بعد رفع العقوبات .. أمريكا تكمل ترتيباتها لإختيار أول سفير لها بالسودان    30 طن انتاج السودان من الذهب خلال النصف الأول من العام الجاري    حنين سامي وإسراء خوجلي تنهيان مشوارهما في أولمبياد طوكيو    تنفذ إرتكازات ليلية لإبتزاز المواطنين .. توقيف عصابة بالخرطوم تنتحل صفة قوات نظامية    الجزائر تقترح لقاء قادة ثلاثي لحسم لحل أزمة سد النهضة والسودان يقبل    أحمد يوسف التاي يكتب: هذه مشكلة الشرق ببساطة    الغنوشي: الإمارات وراء انتزاع السلطة في البلاد    ضبط شبكة تعمل في توزيع العملة الأجنبية المزيفة بالنيل الأبيض    سهير عبد الرحيم تكتب: رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    وزير الاستثمار يدشن الاجتماعات التحضيرية لملتقى رجال الأعمال السوداني السعودي    ما هي البيانات التي يرسلها تطبيق واتساب إلى فيسبوك    وزير الطاقة يعلن انتهاء برمجة قطوعات التيار الكهربائي    مطالبات بإشراك المجموعات الثقافية في تأبين القدال    سودانية (24) والتسعة الطويلة    الدفاع المدني: منسوب النيل الأزرق وصل مرحلة الفيضان    مصر تعزّي تركيا في ضحايا حرائق الغابات    قائمة انتظار تصل ل10 أسابيع لكي تتذوق "أغلى بطاطس مقلية بالعالم"    "حاميها حراميها".. الشرطة تكتشف المذنب في مقرها الرئيسي    نتيجة صادمة.. خبراء ألمان يختبرون الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية    مصرع ثلاثة أشخاص غرقا بولاية الحزيرة    تظاهرت بالموت والدم يملأ فمها لتنجو.. زوجة رئيس هايتي تكشف تفاصيل ليلة اغتياله    تحديث .. سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 31 يوليو 2021 في السوق السوداء    ونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    لا لكلفتة الجمعية    حصل على عقد كبير غارزيتو في الخرطوم اليوم    لجنة أمن شمال دارفور تكشف ملابسات الاعتداء المسلح على قسم شرطة الفاشر    وزير التجارة : استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    الكوادر الصحية بمستشفى كوستي تضرب عن العمل لأغرب سبب    «راديو البنات»… إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    الأسماء الحقيقية لبعض الفنانين.. بعيداً عن الألقاب    زين العابدين صالح يكتب: حزب الأمة القومي و بروز تياران متعارضان    احباط تهريب ذهب زنة 7.544 كيلو بمحلية ابو حمد بولاية نهر النيل    شاكيرا مهددة بالسجن… بسبب 16مليون دولار    مذكرة أميركية تؤكد تغير الحرب على كوفيد وتحذر من دلتا    باب التقديم مفتوح.. "تويتر" يطلق مسابقة جائزتها 3500 دولار    الإفراط في تناول المسكنات يؤدي إلى الإصابة بالسرطان    السعودية.. السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية من الدول المسموح القدوم منها بشرط التحصين الكامل    شرطة ولاية نهر النيل تضبط (17) سبيكة ذهب تزن (935، 83) كيلو جرام بحوزة متهمان    النائب العام: اكتشاف مقابر يُرجّح أنّها لضحايا المخلوع    محاولات لعناصر موالية للنظام السابق لاجهاض العدالة وطمس الحقائق    الكورونا … تحديات العصر    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    الشرطة يواصل التحضيرات والجهاز الفني يكثف العمل التكتيكي    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    بالفيديو: ردود أفعال ساخرة في مواجهة كمال آفرو بعد تصريحه (أنا بصرف في اليوم 10 مليون فمايجيني واحد مفلس يقول لي عايز بتك)    نكات ونوادر    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السودان يدين محاولة الانقلاب على شرعية أردوغان في تركيا
نشر في النيلين يوم 16 - 07 - 2016

شجب السودان المحاولة الانقلابية الفاشلة التي وقعت في جمهورية تركيا ليل الجمعة، وأكد دعمه للشرعية القائمة برئاسة رجب طيب اردوغان.
وإستنكر الرئيس السوداني عمر البشير ، المحاولة الانقلابية ، وقال حسب بيان صحفي تلقته (سودان تربيون) السبت “إن السودان حكومة وشعب يقفان صفا واحد مع الرئيس التركي اردوغان وحكومته”.
ووصف المحاولة بانها استهداف لحرية الشعب التركي والنموذج الفكري لحزب العدالة والتنمية الحاكم.
وفشلت في الساعات الأولى من صباح السبت، محاولة الانقلاب في تركيا، بعد أن لبت الجماهير دعوة الرئيس رجب طيب إردوغان للنزول للشوارع للتعبير عن تأييده.
وجرت حملة اعتقالات واسعة وسط ضباط الجيش، كما قتل نحو 104 من الأشخاص، واصيب ما لايقل عن 1440آخرين.
وقال رئيس الوزراء بن علي يلدريم إن مجموعة داخل الجيش حاولت الإطاحة بالحكومة وإن قوات الأمن استدعيت “للقيام بما يلزم”.
