أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 19 أبريل 2021م    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 19 أبريل 2021    مدني: لن يحجب لساني عن النقد كوني كنت وزير في الحكومة الانتقالية    مفوضية حقوق الإنسان تؤكد متابعتها لأحداث مشرحة مستشفى التميز الأكاديمي    كيف تجهِّز سيارتك للعمل في الموجة الحارة دون مشاكل؟    قوى التغيير تسخر من تجمع المهنيين بشأن تشكيل المجلس التشريعي    مكافحة المخدرات تفكك شبكةإجرامية وتضبط بحوزتها عدد(15) الف قندول بنقو جنوبى ام درمان    من التدخين.. 9 أشياء احذر القيام بها في الليل قبل النوم مباشرة    أزمة سد النهضة.. "تحركات مصرية" في قارة إفريقيا    المالية تلتزم ب (5) ملايين دولار فوراً لحل مشاكل الدواء    عقول بنك السودان المتحجرة تدمر مشروع استقرار سعر الصرف    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 19 أبريل 2021    حكم صلاة التراويح في المسجد أثناء مواعيد العمل .. 10 حقائق ينبغي معرفتها    هل تشعر بالجوع حتى بعد الإفطار في رمضان؟.. إليك السبب والحل    هذا ما يحدث للجسم عند تناول الكركدية يوميا خلال رمضان    الصحة تعلن عن حملة للنصائح الصحية لمرضى السكري خلال رمضان    مجلس الوزراء يتسلم مذكرة حول التردي الاقتصادي من ثلاثين حزبا ومنظمة وواجهة    أول تعليق لهالة صدقي على إعلان زوجها الطلاق    ريال مدريد يتعثر امام خيتافي في الليغا    واتساب يطرح ميزة جديدة لمستخدمي آيفون.. تعرف عليها    دبابيس ودالشريف    السلطات المصرية تعلن حصيلة قتلى وجرحى انقلاب قطار طوخ    الأمين العام لنادي الهلال: مجتهدون لإنفاذ كل المطلوبات وخدمة منتخب البلاد    حالة نادرة.. سيدة بريطانية تحمل بمولودها الثاني وهي لم تضع الأول بعد    "واتساب" يتخذ إجراء جديداً في مايو ..وهذه التفاصيل    آبي أحمد يتحدث عن فوائد سد النهضة للسودان    شرط حي العرب يعطل صفقة الهلال    جيسي يعلن نهاية رحلته مع الهلال    يافكيك ياتفكيك    هل اقترب السفر إلى الخارج بلا قيود؟.. الخطوط السعودية تجيب    شداد يقود كرة القدم السودانية لكارثة تجميد جديدة    انقطاع الكهرباء يتسبب في تحلل 190 جثة بمشرحة في الخرطوم    مصر.. وفيات وعشرات المصابين في حادث قطار شمال القاهرة    طورها الجيش الأميركي.. هل نظرية استخدام اللقاحات لزرع رقائق دقيقة لمراقبة البشر حقيقية؟    عرمان: على الحركة الإسلامية أن تحارب المؤتمر الوطني، وليس العكس    سقوط قتلى في احتكاكات بين الشرطة والرعاة بولاية النيل الأبيض    تغير المناخ: الصين والولايات المتحدة تتعهدان بالتعاون في مكافحة الظاهرة    ارتفاع أسعار اللحوم وإقبال متزايد بسبب رمضان    مكارم بشير تلفت نظر المشاهد بسبب لغة الإشارة بينها ومهاب عثمان    حيدر المكاشفي يكتب: الفلول يتحدون كورونا والدستور    بورتسودان تنجو من كارثة بعد انقلاب شاحنة غاز تحت محطة ضغط كهربائي    تعليقات ساخنة تنهال على مجمع الفقه الإسلامي السوداني بعد تحديده لقيمة زكاة الفطر    طه مدثر يكتب: المال عمل للاضينة قيمة.. ولعشة الجبل مسلسل!!    