نقترح قيام مؤتمر لمناقشة ضعف اللغة الانجليزية تتبناه جامعة الخرطوم .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    تشخيص الازمة ومقاربة الحلول .. نقاط وملاحظات .. بقلم: حسن احمد الحسن    الازمة الاقتصادية اسبابها سياسية تكمن في التخلي عن شعارات الثورة وعدم تفكيك دولة التمكين!!!!! .. بقلم: د.محمد محمود الطيب    بحري تفتح ذراعيها لابن السودان البار محمد فايز!! .. بقلم: أمجد إبراهيم سلمان    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    كرونا ... تفسيرات غيبية وملامح نظام عالمي جديد .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    ثلاجة تقود للقبض على لص    روحاني: طريق مكافحة كورونا لن يكون قصيرا والفيروس قد يبقى بإيران حتى الشهور المقبلة أو العام القادم    إسرائيل تشترط على "حماس": مساعدات لغزة لمكافحة كورونا مقابل رفات جنديين    مشروع قرار تونسي في مجلس الأمن للتصدي لكورونا    وفاة سفيرة الفلبين لدى لبنان بعد إصابتها بفيروس كورونا    النيابة تُوجه تهم تقويض النظام الدستوري للبشير وقادة اسلاميين    مجمع تجاري ومصنع الهلال شعار الكاردينال في الانتخابات    رئيس المريخ يلتقي مدير قنوات تاي سيتي    وكيل اطهر: اللاعب يفضل الدوري المصري    قرار بوقف إستيراد السيارات    تجدد الخلافات بين قوى التغيير ووزير المالية    مخابز الخرطوم تهاجم سياسات وزارة التجارة وتعلن الإضراب الشامل    طلاب دارفور يغلقون شارع العرضة احتجاجاً على عدم ترحيلهم    المهدي يطرح مبادرة شعبية وإقامة صندوق قومي لدعم جهود مواجهة "كورونا"    الصحة: (112) حالة اشتباه ب"كورونا" في مراكز العزل    الإعلان عن حالة اشتباه ب"كورونا" في جنوب كردفان    الاستثمار في زمن الكرونا .. بقلم: عميد معاش طبيب/سيد عبد القادر قنات    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    بيان من مكتب الأطباء الموحد    الأمم المتحدة / مكتب السودان: نشر الحقائق وليس الخوف في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد    مقدمة في حسن إدارة مورد النفط .. بقلم: حمد النيل عبد القادر/نائب الأمين العام السابق بوزارة النفط    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخوف على الهلال من الأمبراطور قبل الوصيف
نشر في النيلين يوم 08 - 03 - 2013

خرج جمهور الهلال عقب مباراة الفريق مع الاكسبريس العطبراوي غاضبا للاداء المتواضع للهلال في هذه المباراة التي كان يعتبرها الجمهور بمثابة البروفة الحقيقية النهائية للديربي وقد ظهر الهلال بشكل غير مطمئن رغم فوزه بهدفين لان المستوي العام للمباراة لم يكن بالشكل المطلوب الذي يشير لجاهزية
الكتيبة الزرقاء قبل المواجهة الحاسمة مع المريخ من اجل الانفراد بالصدارة ولكن مدرب الهلال الفرنسي هو صاحب القرار وهو وضع هذه التشكيلة ويعرف ماذا يفعل وفيما يفكر وكنت متفائلا باداء الهلال لان اي مباراة يؤديها الهلال بمستوي مهزوز قبل القمة اكون متفائلا ومطمئنا لمباراة القمة لان الهلال لايمكن ان يلعب مباراتين بمستوي مهزوز اضافة لذلك ان الفرنسي غارزيتو يعرف كيف يدير الديربي بين العملاقين حيث تفوق في اول مواجهة جمعته بالمريخ بهدف بشه ثم تعادل بهدف لهدف في الدورة الثانية وفي الكونفدرالية تعادل كذلك ايجابيا باستاد الهلال في دوري المجموعات وخسر بصافرة الحكم الزامبي بعد احتسابه لضربتي جزاء في تلك المباراة التي خاضها بالرديف ورغم ذلك اقنع جمهور الهلال والذي اشاد بالمستوي الذي قدمه رديف الهلال والذي خسر بثلاثة اهداف مقابل هدفين احرزهما الغزال مهند الطاهر في شباك الحضري وفقد كاس السودان بالضربات الترجيحية امام الاحمر رغم افضليته في المباراة وظهور الهلال بهذا الشكل الذي لم يرض انصاره لايعني ان يكرره في مباراة القمة بل بالعكس سيظهر بشكل افضل لانها تختلف عن بقية المواجهات من حيث نوعية اللاعبين والدوافع والتحديات التي تسبقها والخوف كله ليس من الوصيف لانه دائما في منافسات الممتاز يكون وصيفا للهلال فالازرق يتفوق عليه بعدد مرات الفوز في الدوري وكذلك في نيل اللقب بفارق كبير منذ نشأة البطولة وظل وصيفا للازرق وخوفي كله من الحكم الذي سيدير هذه المباراة لان كل المباريات التي كان يديرها الحكام في لقاءات القمة تلقي دائما كفتهم في ادارتها لصالح المريخ من الناحية التحكيمية ودائما يتعرض الهلال للظلم من امبراطور الملعب.. وذلك اما باحتساب هدف للاحمر بطريقة غير صحيحة او عن طريق التسلل او ضربة جزاء والعكس تماما مايحرم الازرق من ضربات جزاء تكون صحيحة وواضحة وتجد حكم المباراة يتعلل او تجد اخذ مدافع المريخ الكرة بيده والحكم يبرر بان الكرة هي التي لامست يد المدافع وعلي لجنة التحكيم ان تحذر الطاقم الذي سيدير القمة قبل وقت كاف من مواعيده وكذلك يكون جاهزا بدنيا ونفسيا لادارتها ويجري كشفا طبيا للطاقم من اجل اختبار اللياقة وطبيب نفساني من اجل تهيئتهم لهذه المقابلة وكذلك تحذيرهم بعدم الوقوع في الاخطاء المعتمدة والتركيز بدقة علي العشر حالات داخل منطقة الجزاء من جانب حكم المباراة والتخوف من امبراطور الملعب اكثر من الوصيف وفي مباراة الامس وضح ذلك عندما منح الحكم الوصيف 6 دقائق بدل ضائع ولم يتوقف عند ذلك بل انهي المباراة في الدقيقة 99 وذلك بعد ان شعر بان المريخ لن يستطيع اضافة هدف ثاني ومن هنا نكرر تحذيرنا للجنة التحكيم بان تختار افضل الحكام لهذه المباراة والتي لاتتحمل مثل الذي حدث في مباراة الوصيف مع هلال كادوقلي لان الحكم الذي ادارها كان كل همه ان ينتصر المريخ حتي بعد منحه وقت اضافي فالوقت الاضافي لايضاف له ومن هنا يتأكد بان مباريات المريخ في الدوري تجد الحكام يتساهلون مع لاعبيه ويقسون على لاعبي الفرق الاخري.. فنحن لانريد منح الهلال اكثر من حقه القانوني وعلي اللجنة ان تشاهد ماحدث من جانب التحكيم في هذه المباراة والتي اكدت وقوف التحكيم مع الوصيف والخوف على الهلال من الامبراطور قبل الوصيف.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.