انطلاق فعاليات مؤتمر أمناء التعليم لبقومي الثاني بالنيل الابيض    غادر مغاضباً وفعل "البلوك" بهاتفه.. تفاحة يضع حداً لمسيرته بتسيير المريخ و(السوداني) تكشف حيثيات الاستقالة    للمرة الثانية دون إجراء تحقيق مع الصحيفة.. وكيل أعلى نيابة المعلوماتية يصدر قراراً بإغلاق موقع صحيفة (السوداني)    بنك الخرطوم يصدر بيانا حول توقف تطبيق بنكك واسع الانتشار في السودان    السيادي : تدشين القطارات الجديدة سيشكّل نهضة السودان    الاتحاد الأوروبي يدعو السودانيين لتسريع وتيرة التفاوض    اكتمال الصلح بين الجموعية و الهواوير    تم تكوين لجنة مشتركة من الطرفين لقاء ناجح لرئيس وقادة الإتحاد مع أندية الدرجة الممتازة    محمد عبد الماجد يكتب: المشروع الحضاري لفضيل!    باكستان تعتزم فتح بنوك في السودان لتسهيل الحركة التجارية    توقيف اخطر شبكة اجرامية متخصصة في النهب والابتزاز ينتحلون صفة القوات النظامية    والي شمال كردفان يلتقي وفد الصندوق القومي للتامين الصحي الاتحادي    الدامر تنظم حملات تفتيشية لضبط السلع الفاسدة    د.إبراهيم الخزامي يكتب: التأمين الأصغر هل سيكون بديلاً للتأمين الزراعي    ممثل والي كسلا يشيد بدور المنظمات    الإرشاد بالجزيرة ينظم محاضرة حول الحشائش والنباتات المتطفلة    كوريا تقدم لقاحات "كورونا" للسودان    استمرار انقطاع الكهرباء في عدد من الأحياء ومحتجون يغلقون جسرين    ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الأطفال    ملعب الهلال خيار غير جيد ل"البحارة"    لجنة الاستئنافات تؤيد قرارات لجنة المسابقات بخصوص شكوى الاهلي ضد الهلال    بدلاء المريخ ومحترفيه ومخاوف الجاهزية !    حركة تمازج: جهات اختطفت اتفاقية جوبا وسخّرتها لمصالحها الشخصية    عرض ماليزي للسودان بإدخال القيمة المضافة لصادراته الحيوانية    بدء عمليات حصاد السمسم بولاية سنار    هل ينجح أبو شامة فيما فشل فيه الرئيس المؤقت للمريخ حازم؟    بتوجيهات من"اللجنة الأمنية"..حملة كبرى في بحري    المحكمة تقرر وقف تنفيذ قرار كلية طب وادي النيل بشأن الطالبة رنا حاج علي    هيئة الدفاع: عدد المحتجزين بسجون بورتسودان والهدى وأردمتا (282) محتجزاً    براءة وزير المالية الأسبق علي محمود    السودان..إيقاف متهمين في سرقة"كيبل"    قرار حل اتحاد الخرطوم.. اختبار جديد للرياضيين    مواجهة حاسمة للهلال الخرطوم في كأس السودان    والي يكشف عن تمديد فترة المجلس الانتقالي    لخفض الإصابة بأمراض القلب.. كوبان من القهوة يوميًا يطيلان العمر    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 27 سبتمبر 2022    برزفيسور دهب يترأس وفد السودان لمؤتمر الطاقة الذرية بفيينا    رسالة تحذيرية جديدة من بنك الخرطوم    خبير: احتجاز سفن شحن روسية بموانئ أوروبية يضر عدد من الدول من بينها السودان    شطب الاتهام فى مواجهة (3) من الثوار    صلاح الدين عووضة يكتب : طيرة!!    منى أبو زيد تكتب : في المفعول لأجله..!    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رئيس وزراء أوكرانيا: يانوكوفيتش نهب الخزانة بالكامل
نشر في النيلين يوم 27 - 02 - 2014

اتهم أرسيني ياتسينيوك رئيس وزراء أوكرانيا الجديد، اليوم الخميس، حكومة الرئيس المعزول، فيكتور يانوكوفيتش، بتجريد خزائن الدولة من الاموال وقال ان القروض التي تلقتها وتبلغ 37 مليار دولار اختفت.
وقال ياتسينيوك، الذي كان يتحدث في البرلمان قبل تعيينه رئيسا لحكومة الوحدة الوطنية، إنه في السنوات الثلاث الاخيرة "خرج مبلغ 70 مليار دولار من النظام المالي لأوكرانيا الى حسابات في الخارج."
