مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكومة النيل الابيض والامال المتكسرة!!
نشر في الراكوبة يوم 06 - 07 - 2017


سلام ياوطن
حكومة النيل الابيض والامال المتكسرة!!
*اخيرا شكل السيد عبدالحميد موسي كاشا والي ولاية النيل الابيض حكومته الجديدة التي قام بحل سابقتها بطريقة غريبة ففي الوقت الذي كانت الولاية تشكو من افرازات اخفاقات الدورة المدرسية التي ارهقت كاهل المواطن العادي البسيط والذي خف بطبعه الكريم لينقذ اطفال السودان من طلاب الدورة المدرسية وهم ضيوف ولاية النيل الابيض من عبث حكومة كاشا التي احضرتهم من ولاياتهم وجوعتهم فقام المواطن في النيل الابيض بسد رمق جوعهم عندما فتح المواطنون ابواب بيوتهم وقاسموهم الملح والملاح , وتوالت اخفاقات حكومة كاشا وهي تجبي من العمال والموظفين اموالا تقتطعها من مرتباتهم وقوت اولادهم باسم الدورة المدرسية وحتي الان لم يعرف احد مصير تلكم الاموال ولطالما طالبنا السيد الوالي بان يكشف لنا مصير هذه الاموال فوعد وكعهده لم ينجز .
*وداهمت الكوليرا ولاية النيل الابيض وحتي لا نثير حفيظة اخرين في حكومة الانقاذ عموما نقول الاسهالات المائية , ونقلت الصورة والصورة لا تكذب وقوف كاشا بين المرضى في احدي قرى الولاية , لم يستشعر المسؤولية ويعلن المرض ويعترف ويقر بالوباء لكنه مضى الي نفي المرض والموت يحصد المواطنين ، والمنظمات البسيطة بامكانياتها المحدودة تطلق المبادرات لمحاصرة الوباء وايقاف وليمة الموت المجاني , في تلك اللحظات لم ينشغل كاشا بالكارثة لكنه لجأ الي حل الحكومة , والحكومة التي قام بحلها لم يأتنا بجديد فطارق بريقع عاد وزيرا للصحة وهو الذي لم نسمع له صوتا طيلة أزمة الكوليرا , اما حكاية معتمد الدويم الجديد الاستاذ الجيلي علي العبيد فإن هذه حكاية اخرى فهو رجل الاعمال وعضو المجلس التشريعي والذي حاز علي عدد من عطاءات الدورة المدرسية بطريقة تحتاج الي المراجعة والمحاسبة , فهل مدينة النور الدويم عقمت عن ان تنجب غير هذا الرجل المعجزة ام ان هذا التعيين يمثل حسابات وراءها حسابات وهذا ما سنعمل علي كشفه في الايام القادمات ..
*عموما حكومة كاشا الجديده هي امتداد للعبث القديم الذي يتجلى في وزارة الثروة الحيوانية ووزيرها وهذا سنعود اليه لاحقا , ان الاحزاب المشاركة علي الاقل في النيل الابيضى تمثل كارثة حقيقية فالاتحاد الديموقراطي جناح الهندي عليه رحمة الله او حزب الدقير اخوان ان شئتم فانه في طول النيل الابيض وعرضها لم يجد في عضويته من يقدمه وزيرا للصحة غير طارق بريقع فتظل المأساة هي المأساة والكوليرا تقتلنا والحكومة تمعن فينا القتل , السؤال الذي طرحه صديقي من النيل الابيض عندما قال : هل تعتقد ان المشكلة في كاشا او في الانقاذ ام فينا نحن الذين ارتضينا ان يكون هؤلاء حكاما علينا طيلة ثمانية وعشرون عاماً ؟ لم أستطع الاجابة فالفشل للانقاذ وللشعب رب يحميه وسلام يااااااوطن
سلام يا
من هذا البلد تخرج المحن مدير مكتب يمكن ان يكون مستشار في دولة اخرى والجيلي علي العبيد معتمدا للدويم نتوقع ان نجد ندى القلعة مستشارا لوالي النيل الابيض , محن يا بلد وسلام يا
حيدر احمد خيرالله
الجريدة الخميس 6/7/2017م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.