الحكومة السودانية تعلن انجلاء أزمة الدواء وتوفر الاستهلاك لشهرين    قوى الحرية والتغيير تطلق مشروع التوافق الوطني    السُّلطات السودانية تُحرر 56 من ضحايا الإتجار بالبشر بينهن نساء    اصابة موجبة واحدة بكورونا ووفاة واحدة بولاية الجزيرة    مجموعة سوداكال: أوفينا بوعدنا لأعضاء عمومية المريخ وسنلاحق حازم مصطفى بالانتربول    خبير دولي: عملية التفكيك يجب أن تشمل القطاع الأمني    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    أحداث مثيرة بشأن البث التلفزيوني للقاء المريخ والاكسبريس    خطوات بسيطة لحماية البريد الإلكتروني من الاختراق    مربع 58 بأبو سعد.. مَن يتصدى لعصابات النيقرز؟!    وفد رفيع من رجال الاعمال وكبرى الشركات البولندية في الخرطوم أكتوبر المقبل    حاكم النيل الأزرق يُوجِّه بتحرك فوري لاستمرار الخدمات بالصيدليات    تبدد التفاؤل.. تلوث البيئة وسُوء الطرق مشاهد تعكس وجه العاصمة القبيح    مدارس بالخرطوم.. واقعٌ أليمٌ وبيئةٌ مُتدهورةٌ    مجلس الصحافة يعلق صدور صحيفتين عقابا على نشر إعلان    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    النيابة تكشف عَن تلقِّي الشهيد محجوب التاج (18) ضربة    شاهد بالفيديو: عادت لإشعال الأسافير .. مكارم بشير بأزياء محذقة والجمهور يعلق على (النقطة)    حمدوك يطّلع على الأوضاع بالشرق والتفلتات الأمنية بالعاصمة    مباحثات بين السودان وسوريا لبحث معوّقات الاستثمار    المركزي يعلن قيام مزاد النقد الأجنبي رقم (12) الأربعاء المقبل    رونالدو وكيروش.. كيف تحولت "الأبوة" إلى عداء مستمر؟    أسرار الكوارع في علاج خشونة الركبة    منها الوسائد الهوائية والتطبيقات.. تكنولوجيا في السيارات الحديثة لحماية المارة    من يمسكون بهواتفهم ليلًا عند النوم مصابون بمرض نفسي    محلية دنقلا تشرع في مراقبة الأسواق وضبط الأسعار    يوصي بها الخبراء الألمان..نصائح تقنية لتسريع تشغيل حاسوبك    لهذه الأسباب.. تأجيل "خليجي 25" في البصرة    ليفربول يعلن غياب لاعبه عن مباراتين    زراعة (6.6) مليون فدان من المحاصيل بالقضارف    فاركو المصري يعلن التعاقد مع مهاجم المريخ السودانى سيف تيرى لمدة 3 مواسم..    السيسي يناقش مع وزير الدفاع اليمني تطورات الأوضاع في اليمن    بوتين: هجوم بيرم مصيبة هائلة    (صحيفة الجريدة) تقتحم أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!!    بعد أن وصلت إلى أكثر من 2 مليون متابع .. فيسبوك يحذف صفحة "عشة الجبل"    عبداللطيف البوني يكتب: السيولة المفضية لسيولة    منافسة د. شداد ود. معتصم تتجدد .. و الكشف عن اسم مرشح اتحادات الوسط في عمومية اتحاد الكرة    طبيب يكشف عن دفن النيابة العامة 23 جثة بدون موافقة الطب الشرعي    الطاهر ساتي يكتب: بما يُستطاع ..!!    3 مليون دولار خسائر في حقول النفط بسبب التفلتات الأمنية    وزارة الصحة تكشف عن ارتفاع عدد الاصابة بكورونا بالخرطوم    آمال عباس تكتب : وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    سراج الدين مصطفى يكتب : على طريقة الرسم بالكلمات    الإعلان عن إعادة افتتاح مطار كابل رسميا    بعد سُقُوط منزله مُؤخّراً .. مُعجبة تهدي فناناً شهيراً جوالات أسمنت    مسؤول يقر بضخ مياه الصرف الصحي في النيل الأبيض    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    كابلي السودان.. كل الجمال!!    