الطيارة فاتتني .. بقلم: أبكر محمد أبوالبشر/ المملكة المتحدة    تشكيل هيئة إتهام عن الدكتور عمر القراي وابنته    الحكومة تتسلم رسميا حسابات منظمة الدعوة ومجموعة دانفوديو    اعتز بعضويتي في سودانايل مؤيل النور والاشراق وقد وصلت للمقال رقم (60) .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    طائرة (قدح الدم) تثير الغبار بهبوطها ونفيه .. بقلم: د. محمد حسن فرج الله    أمريكا ولعنة السود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    اين نقابة المحامين ؟!! .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    محمد سعيد يوسف: تراقب في المجرة زوال .. بقلم: محمد صالح عبد الله يس    شعبة المخابز تنفي صدور بيان باسمها يهدد بالاضراب عن العمل    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    التجمع الإتحادي: فيروس (كورونا) خطر يفوق قدرة نظامنا الصحي    ضبط شبكة تهرب الدقيق المدعوم بمحلية ام درمان    مبادرات غسان التشكيلية .. بقلم: نورالدين مدني    المبدأ لا يتجزأ يا مجلسي السيادي والوزراء؛ الاتساق اولاً وأخيراً .. بقلم: ابوهريرة عبدالرحمن    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والصين .. أسبابها ومآلاتها .. بقلم: ناجى احمد الصديق الهادى/المحامى/ السودان    الشيخ محمد حسن ملح الأرض .. بقلم: عواطف عبداللطيف    عندما ينام الصمت في أحضان الثرثرة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قاضي محاكمة «مرشد الإخوان» يتنحى عن نظر القضية مستنكرا عدم حضور المتهمين
نشر في الراكوبة يوم 30 - 10 - 2013

قررت محكمة مصرية أمس التنحي عن نظر محاكمة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ونائبيه، في قضية اتهامهم بالتحريض على قتل المتظاهرين أمام مقر الجماعة الرئيس بالقاهرة في يونيو (حزيران) الماضي. وجاء قرار المحكمة استشعارا منها ل«الحرج» عن نظر القضية، وقالت مصادر قضائية إن تنحي القاضي جاء بعد رفض وزارة الداخلية حضور المتهمين للمحاكمة للجلسة الثانية على التوالي نظرا ل«دواعٍ أمنية».
وتأتي هذه التطورات في وقت صعد فيه شباب الجماعة من مظاهراتهم في مختلف الجامعات استعداد ليوم الرابع من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، موعد محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي بتهمة التحريض على قتل متظاهرين في عهده. وبينما لم يجرِ التأكد من إمكانية حضوره المحاكمة من عدمه، قالت مصادر أمنية ل«الشرق الأوسط» إن هناك صعوبة في حضوره مقر المحاكمة بمعهد أمناء الشرطة في حي المعادي جنوب القاهرة، في ظل تهديدات أنصاره بتعطيل المحاكمة.
ومنذ عزله في 3 يوليو (تموز)، بعد مظاهرات حاشدة ضده، يقبع مرسي قيد الاحتجاز في مكان غير معروف. كما تجري حاليا محاكمة الكثير من قيادات الجماعة بتهم التحريض على العنف.
وعقدت محكمة جنايات القاهرة جلستها الثانية أمس برئاسة المستشار محمد أمين فهمي القرموطي، لنظر محاكمة بديع ونائبيه خيرت الشاطر ورشاد بيومي، في قضية اتهامهم بتحريض عدد من أعضاء التنظيم على ارتكاب جرائم قتل والشروع في قتل المتظاهرين أمام مقر مكتب الإرشاد الكائن بضاحية المقطم جنوب القاهرة، أثناء مظاهرات مناهضة لحكم الإخوان في 30 يونيو (حزيران) الماضي، ما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة 91 آخرين.
