جو بايدن يدعو الغرب إلى تشكيل تحالف ضد الصين    اجتماع مرتقب لاتحاد الكرة وأزمة نادي المريخ الملف الأبرز    اتحاد الكرة السوداني يحسم جدل ملكية استادات الخرطوم ودار الرياضة    سرقة أجهزة طبية وأدوية منقذة للحياة من مستشفي القضارف    والي القضارف يشيد بجهود معلمي ومعلمات الولاية    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    تعرفة المواصلات .. المعادلة الصعبة!    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    خبير دولي يحذر من فخ إثيوبي لمصر والسودان بشأن الملء الثاني لسد النهضة    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    دمج الحركات في الجيش .. المعوقات والحلول    بالأرقام.. جائحة كورونا تتسبب بظاهرة خطيرة بين المراهقات    ولاية باكستانية تهدد رافضي لقاح كورونا بعقوبة "غريبة"    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    الامل عطبرة يواجه الجريف عصرا والنيل صباحاً    الشيوعي : لا عودة للوراء وخيارنا الاسقاط الكامل للحكومة    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    في زيارة تستغرق 20 يوماً..حجر يصل دارفور    (فنانون ومواقف).. عمر إحساس (ناس الحفلة باعوني)    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    ميتة وخراب ديار    لهجة جبريل وتيه المناصب    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه الدول تشتري النفط الإيراني.. أيها يذعن لترامب؟
نشر في النيلين يوم 05 - 07 - 2018

تعد الصين أكبر مشتر للنفط الخام الإيراني وفق آخر الإحصاءات، وتقول مؤسسة “أف جي إي” للاستشارات إن بكين قد لا تستجيب كليا لخطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لإيقاف صادرات النفط الإيرانية.
تبلغ صادرات النفط الإيرانية حوالي 2.3 مليون برميل يوميا (بحسب تقديرات يونيو/حزيران الماضي) وتشتري الصين وحدها نحو 650 ألفا يوميا من مجمل تلك الصادرات.
أما بقية المستوردين فهم بالترتيب (حسب مشتريات يونيو/حزيران): الهند والاتحاد الأوروبي وتركيا واليابان وكوريا الجنوبية، وهناك آخرون يشترون كميات ضئيلة مثل روسيا والنظام السوري.
ويسعى ترامب -الذي انسحب من الاتفاق النووي مع إيران وفرض عقوبات عليها- إلى خنق تلك الصادرات حتى تصل إلى صفر بحلول 4 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وإلا فسيعاقب المستوردين أيضا.
ولا يزال البيت الأبيض ينتظر ردودا رسمية من بكين ونيودلهي وأنقرة التي تشتري 60% من مجمل صادرات النفط الإيرانية) بشأن تعاونهم مع خطة ترامب لإيقاف تدفق النفط الإيراني، وفقا لما نقلته وكالة بلومبرغ الإخبارية عن “أف جي إي”.
الصين
وقالت “أف جي إي” إن الصين قد تواصل استيراد كميات من النفط الإيراني، حتى لو كانت أقل بكثير من مشترياتها الراهنة.
أما موقف بكين المعلن فهو ما عبر عنه متحدث باسم الخارجية نهاية الشهر الماضي حين أكد أن “الصين وإيران صديقتان، ونقيم علاقات تبادل وتعاون طبيعية على أساس الالتزام بالقانون الدولي”. وقرأ محللون هذه التصريحات على أنها تحد صيني لدعوات ترامب.
الهند
وقدمت نيودلهي إشارات متضاربة بشأن موقفها من وقف الصادرات الإيرانية، لكن مسؤوليها يقولون إنهم أعدوا خططا بديلة لكل الاحتمالات. وذكرت تقارير صحفية أن الحكومة طلبت من شركات تكرير النفط الهندية الاستعداد لاحتمال توقف الواردات الإيرانية تماما.
تركيا
وفي أنقرة، قال وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو نهاية الشهر الماضي إن بلاده لن تقطع علاقاتها التجارية مع إيران بإيعاز من دولة أخرى. كما أفاد وزير الاقتصاد نهاد زيبكجي بأن المطالب الأميركية بوقف التجارة النفطية مع إيران ليست ملزمة.
الاتحاد الأوروبي
من ناحية أخرى، يؤكد قادة الاتحاد الأوروبي أنهم حريصون على إنقاذ الاتفاق النووي مع إيران، والحفاظ على علاقات التجارة والاستثمار بين الجانبين.
وامتنع الاتحاد هذه المرة عن حظر النفط الإيراني من جانبه، كما فعل سابقا حين تعاون مع قرارات العقوبات التي أصدرها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما بحق طهران عام 2012.
لكن على أرض الواقع، تقوم شركات التكرير الأوروبية حاليا بخفض مشترياتها من النفط الإيراني بوتيرة أسرع من المتوقع -وفقا لوكالة رويترز- إذ تخشى هذه الشركات انتقام الولايات المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.