الأجسام الموازية والقيادة الخفية .. هل تعطل الشارع السوداني؟    3مليار جنيه ميزانبة جباية شمال كردفان للعام القا دم    خروج (90%) من وكالات السفر عن الخدمة    وصول وفد إماراتي للاسثمار بإقليم دارفور وإنشاء مشاريع تنموية    حميدتي: الأوضاع تمضي في الاتجاه الصحيح وفولكر يغادر لإحاطة مجلس الأمن    بنك السودان المركزي : يعلن مزاد النقد الأجنبي رقم 16/2021م    البرلمان الألماني ينتخب أولاف شولتز مستشارًا جديدًا خلفًا لميركل    ارقام مخيفة تسبق صقور الجديان قبل نهائيات الكان    أحمد الصادق .. خصوصية الصوت!!    خطة للوصول لتطعيم المستهدفين بمعسكرات اللاجئين الأثيوبيين بالقضارف    اين قدامى اللاعبين ..؟    انخفاض معدل التضخم إلى 350.84%    من بين دموعها تحكي آخر لحظات لابنتها قبل قتلها.. والدة الشهيدة (ست النفور): ده آخر كلام (...) قالته قبل خروجها من البيت ووفاتها    لجنة تطبيع الهلال تفتح ابواب تجديد العضوية منتصف الشهر    (الفيفا) يؤكد اعتماد غادة مبارك أمينا عاما لاتحاد كرة القدم    محاكمة طفل بالابيض بسبب مشاركته في موكب    إرتفاع سقف السحب بالبنوك.. ومشاكل تقنية ببعض الصرافات    مدرب السودان: أظهرنا وجهنا الحقيقي أمام لبنان    مرور سنة على إعطاء أول جرعة لقاح بالعالم.. الصحة العالمية: لا مؤشرات على أن "أوميكرون" أشد خطورة من "دلتا"    تجمع الصيادلة يدفع بمذكرة للأمين العام للأمم المتحدة للاحتجاج على موقف البعثة الداعم للانقلاب    محاكمة طفل بالابيض بسبب مشاركته في موكب    أونور: الموازنة القادمة ستكون (كارثة)    وقفة احتجاجية للمطالبة بإيقاف العنف ضد المرأة    المريخ يثمن دعم التازي    قيادي بالعدل والمساواة : ما حدث بدارفور من قتل وتشريد بعد توقيع السلام وصمة عار    شاب سوداني يحقق حلمه وينجح في رصف حيِّه الذي يسكن فيه    خبر سار.. بإمكانك الآن إجراء مكالمات صوت وصورة عبر "جيميل"    بمكالمة واحدة مدير يفصل 900 موظف    ضربات القلب تكشف مخاطر الإصابة بالخرف    لماذا يمكن للرجال نشر كورونا أكثر من النساء والأطفال؟    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأربعاء الموافق 8 ديسمبر 2021م    أحمد الصادق.. خصوصية الصوت!!    جبريل إبراهيم الرجل العصامي للتعافي الاقتصادي..!!    اليوم التالي: حسن مكي: حمدوك لن يستمرّ    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 8 ديسمبر 2021    السر سيد أحمد يكتب : تحولات في المشهد السوداني (4+6 ) .. و نبوءة الطيب صالح    أجر صلاة الجماعة في البيت.. ثوابها والفرق بينها وجماعة المسجد    محمد رمضان يحتفل بذكرى زواجه التاسع بهذه الطريقة    اختر فقط جهة الاتصال والمدة..وسيمكنك"واتساب"من إخفاء الرسائل تلقائياً    تعرف إلى قائمة الدول الأكثر تضررا من كورونا    برهان: يا عيني وين تلقي المنام!!    نجم الراب درايك يطلب سحب ترشيحيه لجوائز "غرامي"    الأعلى في 7 سنوات..ثروة أغنى رجل في إفريقيا ترتفع لمستوى قياسي    السخرية في القرآن الكريم (1)    حكومة دبي تعلن تغيير نظام العمل الأسبوعي في الإمارة    صاحب محل ثلج يُطالب تعويضه ب(2.7) مليون جنيه    اتهام شاب بالتصرف في مبلغ ضخم تم تحويله في حسابه عن طريق الخطأ    صلاح الدين عووضة يكتب : ذكرياتي!!    هذا العصير يحميك من السكتة الدماغية    السلطات تطلق سراح (5) من رموز النظام البائد    بسبب الظروف الأمنية تأجيل محاكمة المتهمين في قضية تجاوزات النقل النهري    فوائد قراءة سورة الملك قبل النوم    كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وكيف أعرف نتيجتها    سورة تقرأ لسداد الدين.. النبي أوصى بتلاوتها قبل الفجر    كابلي نجوم لا تأفل (2-2) ربيع رياضنا ولى    بعد رفضها إذاعة بيان الداخلية بسبب عدد قتلى المظاهرات.. نازك محمد يوسف: تم استيضاحي وإيقافي    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نصر رضوان يكتب: سيهزم باطل العالمانيين والترويكا قريبا فى بلدنا
نشر في النيلين يوم 10 - 10 - 2021


——————————–
يقول الله تعالى : لا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلادِ * مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ * لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نُزُلا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ لِلأبْرَارِ } .