وقررت المحكمة التنحي عن نظر القضية استشعارا منها ل«الحرج»، كما قررت إرسال ملف القضية إلى رئيس محكمة استئناف القاهرة المستشار نبيل صليب لتحديد دائرة أخرى لنظر القضية. وبينما لم يحضر أي من المتهمين المحاكمة لدواعٍ أمنية، وفقا لمصدر أمني، خاطب المستشار فهمي في رسالة تنحيه وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم بضرورة حضور المتهمين أثناء نظر الجلسة أمام دائرة جديدة، مؤكدا أن «عدم توافر الأمن سيصبح عائقا أمام جميع القضاة».
وأخلت إدارة دار القضاء العالي (وسط القاهرة) المبنى من جميع الموظفين قبل فترة من انتهاء عملهم بساعتين، بعد أنباء بخروج الإخوان في مسيرة لمحاصرة المحكمة أثناء انعقاد جلسة محاكمة بديع والشاطر.
وكانت النيابة العامة قد أحالت ستة متهمين إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة جنايات القاهرة في قضية مقتل المتظاهرين المناهضين للإخوان أمام مقر مكتب الإرشاد، وهم كل من مصطفى عبد العظيم البشلاوي، ومحمد عبد العظيم البشلاوي، وعاطف عبد الجليل السمري، ومحمد بديع (المرشد العام للإخوان)، ونائبيه خيرت الشاطر، ورشاد بيومي. ونسبت النيابة إلى المتهمين تهم القتل والشروع فيه عمدا مع سبق الإصرار وحيازة أسلحة نارية.
وأشارت التحقيقات إلى اشتراك بديع والشاطر وبيومي في ارتكاب تلك الجرائم، عن طريق الاتفاق مع المتهمين الثلاثة الأول على الوجود داخل مقر مكتب الإرشاد، وإطلاق النار على من يتظاهر أمام المبنى، وذلك مقابل مبالغ مالية. كما أوضحت أنهم ساعدوهم على ارتكاب تلك الجرائم، من خلال إمدادهم بالأسلحة والذخائر والمفرقعات. وأنكر قياديو الإخوان هذه التهم، وقالوا إنها سياسية.
من جهة أخرى، شهدت عدة جامعات مصرية أمس مظاهرات واشتباكات عنيفة بين قوات الأمن وطلاب جماعة الإخوان المسلمين، الذين رددوا هتافات مناهضة للجيش والشرطة، وطالبوا بعودة مرسي إلى الحكم مرة أخرى، قبيل خمسة أيام من الجلسة الأولى لمحاكمته بتهمة قتل المتظاهرين.
وفي جامعة الأزهر خرجت مسيرة لطلاب الإخوان لمحاصرة مبنى رئاسة الجامعة، وحاول الطلاب اقتحام أبواب المبنى، الذي اقتحموه من قبل، مرددين هتافات ضد الجيش والشرطة.
كما شهدت جامعة الزقازيق حالة من الفوضى بعد قيام مئات من الطلاب المتظاهرين داخل الطرقات بمنع خروج عميد الكلية الدكتور حمدي شهاب، ومحاصرته في مكتبه احتجاجا على فصل ثلاثة من زملائهم شاركوا في مظاهرات ضد النظام الحالي.
وفي ميدان النهضة بمحافظة الجيزة وقعت اشتباكات بين قوات الأمن وطلاب الإخوان بجامعة القاهرة الذين نظموا مسيرة في اتجاه ميدان الجيزة. كما وقعت اشتباكات أمس بين طلاب الإخوان المتظاهرين بجامعة حلوان والطلاب المستقلين، قام أفراد الأمن الإداري باحتوائها.
وكان تحالف لتيارات إسلامية تقوده جماعة الإخوان دعا أنصار الرئيس المعزول للتظاهر في يوم محاكمته، وقال التحالف في بيان سابق إن «مرسي لا يعترف بسلطة المحكمة التي سيمثل أمامها ولن يوكل أي محامٍ - مصري أو أجنبي - للدفاع عنه، لأنه لا يعترف بهذه المحاكمة أو أي دعوى أو إجراء صادر عن سلطة الانقلاب».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.