السودانيون يواصلون العصيان المدني لليوم الثاني احتجاجاً على مجزرة 17 يناير    مبارك الفاضل: هناك "خيار وفقوس" بين البموت في الخرطوم ودارفور    الارصاد: انخفاض طفيف فى درجات الحرارة بشقيهافي معظم انحاءالبلاد    مطالب بسعر تعويضي للقمح بالجزيرة    تدشين نفرة جباية الأنعام السنوية بأم كدادة شمال دارفور    تقديم مستندات اتهام جديدة في قضية مقتل د. مجدي ووالدته    إغلاق قضية دفاع متهم بتحرير شيكات بقيمة 26 ترليون جنيه لكوفتي    منى أبوزيد تكتب : خيانة ثقافية..!    مؤتمر أصدقاء السودان.. مهمة معقدة مع استمرار العنف    عودة التيار الكهربائي الي مدينه بورتسودان تدريجياً    مزارعو الجزيرة يتسلمون 8.768 جوال يوريا من مؤسسة الجزيرة للتمويل    توالي انخفاض التضخم .. فرضيات تحسُّن الاقتصاد والكساد    تأجيل تشغيل شبكات ال5G بالمطارات بعد تحذير من عواقب وخيمة    اعتداء المليشيات الحوثية على دولة الإمارات العربية ..!!    تفاصيل تسريب (المُلاسنات) الحادّة داخل مجلس المريخ واتجاه لقبول استقالة قيادي رفيع!    ما حقيقة التحاق "راق شرعي" بمنتخب الجزائر لفك "النحس" عنه؟    المغرب في صدارة المجموعة الثالثة وغانا تودع أمم أفريقيا    التربية بالنيل الأزرق تدعو لتضافر الجهود لانجاح المسح التربوي    الصحة بالخرطوم: مشروع قانون جديد للشراكات فى العمل الصحى    اسعار الصرف .. تزايدٌ مُخيفٌ للدولار!!    قد تصل إلى الوفاة.. مرض نفسي "خطير" يصعب تشخيصه    دبابيس ودالشريف    التتريس يؤجل مران الأهلي الخرطوم    أطباء بلاحدود: (60) إصابة بالرصاص الحي بمستشفى الجودة    شاهد بالفيديو: المطربة الجبلية من الغناء و(الهجيج) إلى مدح المصطفى صل الله عليه وسلم و دهشة بمنصات التواصل    "فضيحة أخلاقية" وراء إبعاد لاعبي الغابون من الكاميرون    بخطوات بسيطة.. تخلص من كابوس المحتالين على "واتساب"    السعودية.. تشمل السجن والإبعاد عن المملكة.. "النيابة" توضح العقوبات المقررة على المتسولين نظاميًا    بسبب استمرار انقطاع الكهرباء.. دعوات لإغلاق بورتسودان    مجموعة سوداكال تهاجم اتحاد الكرة ومجلس حازم    اغتيال قيادي بارز في الإدارة الأهلية بشرق دارفور    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأربعاء الموافق 19 يناير 2022م    شهران.. واتحاد التدمير فوق البركان..!!    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 19 يناير 2022    توقيف شبكة إجرامية تنشط في سرقة السيارات بمنطقة الكدرو    شركة تطلب موظفاً مقابل 917 درهماً في الساعة .. بهذه الشروط الغريبة!    حيدر المكاشفي يكتب: مليونية الحوت وأبو السيد    ما كفارة وحكم الزوج كثير الحلف بالطلاق؟    بعد "الشمس الاصطناعية".. الصين بصدد تطوير "قمر اصطناعي" مضاد للجاذبية    ضبط شبكة إجرامية تعمل في طباعة وتوزيع العملة    مدير الاستخبارات الأمريكية يلتقي بالرئيس الأوكراني    تسريبات هاتف "سامسونغ" المرتقب.. ميزة شحن سريع وكاميرا قوية    صلاح الدين عووضة يكتب : الأيام!!    بيع عينات ترويجية للدواء في الأسواق مسؤولية مَن؟!    تفاصيل مُثيرة في محاكمة (7) طلاب جامعيين بتُهمة الإتجار وتعاطي المخدرات    مواصفات "غالاكسي تاب اس 8".. وموعد إصداره    دعم من مصرف الإدخار لمركز الفاشر لعلاج الأورام    القائم بالأعمال بسفارة السودان ببودابست يلتقي نائب وزير الدولة بالمجر    تسع سنوات من الغياب 17 يناير عند ذاكرة (الحوت) مواكب (الثورة) لا تعرف التراجع    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    نجوم لا تأفل الشجن الأليم    شمال كردفان:ضبط كوابل نحاسية مسروقة خاصة بشركات البترول    أسرار بابكر تعود للسودان والغناء    الحوامل ولقاح كورونا.. دراسة طبية تكشف المخاطر والفوائد    سناء حمد: اللهم نسألك الجنة مع ابي ..فنحن لم نشبع منه    عبد الله مسار يكتب : من وحي القرآن الكريم (كهيعص عند المحبين)    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الدقير: ما حدث"مسرحية" وتبادل أدوار بين البرهان وحمدوك
نشر في النيلين يوم 29 - 11 - 2021


الملاسنات ليست مبرّرٍ بحسب الدقير.
أوضح رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، أنّ ما جرى في الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي، انقلاب ومسرحية تبادل أدوارها عبد الفتاح البرهان وعبد الله حمدوك.
جاء ذلك في مؤتمرٍ صحفي، الأثنين.
وقال عمر الدقير إنّ ما حدث في الخامس والعشرين من أكتوبر قطع الطريق أمام التحوّل الديمقراطي، مبينًا أنّ الملاسنات ليست مبرّرٍ للانقلاب.
وأضاف"رئيس الوزراء شخص محترم ووطني، وصعد لرئاسة مجلس الوزراء على أكتاف الإرادة الشعبية، ولكنه نزل من أكتاف الجماهير وصعد بالدبابة، وتحوّل الى مجرد موظف لدى الانقلابيين".
وشدّد الدقير على أنّ قوى الحرية والتغيير لم تكن جزءًا من الصفقة التي تمّت في الحادي والعشرين من نوفمبر.
وتابع" الموقف هو اعتبار ما حدث انقلاب، وليس هنالك فرصة للتصالح مع حدث ونحن مع شعبنا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.