مقتل 4 عناصر من قوات الأمن بكمين في جنوب السودان    عضو مجلس السيادة الإنتقالي الفريق ياسر العطا يصل جيبوتي    محافظ مشروع الجزيرة يدعو الالتزام بالدورة الزراعية وزراعة 60% لضمان ري المحاصيل المستهدفة    واشنطن تتعهد بدعم السودان حتى يسترد مكانته كلاعب إقليمي مهم    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    مقتل ضابط وجميع أفراد أسرته فى هجوم مسلح    السودانيون يفتقدون طقوس العيد وطعمه    العمل تؤكد حرصها على حقوق المهاجرين واللاجئين    "سامحوني وادعولي".. شاب ينتحر تحت عجلات قطار    رواية الغرق لحمور زيادة ضمن مقررات التبريز للتعليم بفرنسا    بنك التنميةالأفريقي ينتهي من تسويةمتأخرات السودان    عمل فني يعزز التنمية والسلام في أبيي    دول تحتفل بعيد الفطر اليوم الجمعة.. تعرف إليها    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الجمعة 14 مايو 2021 في السوق السوداء    حمدوك يهنئ الأمة السودانية بمناسبة عيد الفطر المبارك    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات ب(سنقو) جنوب دارفور    ليفربول يهزم يونايتد على أرضه ويتمسك بأمل    التنمية الأفريقي يوافق على تسوية متأخرات السودان البالغة "413 " مليون دولاراً    الإسعاف نيالا يهنئ بالعيد ويعود للتدريبات عصرا    كل سنة.. وإنت سلطان زمانك!!!    دبلوماسي سوداني ينفي تذمر فرنسا من كثرة المشاركين في مؤتمر باريس    الزراعة الذكية ....الفرص الواعدة لتحقيق الأمن الغذائي    الصحة بالجزيرة نجاحات كبيرة وشراكات فاعلة    ضبط تانكر وعربات لوري محملة بالوقود بولاية نهر النيل    واتساب يكشف عن موعد وقف خدماته لرافضي التحديثات الجديدة    "يوم عظيم".. الولايات المتحدة تلغي إلزامية وضع الأقنعة في الأماكن العامة    البشير يدعو رئيس الحركة الشعبية شمال لتوقيع إتفاق السلام    ايقاف شبكة إجرامية تنشط بتوزيع وترويج الأدوية المهربة بالخرطوم    هذه هي حقيقة مقولة "الجزر بيقوي النظر"    هلال الساحل يُدخِل لاعبيه في معسكر مغلق بالخرطوم إعتباراً من السبت    الاستئنافات تؤيد قرار اللجنة الإدارية بكسلا ..    نادي الصقر كسلا يهنئ بعيد الفطر ويدشن إعداده بالسبت    بداية تشغيل مطاحن الابيض الحديثة    وزير المعادن يتفقد الرموز الجيولوجيةالتي أسهمت في تطور التعدين بالسودان    مقتل ضابط و (9) من جنوده في كمين لعصابات مخدرات بدارفور    عندي حكاية – تقى الفوال: أول ممثلة محجبة في ألمانيا    أمريكا: الاستغناء عن الكمامة بعد تلقى التطعيم    هذه أول دولة تلقح كل سكانها البالغين ضد كورونا!    نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة "اعتداء لفظي" من الجمهورية مارجوري تايلور غرين    الإيغور: السلطات الصينية تطارد الأئمة بتهم "نشر التطرف"    استمرار القصف العنيف على قطاع غزة ودفعات من الصواريخ باتجاه المدن الإسرائيلية    "ويفا" يعلن نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول إلى بورتو بسبب فيروس كورونا    الولايات المتحدة.. توقعات بالاستغناء عن الكمامة قريبا "إلا للتضامن"    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    قصة قصيرة "كتابة": هلوساتُ شخصٍ على حافَّةِ جنُونٍ ما..! .. بقلم: إبراهيم جعفر    تهديد واتساب يدخل حيز التنفيذ بعد يومين.. ماذا سيحدث؟    "في أسوأ مواسمه".. رونالدو يواصل تحطيم الأرقام التاريخية    أي نقاش مناسب لليوم الوطني للمسرح ؟    من قلب القاهرة.. كيف يستعد الهلال والمريخ لديربي السودان؟    مع تفاقم نقص الوقود بأميركا.. تحذير من "أكياس البنزين"    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(محششين) ماشاء الله..!
نشر في الراكوبة يوم 11 - 07 - 2017


فن الممكن
(محششين) ماشاء الله..!
التصريحات الخطيره والمثيره التي ادلى بها السيد احمد بلال عثمان وزير الاعلام اول امس في منبر طيبه برس وتناقلتها الصحف بقوله ان المخدرات المضبوطه لاتمثل سوى 10% فقط من الكميات التي تدخل السودان تطابقت تماما مع ماكنت اعتقده ،ففي كل مره تقبض السلطات على حاوية مخدرات في ميناء بورتسودان او في مابعد الميناء كنت اقول ان هذه الحاويه هي من بين تسعه اخريات دخلن السوق و(فلتن) من عيون الاجهزة الامنيه والشرطيه وبمعنى ( كلام) الوزير ان من بين كل 100 حاويه مخدرات(داخله) تستطيع السلطات فقط على ضبط 10 وال90 الاخرى تجد طريقها الى السوق .
