غندور: الحديث عن ترشيح البشير هدفه “بلبلة” الوضع السياسي    جمهور ابو عركي البخيت ينتفض على فيسبوك ويشن هجوم عنيف على شكسبير بسبب حلقة فكاهية.. فيديو    سوداني يقول أن لديه فكرة لخلق وظائف من العدم ستحدث ثورة عالمية في حل مشكل البطالة والفقر في العالم    مبارك الفاضل هل يتعلم من بكري المدينة؟    إنستجرام يضيف مجموعة فلاتر وملصقات جديدة بمناسبة الكريسماس    "يوناميد" تعتزم تقديم خدمات تنموية لمواطني سرف عمرة    السجن والغرامة لشبكة تتاجر بالأعضاء البشرية    البشير يعود للبلاد بعد مشاركته في القمة الإسلامية الطارئة بتركيا    د. صابر محمد حسن: زيادة قاعدة السيولة النقدية بنسبة 53% هذا العام تسببت في تفجير اختلالات الاقتصاد الهيكلية    عقوبة مغلظة السجن والاعدام معاً!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    حدائق الشيطان .. عقدة المعرفة .. بقلم: ناجي شريف بابكر    فاجأوني دموع مطروني* .. بقلم: محمد بدوي    هيئة الدفاع عن الطالب عاصم عمر دفعت بطعن للمحكمة القومية العليا طالبت فيه بإلغاء حكم الإعدام واطلاق سراح المتهم فوراً    تحذير من عواقب "إحباط آخر فرصة للسلام" بجنوب السودان    “الصادق المهدي” يدعو الحكومة إلى ابتدار ملتقى قومي جامع لتجنب تكرار تجارب الانتخابات السابقة    بعد “الدليل الحاسم”.. واشنطن تدعو إلى تحالف ضد إيران    اكتشاف ضخم.. ناسا وغوغل تعثران على توأم مجموعتنا الشمسية    وزير الزراعة يعلن عن إعادة المدارس الفلاحية    عيون وآذان    نادي سباق الخيل بالخرطوم ينظِّم سباقه الثالث في أربعة أشواط مثيرة    اتحاد الكرة يرفض شكوى التريعة بشأن التواطؤ    إلغاء حج المؤسسات جاء متأخراً!!    الجبهة الثورية تكشف عن موافقتها مقابلة "علي الحاج" في ألمانيا ب(الاثنين)    المحكمة توجه تهماً خطيرة لنائب حركة "هاشم ديدان" المسلَّحة    محاكمة (10) طالبات بينهن طبيبة بتعاطي (الشيشة) بشارع النيل    محاكمة ثلاثة متهمين بسرقة سيارة من صالة مناسبات ببحري    صندوق النقد الدولي يوصي بتعويم الجنيه السوداني    رئيس مجلس الولايات يشارك في قمة رؤساء المجالس البرلمانية العربية    قطار الجزيرة.. وهل يصبح الحلم حقيقة؟    "عفراء فتح الرحمن" تعود إلى التقديم عبر برنامج من داخل (القصر الجمهوري)    "محمد عثمان" ل"سعد الدين حسن": لسه بنتعلم منك    "الجزار" يعود للغناء بالترويج للسياحة    ربع مقال    بكل الوضوح    أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الجمعة 15 ديسمبر 2017م    ملخص أسعار الدولار مقابل الجنيه السوداني خلال أسبوع.. الخميس إرتفاع طفيف للعملات الأجنبية    السودان: انخفاض معدل التضخم لشهر نوفمبر بنسبة 25.5%    البرلمانات العربية تعلن سحب الرعاية الأميركية لعملية السلام    لا تضع البيض المسلوق بالميكروويف أبداً.. وهذا السبب!    خبأ “6000” حبة مخدرة في جبيرة    عندما تترك أسرة قتيل نهباً للفقر والضياع !؟ .. بقلم: حافظ مهدى محمد مهدى    وفد اتحادي يطمئن على عمليات الري بمشروع الجزيرة    غني يا بنيه : قراءه في سيرة غناء المراة في السودان .. بقلم: د. أحمد محمد عثمان إدريس    د. يوسف زيدان .. يسبق ترامب .. فى آياته .. الشيطانية .. بقلم / طه أحمد أبوالقاسم    نتائج قرعة دوري أبطال أفريقيا والكونفدرالية 2018 كاملة‎    الحقوق والحريات..استخدام اعتباطي من قبل النشطاء الحقوقيين .. بقلم: د.أمل الكردفاني    المخدرات السلاح المدمر لشبابنا وبلادنا.. بقلم: حيدراحمد خيرالله    "ديزني" تقترب من شراء "تونتي فوكس" ب60 مليار دولار    4 حقائق علمية عن قصار القامة!    انتحاري يقتل 13 شرطياً في هجوم بمقديشو    دراسة: زيادة الوفيات بسبب الإنفلونزا الموسمية    نال العديد من الإشادات.. سوركتي ينضم لصباح ال (أف أم)    علماء: نوعية الغذاء تؤثر على المزاج    "المهدي" فى زواج نجله : المرأة ليست ناقصة عقل ودين    القمسيون الطبي يكشف عن إصابة (659) أجنبي بفيروس الكبد الوبائي (ب)    مناهضه "التطبيع "مع الكيان الصهيوني: أسسه العقدية والسياسية والياته .. بقلم: د.صبري محمد خليل    فاسكيز يكشف عن أولويات ريال مدريد الصيفية    تأبين الشيخ إبراهيم الطيب بلندن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التالته واقعه يامريخاب
