قطر تستضيف "اجتماعا طارئا" لبحث قضية سد النهضة بطلب من مصر والسودان    في زيارة تستغرق 20 يوماً..حجر يصل دارفور    البرهان : دمج الدعم السريع في الجيش سيتم بإجراء منفصل    أنصار البشير يمارسون الضربات القاسية للإطاحة بالحكومة السودانية |    تصاعد الاقتتال القبلي بجنوب كردفان وتحذيرات من تفاقم الأوضاع    السودان يتعاقد مع شركة المانية كبري لتطوير ميناء بورتسودان    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    الامل عطبرة يواجه الجريف عصرا والنيل صباحاً    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    لهجة جبريل وتيه المناصب    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    الشرطة القضارف يرفض آداء مباراة الأهلى شندي ويشترط    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    اتحاد الكرة يجدد التزامه بتأهيل الملاعب    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    التجمع الاتحادي يواصل حراكه بالولايات استعدادا للمؤتمر العام    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    حيدر المكاشفي يكتب: ميتة وخراب ديار    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح".. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    محمد عبد الله موسى يجهز "الضحية"    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    بسبب سوء النتائج .. الشرطة القضارف يقيل كفاح صالح ويكلف زهير للمهام الفنية    مفاكهات    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    الصين تترك "بصمتها" وترفع علمها على المريخ    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    رصد نجم عملاق "بسلوك غامض" يبعد عنا آلاف السنين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    السجن لمواطنين وأجانب يديرون منظمة إجرام واحتيال    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قالت إن بيكيه نجم برشلونة سر حيويتها..'إيقاعات العالم' تتراقص على خاصرتي شاكيرا..شاكيرا تدرب مغربيات على الرقص بالمؤخرة
نشر في الراكوبة يوم 30 - 05 - 2011

اختتام فعاليات الدورة العاشرة للمهرجان الذي جمع عمالقة نجوم الغناء والموسيقى العالميين والعرب طيلة تسعة أيام من الإبداع.
ميدل ايست أونلاين
الرباط على وقع حفل احتفالي للفنانة الكولومبية شاكيرا اختتمت السبت في الرباط فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان موازين - إيقاعات العالم، التي نظمتها "جمعية مغرب الثقافات" برعاية العاهل المغربي.
وشهد المهرجان، الذي نظم من 20 إلى 28 مايو/أيار الجاري، مشاركة عشرات من نجوم الأغنية بالعالم والمغرب، منهم على الخصوص الفنان البريطاني يوسف إسلام.
فلأول مرة تحيي الفنانة الكولومبية، اللبنانية الأصل، شاكيرا حفلاً فنياً في المغرب، حيث أدت على منصة السويسي عدداً من الأغاني خاصة "نوتينك إيلز ماتير" للفرقة الأميركية "ميتاليكا".
وكانت أقوى لحظات هذا الحفل الاستثنائي عندما أدت شاكيرا أغنية "واكا واكا" التي زادت من شهرة وتألق هذه الفنانة، وهي الأغنية الرسمية لكأس العالم في كرة القدم بجنوب افريقيا.
فبحرفية وتقنية عالية وحضور متميز فوق الخشبة، التي هيئت خصيصا لتلائم عروضها التي تجمع بين الإيقاعات الموسيقية والحركات الجسدية، أدت شاكيرا أيضا أغاني "وين إيفر" و"مي هيبس دونت لاي" و"لوكا لوكا"، وكذا "أوخوس أسي" المستلهمة من الإيقاعات الشرقية.
وعن غنائها لأول مرة في المغرب، قالت شاكيرا، خلال ندوة صحفية عقدتها السبت بالصخيرات إن "المغرب بلد جميل يتميز بثقافته الغنية والمتعددة"، مشيرة إلى أنها تكن تقديرا كبيرا للمرأة المغربية.
واعتبرت شاكيرا، التي حازت على عدد من الجوائز العالمية كجائزة (جرامي) التي حصلت عليها مرتين، أن مهرجان موازين - إيقاعات العالم "تظاهرة كبيرة تتميز بمشاركة فنانين كبار".
وعن علاقتها بالموسيقى العربية، قالت إن هذه الأخيرة حاضرة بقوة في أعمالها، وهي مصدر إلهام لها خاصة موسيقى المطربتين اللبنانية فيروز والمصرية الراحلة أم كلثوم، معبرة عن استعدادها لإنجاز أعمال إبداعية مع الفنانين العرب.
وبعد أن ذكرت بتجربة أدائها للأغنية الرسمية لبطولة كأس العالم في كرة القدم بجنوب افريقيا، التي وصفتها ب"المهمة"، أبرزت شاكيرا أنها متشبعة بالثقافة الافريقية التي لها حضور قوي في بلدها كولومبيا.