واضاف "أود ان ابلغكم أن خزائن الدولة نهبت وأصبحت خالية."
وتابع: "37 مليار دولار من القروض التي تم تلقيها اختفت الوضع خطير ولا يوجد بديل سوى اتخاذ اجراءات استثنائية لن تحظى بشعبية".
وعيّن البرلمان الأوكراني، اليوم الخميس، بالإجماع، ياتسينيوك، الموالي لأوروبا، رئيساً للحكومة الانتقالية.
وسيقود ياتسينيوك (39 عاماً) حكومة الوحدة الوطنية، التي دعيت لتولي قيادة البلاد قبل الانتخابات الرئاسية المبكرة التي ستجرى في 25 مايو القادم.
وسيطر مسلحون صباح الخميس على مبانٍ رسمية في سيمفروبول كبرى مدن القرم، على ما أعلن رئيس وزراء هذه الجمهورية ذات الحكم الذاتي في أوكرانيا أناتولي موهيليوف.
وقال موهيليوف إن رجالاً يحملون "أسلحة حديثة" وصلوا خلال الليل، فيما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس أن العلم الروسي كان مرفوعاً صباح الخميس فوق المباني.
يأتي هذا بعد أن وقعت مواجهات أمس بين متظاهرين موالين لروسيا وبين مؤيدين للسلطات الأوكرانية الجديدة في سيمفروبول، عاصمة جمهورية القرم، فيما كان رئيس البرلمان المحلي فلوديمير كونستانتينوف يعلن رفض أي نقاش حول احتمال الانفصال. وتبادل آلاف المتظاهرين اللكمات والشتائم، ورفع بعضهم أعلاماً روسية، قبل أن تشكل الشرطة طوقاً أمنياً للفصل بين الطرفين أمام البرلمان المحلي.
استنفار عسكري روسي
في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، أنها وضعت المقاتلات على حدود روسيا الغربية في حالة التأهب القتالي. ونقلت وكالة "انترفاكس" بياناً للوزارة جاء فيه "تقوم المقاتلات بدوريات مستمرة في المناطق الحدودية. ومنذ لحظة تلقي الإشارة بإعلان حالة التأهب القصوى، غادرت القوات الجوية في المنطقة العسكرية الغربية متجهة إلى القواعد الجوية".
من جهتها، حذرت أوكرانيا على لسان رئيسها الانتقالي، الأسطول الروسي من أي "عدوان عسكري" في القرم. وقالت إنها ستعتبر أي تحركات عسكرية روسية في شبه جزيرة القرم خارج قاعدة أسطول البحر الأسود الروسي في سيفاستوبول عدوانا.
ووجه أوليكسندر تيرتشينوف القائم باعمال الرئيس هذا التحذير في البرلمان بعدما استولى مسلحون على مبنى الحكومة المحلية ومبنى البرلمان في القرم حيث يريد بعض الأوكرانيين من أصل روسي انضمام المنطقة لروسيا الاتحادية.
روسيا تتوعد بالدفاع عن "حقوق مواطنيها"
إلى ذلك، أكدت روسيا أنها ستدافع عن حقوق المواطنين الروس في القرم "بلا هوادة"، بحسب تعبيرها. وقالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس إن روسيا ستدافع عن مواطنيها "بكل قوة" في الوقت الذي تصاعد فيه التوتر في شبه جزيرة القرم، وهي المنطقة الأوكرانية الوحيدة التي تعيش فيها أغلبية روسية.
وقالت الوزارة عبر حسابها على موقع تويتر "وزارة الخارجية الروسية ستستمر في الدفاع عن حقوق مواطنيها في الساحة الدولية، وسترد بقوة وبلا أي هوادة حين تتعرض (هذه الحقوق) للانتهاك." وقالت الوزارة إن انتهاكات حقوق الإنسان الجارية على نطاق واسع في أوكرانيا هي مبعث للقلق.
وتشكل جمهورية القرم التي تقطنها أكثرية ناطقة بالروسية، أكثر منطقة أوكرانية اعتراضاً على السلطات الجديدة التي نشأت في كييف بعد الإطاحة بالرئيس فيكتور يانوكوفيتش الأسبوع الفائت. وقد ألحقت القرم التي انتمت في إطار الاتحاد السوفياتي إلى روسيا، بأوكرانيا عام 1954، وهي لا تزال تؤوي الأسطول الروسي في البحر الأسود في منطقتها التاريخية، في مدينة سيباستوبول المرفئية. ويطالب الموالون لروسيا باستفتاء حول وضع القرم، جنوب أوكرانيا التي تشهد اضطرابات انفصالية تفاقمت منذ الإطاحة بيانوكوفيتش.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.