البامية ما ياها    شيخ الأزهر: الشرائع السماوية نصت على "الملكية الجماعية للمياه" ولا يجوز ان يستبد بها فرد    مقتل خمسة أشخاص وإصابة 12 آخرين في اشتباكات قبلية بمنطقة بالحميرة شرق النهود    لم نجد الرفاهية ولم نجد فرصة للانتحار!!    إسماعيل حسن يكتب : شكراً البرهان.. وبالسلامة صقور الجديان    لأول مرّة.. سعد الدين حسن مقدماً للأخبار في العربية والحدث    نحو "آفاق" بعيدة في (سكاي تاور) ببوخارست (2-2)    إستقرار في أسعار الذهب فوق مستوى 1800 دولار    مناوي يتعهد بإشراك مكونات دارفور بمختلف تنوعها في حكم الإقليم    تلفزيون لقمان !    هند الطاهر ترتب لأعمال غنائية ودرامية    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 16 يونيو 2021 في البنك المركزي وعدد من البنوك    توضيح من مجلس الشباب والرياضة .. فشل اتحاد الخرطوم في تسيير النشاط فأراد أن يجعل المجلس شماعة    السودان في كامل الجاهزية لمباغتة الليبي    حصاد الجولة 19.. حي الوادي يصفع ملوك الشمال ويحتكر برونزية الترتيب انتفاضة اندية المؤخرة وطرمبيل يقتحم قائمة الهدافين    في بلاغ انقلاب الإنقاذ .. التحريات تكشف عن هروب كرتي وصلاح كرار    شكاوى من ندرة وإرتفاع في السماد للعروة الصيفية    الحراك السياسي : الحرية و التغيير تضع (10) شروط للعبور    إضراب مفتوح للمعلمين عن أعمال الكنترول وتصحيح شهادة الأساس    وزير الصحة يصادق على تحويل مستشفى الأسنان بالجزيرة الى مركز لتدريب الأطباء    حملات مشتركة للقوات النظامية بالجزيرة لمحاربة تجار السوق السوداء    تأجيل جلسة محكمة مدبري انقلاب الإنقاذ    تأكيداً لما أوردته (السوداني) لجنة أممية ترفض إزلة هلال من قائمة العقوبات    المحفظة: نجحنا في توفير محروقات بقيمة 600 مليون دولار    ضبط شبكة وبحوزتها عدد (2213 )من حبوب الكبتاجون بالبحر الأحمر    القبض على صيدلي متورط في بيع أدوية مخدرة    سيدة تضع 5 توائم بولاية القضارف    المؤتمر السوداني : هنالك مطبخ آخر تدار فيه العملية الاقتصادية    وكيلة وزارة التربية والتعليم تحرم ألفاً من الطلاب السودانيين من الجلوس لامتحانات الشهادة بالقاهرة    359 ألف مواطن تم تطعيمه بلقاح كورونا بالخرطوم    محمد عبد الماجد يكتب: الحكومة رفعت (الدعم) عن المحروقات وفقدت (الدعم) من الشعب!!    والي شرق دارفور: حكومات المحليات مسؤولة عن حماية مشروعات الطاقة الشمسية    اختفاء منجبة التوائم ال 10 ورضّعها وزوجها يبحث عنهم    النسيان يهدد الذاكرة.. وهذه 6 أسباب لا علاقة لها بالشيخوخة    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (2)!    من خلال إجتماع ناجح ومثمر.. عودة الصفاء والوئام بين مجلس الشباب والرياضة والإتحاد المحلي للكرة* *والتأمين علي إستئناف النشاط الرياضي بالولاية    "نشره زوجها في 2017".. ضحية اعتداء جنسي تطارد فيديو اكتشفته بالصدفة منذ عام    نجم الدين الفاضل.. قطعة سكر ذابت في زحام الحياة!!    أمال النور: ما زلت عضواً في فرقة عقد الجلاد    تعليق النشاط.. المخطط والأهداف !!    عضو مجلس إداراة نادي الشرطة يحفز اللاعبين بمناسبة الفوز على الأهلي شندي    هلال الأبيض يواجه شباب ناصر    صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    أرقى أنواع منشطات الحياة والصحة النفسية والعضوية .. العلاج بالموسيقى.. حقيقة لا تقبل الجدل والإنكار!!    ساحة "أتني".. هل تُخمد مشاعل "المقاومة الثقافية" بأمر المُلاك؟    قضية فض اعتصام رابعة: محكمة مصرية تؤيد حكم الإعدام بحق 12 متهماً من قيادات الإخوان المسلمين    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار بالمخدرات    بهذه الطريقة تشغلون واتساب على أكثر من رقم    نتنياهو يرفض مغادرة المقر الرسمي لرئيس الوزراء.. بماذا علق بينيت؟    تسريب إشعاعى يهدد العالم والسودان خارج منطقة الخطر    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ذكرى 30 يونيو الاولي…ثوار الفاشر يرسمون لوحة تاريخية خالدة
نشر في النيلين يوم 30 - 06 - 2020

سيرت تنسيقية لجان المقاومة بولاية شمال دارفور ولجان مقاومة قطاعات مدينة الفاشر ومعسكرات النازحين اليوم مواكب "مليونية الثلاثين من يونيو" من مختلف احياء مدينة الفاشر الي ساحة مستشفى نبض الحياة بوسط المدينة بمشاركة واسعة من قواعد قوي الحرية والتغيير.
