ثلاثة أخطاء مميتة يرتكبها المصابون بارتفاع ضغط الدم    قوى الحرية والتغيير: سنُخاطب لجان المقاومة للإعداد للعصيان المدني عقب عيد الأضحى    لجنة أطباء السودان تعلن عن مقتل مُتظاهر مُتأثِّراً بإصابته في تظاهرات 16 يونيو    نهر النيل تودع قافلة دعم القوات المسلحة المتجهة لمنطقة الفشقة    "فولكر" و "لوسي تاملين" في الجنينة    الخليفة يطمئن على إعادة تأهيل"البرج" بعد السقوط وترقّب لعودة التيّار الكهربائي    وزيرة الاستثمار: بدأنا مراجعة قانون الاستثمار بند بند وفقرة فقرة    الخرطوم .. تعرف على أسعار الملابس قبل عيد الأضحى    عقارات افتراضية في عالم ميتافيرس تجتذب العلامات التجارية    مجلس السيادة يرحب بزيارة مبعوث اليونيتامس إلى مدينة الجنينة    تطور أداء ونجاعة تهديفية    منتخب الشباب تدرب وانخرط بمعسكر الأكاديمية    الثروة الحيوانية :تصدير 2.813 رأسا من المواشي للأردن    الاتحادات الولائية ترفض التدخُّل.. تحرُّكات ومذكرات لسحب الثقة من الاتحاد    مسوحات ميدانية بمشروع الجزيرة لتحديد إيجارة فدان 2022    مختار دفع الله يكشف أسرار تعامله مع محمود عبد العزيز    جهود لتصميم نموزج متكامل لتنميه المرأة الريفيه بمشروع الجزيره    الأمم المتحدة تدين مقتل 9 متظاهرين في السودان برصاص قوى الأمن    صلاح الدين عووضة يكتب : قصة موت!!    أُسرة الشهيد تبيدي تطالب بالتحقيق الفوري والقصاص من قتلته    الصحة السعودية: العدوى الفيروسية هي المُسببة للزكام ونزلات البرد الشائعة هذه الأوقات    البرهان يشهد غدًا تخريج ألفي جندي من قوات حماية المدنيين    إخماد حريق بغابة السنط    المؤتمر السوداني ل(الشيوعي): لا صوت يعلو فوق صوت المعركة    ردود أفعال غاضبة على خصومات "بنكك" وبنك الخرطوم يوضح    المدير الفني للشبيبة بورتسودان يشيد بمجلس الإدارة والقطاع الرياضي واللاعبين    ولاء الدين موسي يتصدر قائمة هدافي الدوري الممتاز    مصر.. اختفاء غامض لأم وأبنائها الأربعة بعد زيارتهم لطبيب    شاهد بالفيديو.. بعد ترديديها لأغنية "شيخ الطريقة".. الفنانة نونة العنكبوتة تواصل تخصصها في إثارة الجدلوتغني أشهر أغاني الفنان الكبير شرحبيل أحمد    انطلاق حملة التطعيم بلقاحات كورونا جولة يوليو بشمال دارفور    المريخ يضم هلال الأبيض لقائمة ضحاياه في الدوري السوداني الممتاز    سيدة سودانية تسجل اعترافات تثير بها ضجة واسعة: (ذهبت لبعض الشيوخ ومارست معهم لأحافظ على زوجي وفعلت الفاحشة مع أحد قاربي أكثر من مرة وفي النهاية أصبح يهددني)    بنك الخرطوم: خصم (1000) جنيه رسوم خدمات نصف سنوية وتزامنه مع مليونيات 30 يونيو من محض الصدفة    ما معنى الكاتب ؟    التفاصيل الكاملة لاختطاف بص سياحي في طريقه من الخرطوم إلى سنار.. أجمل قصة اختطاف في التاريخ وتفاصيلها تدل على كرم وطيبة وحنية أهل السودان    النوم على ضوء التلفزيون يهدد حياتك.. دراسة تحذر    توقيف (16) متهم وبحوزتهم مخدرات وخمور مستوردة    المباحث والتحقيقات الجنائية توقف متهماً سرقة مبلغ 4.5 مليون جنيه من بنك الخرطوم حلفا    مصرع وإصابة (4) اشخاص من أسرة واحدة جراء انهيار جدار منزل بامدرمان    الشاعر إسحاق الحنلقي ل(كورة سودانية ) يحضر مع سيف الجامعة "ياناس اقول يامنو" ، ويفتح أبوابه للشباب ..    غوغل تحذر مستخدمي أندرويد من فيروس "هيرمت"    الفنانة نجود الجريف في حوار مع كورة سودانية : عشقت اغاني الدلوكه منذ الصغر … وعوضية عز الدين اعجبت بادائي واهدتني عدة اعمال ..ولدي عضوية قطاع المراة المريخية    الخارجية: معلومات غير مؤكدة بوفاة سودانيين بمدينة الناطور المغربية    السعودية تحبط محاولات نصب واحتيال على الحجاج    الإدانة بالقتل العمد للمتهم باغتيال الطبيب ووالدته بالعمارات    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السودان والبنك الدولي.. خطوات الخروج من حفرة الديون
نشر في الراكوبة يوم 28 - 03 - 2021

رحّب مسؤولون وخبراء اقتصاديون، باتفاق السودان والبنك الدولي الخاص بسداد السودان متأخراته لدى البنك، وعدّوها خطوةً مهمةً سوف تمهد الطريق للسودان للحصول على تمويلات ضخمة لمشروعاته التنموية بعد توقف دام 30 عاماً، فضلاً على إعفاء جزء كبير من ديونه لدى مؤسسات التمويل الدولية التي تفوق أكثر من 60 مليار دولار تراكمت طوال السنوات الماضية.
