أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الثلاثاء الموافق 21 سبتمبر 2021م    توقعات بهطول أمطار غزيرة في (4) ولايات    القبض علي الجكومي وكابو و بعض جماهير المريخ على خلفية مُشاركتها في المسيرة الجماهيرية    لجنة تطبيع نادي الهلال تقف على آخر استعدادات انعقاد الجمعية العمومية    قضية الشهيد محجوب التاج .. تفاصيل جلسة محاكمة ساخنة    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    حليم عباس: على كل ثوار ديسمبر، وكل المعنيين بالتغيير بصدق، إعادة التفكير في الموقف كله، إنطلاقا من نقطة جديدة    ضابط رفيع: ليس هناك انقلاب في السودان ولا يحزنون    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021    نزار العقيلي: (قم يا عبد الفتاح)    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله ثم واصل رقيصه    السُّلطات السودانية تُحرر 56 من ضحايا الإتجار بالبشر بينهن نساء    الحكومة السودانية تعلن انجلاء أزمة الدواء وتوفر الاستهلاك لشهرين    خبير دولي: عملية التفكيك يجب أن تشمل القطاع الأمني    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    أحداث مثيرة بشأن البث التلفزيوني للقاء المريخ والاكسبريس    وفد رفيع من رجال الاعمال وكبرى الشركات البولندية في الخرطوم أكتوبر المقبل    خطوات بسيطة لحماية البريد الإلكتروني من الاختراق    تبدد التفاؤل.. تلوث البيئة وسُوء الطرق مشاهد تعكس وجه العاصمة القبيح    مجلس الصحافة يعلق صدور صحيفتين عقابا على نشر إعلان    شاهد بالفيديو: عادت لإشعال الأسافير .. مكارم بشير بأزياء محذقة والجمهور يعلق على (النقطة)    مباحثات بين السودان وسوريا لبحث معوّقات الاستثمار    المركزي يعلن قيام مزاد النقد الأجنبي رقم (12) الأربعاء المقبل    رونالدو وكيروش.. كيف تحولت "الأبوة" إلى عداء مستمر؟    أسرار الكوارع في علاج خشونة الركبة    منها الوسائد الهوائية والتطبيقات.. تكنولوجيا في السيارات الحديثة لحماية المارة    من يمسكون بهواتفهم ليلًا عند النوم مصابون بمرض نفسي    لهذه الأسباب.. تأجيل "خليجي 25" في البصرة    يوصي بها الخبراء الألمان..نصائح تقنية لتسريع تشغيل حاسوبك    زراعة (6.6) مليون فدان من المحاصيل بالقضارف    فاركو المصري يعلن التعاقد مع مهاجم المريخ السودانى سيف تيرى لمدة 3 مواسم..    ليفربول يعلن غياب لاعبه عن مباراتين    السيسي يناقش مع وزير الدفاع اليمني تطورات الأوضاع في اليمن    بوتين: هجوم بيرم مصيبة هائلة    (صحيفة الجريدة) تقتحم أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!!    عبداللطيف البوني يكتب: السيولة المفضية لسيولة    بعد أن وصلت إلى أكثر من 2 مليون متابع .. فيسبوك يحذف صفحة "عشة الجبل"    طبيب يكشف عن دفن النيابة العامة 23 جثة بدون موافقة الطب الشرعي    الطاهر ساتي يكتب: بما يُستطاع ..!!    3 مليون دولار خسائر في حقول النفط بسبب التفلتات الأمنية    منافسة د. شداد ود. معتصم تتجدد .. و الكشف عن اسم مرشح اتحادات الوسط في عمومية اتحاد الكرة    وزارة الصحة تكشف عن ارتفاع عدد الاصابة بكورونا بالخرطوم    سراج الدين مصطفى يكتب : على طريقة الرسم بالكلمات    آمال عباس تكتب : وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    الإعلان عن إعادة افتتاح مطار كابل رسميا    بعد سُقُوط منزله مُؤخّراً .. مُعجبة تهدي فناناً شهيراً جوالات أسمنت    مسؤول يقر بضخ مياه الصرف الصحي في النيل الأبيض    كابلي السودان.. كل الجمال!!    