منتدى شروق الثقافي يستضيف تجربة شاعر الشعب محجوب شريف    المذيعة رشا الرشيد ل(كوكتيل): الشروق منحتني مساحة في البرامج الحوارية بعد الثورة شعرت بخذلان لم أتوقعه الغيرة بهارات للحب …تقيده بسلاسلها في هذه الحالة… أنا بئر أسرار.. والشهرة خصمت مني الكثير    تجدد خلافات طه سليمان والسيمت.. والسوباط يتدخل    السعودية ترفع الحظر عن صادر الماشية السودانية بشكل دائم    (قحت) تطالب بلجنة وطنية للتقصي حول النشاط الاقتصادي للشركات العسكرية    أب يقتل أبناءه الثلاثة بشمال دارفور    ارتفاع تكلفة ترحيل الأسمنت ل(6) آلاف للطن    الطيب مصطفى يكتب: بين خواطر الغزالي وعلمانية البرهان والحلو!.    هلالية يغني ل"شاعرة الهلال"    مقتل سائق ترحال من قبل ثلاثة أشخاص أوقفوه لمشوار    أمر بالقبض على متهم ضُبطت بحوزته عملات أجنبية أثناء محاولة تهريبها للخارج    الخارجية الأميركية تأمر دبلوماسيين بمغادرة تشاد    الإمهال في إقامة صلاة المغرب والعشاء في رمضان    بالفيديو.. شاهد شجاعة الفنانة السودانية ملاذ غازي وتعاملها الشرس مع أفراد حاولوا توريطها في جريمة قتل بأحد الفنادق المصرية    صور دعاء 7 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم السابع من شهر رمضان الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أول أيام تطعيم لقاح كورونا في مصر.. ماذا حدث؟
نشر في النيلين يوم 04 - 03 - 2021

طوال عام كامل كان محمد سامي متوجسا من إصابته بفيروس كورونا المستجد، إلى أن أعلنت وزارة الصحة المصرية إطلاق موقعا إلكترونيا قبل أيام لتسجيل حجز المواطنين على اللقاح، فبادر مسرعًا إلى التسجيل.
ولم تمض بضع أيام حتى هاتفه أحد المسؤولين عن الخط الساخن بالوزارة أمس الأربعاء، لإبلاغه بالذهاب إلى أحد مراكز التطعيم بالقاهرة لتلقي اللقاح، في أول أيام تدشين حملة تطعيم المواطنين من أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن، بالجرعة الأولى من لقاحات فيروس كورونا.
بالتزامن مع تجهيز "سامي" لأوراقه التي تثبت مرضه، صباح اليوم، كان رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي، في مركز القطامية بالقاهرة لتدشين الحملة الشعبية لتطعيم المواطنين، مؤكدا العمل على زيادة أعداد المواطنين الذين سيحصلون على اللقاحات المختلفة خلال الفترة المقبلة.
وحددت وزارة الصحة الفئات المستحقة للتطعيم حالياً، وهم: مرضى الأورام والفشل الكلوي، والمواطنون الذين خضعوا لعمليات جراحية مثل "القلب المفتوح أو القساطر المخية"، إلى جانب من أجرى عمليات ذرع الكُلى والكبد، ويتم تحديدهم وفقًا لقاعدة البيانات المتوفرة لدى الوزارة.
وكشفت وزيرة الصحة هالة زايد، عن تسجيل 152 ألفا و892 من الفئات المستحقة من المواطنين للحصول على لقاح كورونا على الموقع الإلكتروني منذ إطلاقه حتى الآن.
وبمجرد وصول سامي إلى مركز التطعيم، جرى قياس درجة حرارته وحصوله على "دور"، لينتظر قليلا قبل أن تبدأ رحلته مع عدة مراحل لتلقي اللقاح، والذي تابعتها "سكاي نيوز عربية" على أرض الواقع.
