تفاصيل الساعات الأخيرة قبل مقتل ديبي    مباحثات بين البرهان سفير الإمارات    صيدليات الخرطوم تشهد ندرة حادة في الأدوية    محافظ بنك السودان المركزي في حوار لهذه الأسباب (...) ننفذ روشتة البنك الدولي    الفيفا واليويفا في ورطة والحكومات تتدخل تفاصيل انقلاب تاريخي في لعبة كرة القدم الإعلان عن دوري السوبر الأوروبي.. بيريز يقود المنظومة وبنك أمريكي يمول المنافسة    بحضور شداد وسوداكال اجتماع مهم للفيفا بشأن أزمة المريخ اليوم مجموعة الكندو تترقب وأسد بمفاجآت صادمة    النيابة العامة تخلي مسؤوليتها من حادثة تحلل الجثث في المشرحة    أهمها أداة تعقب وآيباد جديد.. هذا ما نتوقعه في مؤتمر آبل    يؤدي للغيبوبة خلال 48 ساعة.. السلطات المصرية تُحذر من فيروس "نيباه"    توحيد سعر الصرف ينعش سوق العقارات بالخرطوم    اجتماع تنسيقي لتكملة إجراءات تشريح ودفن جثث المفقودين ومجهولي الهوية    مبارك الفاضل يرحب بإلغاء السودان لقانون مقاطعة إسرائيل    لِمَصْلَحَةِ مَنْ يا ياسر العطا ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    المذيع مصعب محمود يتماثل للشفاء ويتعدي المرحلة الخطرة    دعم التهريب السريع .. بقلم: صباح محمد الحسن    لدى ظهوره في (أغاني وأغاني) معاذ بن البادية يثير الجدل ب(كمامة)    وزير الكهرباء: لا عودة للقطوعات المبرمجة مجدداً    سد النهضة.. تجفيف "الممر الأوسط" يكشف خطة إثيوبيا    ديل جُثث منو يا مولانا..؟    الشرطة تفك طلاسم جريمة قتل هزت منطقة الإسكان    الشعبية برئاسة الحلو تشترط علنية جلسات التفاوض أو لا تفاوض    تراجع أسعار الذهب مع تعافي عائدات السندات الأمريكية    جلواك يكشف سبب تغيير "رقية وسراج" في دغوتات    ارتفاع اللحوم كافة والعجالي يتخطى الضأن بالخرطوم    سوداكال يغري أبو عاقلة بمليون دولار للانضمام للمريخ    تفاصيل اشتراطات السعودية لاستيراد الماشية السودانية    النيابة العامة تسمح بتشريح ودفن جثث بالمشارح    محمد عثمان يطل من جديد على الشاشة الزرقاء    فهيمة عبدالله: هناك انطباعات خاطئة عن الفنانين    صحه الصائم على أثير (هنا أمدرمان)    الوداد يكسب ثنائي المريخ بالقضارف    اللجنة التسييرية لمزارعي الجنيد تطالب باقالة وزير الري    مؤسسات وهيئات تكرم المنتخب .. لجنة المنتخبات الوطنية ترتب برنامجها خلال ساعات    أمر طوارئ يحظر عبور الحيوانات للمشروعات الزراعية بالجزيرة    سعر الدولار في السودان اليوم الثلاثاء 20 أبريل 2021.. مكاسب للجنيه    تحقيق ل(السوداني) يكشف تفاصيل تَحلُّل جُثث مشرحة الأكاديمي    مخرج "أغاني وأغاني" يكشف موقف القناة من أزياء الفنانين    محمد عبدالماجد يكتب: الكهرباء (الفرح فيها سطرين.. والباقي كله عذاب)    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الثلاثاء 20 ابريل 2021م    40 مليار تقرب لاعب الهلال من التوقيع للمريخ    الأمل يتعاقد مع مورينيو    أغاني وأغانني يستضيف عادل مسلم في حلقة اليوم    ناسا تنجح في إطلاق طائرة مروحية صغيرة من فوق سطح المريخ في أول رحلة من نوعها    تعرف على اضرار الإفراط في تناول التمر    أول تعليق من توخيل على مشاركة تشيلسي في السوبر ليج    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    احذروا قلة النوم برمضان.. تصعب الصيام وتضعف المناعة    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    أفضل 5 سيارات داخل السوق السعودي موديلات 2021    4 علامات تحذرك من نوبة قلبية.. لا تتجاهل "الدوخة"    البطاطس المقرمشة القاتلة.. السم اللذيذ الذي تطعمه لأطفالك    آخر رسالة لفتاة "تيك توك" حنين حسام قبل القبض عليها    التصوف الحنبلى "صوفية أهل الحديث": دعوة للاحياء فى سياق الحوار الصوفي/ السلفي .. بقلم: د. صبرى محمد خليل    واتساب الوردي.. أحدث صيحات سرقة البيانات والتسلل للهواتف    معنى الدعاء بظهر الغيب وكيفيته وفضله    هل اقترب السفر إلى الخارج بلا قيود؟.. الخطوط السعودية تجيب    مفتي مصر السابق يثير الجدل: الحشيش والأفيون طاهران لا ينقضان الوضوء والخمرة تحتاج المضمضة    أمينة المفتي الأردنية الشركسية أشهر جاسوسة عربية للموساد (6)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لعناية غندور قبل تدخل الفيفا
نشر في الراكوبة يوم 10 - 06 - 2017


(1)
لا أدري ماذا تنتظر الحكومة وخطابات الفيفا ترسل للبلاد بالتحذير تارة والتهديد تارة أخرى؟ ..هل تنتظرون أن نصل لمرحلة (التجميد) كما حدث في الكويت ومالي؟.
لماذا تدفن السلطة رأسها في الرمال وتضع يدها في (موية باردة) وأهم الأنشطة الرياضية في البلاد مهددة
ب (التجميد)؟.
الحكومة تعاملت مع أزمة الخليج الأخيرة والتي فرقت بين قطر ودول الخليج الأخرى السعودية والإمارات والبحرين واليمن بحكمة وذكاء.
لماذا تتعامل الحكومة الآن في الأزمة الرياضية الداخلية والتي قد تجبر (الفيفا) على التدخل بهذه (الروعونة).
من ثم فإن الحكومة سبق لها أن تدخلت في الأحداث الرياضية وقد كان آخرها تدخل وزارة العدل في إخلاء مباني اتحاد كرة القدم السوداني بالقوة (الشرطية) ، لماذا لا تتدخل الحكومة الآن في الوقت الذي يحل فيه تدخلها ويفرض لتصحيح الأمور والتراجع عن الخطوات غير الشرعية التي اتخذتها الحكومة من قبل وألزمت (الفيفا) بالتدخل؟.
(2)
الخارجية السودانية تعاملت في الفترة الأخيرة بدلوماسية عالية فكسبت ب (الروح رياضية) قضاياها المعلقة مع مصر دون أن تخرج من النص.
وكسبت الخارجية السودانية ب (الروح الرياضية) أيضاً ما يمكن أن يعرض أبناء الجالية السودانية في الخليج للمهالك والمخاطر في ازمة الخليج الأخيرة.
لماذا تغيب (الروح الرياضية) في قضايا الحكومة (الرياضية) وتتواجد في قضاياها (السياسية)؟.
الخارجية السودانية وهي تدير معاركها بهذا الأسلوب. لماذا تهمل ملف كرة القدم والنشاط مهدد بالتجميد بخطاب صادر من الاتحاد الدولي لكرة القدم السوداني.
ما هو موقف الحكومة ووكالات الأنباء والمواقع الاسفيرية تتداول تهديد السودان بالتجميد من قبل (الفيفا) بعد تدخل الحكومة في الشأن الرياضي وهي التي كانت تحدثنا عن الانفتاح والحوار الوطني.
