مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضواء علي لقاء قمتي الكرة ..ختام الممتاز الهلال والمريخ يرفضان الهزيمة في (ام المعارك)
نشر في الراكوبة يوم 18 - 11 - 2010

الهلال والمريخ ايهما سيتوج بطلا للنسخة 15 للممتاز!!؟؟
340 مباراة لعبها كل فريق فاز الهلال في 261 والمريخ في 245
الهلال تفوق علي المريخ ب 48 نقطة في جميع مواسم البطولة
بعد ثمانية شهور و 26 يوما اي بعد 271 مباراة استغرقتها بطولة الدوري الممتاز لهذا الموسم 2010 كالعادة ظلت احتكارية البطولة مقصورة علي قمتي الكرة الهلال والمريخ اللذان سيلعبان في الثامنة من مساء اليوم المباراة الحاسمة والفاصلة التي تحدد بطل البطولة الرابعة عشرة.
لاول مرة منذ انشاء البطولة يصل الفريقان للمباراة الختامية وهما متساويان في عدد النقاط ومرات الفوز والخسارة والتعادل ليصبح امر الفوز بالبطولة معلقا علي غير ما كان يحدث في اغلب المواسم الماضية التي كثيرا ما كانت البطولة تحسم قبل اسبوع او عدة اسابيع.
الجديد في البطولة الحالية البطولة رقم 14 هو ان الاتحاد العام للكرة اصدر قرارا بان يكون الحسم والفصل للفوز بالبطولة عن طريق ركلات الترجيح في حالة ان ينتهي اللقاء بالتعادل وما ساق الاتحاد واجبره علي ذلك هو انهاء الموسم في الموعد الذي حدد له والذي حدث فيه خلل كبير بسبب التاجيلات العديدة وغير المنطقية التي احدثها الاتحاد في برمجة العديد من المباريات الشيء الذي ادي لتداخل المباريات مما ساق الاتحاد لمازق استمراريتها حسب البرمجة التي وضعت لها فكان ان لجأ للتاجيلات التي لم يجد الاتحاد مخرجا لها الا باحداث ضغط في البرمجة حتي تنتهي البطولة في الموعد الذي حدد لها.
ما اقدم عليه الاتحاد العام تسبب في تراكم المباريات مما ادي لبرمجتها من جديد بصورة تسببت في ارهاق الفرق ولاعبيها.
اذن اقل ما يمكن ان توصف به بطولة الممتاز لهذا الموسم انه تم الفراغ منها عن طريق الكلفتة التي اضرت بالعديد من الاندية.
الهلال والمريخ كما جرت العادة منذ انشاء البطولة في موسم 96/95 ظلا هما المسيطران عليها واصحاب الشان فيها اذ ظلت البطولة في جميع المواسم التي انقضت من عمرها حكرا عليهما ظلا يتبادلانها موسما بعد اخر ليصل الهلال ببطولاته الي تسع بطولات والمريخ الي خمس بطولات في حالة كسب الهلال للبطولة الحالية سيرتفع ببطولاته الي عشرة وفوز المريخ سيجعله يفوز بالبطولة للمرة السادسة ليكون الفارق ثلاث بطولات لصالح الهلال اما في حالة كسب الهلال للبطولة الحالية فسيرتفع ببطولاته الي عشر والمريخ يتوقف في بطولاته الخمس ليكون الهلال متفوقا بالبطولة الي الضعف عشرة مقابل خمسة.
المباراة ستشهد صراعا قويا من اجل كسب البطولة التي يتطلع اليها الفريقان وجماهيرهما لياتي الختام بالنسبة للفائز مسكا.
اول بطولة شهدت اكبر فوز
بطولة الممتاز الاولي التي اقيمت في موسم 96/95 شهدت اكبر فوز حققه احد الفريقين علي خصمه وحدث ذلك في المباراة التي اقيمت باستاد الهلال الجمعة 5/4/1995 وفيها حقق الهلال الفوز علي المريخ 4/1 كاكبر فوز حققه احد الفريقين علي الاخر في البطولة.
