مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاضطرابات تمنع تسليم مصر أموالها المنهوبة
نشر في النيلين يوم 16 - 11 - 2013

قالت رئيسة منظمة الشفافية الدولية هوغيبت لابيل إن الاضطراب السياسي الموجود في مصر الآن يحول دون تسليمها أي أموال منهوبة خلال عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.
وأوضحت لابيل -في مقابلة خاصة مع الجزيرة نت- أن منظمتها "دعت للتعامل بحذر مع أي أموال سائلة أو ممتلكات نقلها مبارك وأسرته ومسؤولو نظامه للخارج بشكل غير شرعي، وتجميدها في حساب مصرفي تشرف عليه جهة دولية كالبنك الدولي، لحين تسليمها لحكومة تنتخب ديمقراطيا في مصر بعد عودة الاستقرار".
وأشارت إلى أن هذا الأمر ينطبق أيضا على الأموال المنهوبة من دول شمال أفريقيا والشرق الأوسط التي أطاحت انتفاضات شعبية بحكامها.
ولفتت مديرة المنظمة المعنية بتتبع الفساد في العالم إلى أن الشفافية الدولية لديها آلية خاصة لتتبع الأموال المنهوبة من العالم العربي. وأوضحت أن هذه الآلية "تتم من خلال وزراء مالية قمة العشرين المكلفين بإجراء تحريات حول هذه الأموال السائلة والمنقولة، وتجميدها انتظارا لانتهاء التحقيقات الجارية حولها وإعادتها للدول التي نهبت منها".
الانقلاب والفساد
وعن رأيها في مستويات الفساد في مصر بعد الانقلاب العسكري الذي أطاح برئيس الجمهورية المنتخب محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي، ذكرت لابيل أن مستوى تطور الفساد في مصر تحت حكم العسكر سيتحدد بشكل واضح بعد إصدار منظمتها تقريرها السنوي عن مؤشر مدركات الفساد في ديسمبر/كانون الأول المقبل، وإصدارها العام القادم مقياس الفساد العالمي وبه استطلاع لرأي المصريين عن أوضاع الفساد في بلادهم.
وأوضحت أن تردي وضع مصر في آخر تقرير لمؤشر مدركات الفساد بواقع ست نقاط فيما يتعلق بالشفافية والرشى وإساءة استخدام السلطة، وتراجعها من المرتبة 112 عام 2011 إلى 118 العام الماضي يظهر أن مستويات الفساد بهذا البلد سجلت تزايدا واضحا خلال السنتين الأخيرتين.
وحلت مصر في ذيل قائمة من 19 دولة شرق أوسطية حلل أخر تقرير لمنظمة الشفافية الدولية مستوى مكافحة الفساد في حكوماتها وجيوشها عام 2013.
وصنفت المنظمة في هذا التقرير مصر ضمن دول بلغ الفساد داخل جيوشها وأجهزته الأمنية مستوى (حرج) وهو أعلى درجة بقياس التقرير. وقالت إن الجريمة المنظمة اخترقت جيوش وأجهزة أمن هذه الدول التي تفشت فيها الرشى وتحاط فيها عملية شراء المعدات العسكرية بسرية مطلقة.
وشددت لابيل على أهمية وجود شريك محلي أو فرع لمنظمتها في مصر حتى تتمكن من إصدار تقييم فعلى لواقع الفساد بهذا البلد، وأوضحت أنه لم يكن هناك أي فرصة لمنظمتها لتأسيس فرع أو العمل من خلال شريك مصري في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك أو الرئيس الذي أطاح به الانقلاب العسكري محمد مرسي، أو تحت حكم العسكر الحالي.
ثناء للجزيرة
وقالت رئيسة منظمة الشفافية الدولية الأشهر بتتبع الفساد في الدول المختلفة إنه "من الصعب تقدير تراجع أو تزايد الفساد في العالم بعد مرور عقدين على تأسيس الشفافية الدولية"، وأوضحت أن جهود المحاكم والدول والمنظمات الدولية كالأمم المتحدة أسهمت بجعل الفساد خلال السنوات الماضية جريمة يُساءل ويعاقب مرتكبها. كما لفتت إلى أن تطور العولمة وشبكات التواصل الاجتماعي سهل على المفسدين تغطية جرائمهم ولا سيما ما يتعلق بغسيل الأموال.
واعتبرت أن "هذا التطور كثف في المقابل من المطالبات في دول العالم المختلفة بمزيد من الشفافية، وشجع الكثيرين في الحديث عن الفساد وكشفه". وتوقعت أن تلعب الأجيال الشابة دورا هاما مستقبلا بمكافحة الفساد خاصة في المنطقة العربية.
وأشارت لابيل إلى أن حصول صحفيين كافحوا الفساد على جائزة منظمتها هذا العام يفتح المجال أمام شبكة الجزيرة للحصول على جائزة مماثلة في السنوات القادمة، وقالت إن دأب الجزيرة في تقاريرها الاستقصائية على تتبع الفساد وناهبي أموال الشعوب "دلل على مهنيتها الإعلامية ونزاهتها واستقلالها العاليين". وخلصت إلى أنها تنتظر من شبكة الجزيرة "تقارير أكثر حول أناس كافحوا الفساد، وأخرى تظهر التداعيات الوخيمة لهذه الآفة وكيف تنخر بنيان المجتمعات".
الجزيرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.