وعبرت عن التزامها بخدمة قضايا القارة السمراء من خلال موسيقاها، قائلة إن الثقافة الافريقية أغنت تجربتها الفنية.
وقد تميزت السهرة الختامية للدورة العاشرة لمهرجان موازين بتنظيم حفلات غنائية مغربية وعربية ودولية.
إذ كان الجمهور على موعد مع حفلات بمختلف فضاءات المهرجان، حيث احتضنت منصة مدينة سلا سهرة "الموجة"، الخاصة بإبراز الإبداعات الشبابية، شارك فيها 12 مجموعة موسيقية وفناناً.
وعلى منصة أبي رقراق، أحيى الفنان الغيني موري كونتي، الذي جسد بعزفه على آلة "الكورا" (عبارة عن قيثارة -عود) عمق وأصالة التراث الموسيقي بالقارة السمراء.
وغنى موري كانتي، الذي يعتبر وريث تقاليد "دجيلي" بموندي، خلال هذه الأمسية الفنية الإفريقية بامتياز، مجموعة من أجمل إبداعاته ك"ديزول" و"ولونييا" و"موكو" و"كينكان" و"سابو" و"دياناكو"، ثم أغنية "يكي يكي" التي حققت نجاحا باهرا عبر العالم.
وفي فضاء حي النهضة أحيى الفنان المصري عمرو دياب حفلاً فنياً ساهراً استقطب جمهوراً من عشاق لونه الموسيقي، أدى خلاله عدة أغاني من ريبيرتواره، من قبيل "عمري" و "أنا ليك".
فيما كانت سهرة منصة المنزه مغربية أحيتها مجموعتي "رباب فوزيون" و"جوالة فوزيون".
وعلى غرار الحفل الختامي، تميز حفل افتتاح فقرات الدورة العاشرة لهذه التظاهرة الفنية العالمية، التي حظيت بتغطية إعلامية كبيرة وطنياً ودولياً، بتكريم الفنانين الأميركي كوينسي جونز والمغربي عبد الوهاب الدكالي.
ولا يمكن أن تمر الدورة دون أن تتم الإشارة الى الحفل الموسيقي الذي ستنظمه "جمعية مغرب الثقافات" الأحد بحلبة السباقات الدولية بمراكش تكريما لأرواح ضحايا الاعتداء الإرهابي الذي وقع بمقهى أركانة بمراكش في 28 أبريل/نيسان الماضي ومساندة لعائلاتهم.
كما تشرف الجمعية حالياً على مشروع أغنية تحمل عنوان "بكرة" (غدا) سيتغنى فيها نجوم مغاربة وعرب بالسلام والمحبة والتضامن من أجل عالم أفضل.
ويصور هذا المشروع، الذي يقف وراءه كل من المنتج الأميركي كوينسي جونز والمنتج المغربي رضوان، حاليا بالموقع الأثري شالة.
وقد التأم عمالقة النجوم العالميين والمغاربة والمشارقة في الدورة العاشرة لموازين-إيقاعات العالم، إذ أضاء هؤلاء منصات حي النهضة والسويسي والمنزه وسلا وأبي رقراق وشالة والمسرح الوطني محمد الخامس ودار الفنون والمنزه، طيلة تسعة أيام من الفن والموسيقى التي لبت أذواق متنوعة.
ومن هؤلاء النجوم يوسف إسلام وعبد الوهاب الدكالي، و جو كوكر، وكوينسي جونز، وليونيل ريتشي، وروجر هودسون، وإيدير، وكاظم الساهر، وميادة الحناوي، وحسين الجسمي، وصابر الرباعي، وأسماء المنور وحياة الإدريسي، وزهرة هندي، وجنات والمجموعة الهندية "بهاراتي".
من جانب آخر تجاوزت مشاركة الفنانين المغاربة في هذه التظاهرة نسبة 50 في المائة، إذ تميزت منصة سلا مثلاً، التي استضافت طيلة أيام المهرجان ألمع أسماء الساحة الموسيقية والغنائية الوطنية، بالتنوع الموسيقي والفني، فكل الألوان الموسيقية المغربية حاضرة، من الحساني، والأمازيغي، بلهجاته الثلاث، وموسيقى كناوية، وطرب شعبي، وطرب الآلة، و موسيقى عصرية، وأناشيد صوفية، إلى جانب الموسيقى الشبابية والشباب خريجي ستار أكاديمي، فضلا عن نجوم الأغنية المغربية كلطيفة رأفت ونعمان لحلو.