اللاعبون الذين نالوا شرف احراز اهداف لقاءات القمة في الممتاز كانوا خمسة لاعبين اربعة من الهلال هم جمال سانتو، انس النور، زاهر مركز وابو شامة من ضربة جزاء كانت هي الاولي في لقاءات الفريقين في الممتاز.
هدف المريخ الوحيد سجله لاعبه زيكو.
28 لقاء كسب الهلال 14 والمريخ 5
جملة المباريات التي لعبها الهلال والمريخ في بطولة الدوري الممتاز بلغ عددها 28 بطولة ومباراة اليوم هي المباراة التاسعة والعشرون.
كفة الهلال كانت هي الارجح في تلك المباريات بصورة كبيرة جدا اذ تمكن الهلال من تحقيق تفوق كبير بفوزه في 14 مباراة مقابل 5 انتصارات فقط حققها المريخ.
بالنسبة لمجموع الاهداف التي سجلت في اللقاءات ال 28 السابقة بلغ عددها 48 هدفا كان نصيب الهلال 32 هدفا والمريخ 16 هدفا لتكون الاهداف التي اودعها الهلال في شباك المريخ هي الضعف تماما.
340 مباراة للهلال ومثلها للمريخ في الممتاز
الاربعة عشر موسما التي انقضت من عمر بطولة الدوري الممتاز بما فيها المباريات التي لعبها كل من الهلال والمريخ في الموسم الحالي تكون مجموع المباريات التي لعبها كل من الفريقين في ال 14 موسما 340 مباراة.
حصيلة الفريقين في ال 340 مباراة جاءت كالاتي:
فاز الهلال في 261 مباراة وكسب المريخ 245 مباراة.
تعادل الهلال في 54 مباراة وتعادل المريخ وصل الي 53 تعادل.
خسر الهلال 25 مباراة وخسر المريخ 24 مباراة.
مجموع الاهداف التي احرزها الهلال في ال 340 مباراة بلغ عددها 804 هدفا وسجل المريخ 788 هدفا.
شباك الهلال اهتزت ب 154 هدفا مابل 191 هدفا دخلت مرمي المريخ.
كلتشي المحترف الوحيد الذي سجل في شباك الهلال في الممتاز
كلتشي المحترف النيجيري الذي انتقل من الهلال للمريخ كان هو المحترف الوحيد الذي هز شباك الهلال في بطولة الممتاز صحيح ان هناك محترفين بالمريخ سجلوا اهدافا في الهلال ولكن تلك الاهداف لم تسجل في بطولة الممتاز.
كلتشي سجل هدفين في شباك الهلال الاول جاء في الدورة الاولي لبطولة موسم 2009 في المباراة التي انتهت بالتعادل 1/1 والثاني في الدورة الثانية في نفس الموسم في المباراة التي كسبها المريخ 1/صفر.
كلتشي بذلك يكون هو صاحب اربعة اهداف في لقاءات القمة باحرازه هدفين في المريخ عندما كان لاعبا للهلال وهدفين عندما تحول للمريخ سجلهما في شباك الهلال.
