حركة العدل والمساواة السودانية تؤكد دعمها لحملة القومة للسودان وتنفي تبرع رئيسها بمبلغ ثمانين الف يورو    القومة للسودان : بناء وطني جديد!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    حزبُ الأمة القومي- الولايات المتحدة الأمريكية: سمنار إسفيري عن جائحة كورونا    محللو الأخبار لماذا لا يشكلون الحكومة ويريحونا؟ .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    تكنوقرط ضوارس ولا مكان للمهرجين السياسيين .. بقلم: سعيد أبو كمبال    المخابرات العامة تدفع بثلاثمائة عنصر لتأمين حصاد القمح    محجوب شريف ، مات مقتولا !وبقي خالدا في ضمير شعبنا، أغنية وراية وسيرة في النضال لأجل الحياة .. بقلم: جابر حسين    وصول جثمان الطبيب السوداني من لندن    السودان ومصر يبدآن تشغيل شبكة مشتركة للكهرباء    ترامب يواصل "انتقامه" ممن شهدوا ضده لعزله من رئاسة أمريكا!    د.فيصل القاسم : نظريات كورونية مرعبة ومحيّرة… من نصدق؟    مصر.. إصابة 15 من الأطقم الطبية بكورونا    هيئة اللاجئين تكشف عن اصابة 4 سودانيين بكورونا في القاهرة    تونسي الهلال يطالب اللاعبين بمقاطع فيديو للتدريبات المنزلية    شيبوب: لن اعود للعب في السودان    باني : الدوري الممتاز سيعود بقرار من الصحة    التجمع :تضرر 8 الف سائق بسبب منع السفر للولايات    زهير السراج ل"عبد الحي" :من هو السفيه الحكومة التي تطلب الدعم لبناء السودان أم الكاذب    تحركات مكثفة لإطلاق أول صندوق يتصدى لجائحة كورونا    حملة للوقاية من (كورونا) تشمل (70) سوقاً للتعدين الأهلي    تسجيل حالتين جديدتين بفيروس كورونا    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    عندما تحرك الكوارث والأمراض كوامن الإبداع .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    جائحة الكورونا في أفريقيا جنوب الصحراء والسودان: فرضيات لاتغير استراتيجيات منع الانتشار .. بقلم: د. عمرو محمد عباس محجوب*    شهادة مستحقة لأستاذي حسن نجيلة .. بقلم: نورالدين مدني    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    ثلاجة تقود للقبض على لص    مشروع قرار تونسي في مجلس الأمن للتصدي لكورونا    روحاني: طريق مكافحة كورونا لن يكون قصيرا والفيروس قد يبقى بإيران حتى الشهور المقبلة أو العام القادم    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع قانون في إسرائيل يعاقب من لا يعترف بالنكبة
نشر في الراكوبة يوم 05 - 07 - 2011

ردت رئاسة الكنيست (البرلمان الإسرائيلي)، بفزع، مشروع اقتراح قانون طرحه النائب العربي أحمد الطيبي، رئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير، لمنع إنكار نكبة الشعب الفلسطيني في عام 1948. ورفضت أكثرية أعضاء الرئاسة حتى مجرد طرح الموضوع على جدول أعمال الكنيست، بل اعتبره نواب اليمين محاولة لتزييف التاريخ وتدمير إسرائيل.
وقد جاء اقتراح الطيبي في إطار التصدي لما يُعرف بقانون النكبة، الذي سنه الكنيست قبل شهرين، بمبادرة من عضو الكنيست أليكس ميلر، من حزب «إسرائيل بيتنا» اليميني المتطرف، ونص على «منع تمرير ميزانيات لجمعيات ومنظمات تحيي ذكرى النكبة». وهذا واحد من نحو 30 قانونا إسرائيليا جديدا سُنت خلال السنتين الأخيرتين، وهدفها تضييق الخناق على المواطنين العرب (فلسطينيي 48) وأنصار السلام اليهود. واعتبر الفلسطينيون قانون النكبة محاولة لمحو ذاكرتهم الجماعية، وتصفية حقوق اللاجئين منهم في الوطن، علما بأن ربع فلسطينيي 48 هم من سكان بلدات هدمتها إسرائيل سنة 1948 ولا تسمح لأحد بالعودة إليها.
وحسب مشروع القانون الجديد الذي طلب النائب الطيبي طرحه، أمس، فإن الشعب الفلسطيني تعرض لنكبة سنة 1948؛ حيث شرد عن الوطن وما زال معظمه مشردا. والجمعيات والمؤسسات التي تنكر هذه النكبة تحرم من المخصصات المالية الحكومية. وقد رفضت رئاسة الكنيست مجرد طرح الموضوع على بساط البحث، وذلك في قرار غير مسبوق منذ 7 سنوات. وشارك في التصويت جميع أعضاء الرئاسة ما عدا أوري ماكليف. وقد عقب الطيبي على هذا القرار قائلا لهم: «هذا يوم أسود لمبادئ الديمقراطية. وضعت أمامكم تحديا وفشلتم فيه. أنتم غير قادرين على مواجهة هذا التحدي السياسي والفكري، وما فعلتموه اليوم هو مساس بحرية التعبير والموقف السياسي». وأضاف الطيبي: «إن ما حصل عام 48 هو نكبة على المستويين الفردي والجماعي، فماذا تقولون لعائلة تشردت، هدم بيتها، طردت وصودرت أرضها؟ إنها نكبة! على كل حال سأستمر في هذا التحدي أمام المحكمة العليا، وأنا على يقين بأن موقفي هو الصحيح».
كان أعضاء رئاسة الكنيست، وغالبيتهم من نواب اليمين، قد ثاروا من طرح الاقتراح. فقال داني دانون، من حزب الليكود: إن هذا القانون يناقض أساسا إقامة دولة إسرائيل ووجودها. واقترح على الطيبي أن يطرحه على جدول أعمال المجلس التشريعي الفلسطيني. بينما قال أليكس ميلر، من «إسرائيل بيتنا»: إن هذا القانون يعرف «يوم استقلال إسرائيل» على أنه «يوم نكبة»، ويندرج في إطار محاولات نفي وجود إسرائيل كدولة يهودية. أما رئيس الكنيست رؤوبين ريفلين، فقال إن اقتراح النائب الطيبي يهدف إلى تغيير التاريخ والادعاء بأن إقامة دولة الشعب اليهودي هي سبب نكبة الشعب الفلسطيني، وعليه يجب منع طرح هذا القانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.