ولفترة طويلة توترت علاقات حزب العدالة والتنمية الحاكم مع الجيش والقوميين في البلاد التي تأسست على مبادئ العلمانية بعد الحرب العالمية الأولى. وللجيش تاريخ من الانقلابات للدفاع عن مبادئ العلمانية لكنه لم يسيطر على السلطة مباشرة منذ عام 1980.
في غضون ذلك، هنأت الخارجية السودانية، حكومة تركيا بما أسمته “الانتصار الحاسم للإرادة الوطنية واستعادة الشرعية”، وأعربت الخارجية في بيان صحفي السبت، تضامن الخرطوم القوي مع قيادة تركيا لتوطيد دعائم الأمن والاستقرار.
كما أكد حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، دعمه الكامل لحزب العدالة والتنمية في تركيا، ورأى في المحاولة الانقلابية استهدافا للتجربة التركية.
من جهتها دعت حركة (الإصلاح الآن) المجتمع الدولي للتصدي لأي محاولة من شأنها وأد الشرعية، ووصف بيان للحركة صدر السبت، محاولة الانقلاب في تركيا بتأمر قوى الباطل لوأد الشرعية في بلاد كثيرة تحت ذرائع شتى.
وقالت ان ما حدث في تركيا “عبث من تلك القوى وادعاء كاذب لتمرير أجندة تلك القوى مستعينة بالآلة العسكرية”.
وهنأت الحركة الشعب التركي لتصديه وانتصاره لنفسه وحكومته الشرعية بحزم، ومدافعته عن مؤسساته الشرعية الديمقراطية بإيمان مطلق بحقه في الحرية والعدالة.
وبدوره سارع حزب المؤتمر الشعبي لإعلان وقوفه مع الشرعية الديموقراطية الحاكمة في تركيا،بقيادة أردوغان،ودان محاولة الجيش للانقلاب عليه.
واعتبر الحزب في بيان تلقته (سودان تربيون) استجابة الشعب التركي لنداء الرئيس ونزوله الى االشوارع ” يعطي درسا بليغا للشعوب الاخرى في أهمية سيادة الديموقراطية، التي هي أسس الحكم الرشيد”.
ودعا متحدث بإسم حزب المؤتمر السوداني المعارض ، القوى والتنظيمات في السودان والعالم الى ادانة التوجه الانقلابي المدمر والتمسك بخيار الديموقراطية في اطار دولة المؤسسات والقانون.
وابدى رئيس الحزب في الخارج عبد المنعم عمر ابراهيم، في تعميم صحفي، كامل التضامن مع الشعب التركي وقواه المدنية مؤكدا مساندة المؤتمر السوداني، للشرعية ، كما حيا ستجابة الاتراك وتصديهم للانقلاب العسكري.
وحثت هيئة الشباب السودانية التركية وتنظيمات محسوبة على التيار الاسلامي في السودان على الخروج في مظاهرات مؤيدة لنظام اردوغان، السبت، حيث ينتظر أن يتوجه مؤيدو الهيئة،وجبهة الدستور الإسلامي وجماعة الاخوان المسلمون والحركة الاسلامية السودانية والمؤتمر الشعبي واتحاد قوى المسلمين والاتحاد العالمي للمنظمات الاسلامية الى مقر السفارة التركية وسط العاصمة الخرطوم.
وبدأ الانقلاب بطائرات مقاتلة وطائرات هليكوبتر تحلق فوق أنقرة وقوات تتحرك لغلق الجسور فوق مضيق البوسفور الذي يربط أوروبا وآسيا في اسطنبول
وهزت انفجارات وأصوات إطلاق النار اسطنبول والعاصمة أنقرة في ليلة اتسمت بالفوضى بعد أن سيطر جنود على مواقع في المدينتين وأمروا التلفزيون الحكومي بتلاوة بيان أعلنوا فيه السيطرة على السلطة.
وتوجه إردوغان الذي كان يقضي عطلة على الساحل عندما وقع الانقلاب إلى اسطنبول جوا قبل الفجر وظهر على شاشة التلفزيون وسط حشود من المؤيدين خارج المطار الذي فشل مدبرو الانقلاب في تأمينه.
وقبل العودة إلى اسطنبول ظهر إردوغان على محطة (سي.إن.إن ترك) في اتصال عبر الفيديو ودعا الأتراك إلى الخروج للشوارع للدفاع عن حكومته وقال إن مدبري الانقلاب سيدفعون ثمنا باهظا لذلك.
وفي وقت لاحق قال إردوغان للصحفيين في مؤتمر صحفي رتب على عجل إن ذلك العمل يمثل عملا من “أعمال الخيانة” وإن المسؤولين عنه سيدفعون ثمنا باهظا. وكانت هناك عمليات اعتقالات جارية لضباط تشمل رتبا كبيرة لتصل عملية تطهير الجيش إلى ذروتها، وبالفعل تم اعتقا أكثر من 1500 عنصر وسط الجيش التركي، بالاضافة الى جنرالات في وظائف قيادية.
واتهم إردوغان ومسؤولون آخرون أنصار رجل الدين فتح الله كولن المقيم في الولايات المتحدة بمحاولة الانقلاب ، وأعلنوا مطالبتهم واشنطن بتسليمه ، لكن حركة الرجل نفت أي دور له في الانقلاب ودانته بشدة.
وأعلنت الولايات المتحدة دعمها الراسخ لحكومة إردوغان. وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إنه أجرى اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية التركي وأكد “الدعم المطلق للحكومة التركية المدنية المنتخبة ديمقراطيا والمؤسسات الديمقراطية.”


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.