ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    مُؤانسات الجمعة .. بقلم: د. محمد حسن فرج الله    كلِّم قليبي .. بقلم: عبدالماجد موسى    لجان مقاومة البراري تعتزم تسيير مليونية 30 يونيو    حزب البجا المعارض يرحب بالبعثة الأممية    تجمع المهنيين ينفي دعوته لمؤتمر صحفي    لغم خطير: من يجرؤ على تفكيكه؟ .. بقلم: ياسين حسن ياسين    العالم يحتفل باليوم العالمي للبيئة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    "أنْتِيفا" التي يَتّهِمها دونالد ترامب.. ما لها وما عليها، وما هي؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    كيف واجهت مؤسسة الطب السوداني اول وباء لمرض الايبولا (1976) الموت تحت ظلال الغابات الاستوائية .. ترجمة واعداد/ بروفيسور عوض محمد احمد    مسألة في البلاغة: تجري الرياحُ بما لا تشتهي السّفُنُ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    سر اللاهوت والناسوت في النفس البشرية (دكتور علي بلدو نموذجا) .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    قرارت مرتقبة لتنظيم عمل المخابز بالخرطوم تتضمن عقوبات صارمة    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جرائم الجبهة الثورية .. بعيون الحقوقيين
نشر في النيلين يوم 21 - 05 - 2013

على خلفية الاعتداء الغاشم والهجوم الغادر الذي قامت به ما تُسمى الجبهة الثورية على مناطق جنوب وشمال كردفان والآثار السالبة التي أفضت إلى نزوح أكثر من «30» ألفًا إلى مدينة الرهد ظلت المجموعة الوطنية لحقوق الإنسان وعدد من المنظمات الحقوقية تعكف على إعداد التكييف القانوني لانتهاكات الجبهة الثورية والحركة الشعبية قطاع الشمال للمتأثرين بأبو كرشولا وبعض مناطق ولايتي شمال وجنوب كردفان توطئة لرفعها إلى المنظمات الحقوقية الدولية فى جنيف وإفريقيا وأوروبا وعلى حسب قول رئيس وفد التحقيق في الانتهاكات دكتور حسين كرشوم أن المنظمات أعدت تقارير قانونية حول الجرائم البشعة التي ارتكبتها قوات الجبهة الثورية في مناطق أبوكرشولا وأم روابة كاشفًا أنه سيتم عرض هذه الانتهاكات أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف بجانب التحالف الدولي ضد الجريمة العدوان، وقال إن المنظمات الوطنية لديها شراكات مع المظمات التي تنشط في هذا الإطار مع وضع كل الأدلة والبيانات أمام تلك الجهات، ويرى عضو المجلس الوطني إزيرق محمد إزيرق خلال زيارته لمعسكرات النازحين برهد أبودكنة أن الهدف من الزيارة هو الوقوف على الجانب الإنساني والقانوني وإبراز حجم الجرائم والأضرار التي ارتكبتها الجبهة الثورية ضد الإنسانية ضمنها حالات الاغتصاب وقتل الابرياء وترويع الآمنين وغيرها مشيرًا إلى أن مثل هذه الانتهاكات تعد محرمة دوليًا حسب نص القانون الإنساني، وقال إن هذه المنطقة فيها تعايش قبلي متماسك ونسيج مترابط واصفًا أن الجبهة الثورية ارتكبت عملاً مخالفًا لحقوق الإنسان، وأكد ازيرق أن القصد من هذه الزيارة هو رصد الجرائم وتمليكها للرأي العام وتوصيل الرسالة للأمم المتحدة مبينًا أنها شملت كل معسكرات النازحين بالرهد ومن خلال هذه الزيارة وجدنا نساء تم اغتصابهن تحت مرأى من أزواجهن وهذه الجريمة تعتبر واحدة من أفظع وأبشع الجرائم ضد الإنسانية التي تمت مؤخرًا في أبوكرشولا بجنوب كردفان إضافة لتعرض الأطفال للأمراض إلى جانب العثور على أكثر من «30» طفلاً راحوا ضحية نتيجة للعطش أو الإجهاد في السير الطويل للوصول إلى الرهد أما مدير الإدارة العامة للمنظمات علي آدم إبراهيم اكد عن تأييدهم ووقوفهم خلف هذه المبادرة التي طرحت المجموعة الوطنية لحقوق الإنسان، وعدد من المنظمات الحقوقية على إعداد تقارير يتم رفعها إلى المنظمات الحقوقية الدولية في جنيف وإفريقيا وأوربا معلنًا انضمام صوته مع هذه المجموعة واصفًا الحركات المسلحة بأنها تنفذ أجندة الدول الغربية المعادية للسودان التي تريد أن تصل إلى أهدافها من خلال طرق بوابة الحركات المسلحة السودانية مضيفًا ان هذه الحركات لا تعي دورها تجاه الوطن، وأنه من المؤسف وقوع هذه الحركات تحت مخالب ايادٍ أجنبية لا تريد استقرار السودان.
وقال لدى حديثه ل«الإنتباهة» ان الشعب السودانى هدفه العيش في سلام وتوافق بعيدًا عن الجهوية والعنصرية وإثارة الفتن مبينًا أن والبلاد تعي مرحلة حرجة فى ظل استهداف الخارجي والأوان أن تتحرك المنظمات الحقوقية الدولية وتقوم بدورها كاملاً تجاه القضايا الإنسانية، والكوارث التي احدثتها الجبهة الثورية في صفوف المدنيين والعمل علي ايقاف مثل هذه الاعتداءات المتكررة من قبل الحركات المسلحة ومطالبة الدول التى تقوم بدعم هذه الحركات أن تكف بدعمها لتلك الحركات التي فقدت البوصلة والمصداقية بمؤسساتها وأصبحت تمارس أعمالاً بشعة لا تشبه الإنسان السوداني ويذهب علي آدم أنه على المنظمات الحقوقية الدولية ان تفرض رأيها تجاه ما يحدث من الانتهاكات ضد المواطن السوداني لذلك يجب على المنظمات ان تهتم بحقوق المواطنين حتى لا يكون المواطن هو الضحية في تلك الحروب وطالب الدولة بالإسراع بحل مشكلة أبوكرشولا إلى جانب حسم أمر الطابور الخامس المندسين في أوساط المجتمع السوداني الذين يقومون بتمليك وتوفير المعلومات للمتمردين عن تلك المناطق.
صحيفة الإنتباهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.