مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ناشطون يتجنبون تعدد المنابر بالتوحد على العصيان المدني في السودان يوم 19 ديسمبر
نشر في النيلين يوم 06 - 12 - 2016

توحد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في الدعوة للعصيان المدني في السودان يوم 19 ديسمبر الحالي بعد تداول استمر 5 أيام بين مجموعات على ال “فيسبوك”، تجنبا لتعدد المنابر الداعية للعصيان وتضارب المواقيت.
وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم الأحد قبل الماضي استجابة جزئية لحملة عصيان مدني أطلقها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.
ولأول مرة تدخل مواقع التواصل الاجتماعي “واتساب وفيسبوك وتويتر” في العمل المعارض والاحتجاجات في السودان بشكل فعال، بعد هاشتاق “اعيدوا_الدعم_للأدوية” في نوفمبر الماضي، والذي حظي بتفاعل من نجوم المجتمع العربي وتبنته احتجاجات محدودة ضد غلاء الدواء في الخرطوم ومدن أخرى.
وطبقا لمتابعة “سودان تربيون” فإن دعوات العصيان المفتوح التي تم الاتفاق عليها يوم 19 ديسمبر وهو اليوم الذي يصادف ذكرى إعلان استقلال السودان من داخل البرلمان في 19 ديسمبر 1955، تتمتع بدعم من قوى سياسية على نشراتها مثل “حراك” و”الهدف”.
وكانت أحزاب سياسية معارضة وحركات مسلحة أعلنت انضمامها لحملة العصيان المدني في السودان، مؤكدين المشاركة بكامل عضويتهم في العصيان.
وكشف “تجمع لجان العصيان” عن أنه تنظيم يضم ممثلين للعديد من الصفحات والمجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي الداعية للعصيان، موضحا “أن الهدف هو التنسيق بين المجموعات المختلفة لقطع الطريق أمام محاولات الاختراق من قبل الأجهزة الأمنية”.
وحذر تجمع لجان العصيان من البيانات المدسوسة من قبل من أسماهم “أعداء الشعب”، وأضاف في بيان تلقته “سودان تربيون” الثلاثاء، أنه يجري التنسيق بين جميع المجموعات الداعية للعصيان.
وتبنت العديد من “القروبات” بيان تجمع لجان العصيان مثل صفحة “إيد_ على_ إيد_ تجدع_ بعيد”، وقروب “العصيان” وصفحات “مليونية تنحي البشير”، وكذلك صفحات لناشطين تتمتع بوجود في مواقع التواصل الاجتماعي ويصل عدد المشاركين فيها نحو 5000 متابع.
ووضعت صفحة “العصيان” ظهر الثلاثاء شعار “معا من أجل الوطن” باعتباره شعارا لتجمع لجان العصيان ما يشير إلى اتفاق بين المشرفين على الصفحة ولجان العصيان ما يكسب اللجان عضوية أكبر.
وعمدت صفحة العصيان وهي صاحبة هاشتاق “أعيدوا_الدعم_للأدوية” التي حققت حملة ترويجية كبيرة على “فيسبوك وتويتر”، وتتمتاز بعضويتها المتزايدة، إلى التحول إلى “الحصار _ الاقتصادي _ السوداني” في حملة تحريضية لعدم دفع الرسوم للمؤسسات والجهات الحكومية على مدار ثلاثة أيام “5 و6 و7” ديسمبر، حيث يتحول أسم صفحتها ب “هشتاق” متغير.
وكتبت ناشطة ومشرفة على أكثر من قروب “على مدار أكثر من أسبوع كانت الاجتماعات متواصلة وتم الاتفاق مع معظم الناس الفاعلة داخل وخارج الوطن وكانت الاجتماعات بكل حرفية وانضباط”.