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    لماذا تحمل بعض الحيوانات صغارها بعد الموت؟.. تفسير محزن    المستلزمات المدرسية.. شكاوى من الغلاء!!    كلام في الفن.. كلام في الفن    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    تعرف على أبرز أسباب تناقص زيت المحرك في السيارة    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نتنياهو وحماس يستقبلان خطاب أوباما بفتور.. والسلطة متحمسة
نشر في الراكوبة يوم 20 - 05 - 2011

استقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وحركة حماس الفلسطينية ما ورد في خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما حول إقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967 بشكل سلبي بينما أبدت السلطة الفلسطينية رد فعل إيجابيا. وقال نتنياهو بعد خطاب الرئيس الأميركي إن إسرائيل ستعترض على أي انسحاب إلى حدود لا يمكن الدفاع عنها مضيفا أنه يتوقع أن تسمح واشنطن باحتفاظ إسرائيل بالكتل الاستيطانية الكبرى في أي اتفاق للسلام.
وأضاف في بيان عقب خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي عرض فيه استراتيجيته بالنسبة إلى الشرق الأوسط أن إمكانية إقامة دولة فلسطينية لا يمكن أن تأتي على حساب وجود إسرائيل.
وتابع البيان الذي صدر قبل توجه نتنياهو إلى واشنطن في زيارة للولايات المتحدة ولهذا يتوقع رئيس الوزراء نتنياهو أن يسمع تأكيدا من الرئيس أوباما لالتزامات الولايات المتحدة التي قدمت لإسرائيلي عام 2004 مشيرا إلى خطاب سابق من واشنطن يشير إلى أن بإمكان إسرائيل الاحتفاظ بالكتل الاستيطانية الكبرى في إطار أي اتفاق للسلام مع الفلسطينيين.
وفي رام الله أعلن المفاوض الفلسطيني صائب عريقات الخميس أن الرئيس محمود عباس دعا القيادة الفلسطينية إلى اجتماع طارئ بعد خطاب الرئيس الأميركي داعيا إسرائيل إلى إعطاء السلام الفرصة التي يستحقها.
وقال عريقات إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس رحب بجهود الرئيس الأميركي باراك أوباما لاستئناف المحادثات مع إسرائيل. وأضاف عريقات أن عباس عبر عن تقديره للجهود المستمرة التي يبذلها أوباما بهدف استئناف محادثات الوضع الدائم على أمل الوصول إلى اتفاق بخصوص الوضع النهائي. وأشار عريقات، الذي كان يرد على خطاب أوباما بشأن الشرق الأوسط، إلى أن عباس سيعقد قريبا محادثات عاجلة مع مسؤولين فلسطينيين وعرب لبحث الخطوات التالية.
ومن جانبه قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينه لوكالة الصحافة الفرنسية إن «خطاب الرئيس أوباما هام وسيتم الرد عليه خلال 24 ساعة من قبل القيادة الفلسطينية».
وقال عريقات: «حرصا منا على إنجاح جهود الرئيس أوباما نؤكد التزامنا بكل ما يترتب علينا من التزامات خاصة ما ورد في خارطة الطريق ومبادرة السلام العربية آملين أن تقوم حكومة إسرائيل بالمثل لإعطاء عملية السلام الفرصة التي تستحق».
وقال عريقات إنه بالإضافة إلى عقد اجتماع طارئ «بأسرع وقت ممكن» للقيادة الفلسطينية! قرر عباس «أن يبدأ التشاور مع القادة العرب».