هذه امريكا ودول الترويكا تتداعى علينا وتتدخل فى بلادنا بدعوة من العالمانيين الذين كلما حوصروا استنجدوا بالامم المتحدة وقواتها الاممية وبنودها السادس والسابع وغيرها من المواثيق المجحفة التى صاغتها عقول الصهاينة وكونوا بها ما يسمى بالامم المتحدة التى هى ( حكومة العالم الصهيونية الكبرى ) كما يسميها الصهاينة فى بروتكولات بنى صهيون .
الامم المتحدة التى مقرها نيويورك وتصرف عليها امريكا من بنكها الدولى وتبتز بها امريكا العالم كله عن طريق ( حق النقض الفيتو) الذى استعملته حتى الان امريكا 249 مرة لنقض كل قرار دولى يدين دولة الصهاينة ( اسرائيل ) التى تتخذها الان امريكا كقاعدة عسكرية فى قلب العالم للسيطرة على ثروات الدول العربية وعلى منافذها البحرية من جبل طارق لقناة السويس لباب المندب .
لكن علو الامريكان والصهاينه فراعنه هذا العصر لا يخيفنا بل يجعلنا نزداد ثقة فى أن الله تعالى سينصرنا عليهم وعلى المنافقين العالمانيين من بنى وطننا مهما طال طغيانهم ومكرهم وفتنهم .
لقد ضرب الله لنا مثلا لابد ان نحتذى به وهو قصة سيدنا موسي عليه السلام كما جاءت فى سورة القصص .
فهذه ام سيدنا موسى تلقى به فى النيل بوعد من ربها جل وعلا انه سيرده اليها ،وذلك لان فرعون كان يقتل كل مولود لبنى اسراييل فى وادى النيل ( مصر) خوفا من ان يكبر ويسلب ملكه كما راي ذلك فرعون فى المنام ذلك .
ثم يدبر الله تعالى ان تجد امراة فرعون الرضيع موسي فى النيل وتفرح به وتقنع زوجها فرعون بان تربيه عندها.
وحتى يعاد الى امه جعل الله موسى لايرضع ولا يشرب اى لبن ،وحينها قالت ام موسى لاخته ( قصيه ) اى ابحثى عنه فوجدته عند امرأة فرعون لا يرضع فقالت لها اخت موسى : انا اعرف مرضع، وكانت المرضع هى ( ام موسى التى نفذت امر الله ورمت بموسى فى البحر خوفا من ان يقتله جنود فرعون) .
وهكذا بتدبير من الله تعالى وتحقيقا لوعده عاد موسى الى امه ووالدته ليرضع من ثديها ثم ليشب قويا ثم ليصير حزنا على فرعون وينشر دعوة الله الحق ( التوراة) فى وادى النيل ،فلما اراد فرعون ان يقتله وطارده هو وجنوده ضرب موسى البحر بعصاه فانفلق ، فعبر موسى ومن معه من المؤمنين ولما جاء فرعون ليعبر البحر ليلحق بموسي اطبق الله عليه البحر فكان من المغرقين المهزومين.
ثق بان القوة لله جميعا ولا يخيفك تطاول الباطل لفترة من الزمن فالنصر فى النهاية للمؤمنين .
سيهزم جمع الباطل فى السودان قريبا مهما كاد لهم ودبرت لهم الترويكا والمستكبرين من الامريكان وفراعنه هذا العصر واتباعهم العالمانيين السودانيين من الذين يستقوون بالامم المتحدة وبندها السابع وباطلها كميثاق سيداو ومجتمعها الدولى الصهيونى الذى يحاد الله تعالى ورسوله .
صحيفة الانتباهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.