ورهن الخبراء معالجة مشاكل الاقتصاد السوداني بدعم البنى التحتية وتوجية التمويل للمشروعات الإنتاجية لأنها الحل الأنسب لتعافي الاقتصاد والخروج إلى بر الأمان.
ووصف وزير المالية والتخطيط الاقتصادي جبريل إبراهيم، الاتفاق بأنه خطوة كبيرة وإنجاز عظيم سيفتح الباب واسعاً أمام السودان لإعفاء ديونه الأخرى لدى كافة المؤسسات الدائنة، وكذلك لتحقيق شراكات مالية كبيرة مع الدول المانحة وكافة مؤسسات قطاعات النقد.
وأضاف جبريل، في مؤتمر صحفي، عقب التوقيع على الاتفاق أمس، أنّ البنك الدولي سيقدم منحة قدرها مليارا دولار على مدى عامين بواقع مليار لكل عام، وسيتم استخدامها في عمليات التنمية الزراعية والصناعية، بحيث يتمكن السودان من تصنيع منتجاته الزراعية ويتجاوز مرحلة تصديرها كمواد خام.
وقال إنّ الحكومة الانتقالية ماضية في إتمام برنامجها للإصلاحات الاقتصادية، حتى تحقق أهدافها المرجوة من سياسة التحرير التي قادت في السابق إلى عملية ترهل الاقتصاد، وارتفاعات التضخم بشكل متكرر ومتسارع.
وأشار جبريل إلى أن هناك جانباً فنياً مهماً يتمثل في تجاوز قيمة فوائد خدمات الديون المترتبة، وعدم التعرض لغرامات في حالات التأخير أو العجز عن السداد، وهو الأمر الذي تسبب في السابق في الحرمان من الحصول على تعاملات نقدية أخرى، منوهاً إلى أن ذلك الأمر انتفى بعد أن تم إعفاء ديون البنك، وهو ما سيتيح الحصول على منح سيقدمها البنك في حدود ملياريْ دولار.
وقال جبريل "سيتبقى لنا 280 مليون دولار من القرض الأمريكي الميسر بعد سداد ديون البنك الدولي سيتم استخدامه في مشروعات التنمية".
بدوره، عدّ وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السابق د. إبراهيم البدوي، ترتيبات إعفاء متأخرات البنك الدولي إنجازاً كبيراً، وقدّم – عبر صفحته – التهنئة للشعب السوداني على هذا الإنجاز الكبير الذي سيكون فاتحة خير للاقتصاد.
وأردف قائلاً "نستطيع أن نتحدث عن إعفاء الديون والخروج من حفرة عمقها ستون ملياراً من الدولارات".
بدوره، وصف الخبير الاقتصادي د. عبد الله الرمادي، الاتفاق مع البنك الدولي بأنه خطوة مهمة وتمهد الطريق للحصول على تمويلات مضاعفة وتفتح الباب لكي يقترض السودان في حدود ملياريْ دولار من البنك الدولي، مؤكداً أهمية هذا القرض في دعم الاقتصاد، وعدّ أنّ صفحة السودان صارت بيضاء، وتمكنه من الحصول على تمويلات ضخمة من مؤسسات التمويل الدولية.
وأشار الرمادي في حديث ل (مداميك) إلى أنّ أهم الفوائد التي يستفيد منها السودان إمكانية إعفاء ديونه التي وصلت 64 مليار دولار من أصل الدين البالغ 17 مليار دولار، وذلك بفعل تراكم أسعار الفائدة، وصارت الديون تكبل السودان ولا تسمح له بالاقتراض من جديد من المؤسسات الدولية والوكالة الدولية متعددة الأطراف، فضلاً على الاستفادة من برنامج البنك الدولي للدعم الميسر من خلال التمويل المباشر بقرابة ال 635 مليون دولار.
واقترح الرمادي أن يخصص القرض لمشروعات البنى التحتية وتحديث المواعين بميناء بورتسودان حتى تواكب التطور العالمي، ويمكن أن ينهض السودان خلال خمس سنوات وينافس كثيراً من الدول وفي فترة وجيزة يمكن أن يكون من أوائل النمور الأفريقية اقتصادياً.
وقد عدّ رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالباس، هذا الإنجاز اختراقًا في وقت يحتاج فيه السودان إلى مساعدة العالم لدعم تقدمه التنموي. وأضاف أن الخطوات التي تم اتخاذها حتى الآن، بما في ذلك تسوية المتأخرات وتوحيد سعر الصرف؛ ستضع السودان على طريق إعفاء الديون والإنعاش الاقتصادي والتنمية الشاملة.
مداميك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.