جرائم الاحتلال الاثيوبي في الفشقة .. بقلم: عادل عبد العاطي    لو كنت رئيساً - ماذا سأفعل ؟ .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    8 بنوك و3 شركات طيران تجار عملة .. بقلم: د. كمال الشريف    حتى لا يرتد الوهج سميكا .. بقلم: عبدالماجد عيسى    في ذكري الكروان مصطفي سيد احمد .. بقلم: صلاح الباشا    في ذكرى الاستقلال ذكرى عبد الواحد .. بقلم: جعفر خضر    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    ارتفاع حصيلة أعمال العنف القبلي بالجنينة إلى 243 شخصاً    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ريال مدريد يسقط في فخ التعادل أمام سبورتينج خيخون "الصاعد"
نشر في الراكوبة يوم 23 - 08 - 2015

فشل ريال مدريد في العودة من مدينة خيخون بالثلاث نقاط مكتفيا بنقطة من تعادله السلبي مع مضيفه سبورتينج خيخون ،الصاعد لليجا ، مساء الأحد على ملعب المولينون في الجولة الأولى من بطولة الدوري الاسباني لكرة القدم.
وتعثر النادي الملكي في مستهل مسيرته بالليجا بهذا التعادل ليفقد نقطتين ثمينتين أمام فريق صاعد للدوري الاسباني بعد غياب 3 مواسم،وكانت أخر زيارة لريال مدريد إلى خيخون عام 2011، وانتهت بفوز الفريق الملكي 0-3.
وتعد هذه المرة الأولى التي يستهل بها ريال مدريد مشوار الدوري في المولينون، رغم أنه كان سبق واستهله ضد خيخون في البرنابيو (2-0 في الموسم 1989 - 1990".
في المقابل ، انتزع الصاعد سبورتينج خيخون نقطة ثمينة من ضيفه النادي الملكي ليتقدم للمركز الرابع "مؤقتا" متساويا مع ريال مدريد وديبورتيفو وسوسييداد وفاليكانو وفالنسيا بنفس الرصيد (نقطة واحدة) خلف الثلاثي المتصدر حتى الآن اسبانيول وبرشلونة واتلتيكو.
وتفوق الاسباني أبيلاردو فيرنانديز أنتونيا ،مدرب خيخون، في ادارة اللقاء واغلاق المساحات امام لاعبي ريال مدريد وحسم التعادل على مواطنه الوافد الجديد رافائيل بينيتيز ،الذي خاض مع الريال اول مباراة رسمية في الليجا، وعاني بينيتيز امام خيخون ووضح حاجة الفريق لرأس حربة "سوبر" وتدعيمات قوية لتعزيز موقفه في المباريات المقبلة.
لعب بينيتيز ، مدرب النادي الملكي، بطريقة (4-3-3) معتمدا على تشطسلة مكونة من : نافاس، دانيلو، راموس، فاران، مارسيلو، كروس، مودريتش، ايسكو، بيل، رونالدو وخيسي ، في المقابل لعب أنتونيا، مدرب خيخون، بطريقة (4-2-3-1) معتمدا على تشكيلة مكونة من : كويلار ، هيرنانديز ، بيرناندو ، اسما ، لوبيز ، الفاريز ، كاسيس ، كارمونا ، سانابريا ، جوني وجيريرو.
بدأ اللقاء بهدوء من الفريقين وتمركز اللعب في وسط الملعب دون أي خطورة على مرمى كل فريق في أول 10 دقائق، وطالب خيسي بركلة جزاء بعد أن لمس بيرناندو مدافع خيخون الكرة بيده الا أن حكم المباراة خافيير ايسترادا فرنانديز طالب باستئناف اللعب (11)، وبعدها أهدر الويلزي جاريث بيل هدف محقق برعونة شديديدة بعدما راوغ كويلار ،حارس خيخون، وسددها في الشباك الخارجية لمرمى أصحاب الارض (12).
ونجح أنتونيا، مدرب خيخون، في مراقبة مفاتيح لعب النادي الملكي وغلق المساحات أمام لاعبيه والتنظيم الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة الخطيرة، وفشل لاعبو الفريق الضيف في اختراق دفاعات أصحاب الأرض وصادف لاعبوه عدم توفيق وتسرع في انهاء الهجمات.