وقال عريقات في بيان تلاه باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس: «تابع الرئيس عباس باهتمام بالغ خطاب الرئيس أوباما ويؤكد الرئيس عباس تقديره للجهود المتواصلة التي يبذلها الرئيس أوباما لاستئناف عملية السلام ومفاوضات الوضع النهائي للتوصل إلى اتفاق شامل لهذه القضايا وعلى راسها قضيتي القدس واللاجئين ضمن سقف زمني محدد».
وأكد أن «الرئيس عباس يؤكد تقديره للحرص الذي أكده الرئيس أوباما على حق الشعوب في تقرير مصيرها والعيش بحرية لكن ما من شعب يحتاج إلى أن يعيش بأمن وسلام مثل الشعب الفلسطيني».
وقال أبو ردينة إن الفلسطينيين يقدرون جهود أوباما «لإنقاذ عملية السلام» ومواصلة «جهوده رغم صعوبة الظروف واستمرار إسرائيل برفضها الالتزام بعملية السلام ووقف الاستيطان».
وفي غزة اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية حماس أن ما جاء في خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما حول إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 هو «ذر للرماد في العيون» واتهمته بأنه «منحاز» لإسرائيل.
وقال إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس لوكالة الصحافة الفرنسية أن حديث أوباما عن دولة فلسطينية ضمن حدود 1967 هو «ذر للرماد في العيون في ظل الثورات العربية».
وتابع: «نحن لا نؤمن بهذه النظرة الأميركية المنحازة للكيان الصهيوني والمتنكرة للحقوق الفلسطينية».
وأضاف رضوان: «يبدو أن الدافع لخطاب أوباما هو تخوفه من الثورات الشعبية للعودة في ذكرى النكبة وأن هناك خطرا قادما يتهدد إسرائيل ولن تستطيع دولة الاحتلال أن تواجهه».
وأشار رضوان إلى أن تعهد الرئيس الأميركي بأمن إسرائيل «والاعتراف بالطابع اليهودي لدولة الكيان هو انحياز بالكامل» لإسرائيل.
وعبر رضوان عن رفضه لعدم تناول أوباما «معاناة الشعب الفلسطيني واستمرار الاحتلال لأرضه ولم يأت على ذكر القدس ولا اللاجئين. كل هذا في سياق حرصه على دولة الاحتلال وتنكره للحقوق الفلسطينية». من جانبه قال سامي أبو زهري الناطق باسم حماس إن حركته «تؤكد أن المصالحة الفلسطينية شأن فلسطيني داخلي والمفاوضات أثبتت عبثيتها! وحماس لن تعترف بالاحتلال في كل الأحوال». وتابع أبو زهري بأن خطاب أوباما «لا جديد فيه ولن يغير قناعة الأمة الإسلامية والعربية بفشل السياسات الأميركية بالمنطقة وانحيازها الكامل لدولة الاحتلال».
وشدد الناطق باسم حماس على أن «أوباما ليس بحاجة لمزيد من الشعارات إنما لخطوات عملية تحافظ على حقوق الشعب الفلسطيني والأمة العربية».
في الوقت ذاته دانت القيادة الفلسطينية مساء قرار إسرائيل بناء 620 وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية المحتلة واعتبرته ردا على خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما. وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينه «إن قرار حكومة إسرائيل اليوم بناء 620 وحدة استيطانية جديدة هو الرد الفوري الإسرائيلي على خطاب الرئيس أوباما».
واعتبر أن القرار «عمل مدان وعلى الإدارة الأميركية تحميل إسرائيل مسؤولية التدهور الجاري في عملية السلام».
وعشية لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الأميركي باراك أوباما في البيت الأبيض أمس قالت منظمة إسرائيلية مناهضة للاستيطان إن لجنة في وزارة الداخلية وافقت على بناء 620 وحدة في مستوطنة بسغات زئيف ويتوقع أن تعطي لاحقا الخميس موافقتها على 900 وحدة أخرى في مستوطنة هار حوما (جبل أبو غنيم) قرب مدينة بيت لحم في الضفة الغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.