ضبط شبكة لتزوير مُستندات ترخيص المركبات    الإعدام شنقاً لمُدانيْن بقتل مُهندسيْن في حقل بليلة النفطي    ضبط عصابة نهب مُسلَّح بزعامة طبيبة وصيدلي    المريخ يتدرب بمعنويات عالية قبل سفره لبورتسودان    عُمّال سكة حديد بعطبرة يعتصمون ويرفعون (15) مطلباً    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    حركة 27 نوفمبر: مليونيه إعادة هيكلة القوى النظامية والعنف المفرط للسلطة    اتهامات لجهة سيادية بإطلاق سراح ﺭﺟﻞ ﺍﻻﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﺍﻭﻛﺘﺎﻱ    سياد بري ومواقف أسرة دينية .. بقلم: خالد حسن يوسف    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    باريس يتفوق على بوردو باربعةاهداف مقابل ثلاثة في مباراة مثيرة    قيادي إسلامي يبلغ لجنة تحقيق انقلاب 89 بفقدانه الذاكرة    (60) بلاغ ضد نافذين بالدولة في أحداث الجنينة    تاور يبحث لتحديات التي تواجه البصات السفرية    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ثلاثة لقاءات مثيرة في الدوري الممتاز اليوم الاثنين    الشفيع خضر : عنف أجهزة الأمن في شوارع الخرطوم    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ضد تبديل العملة مع "تعويم الجنيه": ولنبدأ فعلياً في ضرب "الاقتصاد الموازي" الذي تسيطر عليه الرأسمالية التي نشأت في العهد البائد .. بقلم: نورالدين عثمان    المريخ يرفع درجة التحضيرات لحي العرب    رابطة المريخ بالبحر الأحمر تكرم د. مزمل أبو القاسم    حميدتي: الاتحاد العام ارتكب قصورًا في قضية كاس    كوريا الجنوبية تعلن خامس حالة وفاة بفيروس كورونا وترفع مستوى الخطر إلى أعلى درجة    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    تلفزيونات السودان واذاعاته ديونها 14 مليون دولار .. بقلم: د. كمال الشريف    "بينانغ".. أي حظ رزقتِه في (الجمال) .. بقلم: البدوي يوسف    المحمول جوا وقانونا .. بقلم: الصادق ابومنتصر    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الضربونا عساكر والحكومة سكتت عشان كدا مفترض الحكومة المدنية تستقيل عشان يحكمونا العساكر ويضربونا اكتر .. بقلم: راشد عبدالقادر    بعض قضايا الإقتصاد السياسي لمشروع الجزيرة .. بقلم: صديق عبد الهادي    هل عجز علماء النفس في توصيف الشخصية السودانية؟ .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    نحو خطاب إسلامي مستنير يؤصل للحرية والعدالة الاجتماعية والوحدة .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الإسلامية فى جامعه الخرطوم    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شكيتك يا البشير .. جنيهك داير يطير
نشر في الراكوبة يوم 22 - 05 - 2013

الازمة الاقتصادية تعصف بالسودان وتهز أركان النظام هزا .. كذلك تجعل من كل شخص سياسيا ومحلل يتحدث بعد الطبع وقبل الطبع . الدولار وصل الى الحاجز سبعة جنيهات وهذا اعلى معدلات التضخم وكفيل باحداث زلازل مدمرة ..
ولكن البشير لا يبالي والجنيه يطير الى اعلى ليصتضم ببرج الفاتح .. والاسعار تشتعل والمواطن يذوب من حرارة الجو والاسعار.. ولمزيد من التعذيب والتشتيت عليه ان يسلكالمتاهة ليعرف من اين سوف يركب المواصلات .شروني او الاستاد أو موقف شندى .. والحر والعرق يذكره الموقف العظيم ويقول (( لا إله إلا الله محمد رسول الله )) .. شكيتكيا البشير ..
البشير يجمع حوله مستشار استثمار مثل مصطفي عثمان اسماعيل فشل فى رأب الصدع وقال يجرب حظه فى السوق والجنيه .. والبلاد الى هاوية سحيقة .. والفشل فى كل المواد .. يتفاخر البشير بالكباري والمولات والمراكز والمدارس الخاصة والسدود .. ولكن لا نسمع غير حديث الجنود والصوارمي تجده مساء فى كل القنوات .. الضباط والقادهبالمعاش يطوفون فى الاسواق لا عمل لهم ..
رجل مثل ابراهيم الطاهر رئيس البرلمان كنا نظن أن الموقع زاده ثقافة وحنكة ولكن وجدنا سياسته لا تتعدى يا عين ياعنية يا كافرة يا نصرانيه .. وان الكفار الحلو وعرمان وعقار ونصرالدين الهادى والكودة دخلوا الى شمال كردفان خاصة هذه تخوم مسقط راسه وعليه ان يعلن الجهاد من على المنابر ..وأن يقتلهم جميعا ويطلب المدد من ثابيتا بنت بطرس .. ودكتور نافع ينتظر من رايس الكافرة النصرانيه السماح بالزيارة والتبريكبالبيت الابيض .. كذلك يأمل من أصحاب السجادة والعارفين بالله الذين أهدوا السفير الامريكي مصحفا ووشاحا أخضرا أن يعجل بالنصر والفيزا ....
ولكن ما زلنا نستمتع بالسجادة الخضراء فى لقاوة والخوى وام لبانه والطريق الى ام بادر .. حزنت من مشاهدة مباراة المريخ والمريخ من ملعب الفاشر . كيف يكون ملعب السلطان بدون اضاءة والمحمل يتحرك منه الى بيت المقدس ومكه المكرمة .. الوالى كبر الموالىللبشير يجلس فى المنصة .. اتمنى ان يكون شاهد المباراة باعين مفتوحة بعد علاجهما فى لندن حيث حدثنا من التليفزيون كيف تم علاجة بالماء المرطب .. هل دكتورالساعورى خبير العيون لا يعرف ترطيب العيون ..؟؟ انشاء الله ما تصيبك عيون .. والبشيرأول عمل له كان بالفاشر عندما تخرج من الكلية الحربية وهو ضابط صغير . شكيتك يا البشير
طه احمد أبوالقاسم
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.