مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجلسنا ناقص زول
نشر في الراكوبة يوم 29 - 04 - 2017

٭ نانسي عجاج هذه الفنانة تمثل في رأيي صوتاً لأغنية ذهبية الإيقاع، وأضف إلى ذلك أن كل من ينأى عن الاستماع إليها يكون قد أصدر حكماً على العصافير بإقامة جبرية داخل زنزانة من الصمت، الذي يؤلمني أن أرى فنانة بهذا الإبداع الموسيقي تعيش في حالة من التكرار المستمر لأغنيات العمالقة من الفنانين، ناسية أو متناسية أن ما لديها من إبداعات فنية كفيل أن يمهد لها فرصة الدخول إلى حدائق بابل المعلقة فتحصل على هديتها من التكريم، برتقالة مباركة.
٭ الشكر أجزله للإخوان في مجلس المهن الموسيقية وهم يعلنون حربهم المتواصلة على الفنانين من أصحاب الغناء الهابط، الذي كاد أن يهبط بنا إلى القاع، وذلك عن طريق أغنيات على شاكلة (أضرب لي بعد إطناشر)، بالمناسبة كثيراً ما تساءلت عن الأسباب الحقيقية التي جعلت هذا المتشاعر يبحث عن مكالمة رديئة السمعة في منتصف الليل، أما الذي أتمناه من أعماقي هو أن تجد أغنياتنا ذات الوجه الصبوح، حصناً يحمي براءتها، وذلك على يد رجال حملوا أمانة الدفاع عنها في صمت جدير بالاحترام.
٭ تعودت زوجتي أن تصحبني دائماً في كل حفل غنائي يقدمه الفنان الراحل محمد وردي، وكان وردي يعلم جيداً أن أغنيتها المفضلة هي (أعز الناس)، أذكر في حفل جمعنا سوياً تحت أضواء صالة خرطومية مكتظة بالجماهير، أعلن وردي أمام الجمهور أنه سيغني أغنية (أعز الناس)، وأضاف أن ملهمة هذه الأغنية موجودة بيننا الآن، واشار عليها وهو يطلب من الجمهور أن يحييها، فأخذت تبكي فرحاً بهذه اللمسة التي لا تنسى من فنان لا ينسى.
٭ لم يزل الفنان الكبير إبراهيم حسين صاحب (نجمة نجمة) يجر خطاه المرهقة على شوارع من النسيان، إبراهيم الذي كان يملأ أيامنا أنهر وأنجم، يبحث الآن عن مجرد فرحة صغيرة، لا ينالها منا، والمؤلم أننا لم نزل حتى هذه اللحظة نعطر أعراسنا بأغنياته العذبة ونرقص طرباً على إيقاع صوته الذهبي، دون أن نفكر في تكريمه بزيارة ولو في يوم عيد.
٭ تتحدث الرواية عن إحدى قبائل البجا بشرق السودان مؤكدة أن العاشق من أهل هذه القبيلة يفضل أن يموت شوقاً على أن يبوح بسره لامرأة أحبها، وبما أنني أنتمي إلى سلالة من القبائل الراطنة في الشرق الحبيب، فقد لاحظت أن مجموعة من أصدقائي من أهل هذه القبيلة يتحاشون تماماً حلاوة الحديث عن الحب وأيامه، ولكنهم لا يرفضون أن تتحدث المرأة عن هذا العشق بشرط أن يكون لزوجها.
٭ هدية البستان:
مجلسنا ناقص زول من روحي شايلنو
عارفني ما بقدر لحظات أغيب عنو
سهر العيون مني واللا السهر منو
واللا العلي مكتوب أيامو ما يحنو
اخر لحظة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.