حركة مسلحة: تعين مناوي حاكما لدارفور خطأ وجريمة ارتكبتها الانتقالية    التربية: اكتمال توزيع ال50% من المنحة المدرسية بالخرطوم    الاعتصامات .. رحلة المواطن في البحث عن الخدمات والأمن    رئيس الاتحاد الأفريقي في قمة مع البرهان يطرح مبادرة بشأن النهضة    تراجع أسعار العملات في السوق الموازي وارتفاعها في البنوك    لجنة عليا للرقابة على الأسواق وضبط الأسعار    وزير التجارة يلوح بتنفيذ حملات أمنية على الأسواق لتثبيت الأسعار    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    محمد بن سلمان يتخذ خطوة مهمة في تاريخ الإسلام    التعليم العالي توجه بعقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الجنينة    منتخب السيدات السوداني يشارك في بطولة أمم أفريقيا    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 10 مايو 2021م    مباحثات بين البرهان و محمد بن زايد تناقش تطوير العلاقات بين الخرطوم وأبوظبي    الشيطان يعدكم الفقر.. لجنة التسكين والفصل التعسفي للموظفين .. !    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 10 مايو 2021    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 10 مايو 2021    (الشيوعي) : كل يوم يمر نكتشف حجم التآمر لإخفاء جريمة فض الاعتصام    هلال الأبيض يشرع في تدوين بلاغات بالتزوير    مهاجم المريخ يطالب بمستحقاته المالية    ردا على الاتهامات اسامة عطا المنان : ( يمكرون والله خير الماكرين)    توضيح مهم من وزارة الحج عن مناسك هذا العام    مدير مرور الجزيرة: 60% من العربات غير مرخصة    السودان يدين الاعتداء الإسرائيلي على المسجد الأقصى وتهجير الفلسطينين    وجوه جديدة في تشكيلة الهلال لمواجهة ( زد ) المصري ودياً    موعد جديد للكلاسيكو السوداني.. تعرف إليه    سمير غانم في حالة حرجة.. ودنيا وإيمي تطلبان الدعاء    لاتهملها..نصائح مهمة لتنشيط عمل الدماغ وتقوية الذاكرة    إيطاليا تسجل 139 وفاة ونحو 8 آلاف إصابة جديدة بكورونا    تصريح محبط.. بشأن المتحور الهندي من كوفيد-19    وثيقة مسربة: الصين درست استخدام كورونا كسلاح للحرب العالمية الثالثة عام 2015    الشرطة القضارف يعود للتحضيرات ثالث ايام العيد بمدني    حفيظ دراجي أشاد بصقور الجديان في مداخلته بالحلقة قناة سودانية 24    أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟    أزهري محمد علي: مصطفى سيد أحمد تركنا أمام لوحة عصية الرموز لم نستطع فك طلاسمها    إبعاد الفنانة أفراح عصام عن المشاركة في برنامج شهير بسبب نقاش حاد مع إحدى زميلاتها المطربات    الإيكونوميست: أزمة وباء كورونا فى الهند تخرج عن نطاق السيطرة    البرلمان العربي يعقد جلسة طارئةلمناقشة الجرائم والانتهاكات الإسرائيليةفي مدينةالقدس    تحديث من وكالة شهيرة حول كورونا: هذه المسافة الآمنة    صور دعاء 28 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثامن والعشرين من رمضان    زيادة كبيرة في المخبوزات الجاهزة بالخرطوم    الدولي: ندمان على الخالات والوسط الفني ينزعج من انتشاري الكثيف في الحفلات    ثاني أيام العيد بالتلفزيون القومي عاصم البنا والنصري.. (معايدات وأغان)    عصابات ترتدي ازياء عسكرية تنهب المواطنين بحي في الخرطوم    الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية توصي بتشكيل لجان فرعية    الفنان مصطفى البربري: طالتني كثير من الانتقادات بسبب (البنطال) ولكن...    تباين في أسعار الذهب بمجمع الخرطوم    الفنانة فهيمة: أجد نفسي في أغنيات السيرة والحماسة    مدير ناسا يوجه رسالة لبكين بشأن أمن سكان الأرض    ماذا يحدث للكون في ليلة القدر؟    واتسآب يكشف عواقب رفض سياسة الخصوصية الجديدة    الشرطة تحبط محاولة إدخال كميات من المخدرات للخرطوم    عصابة إثيوبية تختطف مُزارعاً سودانياً وتُطالب بفدية    مبادرة لإحياء وسط العاصمة ومعالجة التدهور البيئي بالخرطوم    الثورة السودانية والحالة الفلسطينية    الليلة يا عريس أبشر .. مشاهد بالصور والفيديو من مسلسل حامض حلو الإماراتي بمشاركة النجم السوداني محمد عبدالله موسى    بعد تبادل إطلاق نار ..الشرطة تحبط محاولة إدخال كميات من المخدرات للخرطوم    القبض على عصابة نهب مُسلّح تقطع الطريق بمحلية الرهد    لنترك نافذة للأمل .. فالسودان لازال بخيره ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هضربة وخطرفة وهردبيس
نشر في الراكوبة يوم 11 - 04 - 2021

تتملكني منذ مدة حالة غريبة هي مزيج من الاحباط واليأس والاحساس بالبؤس، ربما كان لبعض شؤوني الخاصة المتعثرة والتي تكالبت علي وفقاً لمقولة (المصائب لا تأتي فرادى) دور في هذه الحالة، هذا طبعا علاوة على الاحساس العام بالاحباط الذي نلمسه عند العامة بسبب الازمات المعلومة التي لا يلوح ولو بصيص ضوء في عتمة نفقها، وقد قادتني حالة اللخبطة هذه الى تذكر هذه الحكاية الملخبطة كتلخبط حالي وحالكم..