عبده فزع يقرأ لقاء قمة ..ختام الممتاز الهلال والمريخ يرفضان الهزيمة في (ام المعارك)
مباريات الديربي ليست مباريات عادية فهي تكتسب دائما اهمية خاصة تحفل بقدر زائد من الحساسية والاثارة الفوز فيها لايعد ضروريا لحسابات النقطة والخسارة فحسب وانما يتعدي ذلك بكثير ليدخل في نطاق اعتبارات الكرامة والتعصب الزائد ولذلك فان نتائج تلك المباريات تبقي اكثر اهمية بصرف النظر
عن موقف طرفي اللقاء وليس جديدا او غريبا ان نصف قمة الكرة السودانية بانها بطولة قائمة بذاتها فهي كذلك ولاشك في ذلك ومنها تكتسب هذه القمة قيمتها ووزنها وربما ظلت وستظل تستحوذ علي كل الاهتمام و الاهمية عند جمهور الكرة بشكل عام وليس لجمهور الهلال والمريخ فقط البطولة قائمة بذاتها ولها حسابات مستقلة ولاترتبط باي حسابات او متغيرات اخري والمعني ان التاريخ ووضع الناديين صنعا منافسة تترقب الناس دوما في اي اتجاه ستنتهي والي اية نتيجة ستصل ويرتبط هذا الجانب بجزئية واحدة هي محصلة ما لعباه منذ عام 1994م الذي انطلقت فيه البطولة حيث يسعي كل منهما لتحقيق التفوق واثبات الجدارة
صراع السجل الافضل
الصراع علي من يكون صاحب السجل الافضل في مجموع الانتصارات والاهداف سيظل قائما وموجودا مادام الهلال والمريخ باقيين فوق خريطة الكرة السوداانية ويزيد من حدة هذا الصراع دخول متغيرات اخري تتعلق بالظروف والاجواء والحسابات التي تقام فيها المباراة وتختلف درجة حدة المنافسة صعودا وهبوطا بحجم تلك الظروف والاجواء والحسابات ويصل الامر الي درجة قصوي في هذا الاتجاه عندما يتوقف علي المباراة حسم لقب او تحديد بطل كحال لقاء القمة اليوم في ختام بطولة الممتاز والتي تكتسب كل هذه المعايير واغلبها يصل الي الدرجة القصوي في حدتها لاكثر من سبب.
قمة متعادلة
يدخل الهلال للقاء القمة وهو يتساوي مع نده المريخ في رصيد النقاط ولكل منهما 67 نقطة وتساويا حتي في الانتصارات والتعادلات والخسائر حيث حقق كلاهما الفوز في 21 مباراة وتعادلا في مباراة لكل منهما وخسر كل منهما مباراتين
القيادة الفنية للقمة
يدخل الهلال لقاء القمة تحت قيادة مدرب جديد وهو الصربي ميشو ولاشك ان عدم معرفته بلقاءات القمة تضع عبئا كبيرا عليه بينما العكس مدرب المريخ فهو قد خبر لقاءات القمة من قبل ويعرف خباياها واسرارها ولذلك يسعي كلاهما الي اثبات ذاته علي حساب الاخر وتاكيد واثبات ان كل فريق متكامل فنيا
الهلال وتعديل صورته
يحاول لاعبو الهلال تعديل الصورة التي تركتها مباراتهم مع الصفاقسي التونسي وبديهيات التعديل تبدا بالفوز وتمر بالاداء الجيد المقرون بالفوز والمحافظة علي لقبه في الممتاز وبقدرما يمكن ان يؤدي هذا الهدف الي دفع الفريق نحوالفوز والاصرار عليه بقدرما يمكن ان يكون نفس الهدف عائقا امام الاداء الجيد نتيجة للتوتر خاصة ان نفس الوجوه التي شاركت في مباراة الصفاقسي هم انفسهم الذين سيشاركون في لقاء القمة اليوم.
الهلال يتفوق في الاهداف
تقول ارقام الفريقين انها شديدة التقارب في اغلب الاتجاهات واذا وضعنا تساويهما في النقاط جانبا فان الاحتكام للاهداف والتي لايؤخذ بها في حسم المباريات فان الهلال هو الافضل هجوما حيث سجل 65 هدفا والمريخ سجل 60 هدفا وبذلك يكون الاثنان صاحبي اقوي هجوم والمباراة وحدها ستثبت من فيهما الافضل علي الاطلاق.. والهلال في مرماه عشرة اهداف والمريخ في مرماه 16 هدفا اذن الهلال الاقوي دفاعا والمباراة ستثبت من فيهما الافضل في هذه الجزئية ايضا
بداية ونهاية
ويمكن القول ان قمة ختام الممتاز تستحق ان توصف بانها بداية ونهاية بداية لاشياء لم تكن موجودة من قبل.. ونهاية لاشياء ظهرت واستمرت لبعض الوقت.
