تعرفة المواصلات .. المعادلة الصعبة!    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    خبير دولي يحذر من فخ إثيوبي لمصر والسودان بشأن الملء الثاني لسد النهضة    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    اتحاد الكرة يحسم جدل ملكية استادات الخرطوم ودار الرياضة    أعضاء الاتحاد متمسكون بموقفهم تجاه ( سوداكال)    دمج الحركات في الجيش .. المعوقات والحلول    بالأرقام.. جائحة كورونا تتسبب بظاهرة خطيرة بين المراهقات    ولاية باكستانية تهدد رافضي لقاح كورونا بعقوبة "غريبة"    الشيوعي : لا عودة للوراء وخيارنا الاسقاط الكامل للحكومة    السودان يتعاقد مع شركة المانية كبري لتطوير ميناء بورتسودان    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    الامل عطبرة يواجه الجريف عصرا والنيل صباحاً    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    (فنانون ومواقف).. عمر إحساس (ناس الحفلة باعوني)    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    في زيارة تستغرق 20 يوماً..حجر يصل دارفور    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    لهجة جبريل وتيه المناصب    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    حيدر المكاشفي يكتب: ميتة وخراب ديار    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    مقترحات الجنائية.. "جرائم دارفور" في انتظار العدالة    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    رصد نجم عملاق "بسلوك غامض" يبعد عنا آلاف السنين    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    السجن لمواطنين وأجانب يديرون منظمة إجرام واحتيال    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انفراج ملحوظ لأزمة السيولة في اليوم الأول من ضخ النقود بالصرافات
نشر في النيلين يوم 14 - 10 - 2018

مواطنون يطالبون برفع السحب اليومي إلى (4) آلاف جنيه
بدأ صباح الأمس غير اعتيادي بالنسبة لعملاء البنوك وهم ينتظرون بزوغ الشمس للتوجه إلى الصرافات الآلية للسحب، بعد إعلان رئيس مجلس الوزراء "معتز موسى" وزير المالية، (الأربعاء) الماضي عن انتهاء أزمة شح السيولة بالصرافات الآلية ،اعتباراً من أمس (السبت)، فيما سلّم بنك السودان المركزي ظهر أمس الأول المصارف التجارية احتياجها من الأوراق النقدية ، بغرض تغذية الصرافات الآلية .
منذ وقت مبكر توجه إلى الصرافات الآلية عدد مقدر من المواطنين ووجدوا أن رئيس الوزراء أوفى بما وعد، وعبر عدد من المواطنين عن سعادتهم بتوفير البنوك للعملات بالصرافات لتنهي معاناتهم التي امتدت لأكثر من سبعة أشهر ، وبالرغم من توفير النقود واستئناف العمل بعدد من الصرافات برئاسة المصارف وفروعها ، شهد بعضها اكتظاظا محدوداً، خاصة صرافات وسط الخرطوم ومنطقة بحري، بينما لم تغذ بعض الصرافات بالأحياء ربما بسبب وجود أعطال فنية بها لجهة توقفها عن العمل لفترة طويلة ،وفي منطقة سعد قشرة ببحري تزاحم المواطنون بالصرافات الآلية ببنك فيصل الإسلامي وبنك تنمية الصادرات والبنك السوداني المصري وخلت الصرافات الآلية بالمحطة الوسطى بحري من السيولة.
ويبدو أن بنك السودان المركزي استعان بكافة الجهات ذات الصلة لحل أزمة توفر السيولة خاصة اتحاد المصارف الذي أوكلت إليه مهمة تحديد سعر الصرف يومياً بما يعرف بآلية صناع السوق ،وأعلن اتحاد المصارف أمس أن طائرات حلقت نحو فروع بنك السودان المركزي بالولايات حاملة الأوراق النقدية وتم توزيعها على الصرافات الآلية منذ صباح السبت الباكر .
وعبر المواطنين عن الرضا التام من خطوة التي وصفها كثير منهم بالمهمة والمفرحة لتحقيق الطمأنينة والاستقرار النفسي والمادي لهم بعد أن كان الحصول على المال من الصرافات يأخذ جل وقتهم ، متمنين أن تستمر عملية تغذية الصرافات بصورة منتظمة، مطالبين مجلس الوزراء بالمتابعة وبنك السودان بمراقبة البنوك التجارية ومدى التزامها.
وطالب المواطنون برفع سقف السحب إلى (4) آلاف جنيه في الأيام المقبلة نسبة لزيادة حجم المصروفات اليومية وتوفيراً لوقت المواطنين وأكدوا أن توفير مبلغ ألفي جنيه خطوة كبيرة وينبغي أن تتبعها البنوك بزيادة السحب تلبية لطموح العملاء.
