عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 22 أكتوبر 2021    إطلاق نار "سينمائي" يتحول إلى حقيقة.. والحصيلة قتيلة    الصيحة: ارتّفاع كبير في الأسعار والإيجارات في عقارات بحري    السوداني: وكيل غاز: أصحاب الركشات يسمسرون في السلعة    الثورة عبرت    المحاولة الانقلابية في السُّودان: الحيثيات وردود الأفعال والمآلات()    انعقاد لجنة التشاور السياسي بين السودان والصين    (كورة سودانية) تستعرض ما ينتظر القمة قبل الوصول الى مجموعات ابطال افريقيا    توقيف شبكة إجرامية تنشط في تهريب أجهزة تعمل علي تحويل المكالمات الدولية الي محلية    سياسي سوداني: اعتصام القصر الجمهوري مستمرًا حتى تحقيق المطالب    السودان اليوم…… مواكب الحكم المدني في ذكرى ثورة 21 إكتوير المجيدة…….    بعد خروج كل الولايات في 21 اكتوبر: ما هي القطاعات التي تمثلها "شلّة القصر" غير رفقاء السلاح؟!    السنجك : جماهير الحزب الاتحادي جزء أصيل من ثورة ديسمبر المجيدة    تأجيل لقاء البرهان وحمدوك إلى اليوم الجمعة    ليست القهوة ولا التوتر… عامل يقلل من معدل نومك الشهري بمقدار 8 ساعات    الادعاء العام الفرنسي يطالب سجن بنزيمة 10 أشهر    طفل يتصل بالشرطة ليريهم ألعابه    سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 21 اكتوبر 2021 في السوق السوداء    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب أجهزة السامبوكس    فوائدها المذهلة تجعلك لن تتخلى عنها.. الكشف عن خضروات تحميك من أمراض الكبد    أردوغان: تركيا ستسترد المال الذي دفعته للولايات المتحدة لشراء طائرات "إف-35"    (ثمرات) يوقع اتفاقية تفاهم مع مصرف المزارع التجاري    السعودية تعلن عن تسهيلات لدخول الحرم المكي غدا الجمعة    بوتين: الإنسانية دخلت في عهد جديد منذ 3 عقود وبدأ البحث عن توازن جديد وأساس للنظام العالمي    بعد رونالدو.. تمثال محمد صلاح في متحف"مدام توسو"    بعادات بسيطة.. تخلص من الكوليسترول المرتفع    مؤتمر صحفي لجائزة الطيب صالح للإبداع الروائي بكرمكول    وزير الثقافة والإعلام يفتتح غداً معرض الخرطوم الدولي للكتاب    (60) مليون يورو خسائر خزينة الدولة جراء إغلاق الموانئ    صاحب محلات بيع حلويات المولد : بسبب ضعف القوة الشرائية نخشى أن نخرج من المولد بدون حمص    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم الخمس 21 أكتوبر 2021م    رغم الطلاق.. 23 مليون دولار من كيم كارادشيان لطليقها    8 اندية تدخل التسجيلات بالقضارف والحصيلة 14 لاعبا    قواعد الأثر البيولوجي والأساس القانوني    رئيس بعثة منتخب السيدات يشكر سفارة السودان بالجزائر    سراج الدين مصطفى يكتب: رمضان حسن.. الجزار الذي أطرب أم كلثوم!!    إسماعيل حسن يكتب : "جمانة" يا رمانة الحسن يا ذات الجمال    المحكمة تُبرئ صاحب شركة تعدين شهيرة من تُهمة الإتجار بالعملات الأجنبية    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    منحة ب (10) آلاف جنيه للمعاشيين    الإعدام شنقاً لقتلة الشهيد (أحمد عبدالرحمن) ورميه بكبري المنشية    كفرنة    قمرية    لامكان للاغبياء بشعبنا .. دعوهم يفنوا بايديهم    "واتساب" تضيف زرا جديدا إلى مكالمات الفيديو    مصرع وإصابة 12 صحفياً بحادث مروع غربي السودان    فيسبوك تغلق شبكتين كبيرتين في السودان    كشف غموض جريمة مقتل الأستاذ عثمان وتوقيف المتهم بالبحر الأحمر    "فيسبوك" تعتزم تغيير اسمها    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    بالفيديو.. داعية سعودي يرد على مقولة "الفلوس وسخ دنيا"    بالفيديو.. في حالة نادرة.. مسنة هندية تنجب طفلاً وهي في عمر ال70 عاماً    ملكة بريطانيا ترفض منحها لقب "عجوز العام"    جراحون ينجحون في اختبار زرع كلية خنزير في مريضة من البشر    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    فيضانات مدمرة وأزمة إنسانية بجنوب السودان    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قراءة فى فنجان بلة الغائب
نشر في النيلين يوم 25 - 03 - 2014

( كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلإنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ *فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا أَنَّهُمَا فِي النَّارِ خَالِدَيْنِ فِيهَا ۚ وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ ).. صدق الله العظيم .. أنت جالس فى غرفتك هادى ومسترخى و فجأة تفكر فى شخص ما و كأنك تقول فى دواخلك ( لم أره منذ مدة ) , وفجأة و من دون سابق انذار يفتح الباب ويدخل عليك ذات الشخص .. تريد الأتصال بشخص ما تقترب من سماعة الهاتف و انت تهم بتناولها يرن الهاتف و يكون المتحدث ذات الشخص الذى تود الأتصال به .. قد تشعر احيانا ببعض الوخزات و تقول انا اشعر بشعور سىء حيال شخص ما , بعده تسمع خبرا ان هذا الشخص يعانى من وعكة صحية ألمت به ..
