محجوب مدني محجوب يكتب: الظهور المتكرر على أجهزة الإعلام لا يصنع موقفا    مكتب إعلام والي غرب دارفور يُطالب إعلام السيادي بالاعتذار لوصفه ب(المكلف)    مستشار إتحاد الكرة وقادة إتحاد الأبيض يلتقون قائد الهجانة    عضو لجنة السيادي في الشأن الطبي د. عصام بطران: إغلاق المشرحة يعني ركل الكرة في مرمى النائب العام    تدشين أسطول المركبات الجديدة بجنوب دارفور    الثقافة والإعلام تسير قافلة ثقافية إلى النيل الأزرق    قرارات تأديبية ..الهلال كسب القضية!!    "واتساب" تسمح للمستخدمين بمغادرة مجموعات الدردشة "بصمت"    عضو بالسيادي الانقلابي: يجب ان لا نتعامل مع المغتربين " كبقرة حلوب"    الغالي شقيفات يكتب : حملة (9 طويلة)    مجلس الهلال يطالب الاتحاد والمنتخب الوطني بالتنسيق معه    سراج الدين مصطفى يكتب.. عبد الوهاب وردي.. لن أعيش في جلباب أبي!!    الدفاع المدني : خريف هذا العام سيكون فوق المعدل    البرهان يدعو لنبذ العنف والتفرقة لضمان استتباب الأمن    التغيير : الشعب سيعيد (كنس) الإسلاميين مُجَدّداً    لليوم الثامن على التوالي .. تراجع الطلب على الدولار بالسوق الموازي    الهلال يتصدّر بفوز على الشرطة والمريخ يتعثر أمام الساحلي    خبراء: تقاعس الحكومة عن شراء القمح يهدد الأمن الغذائي بالبلاد    ترتيبات لفتح وتشغيل خط ملاحي بين جيبوتي وبورتسودان    بنسبة (100%) خسائر كبرى في قطاع الدواجن    ارتفاع أسعار الطماطم والجرجير والبطاطس في سوق الخضروات    والي الخرطوم يصادق على ميزانية برنامج إسعافي لمياه الشرب    جولة جديدة للتطيعم بلقاح كورونا بالنيل الأبيض اليوم    البشرى يلتقي منظمة القطن للتنمية والتدريب    رسالة مؤثرة من يسرا لعادل إمام.. هذا ما قالته!    الفنان أحمد بركات: لا يمكن مقارنة أغنيات الماضي بما يقدم اليوم    د.عبد الباقي يطلع على معوقات الأداء بمركز القلب بمدني    آثار جانبية لتناول زبدة الفول السوداني.. احذرها!    صحة الخرطوم تتحسب لإصابات (السحائي) بعد ظهور حالات اشتباه    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأربعاء الموافق 18 مايو 2022م    بيان صحفي من رئاسة قوات الشرطة    أسامة ريحان سكسك واحدٌ من أمهر نجوم الملاعب السودانية.. وجدته صدفة في ملعب خماسيات بالدوحة    حي العرب يقيل القطاع الرياضي بالنادي    اليوم التالي: انفجار الصرف الصحي في الخرطوم    شاهد بالفيديو.. صحفي سوداني يسرد تفاصيل أحداث مثيرة عاشها مع عصابات 9 طويلة بأمدرمان عقب نجاته من الموت    لا عدل.. ولا إنسانيه..!!    شاهد بالفيديو.. امتعاض الفنانة "ندى القلعة" من النقطة واتجاه إلى إيقافها بشكل قاطع في حفلاتها    شاهد بالفيديو.. شاب سوداني يثير غضب الآلاف بتقديمه فاصل من الرقص الفاضح على طريقة رقيص العروس ومتابعون (ليها حق النار تولع فينا)    سيدة سودانية تشكو وتثير جدلاً غير مسبوق: (زوج ابنتي يتحرش بي..ينظر لي وأنا في الحمام وقام بتقبيلي وحضنني غصباً عني فماذا أفعل؟)    