(حمدوك) يقيل مدير الشرطة ونائبه بعد اتهامات بقتل متظاهرين    وصول كميات من الجازولين للحصاد بالنيل الابيض    اتحاد الكرة ينهي أزمة الحوافز في المنتخب قبل السفر للدوحة    من يحصد لقب كأس العرب 2021؟    جلسة استثنائية لمجلس السلم والأمن الأفريقي بشأن السودان    الجيش يتصدى لهجوم إثيوبي داخل الأراضي السودانية    الدمازين تشكو العطش.. والمُواطنون يُطالبون بفض الشراكة بين الكهرباء والمياه    فاجعة عائلة سودانية .. وفاة 4 أطفال إثر حريق شب بمنزلهم "الأب حاول إنقاذهم لكنه لم يستطع"    بينهم إبراهيم الشيخ.. الإفراج عن 3 مسؤولين سابقين في السودان    والي النيل الأبيض المكلف عمر الخليفة: اتفاق البرهان وحمدوك وطني في المقام الأول    سر "أوميكرون".. هذا ببساطة ما يعنيه اسم المتحور الجديد    انسياب الحركة التجارية بين شمال دارفور وليبيا    تحديث جديد.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 27 نوفمبر 2021 في البنك المركزي والبنوك وشركات الصرافة    قرار بتشكيل اللجنة العليا لتطوير وتنمية اسواق محلية امبدة    الأمة القومي يكشف حقيقة سحب الثقة من رئيس الحزب ويعلق بشأن تقاسم الحقائب الوزارية    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم السبت 27 نوفمبر 2021    احتجاجاً على انعدام الأوكسجين .. إغلاق الطريق القومي "بود مدني"    عبد الله مسار يكتب شخصيات سودانية الشيخ فرح ود تكتوك (2)    لأول مرة منذ سنوات .. أمريكا تعين سفيرا في السودان    شاهد بالفيديو.. مراسلة قناة الغد في السودان تبكي بحرقة على الهواء بسبب خلع أعمدة الإضاءة ورمي اللافتات الإعلانية وإغلاق الشوارع بها    سراج الدين مصطفى يكتب : نقر الأصابع    شاهد بالفيديو: مطربة سودانية تقلد فنان شهير في ادائه وساخرون يعلقون ( كده بزعل منك لكن)    بهدوء مع الجكومي    شاهد بالفيديو.. على متن سيارة فارهة زعيم البجا "ترك" يصل مزرعة رجل الأعمال الشهير وعمدة البطاحين لتلبية دعوة خاصة والحاضرون يهتفون (ترك مرق)    رقم قياسي لانتقالات حراس المرمى في التسجيلات    شاهد بالصورة.. ساحر الكرة السودانية يدخل القفص الذهبي ويكمل مراسم زواجه وسط حضور كبير من أنصار ناديه ومعجبيه    جنيفر لوبيز شابة في ال52.. وهذه أسرار جمالها    التحالف يستهدف مواقع للحوثيين في صنعاء    مزارعون بمشروع الجزيرة يطالبون باعلان حالة الطوارئ لانقاذ الموسم الشتوي    قريباً.. شاشات هاتف بزجاج غير قابل للكسر!    السعودية.. تعويضات الحوادث خارج نطاق الضريبة ولا تفرض "القيمة المضافة" عليها    الإفراج عن ساسة سودانيين بعد بدء إضراب عن الطعام    عادة مضغ الثلج.. لماذا يجب التخلص منها؟    