وفي ود مدني بولاية الجزيرة طالب العملاء برفع السحب اليومي من ألفين إلى 4 آلاف جنيه لمجابهة الارتفاع المطرد للأسعار، وقطع "حسن محمد علي" أعمال حرة بأن أزمة السيولة بود مدني انتهت مناشداً بزيادة السحب اليومي إلى 4 آلاف لمقابلة المتطلبات الضرورية كالدواء ومواد البناء.
وقال دكتور "طه الطيب" من اتحاد المصارف ل(المجهر) "منذ يوم أمس (الجمعة) بالتعاون مع البنك المركزي واتحاد المصارف بدأنا في توزيع الأوراق المالية على الصرافات لتعمل الصرافات على مدار 24 ساعة وذلك لتوفير العملة النقدية للجمهور. وأكد (طه) أن بنك السودان المركزي بدوره نفذ شحن كميات من الأوراق النقدية بالطائرات والسيارات المخصصة لنقل العملة إلى جميع فروعه بالولايات وذلك خدمة للبنوك.
وكشف أنهم في اتحاد المصارف كونوا وحدات للمتابعة في البنوك العاملة لمتابعة الصرافات على مدار اليوم لتعبئة الصرافات والتبليغ عن الصرافات التي بها عطل فني ليتم إصلاح العطل ويتم تعبئتها لخدمة الجمهور ، وأضاف " نأمل أن يكون ذلك بداية لحل مشكلة توفير العملة النقدية للجمهور".
وخلال جولة ل(المجهر) بالصرافات الآلية بالخرطوم رصدت توفر النقود بصرافة رئاسة بنك النيل ووجدت صفاً قصيراً وفي بنك الادخار فرع العربي الصراف خارج الخدمة وبنك الثروة الحيوانية شارع المطار بدون نقود وعدد من المواطنين ينتظرون دورهم للسحب في المصرف العربي شارع المطار أما في بنك الخرطوم الرئاسة النقود متوفرة ولكن الصف طويل.
وعبر مواطنون أمام إحدى الصرافات الآلية بالعاصمة الخرطوم عن سعادتهم الكبيرة بعودة الأموال لماكينات الصرافات الآلية التي تم تغذيتها بالأموال لأول مرة منذ فترة طويلة ، وعبر هؤلاء المواطنون عن سعادتهم البالغة بصرفهم للأموال الجديدة فئة "50"جنيهاً من أمام الصراف الآلي لبنك العمال الوطني بالخرطوم
وكان محافظ البنك المركزي د. "محمد خير الزبير" أعلن جاهزية الخزينة المركزية ببنك السودان المركزي لمدّ المصارف التجارية بالعملة المحلية لشراء النقد الأجنبي الذي يرد إليهم، وكشف محافظ البنك المركزي في اجتماعه، بمديري عموم المصارف عن زيادة كبيرة للمعروض من العملات الأجنبية لدى المصارف التجارية، وأوضح أن الإحصاءات والتقارير عكست رضا الجمهور بسعر الصرف الذي تحدده الآلية لجهة إقبالهم على بيع ما لديهم من عملات للمصارف التجارية، مشيراً إلى أنه تم توظيف بعضها لمقابلة عمليات الاستيراد، مؤكداً وجود زيادة كبيرة في عائدات الصادر لدى البنوك التجارية.
ورغم أن خطوة ضخ النقود بالصرافات حققت رضا وسط المواطنين إلا أن بنك السودان لم يكشف عن حجم السيولة التي غذى بها الصرافات، لكن أكد أنها مبالغ مقدرة مما أدت إلى إتاحة الصرف للمواطنين بمبلغ ألفي جنيه ، أما في مناطق الحصاد فأكد المزارعون أن السحب متاح بأكبر مبلغ من البنوك وتراوحت كميات السحب في القضارف ما بين (100) إلى (300) ألف جنيه بحسب احتياجات المزارعين في عمليات حصاد السمسم .
وأكد "عبد الله جمال الدين"، مدير بنك السودان فرع القضارف، أن الصرافات بالولاية تمت تغذيتها بالنقد تماماً مما أدى إلى تدافع العملاء نحو الصرافات ،وقال إن الصرافات بالولاية تمت تغذيتها بعد مد البنوك التجارية بالسيولة التي تمكنها من إدارة التغذية خلال الفترة القادمة دون انقطاع.
الخرطوم سيف جامع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.