بوتين يهاتف محمد بن زايد ويتطلع إلى توسيع التعاون    تعديل لمتجر آبل يتيح تجديد الاشتراكات تلقائيا حتى بعد رفع الأسعار    صحة الخرطوم : لا إصابات مؤكدة بالسحائي و سبع حالات اشتباه خضعت للفحص    الخارجية السودانية: البنك الدولي يستأنف دعم برنامج "ثمرات" في السودان    الحفرة عرض مسرحي سوداني في مسابقة النقاد بقرطاج    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    وفاة وإصابة 13 شخصاً نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحلية القرشي    التاج مصطفى .. أغنياته لا تصلح للبث!!    الشرطة تكشف حصيلة حملتي "العزبة" و "الجغب"    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 17 مايو 2022م    هل يؤثر خسوف القمر في الحالة النفسية للبشر؟    (6) سائحين بينهم امرأة في رحلة للفضاء الجمعة    اسحق احمد فضل الله يكتب: وصناعة اليأس هي السلاح ضدنا    ارتفاع أسعار القمح العالمية بعد قرار الهند حظر تصديره    الملك سلمان يغادر المستشفى    محمد عبد الماجد يكتب.. شيخ تف تف !    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    والي القضارف يؤدي صلاة العيد بميدان الحرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السعفة الذهبية لفيلم سويدي و"نظرة ما" لإيراني سُجن في بلاده.. مهرجان كان "يخترع" جائزة لنيكول كيدمان
نشر في الراكوبة يوم 29 - 05 - 2017

أعلنت لجنة التحكيم الخاصة بمنح الجائزة الكبرى لمهرجان "كان" السينمائي في ختام دورته السبعين، عن منح جائزة السعفة الذهبية، كبرى جوائز المهرجان، لفيلم سويدي ساخر، يحمل اسم The Square، انقسمت آراء النقاد والمشاهدين حول استحقاقه للجائزة.
هذا جاء بعد يوم واحد من فوز فيلم إيراني بجائزة "نظرة ما"، إحدى أهم جوائز المهرجان، التي منحت ل Man of integrity ومخرجه علي محمد رسولوف، علماً أن رسولوف وهو مخرج وكاتب كان قد اعتقل مع مواطنه المخرج الذائع الصيت جعفر بناهي في 2010، بسبب أعمالهما الجريئة المنتقدة لأوضاع بلادهم.
كما منحت لجنة التحكيم بقيادة المخرج الإسباني المخضرم بيدرو ألمودوفار، جائزة "خاصة" لتكريم الممثلة الأسترالية نيكول كيدمان، والتي شاركت بأربع أعمال منها فيلم The Beguiled أحد أهم الأعمال السينمائية للمخرجة صوفيا كوبولا التي فازت بأفضل إخراج في هذه الدورة أيضًا عن الفيلم.
الطابع العام لمهرجان" كان" السبعين
لم يتأثر حجم المشاركة هذا العام، رغم الأحداث الإرهابية التي طالت أوروبا وفرنسا على وجه الخصوص، أكثر من مرة، فنجد أن حجم المشاركة وصل ل46 فيلماً، توزعت على فئات المهرجان الرسمية كالتالي: المسابقة الرسمية 19، نظرة ما 18، أفلام قصيرة 9 أفلام، فيما عرضت خارج المسابقة 9 أفلام، وشهد المهرجان 16 عرضاً خاصاً، وهي النسبة التي لم تختلف كثيراً عن نسخة المهرجان في الدورة السابقة التي شهدت مشاركة 49 فيلماً، والمسابقة الرسمية 20 فيلماً، نظرة ما 17 فيلماً.
شهد مهرجان كان هذا العام مشاركة 19 فيلماً في المسابقة الرسمية، تتنافس على السعفة الذهبية، وكان من بين أبرز المشاركين هذا العام المخرج النمساوي مايكل هانيكه، الفائز بسعفتين ذهبيتين بفيلميه الأخيرين Das weiße Band وamour، وشارك في مسابقة هذا العام بفيلم Happy End بطولة إيزابيل أوبير.
كما شهدت المسابقة مشاركة فيلم The Beguiled للمخرجة صوفيا كوبولا، وفيلم In the Fade للمخرج الألماني تركي الأصل فاتح أكين، إلى جانب فيلم Loveless للمخرج الروسي أندري زيجنتسيف المتوج بالغولدن غلوب قبل ثلاث سنوات عن فيلم Leviathan.
رأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية المخرج الإسباني الشهير بيدرو ألمودوفار، وعرض في افتتاح المهرجان فيلم أشباح إسماعيل Ismael's Ghosts، للمخرج الفرنسي الكبير أرنو دبلشان، من بطولة ماريون كوتيار.
طبيعة الأفلام المشاركة
غلبت القضايا الإنسانية على طابع أفلام المهرجان، فقد تنوعت ما بين التركيز على قضية المهاجرين، والتي جسَّدتها أربعة أعمال دفعة واحدة وهي happy end، Jupiter's Moon، sea sorrow، out، وأفلام درامية مثل Loveless، You Were Never Really Here بطولة خواكين فيونكس، The Day After وغيرها.
واقتصرت المشاركة العربية على فيلمين في مسابقة نظرة ما، وهما "على كف عفريت" للتونسية كوثر بن هنية و"طبيعة الوقت" للمخرج الجزائري كريم موساوي، إلى جانب مشاركة المخرج الفلسطيني الدنماركي مهدي فليفل بفيلمه "رجل يغرق" في مسابقة الأفلام القصيرة.
وأشار الناقد الفني أمير العمري في مقال مطول عن طبيعة أفلام المهرجان، إلى أنه يصدر خلال المهرجان عدة مطبوعات، منها سكرين إنترناشيونال البريطانية، والفيلم الفرنسي، حيث يتيح الإصداران استطلاعاً يومياً لعدد مختار من النقاد السينمائيين الذين يمنحون الأفلام علامات تقديرية، حيث أكد اهتمام نقاد المجلة الفرنسية تجاه الفيلم الفرنسي "120 دقة قلب في الدقيقة" للمخرج روبين كامبيللو، الذي يتناول حملة ينظمها مجموعة من الشباب المثليين المصابين بمرض الإيدز، ضد إحدى شركات الأدوية، بسبب تقاعسها في الكشف عمّا قطعته من خطوات من أجل التوصل لعلاج لهذا المرض، مشيراً إلى أن هذه الحالة تشبه إلى حد كبير الحالة التي واكبت وجود فيلم blue is the warmest color الذي فاز بالسعفة الذهبية وقتها.
التشديدات الأمنية
مع قرب انطلاق فعاليات الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي الدولي، خصَّصت الشرطة الفرنسية ما يقرب من 6 ملايين دولار من أجل عمليات تأمين فعاليات المهرجان، بحسب تأكيدات من قائد الشرطة المحلية إيف داروس، الذي أكد أن عمليات المراقبة ستشمل ميناء وخليج كان، بالإضافة إلى الطرق المؤدية لقصر المهرجانات.
واستعانت السلطات الفرنسية ب400 زهرية عملاقة، لمنع الهجمات الإرهابية خلال المهرجان، على طول الطريق لمكان إقامة مهرجان كان، تمثل حواجز إسمنتية مموهة لمنع أي هجوم يمكن أن يتم بسيارة أو شاحنة، كما تم وضع 160 متراً من السلاسل المعدنية المسننة التي بإمكانها إيقاف الشاحنات، ونشرت قوات إضافية.
وقال بيان للشرطة الفرنسية، إنه تم تركيب 550 كاميرا مراقبة أمنية، وتم نشرها بطريقة شبكية.
ورغم الإبلاغ عن وجود قنبلة داخل مسرح ديبوسي في مهرجان كان السينمائي، الأمر الذي أثار الكثير من المخاوف، فإن الشرطة الفرنسية بادرت بنفي وجود أي نشاط إرهابي، وكإجراء احترازي قامت بإخلاء المسرح لفترة وجيزة، قبل انطلاق العرض الأول لفيلم Redoubtable.
السعفة الماسية
زينت السعفة الذهبية لمهرجان كان السينمائي بالألماس، حيث سترصع ب167 قطعة ألماس، وذلك بمناسبة الاحتفال بالنسخة السبعين للمهرجان الشهير، ومرور 20 عاماً على الشراكة مع شركة المجوهرات السويسرية شوبارد.