وتجمع المهنيين والشباب والكنداكات حيث رددت الجموع الهادرة شعارات ثورة ابريل ديسمبر " حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب" وقد جسدت تلك المواكب لوحة تاريخية لواحدة من أقوي صور التلاحم الجماهيري للمطالبة بالحقوق المشروعة .
وتلى الناطق الرسمي باسم تنسيقية لجان المقاومة بالولاية محمد علي النور مطالب مليونية لجان المقاومة والتي تصدرتها وقفة اجلال واعزاز لشهداء ثورة ديسمبر الذين قدموا ارواحهم ودمائهم فداءا للوطن.
وطالبت المذكرة بتحقيق السلام العادل والشامل الذي يخاطب جذور النزاعات في البلاد منذ الاستقلال، كما طالبت الحكومة وجميع الشركاء الثورة بضرورة الاسراع في ارساء قواعد حكم القانون والاصلاح والتسليم الفوري لكافة المطلوبين بواسطة المحكمة الدولية والكشف عن حقيقة ما جرى في فض الاعتصام وتقديم كل من تورطوا في سفك الدماء الى العدالة بالاضافة الي المطالبة بضرورة بدء عمل لجنة ازالة التمكين بالولاية وفتح التحقيق الفوري في ملفات فساد اراضي الولاية وسوق المواسير وملف طرد المنظمات ومصير املاكها، بجانب المطالبة باكمال هياكل السلطة المدنية بعيدا عن المحاصصات الحزبية وتعيين الولاة المدنيين وتعيين السلطة التشريعية .
وتضمنت المذكرة المطلبية لثوار شمال دارفور ضرورة اعادة هيكلة المؤسسات العسكرية والامنية بشكل جذري والتصدي لجشع التجار في الاسواق وتوفير الخدمات الاساسية للمواطنين بخاصة شح وانعدام الوقود ودقيق الخبز وندرة مياه الشرب.
واكدت مذكرة تنسيقية لجان المقاومة بشمال دارفور لجماهير الشعب السوداني كافة والولاية علي وجه الخصوص حرصها التام علي عدم الانجرار وراء الاجندة التخريبية، معلنة انها ستمد يدها الي كل قوى التغيير الحية وفي مقدمتها لجان المقاومة في المحليات والشباب والكنداكات وتجمع المهنيين والتنظيمات النسوية وقوى المجتمع المدني وكافة القوى السياسية من اجل المضي في طريق التغيير الجذري في السودان للحفاظ علي الثورة من الاختطاف .
وفي استطلاع ل(سونا) وسط المشاركين في المليونية قال متوكل أحمد باب الله عضو تنسيقية لجان المقاومة أن أهداف ومطالب ثورة ديسمبر لم تتحقق بعد ،منها ملف السلام ،واستكمال هياكل السلطة المدنية وقيام المجلس التشريعي الذي قال ان غيابه تسبب في خلل واضح في مسائل التشريع والرقابة مشيرا الي ان ولاية شمال دارفور لم يطالها أي تغيير على مستوى أجهزة الحكم .
بدورها أكدت عضو لجان المقاومة، أمنة النور أدم، أن نجاح تسيير مواكب المليونية يؤكد مدى وعي الجماهير وتحررهم من القيود التي كبل بها النظام البائد حرية وافكار وحركة الجماهير، مشددة على ضرورة انزال أهداف الثورة من خلال رؤى جديدة لحكومة الفترة الانتقالية.
واشارت إلى أهمية فتح الفرص للشباب والأخذ برأيهم في مرحلة البناء الوطني، داعية قوى الحرية والتغيير للعمل بروح الفريق الواحد ، وقالت "لابد من الاستفادة من الأخطاء التاريخية للنظام البائد خاصة في مسائل حل المشكلات" والتي قالت لابد أن تحل المشكلات بالاستماع إلى المجتمع وليس إلى الجهات الرسمية وحدها، مؤكدة دعم المرأة للحكومة الانتقالية ، ونوهت الى امكانية حدوث المزيد من التصعيد الثوري في حالة عدم صدور القرارات التي أعلنها رئيس الوزراء.
الي ذلك قال أبوهريرة محمدين بلجان المقاومة إن هذا اليوم مفصلي لتغيير دفة الثورة السودانية وتصحيح مسارها ،والوفاء بكل الطموحات التي رسمها الشهداء مناديا بضروة تسريع خطى السلام والتفرغ لبناء وطن يسع الجميع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.