ولم تقتصر فقرات موازين فقط على الغناء والموسيقى بل تضمنت أيضاً أجناساً أخرى من الفنون كالمعرض الفوتوغرافي الذي يوثق فيه المصور المغربي فؤاد معزوز للدورة السابقة من هذه التظاهرة (يستمر المعرض برواق باب الرواح إلى غاية 20 يونيو المقبل).
وتضمنت فقرات المهرجان عروضاً فنية وموسيقي قدمتها في بعض شوارع الرباط فرق فنية منها "لا باندا ديل سوردو" (إسبانيا) وهي فرقة متميزة لقارعي الطبول و"هيدوتي أوركستار" (صربيا، تركيا، اليونان) وزوربا "بيغ باند" (كندا/المغرب) و"ذو بوليوود تربادورس براس باند" الفرقة الموسيقية التي تمزج بين الموسيقى التقليدية الهندية.
شاكيرا تدرب مغربيات على الرقص بالمؤخرة.. وتتعلم الحب من فيروز وأم كلثوم
شاكيرا قالت إن بيكيه نجم برشلونة سر حيويتها
شاكيرا قالت إن بيكيه نجم برشلونة سر حيويتها
الرباط - توفيق أبو آية
أكدت المطربة الكولومبية الشهيرة شاكيرا أنها تعلمت الحب من أغاني كوكب الشرق الراحلة أم كلثوم، وجارة الوادي فيروز، معتبرةً سر الطاقة التي تظهر بها على المسرح بين الغناء والرقص، هو "فيتامينات الحب" التي تتجرعها من رفيقها العاطفي جيرارد بيكيه مدافع فريق برشلونة الإسباني.
وحطمت الفنانة العالمية كل أرقام الدورة العاشرة لمهرجان "موازين" بعدد متفرجين تجاوز 100 ألف متفرج، لكن ظهورها بملابس مثيرة، وتعليمها فتيات مغربيات حركات الرقص بالمؤخرة على المسرح؛ أثارا ضجة كبيرة بين محبيها.
وقالت شاكيرا، في مؤتمر صحفي في المغرب، قبل غنائها في مهرجان "موازين": "أعشق الموسيقى العربية، وتعلمت الحب من أغاني أم كلثوم وفيروز. وأعتقد أن ألحان أغانيهما موجودة في أغنياتي".
وتابعت: "الموسيقى العربية عمومًا لها مكان في أعمالي وقلبي، ودائمًا ما أرقص عليها". وكانت شاكيرا -والدها من أصل لبناني- غنت مقطعًا من أغنية "أعطني الناي" بلغة عربية ركيكة أثناء مشاركتها الأسبوع الماضي في حفل في لبنان.
حديثها بالعربية
وألهبت شاكيرا، في السهرة الفنية في "موازين"، 100 ألف متفرج جاؤوا من مختلف البقاع المغربية، لكن ظهورها بملابس مثيرة بدأ بقميص يظهر منطقة البطن، قبل أن تكمل السهرة بلباس فوقي لا يضم إلا حمالة الصدر، أثار ضجة كبيرة.
ولم تفوت شاكيرا الفرصة للحديث بلغة عربية حينما خاطبت الجمهور المغربي بتحية قالت فيها: "مرحبًا الرباط"، كما عمدت الفنانة إلى إشراك 3 شابات مغربيات في إحدى فقرات السهرات؛ إذ أمسكت بهن وحاولت تعليمهن الرقص، وركزت على الحركات المرتبطة بالمؤخرة؛ ما جعل بعض الشباب يصرخ بقوة.
وأعربت شاكيرا، خلال الحفل، عن سعادتها البالغة بفوز فريق حبيبها جيرارد بيكيه نجم دفاع برشلونة، بكأس أوروبا لأبطال الدوري في نهائي رائع ضد فريق مانشستر يونايتد البريطاني.
ولقن الفريق الإسباني نظيره البريطاني درسًا بعد أن هز شباكه بثلاثية مقابل هدف في مباراة جمعت بينهما مساء، السبت 28 مايو/أيار 2011 باستاد ويمبلي.
واعترفت المطربة الكولومبية بأن سر الطاقة التي تظهر بها على المسرح بين الغناء والرقص؛ هو "فيتامينات الحب" التي تتجرعها من رفيقها العاطفي بيكيه. وكانت شاكيرا قالت، خلال المؤتمر الصحفي قبل بدء الحفلة، إنها تعيش قصة حب من بيكيه، ومعجبة بفريق برشلونة، وإنها كلما سمعت كلمة "برشلونة" أحست بالتوتر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.