(23) إصابه جديدة بكورونا في ولاية الجزيرة    ولي العهد السعودي يؤكد دورالمملكة في تعزيز التنمية بافريقيا    لقاء تنويري لحركةجيش تحرير السودان حول إتفاق السلام    استمرار ارتفاع التضخم بالسودان رغم اصلاحات الاقتصاد    تعرف إلى مصير أشخاص سطو على منزلي لاعبين في باريس سان جيرمان    هيئة إدارة الشرطة تبحث تداعيات استشهاد منسوبي الشرطة بالردوم    أول إعلان للمشاركة في إعادة إعمار غزة بعد مبادرة السيسي في مصر    تاور ووزير الصحة في منبر سونا غدا    شباب الهلال يُدشن تحضيراته للنصف الثاني من الموسم    تواصل أعمال الصيانة في ملعب نادي المريخ    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 19 مايو 2021    ممثل مصري شهير يعلن اعتزاله للفن نهائياً    الشيوعي السوداني يطالب بإلغاء خطوات التطبيع مع دولة الاحتلال    حربي:هيئة التنميةالفرنسية ترسل وفداً لتحريك المشروعات التي تم التفاكر حولها    بلول يستقبل رئيس دائرة الثقافة بإمارة الشارقة    مجلس البيئة بالخرطوم يكشف عن مكتسبات بيئيةمن مخرجات مؤتمر باريس    تعزيزات عسكرية للقضاء على تجارة المخدرات بمحلية الردوم    (335) جريمة جنائية بنيالا خلال شهر رمضان منها (96) جريمة قتل بالسلاح الأبيض خلال العيد    أبو جبل: الاتحاد تسلم خطاباً رسمياً من ال (فيفا) قضى بحرمان الهلال من التسجيلات    تعرف على أسباب إقالة رئيسة القضاء وقبول استقالة النائب العام    هكذا تفيدنا الأحلام الغريبة.. نظرية جديدة توضح    "المخدرات" تطيح بمقيمَين ونازح حاولوا تهريب 2.7 مليون قرص إمفيتامين مخدر    بعد معاناة مع ال (كورونا).. وفاة الممثل القدير السر محجوب    إسرائيل.. مقتل مستوطنين ووزير الدفاع يؤكد أن "الحرب مستمرة"    احذر هذه المشروبات كوبين فقط منها قد تؤدي للموت    حمدوك يؤكد رغبته في رؤية الاستثمارات المحلية والعالمية تتدفق إلى السودان    للإنذار المبكر.. جهاز ياباني "يرصد" سلالات كورونا المتحورة    الهلال يفوز على كسكادا وبعثته تعود للخرطوم    الكشف عن أسباب إقالة رئيسة القضاء وقبول استقالة النائب العام    مؤتمر باريس.. تفاصيل اليوم الأول    الناير: على الشركاء الالتزام بوعودهم بدعم السودان    "بعد إزالة مليون متر مكعب من الطمي "….ري محاصيل شرق مشروع الجزيرة لأول مرة منذ سنوات    وزير الداخلية: سنُقدّم قَتَلة شهداء الشرطة ب"الردوم" للعدالة قريباً    مصرع وإصابة (18) شخصاً في حادثي سير مُنفصِلين    البرق الخاطف تلقي القبض على "عصابات النيقرز" بشرق النيل    سراج الدين مصطفى يكتب.. على طريقة الرسم بالكلمات    الصحة بالخرطوم تلزم الكوادر الطبية بالعمل بمراكز عزل (كورونا)    محمد ميرغني يفاجئ تيم "الزرقاء" ويعود للتغريد من جديد    أبوظبي تفتح أبوابها أمام الزوار الدوليين مجدداً يوليو المقبل    استبعاد "سودانير" من التحليق في سماء باريس.. ما وراء الكواليس!    رقم كبير لا يمكن تجاوزه مطلقاً.. عثمان النو.. الموسيقار العبقري    محمود الجيلي.. شاعر عصر!!    بشير عبد الماجد.. شاعر كنوز محبة    د. عثمان البدري يكتب.. مؤتمر باريس وفرص السودان    معتصم محمود يكتب.. اللاعب العجوز يوالي السقوط !!    ختم تجاربه بالفوز على "كسكادا".. الهلال ينهي معسكره    المريخ يفقد خدمات كردمان في القمة    ناشطون يطلقون دعوة لوقفة تضامنية مع القضية الفلسطينية بالخرطوم    تدهور بيئي مريع بمحلية أمبدة    الصحة العالمية: ساعات العمل الطويلة "تقتل" 745 ألف شخص سنويا    الهند ل"واتسآب": سياستكم الجديدة تنتهك قوانين تكنولوجيا المعلومات    الطيب مصطفى: آخر ما كتبته قبل أن تدهمني الكورونا    الطيب مصطفى: آخر ما كتبته قبل أن تدهمني الكورونا    5 مليارات دولار.. فرنسا تعلن إلغاء ديون السودان    السعودية تجدد منع سفر مواطنيها ل13 دولة    النوافل.. غابت عن حياة معظم المسلمين    زوجتي عصبية فماذا أفعل؟    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النيابة العامة تخلي مسؤوليتها من حادثة تحلل الجثث في المشرحة

بعد جدل كبير،النيابة العامة تتدخل و السلطات السودانية تبدأ في بناء شبكة معلومات مرجعية للجثث المجهولة في مشارح العاصمة الخرطوم.