الكثيرون يعتبرون ان مثل هذه الأشياء تحدث بالمصادفة فقط .. العلم اثبت حديثا ان لا وجود للصدفة بهذه الحياة فكل شىء مقدر وكل شىء خلق بمقدار .. العلم اثبت ان بأمكان العقل الأتصال بعقل آخر دون وسيط مادى و كذلك الأتصال بموجودات او مخلوقات وكائنات أخرى يشعر بها دون وسيط مادى ايضا و كذلك التأثير على المسافات الشاسعة و أختزالها دون وسيط مادى .. القدرات الحسية الزائدة وما يصاحبها من تخاطر وتوارد افكار قد تكون نعمة و فى ذات الوقت قد تكون نقمة على صاحبها فهى نعمة و موهبة ربانية يهبها لمن يشاء بمقداراذا استغلت ووجهت لما ينفع الناس .. كلنا نتذكر قصة زرقاء اليمامة والتى اشتهرت بحدة بصرها , وقيل انها كانت تستطيع الرؤية وبوضوح على بعد مسيرة ثلاث ايام .. القدرات ما فوق الحسية تعتبر من الأمور الغامضة لدى الأنسان العادى ويصعب تفسيرها له على الرقم من احساسه بحقيقتها ماثلة امامه .. علم الباراسيكولوجى ( ما وراء علم النفس ) بفروعه المختلفة فسر تفسيرا علميا دقيقا لمثل هذه الظواهر واثبت ان الأنسان يتأثر ويؤثر فى الآخرين عبر مسارات فكرية ذهنية غير مرئية وان الأنسان يجذب اليه ما يفكر به ..
بلة الغائب شخصية سودانية مثيرة للجدل .. قابلت الكثيرون من امثال بلة و من جنسيات مختلفة .. اذكياء ولعون قادرون على خداع الناس واقناعهم بأنهم يرون ما لا يرى الأخرون ويعلمون اسرار هذا الكون .. قادرون على الهاء الناس واثبات انهم خارقون وقد ينخدع بعض السزج بمايأتون به من عجائب وغرائب فيظنوا ان هذه الخوارق من الكرامات و ان اصحابها من اولياء الله الصالحين .. تسخير الجن والشياطين هو من عمل الأنس و الجن معا فالأنس قد يسخر الجن لمصلحته و كذلك قد يسخر الجن الأنس لمصلحته ايضا .. تتعدد الصور التى تتصل بها الشياطين بأوليائهم من البشر فتظهر على ايديهم عجائب وخوارق بين الحين والآخر .. عبد الفتاح الطوخى كاتب مصرى المعى اثرى ثراءا فاحشا من وراء كتاب بعنوان تسخير الشياطين فى وصال العاشقين بيعت نسخته الواحدة بأكثر من 200 دولار .. السحر عبارة عن رقى وطلاسم و تعاويذ يعظم فيها غير الله تعالى و يستفاد منها فى الحصول على ملكية نفسية يكون مهرها التقرب الى الشيطان والعياذ بالله لتحصيل ما لايقدر عليه الأنسان .. الشعوذة والشعبذة والدجل ممارسات اصبحت جزء من حياتنا اليومية .. فما نشاهده من اعترافات وجلد ذات من حسين خوجلى عبر شاشته التى يملكها ليس سوى دجل ثقافى , وما نقرأه فى شهادتى لله دجل صحفى اما ما يتم نشره فى عمود شيخ اسحق فهو الشعوذة والشعبذة بعينها .. بلة الغائب ظل يدعى علم الغيب و كيف سيكون المستقبل و قرأت له أخيرا انه يعلم اين تكون مواقع موارد وخيرات السودان من نفط وذهب ويورانيوم و صرح بأنه يعلم اين اختفت الطائرة الماليزية وان من خطفها هو الجن الأحمر .. الغريب فى الأمر اننى قرأت نفس التنبؤات بشأن الطائرة المايزية لمشعوذة مغربية تدعى مريم تازووت ومما ادهشنى حقا انها ادعت ايضا قبل شهرين انها تعلم اماكن خيرات وموارد المغرب من نفط وذهب و لن تعلن عنها الا اذا تم تعيينها وزيرة للمالية .. الظاهر ان بلة و مريم يشربان من معين واحد .. محمد معانا ما تغشانا.. وكذب المنجمون ولو صدقوا !!!!!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.