لقاء القمة يشهد مفاجآت مثيرة في التشگيل والخطط
خطوط القمة في الميزان الفني
طريقة اللعب واحدة مع اختلاف التوظيف
تشگيل الهلال اگثر وضوحا وخلاف المريخ في 3 مراگز
رضينا ام لم نرض.. لقاء الهلال والمريخ هو لقاء القمة فالفريقان يتساويان في النقاط 67 نقطة لكل ومعظم البطولات المحلية علي مر الزمن يحصدها قطبا الكرة السودانية ولابد من ان اوضح شيئا مهما جدا وهو ان البطولات المحلية السنوية في السودان ثلاث بطولات وليست اثنين.. وهي بطولة الممتاز وكاس السودان والهلال والمريخ لاننا نعتبرهما بطولة خاصة حيث ان جماهير الفريقين تفرض ذلك والحقيقة ان اهمية المباراة اليوم ترجع الي ان الفريقين يخوضاها في ظل اسباب جوهرية مهمة.. ففريق الهلال خسر بطولة الكونفدرالية التي كانت قاب قوسين او ادني ويسعي اللاعبون للاحتفاظ بلقبهم في الممتاز واسعاد جماهيرهم وتعويضها اخفاق البطولة الافريقية واذا كانت اهداف نجوم الهلال وجهازهم الفني من خلال هذه المباراة واضحة فالامر كذلك بالنسبة للمريخ وجهازهم الفني بقيادة كروجر الذين يسعون لتحقيق الفوز لانهاء الموسم ببطولة بعد الخروج من دوري الابطال الافريقي.
اسلوب واحد للقمة
واذا تحدثنا عن طريقة لعب الفريقين نجد انهما يلعبان بنفس الطريقة 4/4/2 ولكن التوظيف بالنسبة للاعبين يختلف كما ان اسلوب اداء كل لاعب والمقابل له في الفريق الاخر يختلف ايضا فرأس حربة الهلال سادومبا او مدثر كاريكا اسلوبه يختلف عن هيثم طمبل رأس حربة المريخ.
تشكيل الفريقين
واذا تحدثنا عن التشكيل بالنسبة للفريقين نجد ان الهلال واضح الي حد كبير ولا اختلاف عليه ففي حراسة المرمي المعز محجوب وفي خط الظهر نجد سيف مساوي وديمبا باري كقلبي دفاع وخليفة في الجانب الايمن وعبداللطيف بوي في الجانب الايسر اما خط الوسط فسنجد عمر بخيت وعلاء الدين يوسف كمحوري ارتكاز والبرنس هيثم مصطفي كصانع العاب في الجانب الايمن للوسط ومهند الطاهر في الجانب الايسر للوسط وبالنسبة لمركزي خط هجوم الهلال فهما ادوارد سادومبا ومدثر كاريكا.
خلاف في بعض مراكز المريخ
اما بالنسبة للمريخ فتشيكلته عكس الهلال عليه خلاف في بعض المراكز ففي حراسة المرمي هناك مفاضلة بين الفلسطيني رمزي صالح ومحمد كمال الذي لديه خبرة في مثل هذه اللقاءات غير ان الجهاز الفني يركز علي رمزي ويتكون خط ظهر المريخ من ثلاثة معروفين وهم سفاري كمساك جهة اليمين وبله جابر في الجانب الايمن وموسي الزومة في الجانب الايسر ويبقي مركز المساك الثاني في الدفاع حائرا والمفاضلة فيه بين نجم الدين وطارق مختار وان كانت كفة الاول هي الارجح كما ان هناك تفكيرا في الجهاز الفني في الدفع بنجم الدين مكان بله في الجانب الايمن وفي هذه الحالة سيلعب طارق مختار كمساك في الدفاع
مشكلة دفاع المريخ
يعاني دفاع المريخ من الكرات العرضية التي تشكل عليهم وحارسهم خطورة كبيرة جدا والملاحظ ان معظم الاهداف التي هزت شباك المريخ من الكرات العرضية خاصة في مبارياتهم مع الهلال وهذا واضح في لقاء الفريقين في الدور الاول وفي البطولة الافريقية واعتقد ان السبب في ذلك ان الاتجاه المعاكس لرفع الكرات يتحرك خطأ وتوقيت التغطية غير سليم وهناك تاخر في بداية الحركة وهذه الامور واضحة وصريحة في خط دفاع المريخ وبالنسبة لخط وسط المريخ ففي جهته اليمني يلعب راجي عبدالعاطي اما الناحية اليسري نجد التونسي عبدالكريم النفطي اما مركز حركة محور الارتكاز فلا غبار علي المالي لاسانا فاني الذي تالق في لقاء جزيرة الفيل وخطف هدفين رائعين بالراس ومعه التونسي هيثم مرابط اما خط الهجوم فلا اختلاف علي وجود هيثم طمبل العائد من رحلة علاج طويلة اما المهاجم الثاني الذي سيلعب بجوار طمبل فلم يحسم بعد.
