اغتيال ديبى    الخرطوم ل"واشنطن": تعنت إثيوبيا أفشل كل مبادرات حل سد النهضة    وزير الداخلية يكشف عن تطورات الاوضاع الأمنية بولاية غرب دارفور    حزب الامة يعلق بشأن قرار إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل    مجلس الوزراء يستعرض الأوضاع الأمنية بالبلاد ومشروعات مؤتمر باريس    مباحثات سودانية إماراتية بالخرطوم لدعم وتطوير العلاقات    ارتفاع جديد.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء 20 ابريل 2021 في البنوك السودانية    كورونا في رمضانها الثاني على التوالي    "باج نيوز" يورد تفاصيل جديدة بشأن اجتماع"فيفا" واتحاد الكرة بشأن أزمة المريخ    إنفوغرافيك.. ما هي بطولة "دوري السوبر الأوروبي"؟    ضبط عصابة مخدرات بعد مطاردة عنيفة    محافظ بنك السودان المركزي في حوار لهذه الأسباب (...) ننفذ روشتة البنك الدولي    النيابة العامة تخلي مسؤوليتها من حادثة تحلل الجثث في المشرحة    أهمها أداة تعقب وآيباد جديد.. هذا ما نتوقعه في مؤتمر آبل    يؤدي للغيبوبة خلال 48 ساعة.. السلطات المصرية تُحذر من فيروس "نيباه"    اجتماع تنسيقي لتكملة إجراءات تشريح ودفن جثث المفقودين ومجهولي الهوية    توحيد سعر الصرف ينعش سوق العقارات بالخرطوم    لدى ظهوره في (أغاني وأغاني) معاذ بن البادية يثير الجدل ب(كمامة)    وزير الكهرباء: لا عودة للقطوعات المبرمجة مجدداً    ديل جُثث منو يا مولانا..؟    الشرطة تفك طلاسم جريمة قتل هزت منطقة الإسكان    الشعبية برئاسة الحلو تشترط علنية جلسات التفاوض أو لا تفاوض    تراجع أسعار الذهب مع تعافي عائدات السندات الأمريكية    جلواك يكشف سبب تغيير "رقية وسراج" في دغوتات    ارتفاع اللحوم كافة والعجالي يتخطى الضأن بالخرطوم    سوداكال يغري أبو عاقلة بمليون دولار للانضمام للمريخ    تفاصيل اشتراطات السعودية لاستيراد الماشية السودانية    النيابة العامة تسمح بتشريح ودفن جثث بالمشارح    محمد عثمان يطل من جديد على الشاشة الزرقاء    فهيمة عبدالله: هناك انطباعات خاطئة عن الفنانين    صحه الصائم على أثير (هنا أمدرمان)    الوداد يكسب ثنائي المريخ بالقضارف    اللجنة التسييرية لمزارعي الجنيد تطالب باقالة وزير الري    مؤسسات وهيئات تكرم المنتخب .. لجنة المنتخبات الوطنية ترتب برنامجها خلال ساعات    أمر طوارئ يحظر عبور الحيوانات للمشروعات الزراعية بالجزيرة    تحقيق ل(السوداني) يكشف تفاصيل تَحلُّل جُثث مشرحة الأكاديمي    مخرج "أغاني وأغاني" يكشف موقف القناة من أزياء الفنانين    محمد عبدالماجد يكتب: الكهرباء (الفرح فيها سطرين.. والباقي كله عذاب)    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الثلاثاء 20 ابريل 2021م    40 مليار تقرب لاعب الهلال من التوقيع للمريخ    الأمل يتعاقد مع مورينيو    أغاني وأغانني يستضيف عادل مسلم في حلقة اليوم    ناسا تنجح في إطلاق طائرة مروحية صغيرة من فوق سطح المريخ في أول رحلة من نوعها    تعرف على اضرار الإفراط في تناول التمر    أول تعليق من توخيل على مشاركة تشيلسي في السوبر ليج    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    احذروا قلة النوم برمضان.. تصعب الصيام وتضعف المناعة    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    أفضل 5 سيارات داخل السوق السعودي موديلات 2021    اجتماع مجلس مدير وزارة الصحة يناقش عدد من القضايا    4 علامات تحذرك من نوبة قلبية.. لا تتجاهل "الدوخة"    البطاطس المقرمشة القاتلة.. السم اللذيذ الذي تطعمه لأطفالك    آخر رسالة لفتاة "تيك توك" حنين حسام قبل القبض عليها    التصوف الحنبلى "صوفية أهل الحديث": دعوة للاحياء فى سياق الحوار الصوفي/ السلفي .. بقلم: د. صبرى محمد خليل    واتساب الوردي.. أحدث صيحات سرقة البيانات والتسلل للهواتف    معنى الدعاء بظهر الغيب وكيفيته وفضله    هل اقترب السفر إلى الخارج بلا قيود؟.. الخطوط السعودية تجيب    مفتي مصر السابق يثير الجدل: الحشيش والأفيون طاهران لا ينقضان الوضوء والخمرة تحتاج المضمضة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاكتئاب والأمل
نشر في الراكوبة يوم 04 - 08 - 2017

٭ إلى زمن قريب كنا لا نعرف كلمة اكتئاب ولا نتداولها في حديثنا العام ولا تشغل أي حيز في قاموس حياتنا اليومية.. لكن تبدل الحال واصبحت كلمة مكتئب واختها محبط تشكلان قاسماً مشتركاً بين حديث الناس.. بل تتربعان في قلب أقصر محادثة بين كل اثنين فما ان تلاقي أحد الناس وتسأله عن حاله تأتي الأجابة سريعة وحاسمة.. (الحمد لله في غاية الاكتئاب والإحباط) وانت كيف حالك وتأتي اجابتك انت أيضاً ما بتلحقني فأنا أشد اكتئاباً وأحباطا منك.
