شاهد بالفيديو والصورة.. حسناء سودانية تبهر الأسافير بتقديمها لجرعة وعي مليئة بالحكم والطاقات الايجابية    شاهد بالفيديو.. الأغنية السودانية التي أثارت جدلاً واسعاً وتصارع حولها عدد من المطربين "شيخ أب حراز" تعبر خارج الحدود وتستعرض بها حسناء تونسية فائقة الجمال    فتاة سودانية تشكو وتطلب المساعدة (مارست بعض الأفعال مع شاب عبر الهاتف وبعدها أرسلت له صورة فاضحة لي وأصبح يهددني بها فماذا أفعل؟)    المراكز الصحية العاملة خلال عطلة عيد الأضحى المبارك    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية معروفة تسجل اعترافاً مثير للجدل: تلقيت (بوسة) من أحد المعجبين بعد نهاية الحفل الجماهيري الذي أحييته    شاهد بالفيديو.. فتيات سودانيات يشعلن السجائر ويقمن بشربه خلال حفل أحياه وتغنى فيه رشدي الجلابي    تصريح صحفي من مفوضية حقوق الانسان حول تظاهرات 30 يونيو:    الشاعر إسحاق الحنلقي ل(كورة سودانية ) يحضر مع سيف الجامعة "ياناس اقول يامنو" ، ويفتح أبوابه للشباب ..    لجنة أمن ولاية الخرطوم: إغلاق جميع الجسور عدا جسري الحلفايا وسوبا    البرهان مع "القوات الخاصة": لا تهاون في العمل لتحقيق الأمن والاستقرار    غوغل تحذر مستخدمي أندرويد من فيروس "هيرمت"    الهلال يتدارك اوراقه ويقلب تاخره الى انتصار مثير على ودنوباوي بربك    ولاية الخرطوم تحدد (10) مواقع لبيع الخراف بالوزن    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الأربعاء مقابل الجنيه في السوق الموازي    خالد بخيت يكشف كواليس توليه تدريب الهلال    ديربي ولاية نهر النيل الأهلي شندي يؤدي مرانه الرئيسي استعداداً للامل عطبرة    لجنة المنتخبات اجتمعت ظهرا بالاتحاد    البرهان: القوات المسلحة تتطلّع إلى اليوم الذي ترى فيه حكومة وطنية مُنتخبة تتسلّم منها عبء إدارة البلاد    اتفاق بين التجارة وشمال كردفان لتنشيط نقطة حمرة الشيخ الجمركية    الخارجية تستدعي "فولكر" بسبب تصريحات حول تظاهرات (30) يونيو    بعثة الحج العسكرية تشكر المملكة وبعثة الحج    الفنانة نجود الجريف في حوار مع كورة سودانية : عشقت اغاني الدلوكه منذ الصغر … وعوضية عز الدين اعجبت بادائي واهدتني عدة اعمال ..ولدي عضوية قطاع المراة المريخية    قطب المريخ "علي الفادني" يكرم الرباعي والغرايري    تفاصيل جديدة في علاج مهاجم المريخ و اتصالات بين الخرطوم والدوحة    الخارجية: معلومات غير مؤكدة بوفاة سودانيين بمدينة الناطور المغربية    العربية: فولكر: المكون العسكري والمجلس المركزي توصلا لاتفاق بنسبة 80%    الإدانة بالقتل العمد للمتهم بإغتيال الطبيب ووالدته بالعمارات    توزيع كميات من البذور المحسنة على المزارعين بكسلا    السعودية تحبط محاولات نصب واحتيال على الحجاج    ارتفاع إنتاج شركات الإمتياز للذهب بنسبة 13%    الإستعداد للموسم الزراعي الجديد ومعالجة العقبات بالجزيرة    استمرار الشكاوى من تدني إنتاج الذرة بالقضارف    مصر.. تفاصيل جديدة حول المذيعة "الضحية" والقاضي    تعاون بين الطاقة والصناعات الدفاعية في توطين الصناعات الاستراتيجية    إبادة مواد منتهية الصلاحية بالدمازين    مباحث كرري تلقى القبض على أخطر معتادي جرائم تزوير مستندات الأراضي والسيارات    القبض على متهمين قاموا بكسر مكتب حسابات بجامعة الخرطوم    تويتر نوتس.. ميزة انتظرها ملايين المستخدمين    المنسق العالمي للقاحات كورونايطلع علي سيرحملات التطعيم بشمال دارفور    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دفنت زوجها فى غرفة النوم ومارست الجنس مع عشيقها فوق قبره
نشر في الراكوبة يوم 14 - 07 - 2010

تجردت زوجة من مشاعر الآدمية ولم تكتف بخيانة زوجها بل كتبت له نهاية مأساوية بالاشتراك مع عشيقها دست له المخدر في الشاي ثم قتله عشيقها ومزقاه قطعا وأقاما قبره بحجرة نومها وادعت أنه سافر فجأة إلي الإمارات للعمل بها.
تلقي أجهزة الامن بمحافظة الدقهلية بمصر بلاغا من شوقي عبدالعزيز “60 سنة" صاحب عقار بمجمع المحاكم بدائرة قسم ثاني المنصورة بانبعاث رائحة كريهة من شقة نجله “مصطفي-30 سنة" وهو متغيب من شهر مارس الماضي وحرر بذلك محضرا ويشك أنها رائحة جثة نجله.
وانتقل رجال المباحث الى مكان الحادث وتبين من المعاينة أن غرفة النوم هي مصدر الرائحة الكريهة ومقام فيها مصطبة أسمنتية علي هيئة قبر. تم هدم المصطبة بعد إذن النيابة وعثر بها علي هيكل عظمي للجزء الأسفل من جسد رجل. ألقي القبض علي الزوجة وتدعي وردة الشربيني أبوالعينين “27 سنة" ربة منزل. وبتضييق الخناق عليها اعترفت أنها جثة زوجها وأمام رئيس المباحث الجنائية قالت الزوجة تزوجت من زوجي منذ 5 سنوات ورزقنا بثلاثة أولاد وكانت الخلافات الزوجية مستمرة بيننا لأنه لا يعمل ونعيش علي ايجار المحلات التي في العقار ومنذ فترة توطدت العلاقة بيني وبين زوج شقيقة زوجي لأنه مقيم بالطابق الثاني ونحن نقيم بالطابق الثالث في نفس العقار وامطرني بكلام الحب المعسول والمشاعر الدافئة وأيضا المال فهو محام وكنت أنتظر لحظات لقائنا كما لو كنت أنتظر الحياة
أضافت في أقوالها كنت أضع الحبوب المنومة لزوجي في الشاي حتي يخلو لنا الجو أنا وعشيقي وذات يوم لم نتمكن من لقائنا المحرم لأن المنوم لم يؤثر في زوجي بالصورة المطلوبة فعقدنا العزم علي التخلص منه للأبد ويوم الحادث في مارس الماضي قمت بمضاعفة حبوب المخدر حتي فقد الوعي تماما وجاء عشيقي وضربه بقطعة حديدية علي رأسه حتي تأكدنا أنه فارق الحياة ثم أمسكته لعشيقي ليتمكن من تقطيعه إلي أجزاء بساطور وتركنا الجثة في غرفة النوم ليلة كاملة وفي اليوم التالي اشتريت أسمنت ورمل وطوب بحجة تشطيب الحمام وأقمت له قبرا بغرفة النوم وكلما ظهرت الرائحة أشعلت البخور في الشقة ليل نهار.
أشارت المتهمة منذ أيام قمت بكسر جزء من القبر لأتخلص منه تماما علي فترات ووضعت الجمجمة والذراعين وكوم من التراب في كيس زبالة وطلبت من والدي التخلص منه علي الطريق السريع في القمامة وكان يعلم أنه يحمل رفات زوجي . أضافت كنت أمارس الجنس مع عشيقي علي قبر زوجي بحجرة النوم ولم أشعر بالندم لحظة واحدة لأن عشيقي لم يعطيني فرصة للندم من كثرة لقاءاتنا المحرمة واهتمامه الشديد بي وكلما سأل والده عنه أو شقيقاته أخبرتهم بأنه اتصل حالا من عمله بالإمارات ويكرر اعتذاره لسفره المفاجئ


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.