يقول الراوي وأنا أسبح بخيالي وجدت نفسي على أحد الضفاف أتسامر مع أسد مخبول وبجواره قرد احول، سألتهما ماشفتو ترامب في التلفزيون، قال الأسد ومن هو الأخ ترامب هل هو بغل مقيم في الغابة بإقامة غير شرعية وانا لا أدري عن أمره شيئا، تدخل القرد فقال انت شكلك أسد لكن الظاهر انك تور، ترامب هذا رئيس وزراء فرنسا وقبل الرئاسة كان سيناتورا على عاصمة الباهما روما سي دي، قال الأسد سي دي رايتر ولا سي دي روم، أهمد لا اعمل دي جيه على وجهك واعزم الحمير يرفسونك، قلت أنا، يا أسد أرحمه مسكين انا من يوم شفتو تذكرت صورة جوية للفلوجة بعد القصف الأمريكي، قال القرد ياجماعة الخير شنو خلى الفلوجة تقصف الأمريكان، قال الأسد انا متأكد انك خروف لابس جلد قرد إنت ناسي يوم بوش قال انها حرب صهريجية، طبعا اكيد لاتعرف ما هي هذه الحرب أخبره ياهذا أخبره، نظر إلي القرد مستفهما فضحكت ثم قلت شوف ياقرد ولا بلاش. اسمع ياقرد الحرب الصهريجية هي عبارة عن صهرجة البتاع في قالب واحد وتدعيم بعض العناصر فيه بالتفاعل مع الأخرى مما ينتج انشطارا، وكل واحد يشطر الأخ اللي جنبو. وكما هو معروف ان التفكك يسهل من عملية التغلغل، تفاعل الأسد مع موضوع الإنشطار فشطر القرد بصفعة، نظر الي القرد مذهولا وانا اعتقد انه كان يقصد ان ينظر الى الأسد، فقلت للقرد لا تغضب فما هذه الصفعة الا تطبيقا عمليا لبعض معاني الصهرجة هل فهمت ياصديقي، قال القرد وهو يضع يده على خده متألما سأمارس التكتيك العربي في ردة الفعل وأقول ان علاقتي مع الأسد قوية ومتينة ولن تهتز بمجرد صفعة، ترنح الأسد وأقترب من القرد وطبع على خده قبلة، فقال القرد الله يا أسد ما اجمل هذه القبلة، انك تقبل كالحمير ولو بيدي لوضعت على ظهرك سرجا اقحوانيا وربطت عنقك بلجاما أبيض، وصحبتك إلى جزيرة مجاورة لإزوجك بقرة أيها الجحش الوسيم، لم نتمالك انفسنا انا والأسد فضحكنا على هذه اللخبطة العجيبة، ثم قال الأسد إلا بالمناسبة ماهي اخبار ياسر عرفات، قلت يقولون إنه توفي ولكنني لم ار جثته. وانت الآن لا تعلم مقدار الضحك الهستيري عندما رأيت الجثمان في جهاز التلفزيون وتخيلت ان بداخل التابوت اربع مخدات وأن القادة العرب يشيعونها الى مثواها الأخير . تخيل مقدار الخسائر من طائرات وحاشية وحماية مشددة من اجل اربع مخدات. إن الذي اتمنى ان اسمعه هو المكالمة التي حدثت حينها بين بوش وشارون، قال القرد ومارأي علماء المسلمين في هذا الموضوع، رد الأسد ياقرد انت مابتسمع الظاهر انو اضنينك الاتنين يمين .ما دخل الفقهاء في الموضوع، قال القرد جميل جدا بس بصراحة ماحاسي انك كترت الهرج، ضحك الأسد والتفت الي قائلا اخبرنا عن شيوخكم وحكومتكم الرشيدة، ماذا اقول لك، نحن كشعب لم نستفد الا زيادة الحسرة والضغوط، أما بالنسبة للحكومة فإنني ادعو الله أن يعينها على حربها ضد الإرهاب ويجنبها الحرب ضد فائض الميزانية، قال القرد الحسرة نعرفها لكن ما هي الضغوط، لحم هي ام دجاج، قال الأسد بشر يالوح بشر..احمد الله انك قرد ..
***********
الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.