وأمام التكتل الدفاعي لخيخون لجأ لاعبو الريال للتسديدات البعيدة عبر خيسي مرت بجوار القائم (19)، وايسكو ،الذي سدد كرتين صاروخيتين مرت الاولى بجوار القائم (21)، والثانية فوق العارضة (25)، بينما سدد رونالدو كرة قوية تصدى لها كويلار ،حارس خيخون، ببراعة (33).
ورغم قلة المحاولات الهجومية لخيخون ،الصاعد لليجا بعد غياب 3 مواسم، الا ان لاعبه جيريرو لعب كرة صاروخية برأسه ارتطمت في العارضة وسقطت على خط مرمى خيخون لكنها لم تتجاوز الخط بكامل محيطها ، وطالب لاعبو خيخون باحتسابها هدفا شرعيا الا ان الحكم ايسترادا فرنانديز طالب باسئناف اللعب (36)، لترد الكرة الى رونالدو الذي تعرض للاعاقة داخل منطقة الجزاء من سيرجيو الفاريز دياز، وطالب لاعبو الريال بركلة جزاء بعد اعاقة رونالدو الا ان الحكم طالب باستئناف اللعب متغاطيا عن ضربة جزاء "شرعية" لرونالدو (37).
ورد البارجوياني أنتونيو سانابريا، لاعب خيخون، بتسديدة قوية مرت بجوار القائم المدريدري (37)، واستمر الضغط الهجومي للريال على مرمى خيخون دون اي فاعلية خلال الدقائق المتبقية لينتهي الشوط الاول بعدها بالتعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني، سدد ايسكو كرة قوية أمسكها حارس خيخون (47)، ورد عليه كارلوس كارمونا برأسية صاروخية مستغلا كرة مرتدة من دفاع الريال لكنها مرت بجوار القائم (48)، وسدد رونالدو كرة قوية أمسكها حارس خيخون (53)، وأبعد نافاس، حاري ريال مدريد، كرة خطيرة من كعب كارمونا (55).
ودفع بينيتيز بالبديل جيمس رودريجيز على حساب الغير موفق خيسي (55) لينشط اداء الضيوف نسبيا، ويسدد بيل كرة قوية من ضربة ثابتة مرت فوق العارضة (60)، قبل ان يهدر بيل فرصة اخرى من رأسية أمسكها حارس خيخون (63)، قبل ان يمرر رودريجيز كرة على رأس رونالدو الا ان الاخير اهدرها برعونة لتمر الكرة بجوار القائم (67)، وسدد رودريجيز كرة قوية امسكها كويلار ،حارس خيخون، (70).
وحاول بينيتيز تنشيط وسط ملعبه وهجومه باشراك الوافد الجديد الكرواتي ماتيو كوفاسيتش على حساب ايسكو (70)، ورد عليه مدرب خيخون باشراك خوان مونيز واليكس منينديز على حساب جيريرو وجوني ، وكاد رونالدو ان يسجل الهدف الاول للريال من تمريرة دانيلو الا ان الحكم اعتبر رونالدو متسللا (77)، قبل ان يسدد رونالدو كرة قوية ابعدها كويلار لترتد الى مارسيلو الذي لعبها برأسه لتمر فوق العارضة (78).
وفي الدقائق العشر الاخيرة بحث الريال عن اول اهدافه في الليجا بموسمه الجديد وكاد ان يتحقق امله عبر تسديدة صاروخية من رونالدو الا ان كويلار ،حارس خيخون، واصل تألقه متصديا لتسديدة رونالدو ومحاولة اخرى من البديل كوفاسيتش ، ودفع بينيتيز بكارفخال على حساب دانيلو الا انه لم يحدث اي تغيير، بينما مرت تسديدة مودريتش بجوار القائم، وغابت الفاعلية عن لاعبي ريال مدريد امام مرمى خيخون لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بين الفريقين في مستهل مسيرتهما بالليجا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.