مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما علينا إلا أن نكثر من الدعاء !ا
نشر في الراكوبة يوم 08 - 10 - 2011


إن فوكس
ما علينا إلا أن نكثر من الدعاء !
نجيب عبدالرحيم
[email protected]
ضمن الجولة الأخيرة للتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا التي تقام في غينيا والجابون 2012 يخوض منتخبنا مساء غد السبت على إستاد الهلال مواجهة نارية ومفصلية أمام منتخب غانا (البلاك إستارز).
الاتحاد العام لكرة القدم يتعامل مع إعداد المنتخب بالقطعة في كل المنافسات وأصبحت العاصمة الأثيوبية أديس أبابا والإريترية أسمرا أرض المعسكرات الدائمة لكل منتخباتنا الوطنية فالمعسكر الذي أقيم في أديس أبابا مدته قصيرة ومتأسف فنياً فالمباريات التي لعبها المنتخب مع الفرق الأثيوبية الفقيرة فنياً لم تكن كافية لفريق يستعد لمباراة مصيرية أمام فريق يعد من أفضل منتخبات القارة ويضم بين صفوفه لاعبين محرفين في أكبر الأندية الأوروبية فهذا يدل على أن العمل عشوائي وغير منظم مقارنة مع استعدادات المنتخب الغاني الذي أقام معسكراً إعدادياً في كينيا بضاحية (نيفاشا) إستعداداً لخوض غمار التصفيات ورتب كل أدواته الفنية والتكتيكية والخططية من خلال المباريات الودية التي خاضها الفريق وأهمها المباراة الودية مع منتخب البرازيل في عاصمة الضباب التي انتهت برازيلية بهدف.
عند مستر مازدا رئيس الجهاز الفني لمنتخبنا ولاعبيه الخبر اليقين ويدرك الكابتن مازدا جيدا مدى صعوبة المهمة التي تنتظره في حالة الفوز فإنه سيشاركه في الانتصار الكثير فالفوز له ألف أب ويدرك أنه وحده سيتحمل الخسارة وستطارده اللعنات والإقالة في حالة الفشل ومازدا يعرف هذه الحقيقة جيداً كما يدرك أنه ينتظر مباراة مفصلية ومنافسات في غاية الصعوبة إذا تأهل إلى النهائيات وأنه ليس وحده الذي يحلم بالفوز بالكأس ويخطط لانتزاعه ولكن يشاركه آخرون في نفس الحلم والرغبة هناك المنتخبات الكبرى التي لم تتأهل إلى مونديال جنوب أفريقيا لديها الرغبة في الفوز من أجل تعويض إخفاقها السابق وتريد أن تؤكد أنها مازالت الأقوى على مستوى القارة السمراء وان ما حدث خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم الأخيرة التي أقيمت في جنوب إفريقيا مجرد كبوة سيتم تجاوزها وتسعى بكل الطرق لتأكد على أن تفوقها لم يأت بضربة حظ وعن طريق الصدفة وإنها هي التي ستقود الكرة الإفريقية إلى المحافل العالمية بعد أن شاخت المنتخبات الأخرى ووصلت لسن العجز الكروي وعجزت عن الحراك وأن السنوات المقبلة ستكون لها ولعل هذا ما يجعل البطولة قوية ويرفع وتيرة التنافس بين المنتخبات.
معظم السودانيين لديهم قناعة أن البلاك إستارز عمالقة القارة السمراء سيتفوقون عل منتخبنا وينتقلوا إلى الأدوار النهائية لأنهم أفضل المنتخبات الأفريقية في الوقت الحالي ومنتخبنا حتى لو تأهل لم يفعل ولن يفعل شيئا ولن ينجح حتى في مسألة التمثيل المشرف سيكتفي باللعب على سطر ويترك الأخر وربما يودع البطولة من الدور الأول كما حدث في البطولة الأفريقية في غانا 2008.
كلنا نحب السودان الوطن ونتمنى الفوز لمنتخبنا في هذا اللقاء لكن الفوز ليس بالأمنيات ولا بالتصريحات ولا بما يكتبه الإعلاميون دون معرفة قدرات الخصم الفنية والتكتيكية والخططية والذهنية ومعرفة مكامن قوة وضعف الخصم فمنتخبنا بتركيبته الفنية والتكتيكية والإدارية الحالية يصعب عليه هزيمة المنتخب الغاني العالمي إلا بالدعاء فما علينا إلا أن نكثر من الدعاء والله غالب.
من هنا وهناك
* يصيبنا الحزن عندما نتذكر نيفاشا سيئة الذكر ونفقها المظلم الذي عقدت فيه الدولة السودانية اتفاقيات السلام مع الحركات المسلحة التي كلفتها المليارات من الجنيهات وكان حصادها الهشيم وانفصال جنوب السودان عن شماله جعل قلوبنا مثقلة بالحزن والألم أكثر من حزن وألم الخنساء على صخر.
* ثقافة البلطجة والدوبلير غزت ملاعبنا في الآونة الأخيرة حيث شاهد أكثر من أربعين متفرج بعد نهاية الحصة الأولى بين الهلال والترجي في إطار جولة ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة أبطال إفريقيا رئيس نادي الهلال يسدد لكمة يسارية إلى الحكم الجزائري جمال حمودي وهو في طريقه إلى دخول غرف الملابس الخاصة بالحكام والسؤال الذي يطرح نفسه كيف سنتعامل مع الفتوات والدوبليرات والسيناريوهات إذا خسر منتخبنا مباراة البلاك إستارز هل سنشاهد مرة أخرى فاصل من الملاكمة وتسديد خطافية إلى الحكم السيشلي كاميل بيرنارند المكلف بإدارة مباراة منتخبنا مع نظيره الغاني يا ترى من هو الشخص أوالدوبلير البعيد عن مسرح الأحداث ويعترف طواعية بدلاً من المتهم الحقيقي وهكذا سيناريوهات !!!
نجيب عبدالرحيم
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.