نشر في الراكوبة يوم 12 - 08 - 2017


كلمات لوجه الله
التالته واقعه يامريخاب
* يتأهب هلال العز البهز ويرز للموقعه الفاصلة التي ستجمعه بعطاشى الارض مريخ العرضه جنوب احفاد سيده فرح في الجولة الثامنة عشرة من دوري سوداني الممتاز في الثلاثين من شهر أغسطس الجاري وهي الجولة الأخيرة من مباريات الدورة الاولى للدوري السوداني المصنف في المرتبة التاسعة بعد الدوريات السعودية والجزائرية والتونسية والمغربية والمصرية والأماراتية والقطرية والعراقية والعمانية والمباراة بكل تاكيد لاتختلف كثيرا عن اي مباراة من المباريات الدورية الاخرى التي اداها هلال الملايين من قبل او تلك التي سيؤديها لاحقا بحكم ان الناتج منها لايتعدي النقاط الثلاثة وهي الجزئية التي يسعى هلال الملايين من خلالها الى حصد النقاط واضافتها الى رصيده في بنك الدوري الممتاز والمباراة ومهما كانت اجتهادات الوصايفة فيها ومحاولتهم مجاراة الهلال فيها فانهم لن يقدموا فيها ذلك العطاء الثر الذي قدمه اولاد الخرطوم الوطني امام الهلال في اللقاء السابق والذي اكد ولكل ذي عين بصيرة بان كرة القدم السودانية بخير طالما ان دوريها يضم بين طياته فرق مثل اندية الهلال والخرطوم الوطني تقدم المتعة والفن الكروي الأصيل للنظارة على اختلاف مشاربهم والوانهم،،
* وحريا بنا ان نقول بان اللقاء المرتقب امام الوصايفة لايقبل القسمة على اثنين ولايعرف انصاف الحلول بالنسبة لفتية بني هلال حيث انهم مطالبين بتسديد فاتورتي دعم الطلاب ومباراة دوري الابطال وهما المباريتين اللتين تعرض فيهما هلال العز للظلم الباين من قضاة الملاعب الذين باعوا ضمائرهم في سوق النخاسة مقابل دريهمات لايقمن صلبهن فكان ان ذهب الفوز رخيصا مبتذلا لعطاشى الارض في صورة قبيحة تشير وبوضوح الى الطرق الملتوية التي ينتهجها اولئك القوم الذين كانوا ومافتيئوا يذبحون المثل والقيم والروح الرياضي في وضح النهار وعلى عينك ياتاجر وبلا واعز من ضمير وهاهم وبعد ان استمراوا تلك الطرق الملتوية يسعون جاهدين الى الأستعانة بالحكم الاجنبي في اللقاء المنتظر لكي يمارسوا معه تلك الاساليب القمئية المقيتة لتحقيق ماربهم ليفاجئوا بعرابنا وحامي حمانا الدكتور اشرف الكاردنال يقفل عليهم الباب بالضبة والمفتاح ويرفض في أباء وشمم الاستجابة لمطالب القوم وهو يدرك جيدا مراميهم البغيضة،،
* ولنجوم الهلال الاشاوس الغر الميامين نقول والثقة تملأ كل جوانحنا بانكم وباذن واحد احد ستكون قادرين على ترويض عواجيز المريخ وكوامره القديمه وكبح جماحهم وانزال الهزيمة الساحقة الماحقة بهم وتسديد كل الفواتير الصديئة التي لحقت بنا في غفلة من عمر الزمان ويقيني بان نجوم الهلال لن يجدوا كبير عناء في خلخلة دفاع الوصيف الواهن الضعيف والوصول عن طريقه لهز شباك اليمني جمال او السوداني عبد الرحيم مثنى وثلاث ورباع فدفاع المريخ الذي شهدناه في بطولة العرب وفي الدوري المحلي يعتبر من اضعف دفاعات الفرق السودانية ومحاولة تخطيه وسبر اغواره وفك طلاسمه لاتحتاج لكبير عناء فقط فالأمر يحتاج الى رباطة الجأش وقوة الأرادة والعزيمة الصادقة واللعب بروح الهلال والتحرر من روح الآنا التي يتقمصها لاعبي الهلال في بعض المباريات ومتى ماحدث هذا فاننا سنكون مع الفوز على موعد وسنلقن الوصيف الواهن الضعيف درسا قاسيا في فنون الكرة واهدافها وتعاليمها،،
تلكس ... مستعجل
(( بكره الشمس بتطلع بكره))
الكلام ... الأخير
تصنيفنا جاء في المركز آل 152 والفرحه داير تكتلنا!!؟؟
يعقوب حاج ادم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.