(الثورية): التوقيع على وثائق انتقال السلطة المدنية (خطوة منقوصة)    وصول وزير الخارجية التركي    أمريكا عاقبت قوش وستعاقب هؤلاء!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    مبادرة نحو سودان أخضر لحفظ التوازن البيئي و تشجير سودان المستقبل .. بقلم: حوار عبير المجمر (سويكت)    التغيير والنقد الايديولوجى : (7) الفكر السياسي الناصري: مراجعات منهجيه .. بقلم: د. صبري محمد خليل    70 لجنة فرعية لمتابعة الأداء الحكومي    حاجة سودانية يعود لها بصرها ب"المدينة" بعد خمس سنوات من العمى    عدد من الزعماء الأفارقة يشاركون في احتفالية توقيع الاتفاق    قوى إعلان الحرية والتغيير: انطلاق المواكب غدا    الوثيقة تحدد الحصانة لأعضاء مجلس السيادة والوزراء    شكيان تستهدف زراعة مليون فدان للموسم الحالي.    المياه بشمال كردفان تؤكد استقرار الإمداد    اقتصادية: خارطة طريق لتعافي الاقتصاد السوداني    العون الإنساني تستنجد بالمنظمات لإغاثة المتأثرين بالسيول والأمطار    قطاع الكهرباء ما بين عودته كهيئة عامة وتحوله إلي شركة موحدة .. بقلم: د. عمر بادي    اكتشاف مادة في الحلزون تعالج أمراض الرئةالمستعصية    تركيا تعلن دعمها اتفاق الفرقاء السودانيين الممهد لانتقال السلطة    اليونيسيف تطالب الاتحادالأوروبي بإنقاذ الأطفال بالبحرالمتوسط    مؤتمرنزع السلاح يناقش وقف سباق التسلّح بالفضاء    في ذمة الله شقيقة د. عصام محجوب الماحي    الولايات المتحدة الأميركية تمنع قوش وعائلته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات لحقوق الإنسان    أميركا تمنع صلاح (قوش) وأسرته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات جسيمة    آراء الإقتصاديين حول متطلبات الحكومة المقبلة    في ذكري الادب السودني الحديث واخرينالي علي المك .. بقلم: هشام عيسي الحلو    آن الأوان أن نعدل نشيدنا الوطني .. بقلم: د. أبوذر الغفاري بشير عبد الحبيب    مضاد حيوي للكآبة التي في السطح .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    منظمةالصحة العالمية: ارتفاع حالات الإصابة بالحصبة    صغارالسن الناجون من السكتة أكثرعرضه للإصابة بالاكتئاب    إنقاذ 400 مهاجر قبالة السواحل الليبية بينهم 30 سودانياً    أمطار متوسطة تسمتر ل 6 ساعات بالأبيض    التعادل يحسم مواجهة الهلال وريون سبورت الرواندي    في أربعينية نجم النجوم .. بقلم: عمر العمر    الهلال يقتنص تعادلا ثمينا أمام رايون الرواندي    شعوبنا لا تقرأ ... لكنها تتوسأب بإسهاب! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    البرنس ، العجب و تيري ... نجوم في ذاكرة الثورة .. بقلم: محمد بدوي    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    ود الجبل: الرياضة نموذج في الترابط الاجتماعي    تدشين عربات إطفاء حديثة بجنوب كردفان    البرتغال تعلن حالة طوارئ في مجال الطاقة    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    بومبيو: إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ لا يشكل عائقا أمام المفاوضات معها    سرقة خزانة تاجر بأموالها في العاصمة    ريال مدريد يتخطى سالزبورج بهدف هازارد    ضبط خلية مسلحة بالخرطوم    الهلال يستهل مشواره بالرابطة ويختتمه بالهلال الابيض    خلاص السودان في الدولة المدنية .. بقلم: موسى مرعي    تمديد فترةالتقديم وزيادة الصالات بمعرض الكتاب    فصل كوادر ...!    الشرطة تفك طلاسم جريمة شاب شارع النيل وتوقف (5) متهمين    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    ب "الأحرف الأولى".. السودانيون يكتبون "المدنية" في دفتر التاريخ    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    مقتل 19 وإصابة 30 بحادثة اصطدام سيارات بالقاهرة    موفق يتفقد الرائد المسرحي مكي سنادة    الثقافة: افتتاح مسرح نادي النيل الرياضي والثقافي    الشرطة تضبط مخدرات وأموالاً بمناطق التعدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارجوا الله في الكريبة
نشر في الراكوبة يوم 26 - 11 - 2011


[email protected]
سلام يا الحبان في كل مكان
نرجا الله في الكريبة , مثلنا الشعبي البسيط في العبارة وعميق في معناه
من شبينا بنسمع بيه وكتير منا لم يري بأم عينه قرية الكريبة الحبيبة بي اهلها وحبانها .
