بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 26 سبتمبر 2021    آلية مبادرة حمدوك: أزمة الشرق هدفها خنق الحكومة تمهيداً للخيارات الانقلابية    كباشي يقود وفداً رفيع المستوى لحل الأزمة بشرق السودان    حمدوك يعلن استعداد السودان للمشاركة في أي تحرك ينهي أزمة سد النهضة    رئيس الهلال ينفي أخبار الإطاحة بالمدرب البرتغالي    حميدتي(نحنا عشان لبسنا الكاكي ما بشر؟ ولا مقطوعين من شجرة؟ ولا ما عندنا أهل؟    حملات "التحدي" تكشف عدة جرائم وتضبط المتهمين    "إزالة التمكين" تنهي خدمة قضاة ووكلاء نيابة وموظفين    وصول (50) ألف طن قمح من المنحة الأمريكية    إنعقاد ملتقى الأعمال السوداني    محمد صلاح يتصدر هدافي الدوري الإنجليزي بعد تعادل ليفربول مع برينتفورد    ختام فعاليات الدورة الرياضية لكليات جامعة الإمام المهدى بكوستي    اتهام آدم الفكي بخيانة الأمانة في قضية مركز المال والأعمال بنيالا    دراسة: مشروب أحمر يخفض مستويات السكر في الدم خلال 15 دقيقة من تناوله!    الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى استئناف مفاوضات سد النهضة    الفول والعدس والفاصوليا والحمص.. هذه فوائد البقول    إليك هذه الوصفات لصنع الخل والزيوت المنكهة في المنزل    من أجل الحب.. أميرة يابانية تتخلى عن مليون دولار    الفاتح باني ل(باج نيوز) : مباراة القمة في موعدها بضوابط غير مسبوقة    تجمع الاتحادات المحلية يرشح د معتصم جعفر لرئاسة الاتحاد السوداني لكرة القدم    بعد يومين.. "غوغل" تحكم بالإعدام على ملايين الهواتف    "أزمة شواحن" عالمية.. واقتراح بحل جذري    أدمن صفحة "عائشة الجبل" يطلب 10 الف دولار لإعادة الصفحة على فيسبوك    محمد بن زايد يعزي السيسي في رحيل المشير طنطاوي    "شرحت كل شيء لبايدن".. أردوغان يؤكد عزمه مواصلة شراء صواريخ "إس-400" الروسية    بوتين يحدد مهام مجلس الدوما الجديد    كيف تحمي طفلك من "الأمراض النفسية"؟    السودان.. ابتعاث (25) مهندسا زراعيا للتدريب في امريكا    وصفتها ب(العسل) هبة المهندس تتغزل في شقيقتها (شهد) يوم ميلادها    وفاة طالبة جامعية بالأحفاد إثر سقوطها من الطابق الثالث    هل يمثل الدعم الخارجي طوق نجاة للاقتصاد المحلي؟    السلطات الفلسطينية تطالب السودان ب"خطوة" بعد مصادرة أموال حماس    أعلن توقف خط أنابيب الوارد .. وزير الطاقة : مخزون المنتجات البترولية يكفي حاجة البلاد لمدة لا تتجاوز (10) أيام    الفنان ياسر تمتام يطمئن جمهوره على صحته    ضبط متهمين وبحوزتهما أفيون وحبوب هلوسة وأجهزة اتصال (ثريا)    وَحَل سيارة سيدة أجنبية بشوارع الخرطوم تثير الانتقادات لأوضاع العاصمة    وقائع الجلسة ..