٭ هذه المحادثة العابرة نجدها وسط الطلاب والعمال والموظفين والشباب والشابات وربات البيوت بل وتلحظها في ملامحهم.. ملامح الجميع في الشارع في بيوت الأفراح، في المأتم في كل مكان وزمان.
٭ عندما يتسلل التوتر والقلق إلى دواخل الناس وتصبح اللا مبالاة عنوانا يومياً للحياة يجب أن نأخذ حذرنا وننتبه ونقرع نواقيس الخطر وتضيء الأنوار الحمراء.
٭ ماذا يعني ان تسيطر كلمة اكتئاب على قاموس الحياة اليومية ماذا يعني ان تصبح لغة الطب النفسي هى لغة العامة.
٭ التقيت طبيباً نفسياً وعبرت له عن قلقي وتساؤلي عن هذه الظاهرة.. قال بالفعل ان الحياة المعاصرة قد غزتها لغة الطب النفسي كما تقولين حتى غدت تشكل مهرباً من مواجهة المسؤولية.. فاصبح الناس بدلاً من ان يواجهوا مسؤوليته ويبحثون عن حلول لمشاكلهم ينصرفون ويقولون كل على حده.. أنا حزين وعندي إكتئاب.. واستعمال كلمة الاكتئاب بهذا الشيوع هو نوع من هذا الهروب.
٭ قلت له مستغربة ومندهشة.. يا دكتور هل معنى هذا ان كل حالة اكتئاب تكون حالة هروب.. قال بالطبع لا هناك نوع رائع من الاكتئاب هو الألم الواقعي هو الوعي بالواقع الذي يغلق دروب الهروب ويحدد للانسان مكانه من الامانة التي يحملها وهى أمانة الاختيار والعزم على مواجهة أسباب ذلك الألم ومن هنا تأتي الآم المواجهة ومن مظاهر هذا الألم تلك المسحة من الحزن التي تعلن صعوبة الحياة وتشابك المشاكل وعظم المعاناة من ناحية والاصرار على تخطي هذه الصعوبة من ناحية أخرى.
٭ قلت للدكتور ان موجة الاكتئاب والقلق تغمر الإنسان السوداني بصورة عامة ووسط الشباب على وجه الخصوص فالى أين يمكن ان تؤدي هذه الحالة.. قال لي أنا لا اوافقك بأن الحالة بهذه الحدة ولكن ان كانت فهذا معناه ان تؤدي إلى توقف النمو النفسي واللجوء إلى التبرير وضياع الحياة.. كما يمكن ان تؤدي إلي أمراض جسمانية خطيرة مثل ارتفاع ضغط الدم وقرحة المعدة وامراض الجلد والذبحات الصدرية.
٭ والقلق النفسي والتوتر والاكتئاب اذا نتج عنهم توقف النمو النفسي فهو اخطر وأكثر بشاعة.. أنه الموت فبدلاً من ان تتوجه طاقة الشباب إلى الخلق والابداع والتجويد تتوقف عند مرحلة الدوران حول النفس والإغماء والسخط ثم الانسحاب والتبلد فيما بعد.
٭ قلت مع نفسي في جزع وقلق.. نعم أنها موجة طاغية احس بأمل في انها من شاكلة ذلك النوع الرائع من الاكتئاب.. الاكتئاب الذي ينتج من مواجهة آلام الواقع من أجل التغيير.
هذا مع تحياتي وشكري
الصحافة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.