وتأتي الخطوة بعد التظاهر بسبب تحلل الجثث بمشرحة الأكاديمي بحي امتداد الدرجة الثالثة بالخرطوم.
بيان صحفي
وقالت النيابة العامة في تعميم صحفي، إن تدخلات النائب العام، ووزير الصحة، ووالي الخرطوم، انتهت إلى تشريح الجثث.
ذلك مع مراعاة الحصول علي تقرير بأسباب الوفاة عن كل حاله علي حدة، ورفع عينة الحمض النووي (دي. إن. آيه).
ويعتقد على نحوٍ واسع، أن الجثامين قد تكون على صلة بواقعة فض اعتصام القيادة العامة في رمضان 2019.
وقال التعميم أن عمليات التشريح والحصول على الحمض النووي تغطي مشافي العاصمة وتستمر لمدة أسبوع.
وارتقى أكثر من 130 شهيداً في واقعة فض الاعتصام، بينما تحول العشرات إلى قوائم المفقودين.
وفي سياق متصل، أكدت النيابة إن مسؤولياتها بشأن الجثامين المجهولة تنحصر في (إصدار أوامر التشريح وأوامر الدفن مع الإلتزام بالبرتكولات المعمول بها دولياً من حيث تحديد سبب الوفاة ورفع البصمة الوراثية).
وتابعت النيابة في سرد مهام النيابة التي تشمل (التحديد الواضح بالترقيم للجثمان منذ خروجه وحتي مواراته وإلي لحظة التعرف عليه من ذويه).
وأدت قطوعات الكهرباء، وعمليات تكدس الجثث، إلى انبعاث روائح كريهة، وتسرب مخلفات ودماء بشرية، شكلت صدمةً وعامل إزعاج لسكان ضاحية الامتداد.
وقالت النيابة العامة إنها سبق وحذرت من عدم مراعاة الطاقة الاستيعابية للمشارح، وشحن ثلاجاتها بأكثر من 400 جثة أحياناً.
وشكت النيابة من تباينات بين إدارتي الطب العدلي الفيدرالية، والولائية، ما عرقل من سريان القرارات.
وطمأن رئيس لجنة التحقيق المستقلة في فض اعتصام القيادة العامة، نبيل أديب، بأن جثث المتوفين لن يتم قبرها قبل تسلمهم من تقريراً رسمياً من النيابة العامة، يحتوي على أسباب الوفاة ونسخة من الحمض النووي.
وكانت أعلنت لجان المقاومة بحي امتداد الدرجة الثالثة بالخرطوم، أعلنت اعتصاماً مفتوحاً أمام مستشفى الأكاديمي.
مطالبات
من جهة أخرى أمهلت (8) أجسام ثورية بالخرطوم، الجهات المُختصة، (24) ساعة لمعالجة قضية الجثامين المُتحلِّلة بمشرحة المستشفى الأكاديمي بحي الامتداد جنوب الخرطوم،
وهدّدت بالتصعيد حال عدم الاستجابة لمطلبها. وأعلنت لجان المقاومة بحي امتداد الدرجة الثالثة بالخرطوم، اعتصاماً مفتوحاً أمام مستشفى الأكاديمي.
من جانبها، طالبت (8) أجسام ثورية بالخرطوم بدفن كل الجثامين الموجودة في المشرحة بصوره لائقة،
ودعت تلك الأجسام بحسب بيان مشترك منسوب لها، إدارة الطب العدلي والجهات المعنية لأخذ عينات من الحمض النووي للتعرف على أصحاب الجثث مُسْتَقْبَلاً،
وطالبت بالشروع في ترحيل المشرحة من حي الامتداد .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.