توجيه تهمة الشيك المرتد للمتهم في قضية كوفتي    المريخ يشكو (3) جهات في قضية انتقال تيري    شاب يشرب زجاجة "كوكاكولا" سعة 1.5 لتر في 10 دقائق .. وعقب الانتهاء حدثت المفاجأة    مذكرة تفاهم بين السودان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مجال القطاع التعاوني    يحذر من انقلاب أبيض.. "الفكي": تصريحات البرهان أخطر من الانقلاب    اتحاد الكرة: قمة الدوري الممتاز في موعدها المحدد    تتويج الهلال باللقب.. ريكاردو أول مدرب برتغالي ينال الممتاز    مستندات تكشف تورط مبارك النور في اهدار مال عام    عاطف السماني يعود لحفلات الولايات ويستعد لجولة في الإمارات    بأمر أمجد حمزة.. شندي ومدني في مكان واحد    المباحث توقف متهمين نفذو حوادث نهب مسلح    رئيس مجلس السيادة يخاطب القمة العالمية حول جائحة كورونا    السودان يعرض تجربته في المعادن خلال مؤتمر دولي بالإمارات    الدعيتر يغادر الى الإمارات للتكريم ويحدد موعد عرض "وطن للبيع"    عصام محمد نور.. نضج التجربة    الشعب السوداني.. غربال ناعم للتجارب الجادة!!    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    وفي الأصل كانت الحرية؟    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    إزالة التمكين بشمال دارفور:اعلان قرارات مهمة في الفترة المقبلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بين الخطأ والصواب
نشر في الراكوبة يوم 14 - 07 - 2015


حساسية الطعام عند الأطفال
* يتعرض الأطفال الصغار لأنواع من حساسية الطعام ويضطر الآباء للذهاب بهم إلى أقسام الطوارئ طلبا للعلاج، حيث تشكل بعض هذه الحالات وضعا حرجا طارئا. وقد شهدت حساسية الطعام عند الأطفال ردود فعل كبيرة بعد أن سجلت الإحصاءات زيادة في نسبة زيارة الأطفال لأقسام الطوارئ قدرها نحو 30 في المائة على مدى خمس سنوات في ولاية إلينوي الأميركية على سبيل المثال.
ووفقا لدراسة أميركية نشرت في العدد الأخير من «دورية الحساسية والربو وعلم المناعة «Annals of Allergy، Asthma & Immunology»، فقد كانت هناك زيادة في عدد زيارات الأطفال للطوارئ من مختلف المجموعات العرقية وكافة مستويات الدخل.
ولا تزال معدلات الحساسية المفرطة التي تصيب الأطفال بسبب الغذاء غير مؤكدة في معظم دول العالم، إضافة إلى أنه لا يعرف أيضا الكثير عن التركيبة الديموغرافية السكانية للأطفال الذين عانوا من الحساسية المفرطة التي يسببها الغذاء مما أدى إلى زيادة معدلات زيارتهم لقسم الطوارئ و/ أو التنويم بالمستشفيات.
لتقييم الاتجاهات في أسباب زيارة الطوارئ والتنويم في المستشفيات بسبب الحساسية المفرطة التي يسببها الغذاء بين أطفال إلينوي Illinois وتحديد التباين الاجتماعي والاقتصادي في توزيع الاتجاهات، قام باحثون من جامعة نورث وسترن في شيكاغو بتحليل بيانات تقارير خروج المرضى (وعددهم 1893 مريضا) الذين زاروا أقسام الطوارئ في نحو 200 مستشفى بولاية إلينوي خلال الفترة من عام 2008 إلى 2012. ووجد الباحثون في نتائج تلك الدراسة أن هناك زيادة مئوية سنويا بمقدار 29.1 في المائة خلال فترة الدراسة (5 سنوات) من 6.3 من 100 ألف طفل عام 2008 إلى 17.2 من 100 ألف طفل عام 2012 بالنسبة لزيارات قسم الطوارئ والتنويم في المستشفيات.