لاول مره تكشف الحكومه عن هذه المعلومه الخطيره، وكنت مستغربا جدا لعدم اهتمام غالبية الصحف بهذا التصريح اللافت ، ويبدو ان شفافية الوزير احمد بلال وشجاعته جعلته لايتردد في ان يقول حديثه هذا للراي العام وهو لايبالي ..وحديث مثل هذا يخرج من لسان مسؤول كبير له مدلولات كثيره تحتاج الى الوقوف عندها .
الوزير اتهم مافيا عالميه بالتورط في عمليات تهريب المخدرات بكميات كبيره الى البلاد واشار الى ان 90% من متعاطي المخدرات (المحششين ) من الشباب.
احمد بلال جزاه الله خير (ماقصر) واورد لنا معلومات في غاية الاهميه ولكن في اعتقادي بشكل او با اخر حديثه (ورط) جهات اخرى وحملها مسؤولية ذلك ضمنا لان دخول كميات كبيره من المخدرات يعني فشلا زريعا للاجهزة الامنيه والرقابيه خاصة تلك المعنيه بالمخدرات .
في ذات مره كنت اتناقش مع احد الزملاء عندما كشفت السلطات عن القبض على حاوية مخدرات في ميناء بورتسودان وقلت له هذه ستكون واحده من عشره حاويات دخلن الى السوق واليوم صدق الوزير احمد بلال ذلك الحديث بكشفه لنسب المخدرات التي تدخل البلاد وقلت لزميلي ايضا اعتقد جازما ان هناك نافذين في الدوله يتاجرون في المخدرات ولان الكميات تعبر دون ضبطها فان لدي هولاء النافذين اذرع وجنود داخل هذه المعابر سوى كانت البحريه او البريه او الجويه يقومون بتمرير هذه الحاويات او الشحنات لتصل الى اصحابها با امان .فكيف يعقل اذن لولا كان ذلك كذلك ان تقبض السلطات على 10 من بين كل 100 حاويه كما قال وزير الاعلام .!!
تجارة المخدرات اكثر تجاره مربحه في الدنيا ولذلك يلجا لها الكثير من الناس فهي تستخدم في غسيل الاموال التي تجعل هولاء التجار رجال اعمال يستثمرون في اشياء اخرى (مباحة) ،ويرى الكثيرون ان غالبية رجال الاعمال الذين يظهرون فجاءة دون اية مقدمات هم في الاصل تجار مخدرات ينتمون لتلك المافيا التي يقصدها احمد بلال .
البعض يعتقد ان السودان اصبح معبرا لتجارة المخدرات لافريقيا با اعتبار وجود الميناء ولكن هذا كله لايهمنا، ومايشغل بالنا ويؤرقنا دخول هذه الكميات الرهيبه دون حسيب او رقيب ،حيث اننا لم نسمع حتى الان عن عقوبات رادعه لاولئك الذين يتم ضبطهم متلبسين وهم يشرعون في دخول شحنه كامله او حاويه الى البلاد عبر المنافذ المختلفه .
المخدرات جريمه كبرى وارقام المتعاطين من الطلاب والشباب مخيفه لدرجة يمكن ان نقول ان غالبية الشعب السوداني (محشش) والا اين تذهب كل تلك الكميات الكبيره التي تنسرب يوميا من بين ايدي الجهات المسؤوله .
مكافحة المخدرات ليس بالتوعيه فقط وانما بتفعيل القوانين وكشف المندسين داخل الاجهزة الرسمية في الدوله والذين يوفرون الحماية الكاملة (لمافيات) المخدرات وقد يكونون شركاء معهم بالطبع ،وهنا اشدد عن معرفة هولاء الذين (يطوعون) السلطات المسؤولة لصالح اولئك المجرمين الذين يريدون تدمير وتفكيك مجتمعنا.
يجب محاكمة كل من يتورط في تجارة او تعاطي المخدرات في ميدان عام وتوقيع اقصى انواع العقوبات عليه فهناك دول جاره لنا تحاكم تجار او متعاطي المخدرات في ميادين عامه بالاعدام او السجن المؤبد لكي يتعظ الجميع .
اجهزة المعلومات الخاصه والتي يهمها بناء امه سليمه وقويه لابد ان تتحرك سريعا لكشف المتورطين داخل الاجهزة الرسميه واعطاء هذه المعلومات للجهات القضائيه لتحرك اجراءات في مواجهتهم وتتم محاكمتهم على رؤوس الاشهاد لان المشكله اكبر من ان تتحملها اللجنة القوميه لمكافحة المخدرات (وكلام) وزير الاعلام واضح (والواضح مافاضح) كما يقولون.
مجاهد عبدالله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.