مدرب المنتخب السوداني قلق على "7" لاعبين    توقعات بهطول أمطار بعدد من الولايات إعتبارا من اليوم    ضوابط جديدة للمغتربين لاستيراد السيارات    محكمة جنايات القاهرة تصدر حكمها على مودة الأدهم وحنين حسام    وزير شؤون مجلس الوزراء يُوجِّه بترحيل طلاب الشهادة السودانية    الأردن تسجل 502 إصابة جديدة بكورونا و68 حالة بفلسطين    قرار حميدتي بتشكيل قوة مشتركة ينطوي على قدر كبير من الالتفاف    مساعد بايدن: نستعد لفرض عقوبات جديدة على روسيا    شرطة الخرطوم تنفذ حملات واسعة وتضبط 68 مركبة غير مقننة    شرطة غرب دارفور توكد جاهزيتها لتأمين إمتحانات الشهادة السودانية    والي الشمالية تعلن دعمها للمشروع التجريبي لمحطة توليد الكهرباء بالرياح    الاتفاق النووي الإيراني: أول جولة مفاوضات بين طهران والقوى الكبرى بعد فوز رئيسي برئاسة إيران    أهم ردود الفعل العالمية لانتخاب رئيسي رئيسا لإيران    شريف الفحيل يحلق رأسه (على الزيرو) في بث مباشر لهذه الأسباب!    ما هكذا يا مريم..!!    وزارة التجارة: سيتم تحديد أسعار (10) سلع ضرورية    دخول كميات مياه شرب اضافية من محطة ودالبشير    على شاشة التلفزيون القومي حصص يومية لطلاب الشهادة الثانوية    المخزون الاستراتيجي : مخزون القمح يكفي حتى ديسمبر القادم    تجمع الصيادلة: الحكومة تمضي نحو تحرير أسعار الأدوية    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    قوى نداء السودان تبحث هيكلة الحرية والتغيير وإصلاح الوضع الانتقالي    ورشة عن قانون ومزايا الصندوق القومي للتأمينات الإجتماعية بالنيل الأبيض    معرض جديد للتشكيلية السودانية ( مِنى قاسم ) في مدينة كاسل الألمانية    عضو مجلس السيادة رجاء نيكولا ل(السوداني): اعتقاد الشعب بالشد والجذب بين المكونين غير صحيح    خبراء يحذرون من الارتفاع المخيف للتضخم في السودان    (6) قطع خبز مدعوم ب(50) جنيهاً بالنيل الأزرق    معلومات مثيرة حول محاكمة نظامى بتهريب ذهب عبر المطار    احتجاجات في الكويت رفضا للتطعيم الإجباري ضد كورونا    فك طلاسم أخطر عملية نهب لتاجر في شرق النيل    طعن ضد قرار اعدام ضابط الدعم السريع المدان بقتل الشهيد حنفي    الصحة بالخرطوم: امتحانات الشهادة جاءت في ظروف صحيّة صعبة    موجودة بكل منزل.. 3 توابل معروفة تحرق دهون البطن الخطيرة    الهلال يواصل الإعداد وجمال سالم ينتظم فى التدريبات    السودان يصنع الحدث في الدوحة    لي كلارك يُفجِّر الأوضاع في المريخ .. مجلس الإدارة ينفي تسلُّم الإستقالة .. كشف الحقائق    اتحاد الملاكمة يبرم اتفاقيات مع قوات الدعم السريع والشرطة    اقتصادي يطرح بدائل لحلول المشكلة الاقتصادية    تهنئة المنتخب الوطني بمناسبة التأهل إلى كأس العرب ..    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    إبراهيم رئيسي: الابن المخلص لمؤسسة الحكم الإيرانية    مدرب البرتغال يشيد بلاعبي ألمانيا ويحمل نفسه المسؤولية    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    نقر الأصابع    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من نهج المحبة الجامعة
نشر في الراكوبة يوم 12 - 10 - 2014


كلام الناس
*أحرص ثاني أيام العيد، سواء في عيد الفطر أم في عيد الأضحى على الإحتفال مع أبناء الطريقة العزمية بمقر المشيخة في الديوم في حضرة شيخ الطريقة العزمية بالسودان مولانا الشيخ سيف الدين محمد أحمد ابوالعزائم.
*ننتهز فرصة هذا اللقاء الطيب لتبادل التهاني بالعيد ، والتعرض للنفحات النورانية التي نتلمسها عند الشيخ سبف الدين وهو يبين لنا بعض المعاني والدلالات التي يخصنا بها من فيض العلم اللدني الذي يعلمه له علام الغيوب.
*يتضمن برنامج الإحتفال على الإستماع إلى بعض المدائح النبوية والمواجيد من درر مؤسس الطريقة العزمية الإمام المجدد الشيخ محمد ماضي أبوالعزائم رضوان الله عليه، وإلى بعض الكلمات عن المناسبة الدينية، إضافة لمسابقات لا تخرج عن جلال المناسبة.
* قدمني أبنائي من شباب الطريقة العزمية لا لكي أقول لهم "كلام الناس"، وإنما كي أدردش معهم دردشة مفتوحة، بدأت بالإعتذار عن التقصير الجسماني لكثرة غيابي عن الحضرات، رغم أنني نشأت في أسره ربانها الشيخ مدني أبوالحسن عليه رحمة الله، كان من أبناء الطريقة، وكان يحرص على حضور الحضرات في كل زمان ومكان إلى أن إنتقل إلى حمة مولاه.
*كنا نذهب معه إلى زاوية الطريقة العزميةبعطبرا، كل يوم جمعة وعند الإحتفال بالمولد النبوي الشريف، لم نكن ندرك مانرددة من مواجيد وأذكار، وفي مرحلة لاحقة أتيحت لي فرصة الإستماع إلى كلمة قالها الشيخ سبف الدين في إحتفال صوفي كبير بالقاهرة، أعجبت بها قبل ألتحق بالطريق.
*قلت في كلمتي أمام الإحتفال أنني أصبحت أحرص على أداء أوراد وأذكار الطريق في حلي وترحالي، بغض النظر عن من أصلي خلفهم، داخل السودان وخارجة، وحكيت لهم كبف أنني كنت أؤدي أوراد الطريق في إيران بعد الصلاة في مساجدهم ووسط طقوسهم المختلفة.
*ذكرت أكثر من واقعة حدثت معي بمناسبة أداء أوراد وأذكار الطريق، منها ما حدث لي في أحد المساجد مؤخراً، حيث إستمع من كان يصلي إلى جواري إلى بعض هذه الأذكار، فما كان منه إلا وأهداني كتاب "حصن المسلم من أذكار الكتاب والسنة" الذي يحوي بعض الأذكار التى يراها هو ألأصح.
*أخذته منه وأنا أدرك مقصده، لأننا تعلمنا من مشايخنا أداب التعامل مع الاخرين من خلال نهج المحبة الجامعة الذي على هديه إنتشر الإسلام في السودان في كل ربوعه، حتى في ربوع الجنوب الحبيب الذي فقدناه بفضل النظرة الأحادية الضيقة التي للأسف مازالت تحاول إقصاء الاخر، حتى المسلم المخالف لها في الرأي السياسي !!.
نورالدين مدني
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.