الجائرة المصنوعة من 118 غراماً من الذهب، من عيار 0.694 قيراط، وكانت كارولين شوفوليه الرئيس المشارك لشوبارد قد صمَّمت السعفة الذهبية في عام 1998، وتجاوز قيمتها 20 ألف يورو.
تفوق عارضات الأزياء على السجادة الحمراء
شهد مهرجان كان في دورته هذا العام تفوقاً كاسحاً وواضحاً من جانب عارضات الأزياء اللائي حضرن لبعض الحفلات المقامة على هامش المهرجان، واستطعن خطف الأضواء من نجمات كبار اعتدن حضور تلك الأحداث.
من بين عارضات الأزياء اللائي تُوِّجن بلقب أميرة على السجادة الحمراء بيلا وجيجي حديد، وإيريانا شايك التي حضرت للمهرجان بعد فترة الوضع التي قضتها خلال الفترة الماضية، واستطاعت جذب الانتباه بفستان أصفر مزركش مفتوح الصدر، به فتحة كبيرة في الظهر.
ومن أجمل إطلالات عارضات الأزياء كانت عارضة الأزياء داوتزون كروس، التي اختارت فستاناً فضياً بقصة ذيل السمكة من تصميم بالمان، وإطلالة العارضة إيسلا هوسك، التي استوحتها من ساندريلا، أو من الأميرات في فستان باللون الأزرق مكشوف الأكتاف من دار البيرتا فيريتي.
لكن هناك بعض النجمات اللائي رفضن أن تكون العارضات صاحبة الريادة في حفل كان، ومن بين هؤلاء مونيكا بولتشي التي تمكنت
من خطف الأنظار إليها، من خلال الفستان الأسود الذي ارتدته خلال حفل الافتتاح، الذي جعلها تبدو أصغر سناً بسنوات كثرة، كما تألقت بليك ليفلي، التي اعتادت الظهور في مثل هذه المهرجانات بمجموعة قوية من الفساتين ذات التصميمات الجميلة.
فيما اختارت كل من أيل فانينج وكيرستين دانست ألوان الباستيل، حيث ارتدت الأولى فستاناً باللون البنفسجي من دار رودارت، وارتدت دانست فستاناً أزرق من شياباريلي.
ويحسب على معظم عارضات ونجمات هذه الدورة من مهرجان كان اللجوء لتصميمات فساتين الsee-through، التي ضمنت لهن الاستحواذ على أكبر قدر ممكن من الاهتمام، ومن بين هؤلاء عارضة الأزياء سارة سامبايو، النجمة العالمية آندي ماكدويل، إيفا لونجوريا، شارليز ثيرون.
جوائز الفيبريسي
فازت 3 أفلام من روسيا والبرتغال وفرنسا بجوائز الاتحاد الدولي للنقاد الفيبريسي، وذلك على هامش الدورة ال70 لمهرجان كان، حيث فاز المخرج الفرنسي روبين كامبيللو عن فيلمه 120 نبضة في الدقيقة، بالجائزة الأولى، وهو الفيلم المرشح لنيل السعفة الذهبية، فيما فاز بالجائزة الثانية الفيلم الروسي "التقارب" للمخرج كانتمير بالاغوف، وهو أحد الأفلام التي عرضت بقسم نظرة ما، أما الجائزة الثالثة فمُنحت للفيلم البرتغالي مصنع اللاشيء للمخرج بيدرو بينهو.
يشار إلى أن الاتحاد الدولي للنقاد الفيبريسي، هو مجموعة من المنظمات الوطنية لنقاد السينما المحترفين، والصحفيين المهتمين بالكتابة عن السينما من جميع أنحاء العالم، بهدف تعزيز وتطوير الثقافة السينمائية، والحفاظ على المصالح المهنية، وتأسس الاتحاد، في يونيو/حزيران 1930، في بروكسل ببلجيكا، ويضم أعضاء من أكثر من 50 دولة حول العالم، ويقدم الاتحاد الجوائز خلال المهرجانات السينمائية، مثل مهرجان كان السينمائي، ومهرجان تورونتو السينمائي الدولي، ومهرجان البندقية السينمائي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.