مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان هام
نشر في الراكوبة يوم 07 - 01 - 2012

حركة/ جيش تحرير السودان Sudan Liberation الوحدة Movement S.L.A. unity
الرقم الاشارى ح/ج/ ت/ س/
بيان هام
جماهير شعبنا الأوفياء نحييكم تحية وفاء واجلال واكبار على كل مواقفكم البطولية على مر العصور
جماهير الشعب السودانى العظيم إيمانا منا بضرورة التغير وهي القضية العادلة والمشروعة وماتمليه علينا المسؤولية التاريخية والاخلاقية تجاه هذا الشعب الحر ونسبة للتدهور الواضح للدولة السودانية ومن كوارث عديدةساعدت في عدم التقدم والنماء لهذا البلد منذ العام 89 التى اوقفت كل اشكال التنمية في السودان بكل اشكالها المتعددة اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا وافرزت العديد من الصراعات المسلحة في كل ربوع البلاد وازهقت العديد من الارواح في دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة وشرق السودان وهذا نتاجا للسياسة الخاطئة للنظام الحاكم وفشله في إدارة الدولة السودانية مما أضحي جليا بضرورة التغير وبناء دولة المؤسسات الوطنية الحديثة بعيدا عن القبلية والطائفية والجهوية والعنصرية والاستفادة من كل مكونات المجتمع السودانى بكل ثقافاته المتنوعة عرقيا ودينيا وقبليا واحترام هذا التنوع الفريد الذى وهبنا به الله ووقف اشكال التميز بين افراد هذا الشعب الواحد وان يكون المعيار الحقيقي هو المواطن والوطن يتمتع فيه كل ابناؤه بالحرية والعدالة الاجتماعية وينعم فيه الجميع في وطن يسع للجميع وحفاظا علي ما تبقي من الوطن من الانشطار قرارا على ماحدث للاخوة في جنوبنا الحبيب ووقف كافة اشكال التدخلات الدولية في سيادة الدولة السودانية إلا بالتى هي أحسن وإننا ومن مسؤليتنا التاريخية امام الله والوطن نأكد اولا لابد من إسقاط هذا النظام الجاثم علي صدر هذا البلد ومنذا مايقارب 23 عام ولم تشهد السودان استقرارا لا اقتصاديا او سياسيا بل تدهور متواصل في بنية الدولة السودانية العملاقة وهذا نتاجا للسياسة الخاطئة في ادارة الدولة وإهدار موارد البلد في غير موضعه و احتكار لمؤسسات الدولة لفئة قليلة من الناس وانتهاج قانون الغاب الذي يكون فيه البقاء للاقوى وتفتيت الاحزاب السياسية وتدهور في الصحة والتعليم الذى اصبح المواطن البسيط لا يستطيع مواكبته وانهيار الاقتصاد كليا وعدم الاهتمام بالزراعة وفقرا في الثروة الحيوانية وتهميشا للطبقة العاملة وخصخصة المرافق الحكومية وسياسة الصالح العام وزيادة العطالة والفاقد التربوى والنزوح داخل الوطن واللجوء وعدم اشراك الشعب في صناعة القرار حتى اصبح السودان اليوم علي مفترق طرق مابين التقسيم والشتات واننا نعلن موقفنا صراحة غير ابهين بما يترتب عليه وهو ان لانكون في الحياد اما مع الشعب والوطن واما مع نظام غير جدير بادارة شئؤن البلاد وهذا ليس من ديدننا فواجبنا يحتم علينا الوقوف مع هذا الشعب بلاء تمييز اننا في حركة تحرير السودان الوحدة وبعد صراع مرير ونضالات مشهودة ضد الظلم والتهميش والاقصاء مع هذا النظام كان لابد لنا ان نقف موقف عزة وشموخ حتى لا يكون هدفنا هو السلطة الزائفة ولا الاموال الزائلة بل يكون همنا الاول هو الوقوف مع هذا الشعب وبناء هذا الوطن ؟ الاخوة الكرام الاخوات الكريمات اننا اليوم وفي الوقت الذى يشهد فيه العالم من تقدم ورخاء في القرن الحادى والعشرون نجد ان الشعب السودانى بعيدا كل البعد من هذا نسبة لانشغاله بقوت يومه الذى اصبح امرا صعبا وملحا إلا لفئة قليلة وإن امر اسقاط النظام امرا ضروريا ولابد لكل التنظيمات السياسية والاحزاب الوطنية الشريفة والنقابات والعمال والمزارعيين والرعاة والعمال والطلاب والشباب والمراة وكل منظمات المجتمع المدنى عامة الالتفاف حول برنامج وطنى يؤسس لقيام دولة حديثة بعيدا يكون فيه التداول السلمى للسلطة عبر الانتخابات الحرة والنزيهة عبر صناديق الاقتراع اسوة بالثورات العربية وهي ما اخرجت تلك البلدان من حكم الكتاتورية الي ربيع الحريات والدمقراطية
ختاما ناكد وقوفنا مع كل القوة السودانية الشريفة من اجل اسقاط هذا النظام انقاذ البلد من الضياع
عاطف الطيب / حركة تحرير السودان الوحدة
[email protected]
Dallasdallas50skype
8/1/2012


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.