"سد النهضة" الإثيوبي .. عقد من المفاوضات حول قواعد التشغيل وقرن على "اتفاقات" لم تجدِ نفعا    وزير المعادن يحذر من كارثة بيئية بمناطق التعدين    وزير الري يطلع على تنفيذ خطة الري بمشروع طوكر الرزاعي    توخل يستبق لقاء القمة مع مانشستر سيتي بتصريحات نارية    انتقادات لاذعة لمشهد درامي بقناة الخرطوم    بعد أن تمت مهاجمته بسبب فيديو (سيداو) الممثل فضيل: (ده دين وأنا بعيد عن السياسة والسياسة ليها ناسها)    (كاميرا وومن) في عيد القومي    "الغرفة" : موقف إنتاج الألبان صار "خطيرا جدا"    مخاوف عالمية من حطام صاروخ صيني تائه يزن 20 طنا    القبض على مواطن هدد بقتل مدير شرطة كسلا    تفاصيل خطيرة في قضية الاستيلاء علي مئات الآلاف من اراضي المدينة الرياضية    شهيدة و7 جرحى في فض اعتصام الأضية بغرب كردفان    مصرع معدن واختناق 3 آخرين داخل منجم ذهب في الشمالية    بنك السودان يسمح للمسافرين بحمل 2000 دولار للخارج    سراج الدين مصطفى يكتب.. نقر الأصابع..    سياسة المغارز جبريلُوك VS حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    إيمان البسطاء وأحباب الله .. بقلم: حسن الجزولي    اتقى الله يا عصام الترابى تأدب مع الله ليس لله رفيق ! .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    استمرار حملة التطعيم بلقاح الكورونا بالنيل الأبيض    براءات اللقاحات.. أوروبا تدخل على خط "الاقتراح التاريخي"    (راش) تحذر من نفاد مخزون 383 صنف من الدواء خلال شهر    وزير الثروة الحيوانية يناقش مع الجانب المصري إيقاف التهريب والصيد الجائر    مستردات إزالة التمكين.. بين المالية والشركة القابضة    مرتضى الغالي يكتب ظباء أمام ديوان النائب العام..!!    أبرزها الأرضية والإضاءة والمركز الإعلامي .. "كاف" يحدد ست ملاحظات تحتاج إلى معالجة بملعب الهلال    عناوين الصحف الرياضية الصادرة صباح اليوم الخميس 6 مايو 2021    في طريقها للتحول إلى شبكة تلفزيونية من 5 قنوات .. النيل الأزرق تطلق قناتها الثانية حصرياً على عرب سات    كسلا تبدأ التطعيم بلقاح كورونا ب(10) آلاف جرعة    يبدأ بلقاء فاركو .. الهلال يواجه ثلاثة من أندية الدرجة الثانية بمعسكر مصر    التجمع يقترح اعادة هيكلة قطاع المعادن    جلسة إجرائية في مُحاكمة (كِبر) في قضية تجاوزات مالية    نزع (70) موقعا استثماريا بالنيل الأبيض    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الخميس 6 مايو 2021م    مقتل طفل خلال مواجهات مسلحة في ولاية شمال دارفور    بعد سلسلة تجارب فاشلة.. صاروخ "ستارشيب" ينجح في الهبوط    مصرع مواطن داخل بئر للتعدين في الشمالية    سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 6 مايو 2021.. قفزة كبيرة    المريخ يخضع الثنائي لتدريبات خاصة بمعسكر القاهرة    المحكمة ترفض شطب الاتهام في مواجهة علي عثمان بشأن المدينة الرياضية    رئيس المريخ يوجه بعودة دوليو المنتخب إلى الخرطوم    صاروخ الصين الشارد حديث العالم.. وأميركا: هذا موعد السقوط    ما حقيقة سقوط حطام الصاروخ الصيني في الهند ؟    وزارة شؤون مجلس الوزراء تفتح التقديم للتوظيف لموقعين مهمين    فضيل يمثلني.. تعاطف واسع مع النجم "عبد الله عبد السلام" بعد الهجوم عليه من أنصار "سيداو"    مدير الشرطة يفتتح أقسام المرور الجديدة في أسبوع المرور العربي    في حالة نادرة للغاية، وضعت امرأة من مالي 9 توائم في المغرب، وجميعهم "بصحة جيدة"    أردوغان وميركل يتفقان على دعم حكومة الوحدة الليبية    بعد فشل نتنياهو… الرئيس الإسرائيلي يكلف يائير لابيد بتشكيل الحكومة الجديدة    الاتحاد يحذر من المشاركةفي منافسات الاتحاد العربي لأكاديميات كرةالقدم    تقرير رصد إصابات كورونا اليومي حول العالم    تطورات مثيرة في قضية ضبط حاويتي (ويسكي) بالخرطوم    التحقيق مع "نافع" و"عبد الرحيم" حول حيازة مشاريع استثمارية    القبض على نظامي بحوزته (47) رأس بنقو.. وشابان يتاجران في الكوكايين    إفتتاح الدورة الرياضية لأسبوع المرور العربي بولاية الجزيرة    لماذا سميت ليلة القدر بهذا الاسم؟ والأدعية المستحبة فيها؟    صور دعاء 24 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الرابع والعشرين من رمضان    في طريقها للتحول إلى شبكة تلفزيونية من 5 قنوات.. النيل الأزرق تطلق قناتها الثانية حصرياً على عرب سات    دهاريب يتصدر البرامج الرمضانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسجيلات تكشف أن "المهاجرين تُركوا عمدا ليموتوا في البحر" بين ليبيا وإيطاليا
نشر في الراكوبة يوم 17 - 04 - 2021

كشفت عمليات تنصت على مكالمات هاتفية ونصوص محادثات نشرتها صحيفة "الغارديان" البريطانية بين مسؤولين بخفر السواحل الإيطالي ومسؤولين بخفر السواحل الليبية أن مهاجرين بالبحر الأبيض المتوسط " تركوا ليموتوا".