مصري باع ابنه على فيسبوك عارضا صورته والسعر.. "الجوع كافر"    وصول المعدات الرياضية لنادي الأهلي مدني    الأسرة الرياضية بام روابة تشيع الكابتن محمد نور محمد الرضي وتودعه بالدموع    عبدالناصر عبدالرحمن يكتب: سهام الحق هضاريب صف الرغيف    وفد إتحاد كرة القدم يشارك في الجمعية العمومية للكاف    الصحة العالمية تطلق تحذيرًا من المتحور الجديد لكورونا( اوميكرون )    أحمد يوسف التاي.. المزارعون في متاهة    ارفعوا تقرير المؤامرة للفيفا فورا    البحرية التونسية تنقذ مئات المهاجرين غير الشرعيين بينهم سودانيين    ضبط متهمين نهبا فتاة في الشارع العام    تصريح لافت لأصالة.. "بشأن الغناء مع محمد رمضان"    ابراهيم الصديق: ورحل شقيقي (على)    ضبط تاجر مخدرات بحوزته حشيش بمدينة بورتسودان    لافتة لمتظاهر في احتجاجات الخرطوم تشعل غضباً عارماً في أوساط رواد التواصل    عاصفة شمسية تضرب الأرض في هذا الموعد.. وهذه أضرارها    شاب عراقي يسقط من الطابق الخامس بأحد المجمعات السكنية في الخرطوم    أمسية لتخليد ذكرى الامام الصادق المهدي غداً الجمعة    دولة تفرض عقوبة الإعدام على من يشاهد "لعبة الحبار"    نشوب حريق بمصنع للمنتجات البلاستيكية بأم درمان    "الفيتامين الأهم" يسبب ارتفاعه التبول المفرط والفشل الكلوي    وزارة الخارجية التركية يبحث مع حمدوك تطورات الأوضاع في السودان    هل عدم استجابة الدعاء دليل عدم رضا الله؟    قوقل يحتفل بذكرى شاعر "السودان وإفريقيا" الفيتوري    جوجل يحتفي في ذكرى ميلاد الشاعر السوداني الراحل محمد الفيتوري    انتقد انا موجود لا انتقد انا ليس موجود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أول أيام تطعيم لقاح كورونا في مصر.. ماذا حدث؟
نشر في النيلين يوم 04 - 03 - 2021

طوال عام كامل كان محمد سامي متوجسا من إصابته بفيروس كورونا المستجد، إلى أن أعلنت وزارة الصحة المصرية إطلاق موقعا إلكترونيا قبل أيام لتسجيل حجز المواطنين على اللقاح، فبادر مسرعًا إلى التسجيل.
ولم تمض بضع أيام حتى هاتفه أحد المسؤولين عن الخط الساخن بالوزارة أمس الأربعاء، لإبلاغه بالذهاب إلى أحد مراكز التطعيم بالقاهرة لتلقي اللقاح، في أول أيام تدشين حملة تطعيم المواطنين من أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن، بالجرعة الأولى من لقاحات فيروس كورونا.
بالتزامن مع تجهيز "سامي" لأوراقه التي تثبت مرضه، صباح اليوم، كان رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي، في مركز القطامية بالقاهرة لتدشين الحملة الشعبية لتطعيم المواطنين، مؤكدا العمل على زيادة أعداد المواطنين الذين سيحصلون على اللقاحات المختلفة خلال الفترة المقبلة.
وحددت وزارة الصحة الفئات المستحقة للتطعيم حالياً، وهم: مرضى الأورام والفشل الكلوي، والمواطنون الذين خضعوا لعمليات جراحية مثل "القلب المفتوح أو القساطر المخية"، إلى جانب من أجرى عمليات ذرع الكُلى والكبد، ويتم تحديدهم وفقًا لقاعدة البيانات المتوفرة لدى الوزارة.
وكشفت وزيرة الصحة هالة زايد، عن تسجيل 152 ألفا و892 من الفئات المستحقة من المواطنين للحصول على لقاح كورونا على الموقع الإلكتروني منذ إطلاقه حتى الآن.
وبمجرد وصول سامي إلى مركز التطعيم، جرى قياس درجة حرارته وحصوله على "دور"، لينتظر قليلا قبل أن تبدأ رحلته مع عدة مراحل لتلقي اللقاح، والذي تابعتها "سكاي نيوز عربية" على أرض الواقع.