تقول منسق دراسة لقاح كورونا بالمركز وإحدى المشاركات في تطعيم المواطنين، الدكتورة آمال عبدالله، ل"سكاي نيوز عربية"، إن وزارة الصحة أبلغت المواطنين الذين يحق لهم الحصول على اللقاح هذا اليوم برسالة على هواتفهم، وحددت الموعد والجهة التي سيتلقى فيها الشخص اللقاح بناءً على الأولويات التي وضعتها منذ فتح باب التسجيل أمام المواطنين.
وأوضحت أنه حين يصل المواطن إلى مركز التطعيم يتم سؤاله عن حالته الصحية، وإن كان يعاني حتى الآن من أمراض معينة، وطبيعة الأدوية التي يحصل عليها، ثم يتم شرح التفاصيل الكاملة لعملية التلقيح له، والرد على استفساراته المتعلقة باللقاح ذاته.
وتوفر وزارة الصحة المصرية نوعين من اللقاحات حتى الآن، الأول اللقاح الصيني "سينوفارم"، والثاني لقاح "أسترازينيكا" الذي تم تطويره بالتعاون مع جامعة أكسفورد.
إلى ذلك، يجري مراجعة بيانات المواطن داخل مركز التطعيمات من خلال بطاقة الهوية، وأي تقارير طبية خاصة بأصحاب الأمراض المزمنة، قبيل الحصول على "الموافقة المستنيرة" والتوقيع عليها.
وتتضمن "الموافقة المستنيرة" كافة البنود الخاصة باللقاح والأعراض الجانبية المُحتملة.
عقب ذلك، انتقل الرجل السبعيني محمد سامي إلى "غرفة التطعيمات"، للحصول على الجرعة الأولى من لقاح "أسترازينيكا" أعلى ذراعه، وإعطائه بطاقة متابعة لحين الحصول على الجرعة الثانية.
يقول سامي، لموقع "سكاي نيوز عربية"، إن كورونا فيروس خطير على كبار السن، ومن ثم رغب في الحصول على اللقاح كأحد وسائل الحماية من العدوى، مع التزامه التام بكافة الإجراءات الاحترازية.
ويضيف: "اللقاح يحمي الشخص نفسه في المقام الأول، كما يوفر حماية للمجتمع المحيط به بشكل عام، والحقيقة أن هذا أمر مهم للغاية ويجب أن تثق الناس فيما تقوله الحكومة المصرية ويسارعوا للحصول على اللقاح".
وعلى الغرار، كان كمال علي أحد المهتمين بحجز اللقاح والحصول عليه في أقرب فرصة، ويأمل من وراءه العافية.
يقول علي، لموقع "سكاي نيوز عربية"، إنه يعاني من عدة أمراض مثل "الضغط والسكر"، بجانب أن له تاريخ مرضي مع الأورام، وسارع نجله للتسجيل له عبر الموقع الإلكتروني، إلى أن وصلت له رسالة لإبلاغه بموعد ولقاح التطعيم مساء أمس.
يضيف: "أغلب الحضور من كبار السن، يعانون من معدل خطورة كبير للغاية بالمقارنة بباقي الفئات، وكان قرارًا جيدًا من وزارة الصحة أن يصبح لهم الأولوية في الحصول على اللقاح".
وخلال حضوره للتطعيم، شدد الطبيب على "كمال" بضرورة حضوره للحصول على الجرعة الثانية من اللقاح في موعده، لضمان التأثير الفعال وحمايته من الإصابة بالفيروس.
وبحسب وزارة الصحة المصرية، فإن المواطنين الحاصلين على لقاح "سينوفارم" سوف يحصلون على الجرعة الثانية بعد 21 يوما من تلقي الجرعة الأولى، بينما يتلقى الحاصلون على لقاح "أسترازينكا" جرعتهم الثانية بعد مرور 12 أسبوعًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.