وذكرت الصحيفة أنه "في تمام الساعة 8:18 من صباح يوم الجمعة 16 يونيو 2017، تلقى العقيد في البحرية الليبية، مسعود عبد الصمد مكالمة هاتفية من مسؤول في خفر السواحل الإيطالي أخبره أن 10 زوارق مهاجرة كانت في محنة، والعديد منها في المياه الإقليمية الليبية".
ورد عليه عبد الصمد، وهو الناطق باسم القوات البحرية الليبية، "إنه يوم عطلة لدينا، لكن يمكنني محاولة المساعدة، ربما يمكننا أن نكون هناك غدا".
وفي وقت لاحق من ذلك اليوم، ادعى أن عناصر من خفر السواحل أنقذوا العديد من المهاجرين المنكوبين، ووفقا للبيانات التي جمعتها المنظمة الدولية للهجرة، فقد توفي 126 شخصا في ذلك الأسبوع.
وفي فبراير 2017، تنازلت أوروبا عن مسؤوليتها للإشراف على عمليات الإنقاذ في البحر الأبيض المتوسط إلى ليبيا، كجزء من اتفاق أبرم بين إيطاليا وليبيا بهدف الحد من تدفق المهاجرين عبر البحر، وفقا للصحيفة.
وتقول الصحيفة إن "المحادثة التي سجلها المدعون العامون في صقلية خلال تحقيق مع جمعيات الإنقاذ البحري بتهمة التواطؤ المزعوم في تهريب البشر، تكشف عن لامبالاة الأفراد في الجانب الليبي بمحنة المهاجرين والقانون الدولي".
ونص المكالمة، بحسب الصحيفة، هو "واحد من عدة نصوص تم الكشف عنها لعمليات تنصت على هواتف مسؤولي خفر السواحل الليبي، وهي واردة في ملف تم تسريبه من 30 ألف صفحة عمل عليه الدعاء الإيطالي" واطلعت عليه الغارديان.
وتظهر التسريبات أن "السلطات الإيطالية كانت تعلم أن السلطات الليبية كانت إما غير راغبة أو غير قادرة على مساعدة قوارب المهاجرين في البحر"، كما أظهرت أنه في إيطاليا منعت قوارب المنظمات غير الحكومية من تنفيذ عمليات إنقاذ خاصة.
وبين 22 و27 مارس 2017، طلب مئات الأشخاص الذين انطلقوا من صبراتة في ليبيا المساعدة من مركز تنسيق الإنقاذ البحري الإيطالي. وتظهر النصوص أن المسؤولين الإيطاليين حاولوا الاتصال ب عبد الصمد ومسؤولين اثنين آخرين على الأقل عدة مرات، لكن في كثير من الأحيان كانت "النتيجة سلبية".
فقدت السلطات الإيطالية في النهاية الاتصال بالزوارق. وفي 29 مارس أكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين غرق 146 شخصا بينهم أطفال ونساء حوامل.
وفي 24 مايو 2017، تعرض قاربان غادرا ليبيا على متنهما مئات الأشخاص لأعطال وانقلب أحدهما. اتصل الأشخاص الذين كانوا على متن السفينة بخفر السواحل الإيطالي، الذي اتصل بعبد الصمد 55 مرة دون تلقي رد. ووفقا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين غرق 33 شخصا يومها.
وتواصلت الصحيفة البريطانية مع عبد الصمد للرد على هذه الإدعاءات إنه "غير قادر على إجابة أي أسئلة تتعلق بأحداث عام 2017 لأنه سيكون من الصعب العثور على تسجيلات لهذه الأحداث".
ومع ذلك أقر أن "الاتصالات مع نظرائه الإيطاليين لا تعمل دائما بشكل جيد، وأن هناك مشكلات اتصالات في ليبيا تسبب انقطاعات متكررة. وأضاف "ليبيا بلد عانى من الحرب".
ويذكر أن المدعين في صقلية لم يوجهوا أي اتهام إلى أي مسؤول ليبي، وأعلنت وزارة العدل الإيطالية الأسبوع الماضي أنها أرسلت مفتشين إلى تراباني في صقلية "لإجراء التحقيقات الأولية اللازمة على وجه السرعة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.