لكن الظاهر البرجو الله في الكريبة زاد عددهم وظنيتو كمان ناس السودان كلهم بتوجهوا لي الكريبة , عشان كده بناغم اهلنا في الكريبة ' يوسعوا الدارة ويكتروا عناقريبا . ويسولنا نشاء بي محريبا , تفك الريق ساعة الضيق.
من البنشوفوا وبنسمع بيه كل يوم من الوضع الحاصل في البلد , وبعد إختلاط الحابل بالنابل , وسقوط حزب كامل وتدحرجه للقاع بسبب شيخهم الكبير الكنا فاكرنو ركازة قبيلته وحزبه , يرنو له شباب الإتحادي بعشم باكر وامل ناضر ,, دايرنو دليل المستقبل و الحاضر ..
دراج العطالى وفي الضلام منارة , لكنه للأسف الشديد خيب آمال كل الإتحاديين وشمت فيهم العزال , واولهم الحزب الإنتمى ليه بلا خجلة
اول الشمات هم زات نفسهم ناس الحزب الركع ليهم بلا هيبة وبلا مراعاة لسمعة الحزب و لمنتمي الحزب من شيوخ ونساء وشباب دماهم تغلي , ينظرون للتغير ومشاركة حزبهم في تغيير الوضع الراهن , مش مشاركته لحزب اعلن التمرد والإنشقاق والحرب على ابناء بلده , شرد وعذب ونهب اموال المواطن البسيط ,, والمغسة يا مولانا الميرغني إنت جيت في الوقت الضايع وفي لحظات فرفرة المذبوح وخراج الروح, يعني إنضمامك لي المؤتمر اللآ وطني في الزمن العسير ده , سقطة ووصمة عار في جبين الإتحادي حا تظل تبراه إ لي ما شاء الله , غير كده ما منها ايتها فايدة , والجماعة المرمطواسمعة البلد من 22 سنة , إنت جيتك دي محسوب معاهم وبقدر ذنوبهم الفي جلدهم ياها المتعلقة فيك اكتر منهم كمان , يعني لو مشوا الليلة دي ' إنت السويتها بقت خلاص وإندرعت في عبايتك وعباية الإتحادي المكلوم على القرار القصم ضهره وصغرهم في نظر كل الناس بي سبب تصرفك الغريب في الزمن العجيب !!!!
الوجعة إنضمامك ليهم بعدما إنكشفوا للبعيد والداني , لأنه غير إنه يسقط سمعة حزبك وإسمك ما منها فايدة ترجاها تب ...
غايتو يا اهلنا ده واحد من الفروع الكانت خدرا وعودها يانع وقوي و الدايرنها تثمر وتجي تعمر البلد , اها نشف في عز الخريف وخذل ناسوا وكل الأحزاب والغير منتمين لي أي حزب .
ورغم المغاييس دي كلها برضو الشعب ساااااااااكت وبعاين بي عيونو , ولا بختف أي حاجة !!!
ما معروفة المرحلة الجاية دي يحصل فيها شنو ؟ ممكن ببساطة هذا اللأ وطني يملص جلد الدبيب الكان لابسو ويدرعوا في عباية مولانا الوقع في الشرك السام بي إرادته .
عشان كده كلكم ارجو الله في الكريبة ...
متاوقة ..
والله يا مولانا الميرغني لو كان قام ليك البشير من كرسيه بعدما خرب البلد. ما كان تقبل وتنضم ليهم وتضيع سمعة حزبك بالقرار الغير صائب ده , والما معروفة عواقبه شنو! عشان كدة إنت زاتك الكريبة محمداك محمداك
يمهل ولا يهمل
ودعتكم الله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.