اعتذارات وسط الحكام الدوليين
علمت قوون ان بعض الحكام الدوليين الذين اتصلت بهم لجنة التحكيم المركزية منذ فترة لتهيئتهم لادارة لقاء القمة قد اعتذروا عن ادارتها لظروف خاصة بهم وتتكتم اللجنة علي الطاقم الذي سيدير المباراة وعلمنا من مصدر مطلع ان اللجنة اختارت ثلاثة حكام وسط لاختيار احدهم لادارة المباراة مع ستة من حاملي الراية.
قمة عصيبة
اري لقاء القمة يشوبه شيء من العصبية بسبب اهميتها بالنسبة للفريقين واللذان يرفض كل منهما الهزيمة وهذا مايزيد من سخونة المباراة ولذلك نناشد الجماهير ان تلتزم التشجيع المثالي وعدم الخوض في مهاترات قد تضر بالفريقين او باحدهما وبصورة الكرة السودانية ونريدها قمة حضارية تعكس مستوي الكرة السودانية
صراع اللقب والاثارة
هناك ثوابت في مباريات القمة تعلي من شأنها وتضاعف من اهميتها باعتبارها لقاء ديربي الكرة السودانية ولكن وجود عنصر الحسم لصراع اللقب يضيف لهذه العوامل عنصرا جديدا من عناصر الاثارة
هل يتأثرالهلال بدنيا بسبب الصفاقسي
هل يعتبر لقاء الهلال والصفاقسي الاخير في البطولة الافريقية بروفة جيدة للهلال قبل لقاء القمة... ام انه جاء في وقت غير مناسب للهلال؟ وهل لمباراة الصفاقسي ايجابياتها اكثر من سلبياتها؟ وهل يتأثر لاعبو الهلال بدنيا بعد المجهود الكبير الذي بذله لاعبو الهلال في مباراة الصفاقسي كل هذه الاسئلة اجابتها خلال المباراة.
مفاجآت في التشكيل والخطط
من الواضح ان هناك العديد من المفاجآت التي يعدها الصربي ميشو في الهلال والالماني كروجر في المريخ ليس فقط في وجود لاعبين جدد ولكن في طريقة اللعب والمهام الجديدة لعدد من اللاعبين.
محاولا استغلال ظروف المنافسه
رغبة مريخية في الفوز
هناك رغبة حقيقية داخل المريخ في تحقيق الفوز علي الهلال يسوق اسبابها جهازه الفني واللاعبون في نقطتين مهمتين اولا استغلال الظروف التي يتعرض لها الهلال حاليا اما النقطة الثانية فهي خاصة بلاعبي المريخ وتتمثل في الثأر من هزيمة الدورة الاولي حيث انها اول خسارة يتعرض لها المريخ بعد سلسلة من الانتصارات ويصفها اللاعبون بانها كالنقطة السوداء في الثوب الاحمر ولابد من ازالتها مهما تكلف الامر
قوون


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.