خطاب د. حمدوك: بدون نكهة    ريال مدريد يعلن نهاية رحلة القائد راموس    بأسلوب ساخر.. محمد رمضان يروّج لأغنيته الجديدة    (اصحاب العمل) يهاجم قرار الحكومة بالتحرير الكامل لأسعار الوقود    (حميدتي): قرارات مهمة خلال أيام لتأسيس القوات المشتركة لحفظ السلام    اجتماع بالقصر الجمهوري يُناقش معوقات الترتيبات الأمنية    التربية والتعليم تؤكد قيام امتحانات الشهادة السودانية في موعدها    رسالة خليجية قوية بشأن من يمس حقوق السودان المائية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 17 يونيو 2021    استاد خليفة المونديالي يستضيف لقاء السودان وليبيا يوم السبت    في بلد عربي..أفعى عملاقة تقطع مياه الشرب عن سكان قرية كاملة    السعودية تطلق خدمة إلكترونية لتمديد صلاحية تأشيرات الزيارة والإقامات وتأشيرات الخروج والعودة    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    صقور الجديان تصل الدوحة للمشاركة في تصفيات كأس العرب واستقبال مميز من اللجنة المنظمة    القبض على 6 من كبار تجار العملة بالخرطوم    القرارات الاقتصادية الأخيرة وتأثيراتها على الاستثمار    والي جنوب كردفان يطلع على مجمل قضايا الموسم الزراعي    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    ولاية كسلا تحتفل بيوم الطفل الإفريقي    مبدعون أهملهم التاريخ (2)    بوتين: اتفقت مع بايدن على عودة السفراء    وزير الزراعة يرحب بعرض شركة CIP لتوطين انتاج تقاوى البطاطس    خطوة جديدة مرتقبة في المريخ    نحو "آفاق" بعيدة في (سكاي تاور) ببوخارست (1-2)    ورشة لمراقبي وباحثي الشمول المالي بالشمالية    مبارك الفاضل: نريد تكوين حكومة إسعافية تعالج الأزمة الاقتصادية والسياسية    تعزيزات إضافية مشتركة لمنع تجدد النزاع بولاية غرب كردفان    بدء قمة بايدن وبوتن في جنيف.. ورهان على نزع فتيل التوترات    ضبط شبكة إجرامية بحوزتها 2213 حبة كبتاجون    لأول مرّة .. سعد الدين حسن مقدماً للأخبار في العربية والحدث    حملات نوعية واسعة والقبض على كبار تجار العملات الاجنبية في الخرطوم    احمد السيد وزهير ينجحان في اول اختبار    عضو مجلس الشرطة يحفز اللاعبين بالفوز على الأهلي شندي    عبد الله مسار يكتب: صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    تأجيل جلسة محكمة مدبري انقلاب الإنقاذ    أرقى أنواع منشطات الحياة والصحة النفسية والعضوية .. العلاج بالموسيقى .. حقيقة لا تقبل الجدل والإنكار!!    الأموال المستوردة .. إزالة التمكين في مهب العاصفة    تقرير رصد إصابات كورونا اليومي حول العالم    إستقرار في أسعار الذهب فوق مستوى 1800 دولار    توضيح من مجلس الشباب والرياضة .. فشل اتحاد الخرطوم في تسيير النشاط فأراد أن يجعل المجلس شماعة    وزير الصحة يصادق على تحويل مستشفى الأسنان بالجزيرة الى مركز لتدريب الأطباء    القبض على صيدلي متورط في بيع أدوية مخدرة    حملات مشتركة للقوات النظامية بالجزيرة لمحاربة تجار السوق السوداء    سيدة تضع 5 توائم بولاية القضارف    359 ألف مواطن تم تطعيمه بلقاح كورونا بالخرطوم    اختفاء منجبة التوائم ال 10 ورضّعها وزوجها يبحث عنهم    النسيان يهدد الذاكرة.. وهذه 6 أسباب لا علاقة لها بالشيخوخة    "نشره زوجها في 2017".. ضحية اعتداء جنسي تطارد فيديو اكتشفته بالصدفة منذ عام    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (2)!    جلواك يشكر جمهور "دغوتات" ويرضي الحائرين    هند الطاهر ترتب لأعمال غنائية ودرامية    تعليق النشاط.. المخطط والأهداف !!    ساحة "أتني".. هل تُخمد مشاعل "المقاومة الثقافية" بأمر المُلاك؟    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار بالمخدرات    قضية فض اعتصام رابعة: محكمة مصرية تؤيد حكم الإعدام بحق 12 متهماً من قيادات الإخوان المسلمين    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وااا حسرتااااه عليك يا الطيب مصطفي
علي العبيد
نشر في الراكوبة يوم 17 - 05 - 2021

لو سألني أحدهم عن مشاعري تجاه وفاة الطيب مصطفى لقلت صادقاً إني جدُّ حزين…
وليست ثمة شماتة في الموت …
ولكن هنالك من يموت وتفرح لموته… فرحاً منطقياً.
تفرح لأنك تشعر أن هنالك خطراً قد زال عن طريقك و طريق كل الأمة…
و تفرح لأنك تحس أن هنالك هماً قد إنزاح عن قلبك و قلب كل الأمة….
و تفرح لأنك تشعر أن هنالك كرباً قد إنفرج عنك و عن كل الأمة….
و أن هنالك فعلاً … (بلا و انجلى).
و تفرح لأنك تشعر أن قاموس البذاءة الصحفية و الشتائم و السباب و الفجور في الخصومة قد إنهد ركنٌ من أركانه…
وفاة الطيب مصطفى مدعاة لكل (الفرحات) الأربع أعلاه… و لكني حزين على وفاته…
حزين لماذا؟
لأني كنت أتمنى أن يعيش معذباً و هو يرى زوال دولة إبن أخته…
و لأني كنت أتمنى أن يعيش معذباً وهو يرسل زفراته الحرى على ما آل إليه حاله من الذل.
و لأني كنت أتمنى أن يعيش معذباً وهو في السجن الذي كان لابد من أن يدخله يوماً…
و لأني كنت أتمنى أن يعيش معذباً و هو يرى القصاص لدماء الشهداء الذين شكر حميدتي على قتلهم…
و لأني كنت أتمنى أن يعيش معذباً و هو يرى كل أصنام الإنقاذ تتهاوى واحداً تلو الآخر بعد أن تتعفن في كوبر..
و لأني كنت أتمنى أن يعيش معذباً و هو يرى البلاد وهي تنعم بالأمن و الرخاء الذي نراه قريباً…
لكل ذلك أنا حزين على و فاته…
خروج:
لمن يؤلمه هذا الكلام أذكّره بعبارة قالها الطيب مصطفى في حق المفكر الدكتور حيدر إبراهيم بعد أن من الله عليه بالشفاء من وضع صحي خطير، قال الطيب مصطفى: (دي فجة الموت)…. فبالله عليكم هل يصدر مثل هذا الكلام من إنسان سوي يحمل في قلبه ذرةً من الرحمة؟
واحسرتاااااه !!!
علي العبيد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.