وزير المالية: نبحث عن حلول لمشكلات تُواجه الرياضة    لماذا تحمل بعض الحيوانات صغارها بعد الموت؟.. تفسير محزن    كلام في الفن.. كلام في الفن    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    تعرف على أبرز أسباب تناقص زيت المحرك في السيارة    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    ما حكم التبول اللا إرادي في الصلاة؟ الإفتاء تجيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اتفاقية شركاء الموانئ لتسريع عمليات الصادر والوارد
نشر في النيلين يوم 06 - 07 - 2021


أكد الاستاذ الأمين الشيخ مصطفى رئيس اتحاد الغرف التجارية أولوية تحقيق التنمية بشرق السودان والتوافق عقب ثورة ديسمبر على إنشاء موانئ جديدة إضافية بتفعيل التعاون بين القطاع العام والخاص لمضاعفة الأموال التي تدرها الموانئ، والعمل بطاقة إنتاجية تصل إلى تخليص ألف حاوية يوميا. واستعرض رئيس اتحاد الغرف التجارية خلال مخاطبته (بحسب سونا) اليوم للتنوير حول التوقيع على اتفاقية شركاء الموانئ، تأريخ الموانئ في السودان، لافتا إلى تدهور البنيات التحتية للموانئ وفشل الأنظمة الحاكمة السابقة في توفير الدعم للموانئ والخدمات لمواطني البحر الأحمر وتصرف نظام الإنقاذ السابق في أصول الخطوط البحرية وميناء بورتسودان، وحرمان السودان من حركة الملاحة لست دول محبوسة والاستفادة من احتياجتهم المتعددة. وقلل الأمين من عدم توقيع ممثلي وزارة الثروة الحيوانية والبنك المركزي على الاتفاق مبينا أن ما حدث تصرف شخصي وأن التوقيع شكلي لا يؤثر على الاتفاقية موضحا مناقشة وتبنى القطاع الاقتصادي للاتفاق. وأكد الأستاذ عمر بشير رئيس اللجنة التسييرية للغرفة القومية للمصدرين أن ارتفاع تكلفة الصادر هي السبب الرئيسي لتأخير الحاويات وأن عائد الصادر أقل من الدول التنافسية الأخرى مبينا اتفاق الأطراف للعمل سويا لتسريع عمليات الصادر والوارد وإنهاء التعامل مع الوسطاء والعمل عبر النافذة الواحدة التي تتطلب الدعم المالي اللوجستي مثمنا دور اتحاد الغرف التجارية التي تبنت الاتفاقية لحل قضايا المصدرين والمستوردين. وحول الاتفاقية قال إن البنود هدفت إلى محاربة الفساد الذي وقع على الخطوط البحرية خلال الثلاثين عاما الماضية، مؤكدا على أهمية دعم التحول الديمقراطي مثمنا دور لجنة إزالة التمكين والوزارات الموقعة على الاتفاق، مبديا تحفظه لعدم توقيع وزارة الثروة الحيوانية والبنك المركزي على الاتفاقية. من جهته قال م.عبدالعظيم حسب الرسول عضو الغرفة القومية للمستوردين إن اتفاقية شركاء الموانئ التى تم توقيعها امس باتحاد الغرف التجارية مع هيئة الموانئ وغرفة التوكيلات الملاحية واتحاد المخلصين وجمارك البحر الأحمر، بمشاركة اتحاد أصحاب العمل، بدأت بمبادرة من غرفة المصدرين لتصحيح المسار والتعاون من أجل تسهيل الإجراءات وتطوير أنظمة العمل بالموانئ. وأشار خلال مخاطبته منبر (سونا) إلى المسؤولية التضامنية للشركاء الموقعين وقوة العلاقة التي تربطهم لتحقيق الأهداف الوطنية المرجوة والوصول للتنمية المستدامة مبينا أن الاتفاقية تضمنت 12 بندا ووجهت بتطبيق نظام النافذة الواحدة في الميناء.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.