المريخ يسعى لبداية قوية في دوري الأبطال    اللجنة التمهيدية لنادي القضاة تطرح مبادرة لحل الخلافات بين النائب العام ونادي النيابة    لجنة الأطباء تستنكر طلب وزارة الصحة من المنظمات دفع استحقاقات كوادر عزل كورونا    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    حركة المستقبل للإصلاح والتنمية: غياب المحكمة الدستورية خصم على العدالة    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    سفيرة السلام والتعايش المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    القتل بالإهمال .. بقلم: كمال الهِدي    (خرخرة) ترامب... و(خزا) جو بايدن .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    المريخ يستجيب لطلب الفيفا    الهلال في ضيافة فايبرز الأوغندي ضمن الدور التمهيدي لدوري أبطال أفريقيا    ما شفت عوض ؟ .. بقلم: البدوي يوسف    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    الكسرة والملاح في معرض الشارقة الدولي .. بقلم: نورالدين مدني    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكاية من الحلة .. السرة والتومة وصراع الأخوة والأعداء في بيت العزاء
نشر في النيلين يوم 20 - 07 - 2008

السرة بت موسى أبت تعزي التومة بت ودا بوقناية في حماها عبدالرضي ود هجو.. لقوه ميت تحت الشدرة وحمارو مربوط جنبو ومويه الوضو مختوته جنبو في زجاجة كريستال.. وما معروف مات بسكتة قلبية وللا ضربو دابي وللا اتسمم.. عشان اخوهو عبدالنبي رفض نقلو للمستشفى والمشرحة طالما تأكد أنو ميت.. وقال «المحي الله والكاتل الله».. ناس الحلة حزنو عليه شديد وكان راجل فاضل وكريم.
السرة بت موسى قالت للنسوان في شان نزار ود القسمة بت السرة خطب نازك بت عوض ود التومة رغم أن أمو وكل أهلو ما كانو رضيانين..
القسمة رمت توبها قدام الناس في بيت البكاء وقالت للتومة خليتكم لي الله في ولدي الوحيد الربيتو وعلمتو وكبرتو وحارساه يساعدني ويحججني ويعلم اخوانو بعد ابوهو ما مات وخلاهو شافع.. غشيتنو.. وكل يوم تسهرنو لي نص الليل لا من لحستن مخو وقلبه وبتكن كان نافعة ود عمها ما كان خلاها وعرس بت خالتو وتحت تحت قالوا كتبتنه عند شيخ بلال الترزي في رواكيب الكنبو.
التومة بت ود ابوقناية قالت يا نسوان انا يطرشني طرش الرقدو وانفقدو كان سمعت الكلام دا قبال كدي ويعميني عمى بت جبريل اكان يوم واحد شفت ود القسمة داخل البيت بالليل مع اني بنوم جنب الباب ولا بالغلط ما سمعت انو داير بت ولدي عوض.. إلا مرة سألني ابراهيم بتاع الدكان وقال لي أنا حالتي بت ولدك دي كنت بدورها لي ولدي لكن سمعت تحت تحت انو دايرها نزار ود عبدالرحيم.. ومشيت سألت أم نازك بت ولدي عزيزة بت الغالي عن الكلام دا وقالت لي: ديل شباب ومخيرين والزمن دا البنات حرات والاولاد حرين يعرسوا بمزاجهم ونحن تمامة شورى وياها دي بتسمع في كلامي وفايت اضنيها.. أنا ذنبي شنو؟ لا بشاوروني في الداخل ولا في المارق ابوهم مسافر وهي مسيطرة على البيت كان سألت ساي تقول دا يا ولية ما عصرك.. يوم قلت لي بت ولدي ما تلبسي البنطلون زي الأولاد فرجت فيني الحلة ومسخت عليّ الحياة.. ونازك بت ولدي قالت لي يا حبوبة انت مخرفة.. أها يا نسوان تاني انا مسؤولة تجي السرة تاني تفرج فيني بيت البكاء.
النسوان قلبن بيت البكاء لحلقة نقاش وانقسمن مجموعتين واحدات مؤيدات السرة بت موسى في كلامها وواحدات غطلنها فشان التومة ما عندها ذنب في الحصل وحتى النسوان الجن يعزن ما لقن طريقة واحدات مدن يديهن وقعدن ساي لا ادوهن موية ولا شاي ولا قالوا ليهن كتر خيركن.
دخلت نازك بعد مارسلت ليها خالتها هنادي وقالت لي السرة: هيي فشر الزمي حدك كان ما آخر الزمن «أبو سنينة يضحك على أبو سنيتين» أنا نازك رضيت بي ولد بتك القسيمة وكمان عندك كلام وانت عارفة انكن وراء ما نضاف.. اسكتي ما تخليني اطلع المدسوس.. ومع دا كلو ولدكن بعرسو والما رضيان يشرب من البحر..السرة طلعت زعلانة والقهوة قدامها ما شربتها وقالت للقسمة بتها ما عافية منك ومن ولدك كان عرس البت القليصة دي.. نواصل الفصول المثيرة في حكاية السرة والتومة وهن نديدات وامهاتهن بنات خالات ومن قامن ما اتفرقن إلا فرقوهن الاحفاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.