لماذا يتم التغول على اهلية وديمقراطية الحركة الرياضية؟.
لماذا تسوّد الحكومة وجهها بهذا الصورة ...ان توقف نشاط كرة القدم في السودان وتجمّد فان الناس في السودان لن يكون امامها غير (شارع النيل) ، فليس في السودان مكانا للترويح غير منشط كرة القدم؟.
وشارع النيل نفسه بعد (التجميد) سوف يصبح (خنقة).
(3)
نحن أكثر إيماناً بالخرابات التي وقع فيها اتحاد معتصم جعفر – ليس هناك اكبر من التحقيق مع اعضاء الاتحاد في قضايا (فساد) مالي.
لكن مع ذلك نرفض تدخل الحكومة ونرفض ان يدخل اتحاد الفريق عبدالرحمن سرالختم لمباني اتحاد كرة القدم بالقوة (الشرطية).
وزارة العدل اعتقد انها تدخلت في شأن لا يخصها ..لأن التقاضي في الرياضة يمر بمراحل لا علاقة للدولة بها.
لذلك قرار إخلاء مبنى الاتحاد العام وتسليمه للفريق عبدالرحمن سرالختم بواسطة وزارة العدل قرار لم يكن موقفا – ربما صدر هذا القرار للفراغ الذي تعاني منه وزارة العدل في الوقت الحالي.
قد يتجمد منشط كرة القدم في السودان ان لم تتدارك السلطة الموقف وتصحح الاوضاع – والخاسر في النهاية السودان.
إن كان لمجموعة الفريق عبدالرحمن سرالختم (حق) ، عليهم ببحثه عن طريق (الفيفا) – كما فعل اتحاد معتصم جعفر والذي اتخذ الطريق الصحيح لاسترداد (امور) ليست من حقوقه.
(4)
اتهام اتحاد معتصم جعفر
ب (الخيانة) من قبل مجموعة عبدالرحمن سرالختم واعلامها هو (تمويّع) للقضية او (تسويف) لها ، لأن اتحاد معتصم مع اختلافنا معه في الكثير من الامور إلّا أنه اتبع طريقاً مشروعاً في صراعه مع مجموعة عبدالرحمن سرالختم.
وليس هناك دليل اكبر من مجموعة عبدالرحمن سرالختم نفسها فقد ذهبت المجموعة للفيفا وقابلت قياداتها في (البحرين) وينتظر منها أن تصحح (الصورة) التي نقلها اتحاد معتصم جعفر للفيفا ، فهل يمكن أن نسمي ذلك (خيانة)؟.
وصف خطاب الفيفا الأخير
ب (الخيانة) او العمل على (إرجاء) أمر (التجميد) باعتبار أن خطاب الفيفا ذكر إن الأمر سوف يرفع للجهات العليا في الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم 10 يونيو ، يعني إننا فقط (نرجأ) التجميد.
يجب معالجة الأمر في هذه المرحلة قبل أن ترفعه الفيفا الى جهة أعلى في مجالسها وتنظيماتها.
(5)
الدكتور إبراهيم غندور وزير الخارجية عالجت وتعاملت مع الكثير من الأمور والقضايا (السياسية) بحكمة وتروٍ كبيرين.
نخاطب غندور في هذه المساحة ، الأمر لم يعد يخص (وزارة العدل).. القضية الآن تخص (وزارة الخارجية) بعد تدخل الاتحاد (الدولي) لكرة القدم.
غندور يتحرك للإصلاح (سياسياً) في الوقت الذي فيه توشك أن تتجمد (رياضياً).
ألحق يا غندور .. الجفلن (سياسياً) خلهن .. ألحق الوقفن (رياضياً).
نحن لا نملك غير (كرة القدم) لنفرح ونضحك ونتونس بها.
هلال مريخ هما الوحيدان اللذان نحلق بهما (خارجياً) ، لماذا تريد الحكومة أن تقص أجنحة السودان (الخارجية).
محمد عبدالماجد
الانتباهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.