وقال ناشط في صفحة “العصيان” التي بلغت عضويتها 209.995 حتى صباح الثلاثاء، إن لجان العصيان ظهرت في صفحة “تمرد” السابقة التي ظهرت بعد “تمرد” المصرية ولكنها اندثرت لسنوات، وها هي تعود مع العصيان.
وأضاف في حديثه ل (سودان تربيون) “أن الموقف واضح الآن… الجميع اتفق على تجمع لجان العصيان وسيكون الالتفاف حولها كبيراً”.
واجهات متعددة وتاريخ واحد
وحددت اللجنة القومية للعصيان المدني والتغيير “خلاص” يوم 19 ديسمبر موعدا للعصيان المدني في كل مدن السودان، متزامنا مع بيان لتجمع لجان العصيان.
وقالت “خلاص” في بيان تلقته (سودان تربيون) “نطرح إعلان عصيان عام بتاريخ الإثنين 19 ديسمبر، وهي الدعوة التي طرحناها في بياننا اﻷول منذ 26 نوفمبر كإمتداد لعصيان 27 نوفمبر المجيد”.
ورغم النشاط الإعلامي اللافت ل”خلاص” منذ عصيان نوفمبر الماضي إلا أنه لم تتبني أي صفحة أو قروب في ال”فيسبوك” هذه اللجنة.
وقال ناشط في مواقع التواصل الاجتماعي “إن (خلاص) ظهرت بعد البيان الرابع ولا يعرف لها دور في العصيان حيث لم تتبناها أي صفحة أو ناشط معروف، وبياناتها توجد في الصحف الإلكترونية فقط”.
وكانت “خلاص” قد أفادت في بيان يوم الإثنين، “أن المبادرات والتحالفات التي تنتظم الواقع الوطني ويدفع غالبها الحماس والاندفاع، وبرغم القناعة المبدئية بأن تعدد المنابر والرؤى دليل عافية لكن في هذه المرحلة المفصلية يعتبر تشتيت للجهود وبعثرتها وضرب للتكاتف والعمل الموحد.
وأضافت “رغم ذلك نؤكد أن هناك بعض الدعوات الحقيقية تضيع في زحام المبادرات واللجان المتعددة والمراكز التي تريد قيادة العصيان القادم”، مؤكدة أن كلمة السر في مواجهة النظام الحاكم هي وحدة وتنسيق الجهود والامكانيات.
وقال ناشط في حملة “مليونية تنحي البشير” ل “سودان تربيون” إن مواقع التواصل الاجتماعي انجزت الجزء الأول والتكملة على الأرض من قبل لجان العصيان التي شكلت في الأحياء.
وتابع “هناك مدن بالكامل كونت فيها لجان العصيان وفي انتظار البقية.. إن التنسيق على الأرض يتم بسهولة أكثر للقناعة من الجميع بضرورة ذهاب النظام”.
وتشير “سودان تربيون” إلى الترويج ل “بوسترات” في مواقع “فيسبوك وواتساب” يحرض كل مدينة على حده على العصيان يوم 19 ديسمبر مع وضع صورة لأحد معالم المدينة المحددة”.
وأكد عضو في لجنة عصيان في أحد أحياء جنوب غرب الخرطوم “أن منطقتهم بالكامل تمت تغطيتها ولا أحد في الحي لم يتم التحدث معه حول العصيان”، وزاد “1500 منزل حصرناها والأسر التي تسكنها جميعها معنا إلا عضوية الحزب الحاكم والمخبرين الذين ينقلون الأخبار للأمن”.
وتابع “هؤلاء مرصودون لدينا.. بدلا من أن يتابعوا حركتنا أصبحنا نتابع نحن حركتهم”.
كما قال عضو في لجنة مقاومة في حي بشرق الخرطوم ينتمي للحزب الشيوعي “إن لجان المقاومة والعصيان كونت من الناشطين وأعضاء أحزاب ومواطنين لديهم مواقف جيدة”، وزاد “إن الجميع يرغب في العمل لانجاز الثورة التي تطيح بالطغمة الفاسدة”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.