تقول منسق دراسة لقاح كورونا بالمركز وإحدى المشاركات في تطعيم المواطنين، الدكتورة آمال عبدالله، ل"سكاي نيوز عربية"، إن وزارة الصحة أبلغت المواطنين الذين يحق لهم الحصول على اللقاح هذا اليوم برسالة على هواتفهم، وحددت الموعد والجهة التي سيتلقى فيها الشخص اللقاح بناءً على الأولويات التي وضعتها منذ فتح باب التسجيل أمام المواطنين.
وأوضحت أنه حين يصل المواطن إلى مركز التطعيم يتم سؤاله عن حالته الصحية، وإن كان يعاني حتى الآن من أمراض معينة، وطبيعة الأدوية التي يحصل عليها، ثم يتم شرح التفاصيل الكاملة لعملية التلقيح له، والرد على استفساراته المتعلقة باللقاح ذاته.
وتوفر وزارة الصحة المصرية نوعين من اللقاحات حتى الآن، الأول اللقاح الصيني "سينوفارم"، والثاني لقاح "أسترازينيكا" الذي تم تطويره بالتعاون مع جامعة أكسفورد.
إلى ذلك، يجري مراجعة بيانات المواطن داخل مركز التطعيمات من خلال بطاقة الهوية، وأي تقارير طبية خاصة بأصحاب الأمراض المزمنة، قبيل الحصول على "الموافقة المستنيرة" والتوقيع عليها.
وتتضمن "الموافقة المستنيرة" كافة البنود الخاصة باللقاح والأعراض الجانبية المُحتملة.
عقب ذلك، انتقل الرجل السبعيني محمد سامي إلى "غرفة التطعيمات"، للحصول على الجرعة الأولى من لقاح "أسترازينيكا" أعلى ذراعه، وإعطائه بطاقة متابعة لحين الحصول على الجرعة الثانية.
يقول سامي، لموقع "سكاي نيوز عربية"، إن كورونا فيروس خطير على كبار السن، ومن ثم رغب في الحصول على اللقاح كأحد وسائل الحماية من العدوى، مع التزامه التام بكافة الإجراءات الاحترازية.
ويضيف: "اللقاح يحمي الشخص نفسه في المقام الأول، كما يوفر حماية للمجتمع المحيط به بشكل عام، والحقيقة أن هذا أمر مهم للغاية ويجب أن تثق الناس فيما تقوله الحكومة المصرية ويسارعوا للحصول على اللقاح".
وعلى الغرار، كان كمال علي أحد المهتمين بحجز اللقاح والحصول عليه في أقرب فرصة، ويأمل من وراءه العافية.
يقول علي، لموقع "سكاي نيوز عربية"، إنه يعاني من عدة أمراض مثل "الضغط والسكر"، بجانب أن له تاريخ مرضي مع الأورام، وسارع نجله للتسجيل له عبر الموقع الإلكتروني، إلى أن وصلت له رسالة لإبلاغه بموعد ولقاح التطعيم مساء أمس.
يضيف: "أغلب الحضور من كبار السن، يعانون من معدل خطورة كبير للغاية بالمقارنة بباقي الفئات، وكان قرارًا جيدًا من وزارة الصحة أن يصبح لهم الأولوية في الحصول على اللقاح".
وخلال حضوره للتطعيم، شدد الطبيب على "كمال" بضرورة حضوره للحصول على الجرعة الثانية من اللقاح في موعده، لضمان التأثير الفعال وحمايته من الإصابة بالفيروس.
وبحسب وزارة الصحة المصرية، فإن المواطنين الحاصلين على لقاح "سينوفارم" سوف يحصلون على الجرعة الثانية بعد 21 يوما من تلقي الجرعة الأولى، بينما يتلقى الحاصلون على لقاح "أسترازينكا" جرعتهم الثانية بعد مرور 12 أسبوعًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.