كما وجد أن الزيادة المئوية السنوية لزيارات الأطفال لأقسام الطوارئ بشكل عام كانت أكثر وضوحا بين الأطفال البيض من أصل إسباني (Hispanic children) بمقدار 44.3 في المائة. أما زيارات أقسام الطوارئ بسبب الحساسية المفرطة anaphylaxis فقد كانت هي الأكثر شيوعا في كل عام للأطفال الآسيويين، وكانت نسبة زيادة عدد الزيارات التي قام بها الأطفال الأميركيين من أصل أفريقي 28.1 في المائة، وبإضافة الأطفال البيض من أصل إسباني ترتفع إلى 30.6 في المائة.
كانت أنواع الحساسية الأكثر شيوعا التي دعت للعلاج في أقسام الطوارئ بين جميع السكان هي شجرة الجوز، والفول السوداني، والحليب. وقد عزا الباحثون سبب تزايد الحساسية إلى فرضية أن الأطفال في البلدان الصناعية يعيشون في بيئات نظيفة بشكل كبير، ثم إلى التغيرات التي تحدث في البكتيريا المعوية، والتي تتأثر إلى حد كبير بالنظام الغذائي بغض النظر عن العرق/ الإثنية والوضع الاجتماعي والاقتصادي. ونصح الباحثون الآباء بضرورة إبعاد أطفالهم عن مسببات الحساسية إن عرفت أنواعها.
الوقاية من دوار السفر
من الأخطاء الشائعة عند الكثيرين عدم إيلاء ما يتعلق بصحتهم اهتماما يماثل ما يولونه عادة للأمور الأخرى وذلك عند تخطيطهم للسفر في رحلة قصيرة كانت أم طويلة يستخدمون فيها السيارة أم الطائرة أم الباخرة، ومثال ذلك الحالة المرضية التي يعاني منها البعض وتعتبر طارئة وتحتاج إلى التدخل بالإسعافات الأولية عند حدوثها وهي دوار الحركة Motion Sickness. إن إصابة شخص ما بهذا المرض «دوار الحركة» يمكن أن يفسد عليه، بكل بساطة، الإجازة السنوية أو العطلة التي طالما خطط لها وانتظر حلولها والاستمتاع بها أو حتى عند القيام برحلة عمل يؤمل تحقيق مكاسب كبيرة من ورائها. إن هذا المرض الطارئ الذي يصيب جهاز التوازن في الأذن الداخلية يؤثر على التوازن والاتزان لدى الشخص المصاب، مما قد يؤدي إلى الغثيان والقيء.
أطباء الأذن والمتخصصون في مجال السمعيات يتفقون مع ما نشره المركز الطبي في كليفلاند كلينيك من مقترحات ونصائح من شأنها أن تقاوم حدوث حالة دوار الحركة، نذكر منها ما يلي:
إذا كنت معتادًا في السابق على الإصابة بدوار الحركة أو أن لديك أسبابا تجعلك عرضة لدوار الحركة، فيجب عليك أخذ كل الاحتياطات الوقائية مبكرا أي قبل الشروع في السفر.
حاول أن تأخذ قسطا وافيا من النوم قبل موعد السفر.
تجنب تناول الأطعمة الحمضية أو الدهنية التي من شأنها إثارة هذه الحالة.
اشرب الكثير من الماء طوال اليوم، ولكن امتنع عن شرب المشروبات الكحولية.
تجنب التدخين أو حتى استنشاق دخان التبغ غير المباشر الصادر من الأشخاص الآخرين.
اسند رأسك على مخدة الرأس الملحقة بمقعدك.
لا تقرأ في المركبة أثناء تحركها.
إذا كنت أنت من يقود المركبة (أي السائق)، فمن البديهي أنك تركز عينيك دائما على الطريق، فننصحك أن تحول عينيك قليلا يمنة ويسرة بحيث لا تركز دائما على نقطة واحدة في الطريق. أما إذا كنت من ركاب السيارة، فانظر إلى أي منظر أو مشهد من على البعد.
استشر طبيبك قبل السفر.
أخبار ذات صلة
شوربات رمضانية للإفطار.. وأخرى للسحور
الشرق الاوسط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.