"غوغل" تخطط لضربة قوية تستهدف "سامسونغ" و"هواوي"    باريس سان جرمان يعلن خبرا محزنا لمحبي ميسي    الجيش: توقيف 21 ضابطاً متورطين في المحاولة الإنقلابية    وزير الإعلام يؤكد توقيف جميع قادة المحاولة الإنقلابية    مفرح :آن الأوان لكنس مؤسساتنا السياسية والعسكرية من المتأسلمين    السودان..وزارة النقل تكشف عن حصيلة الخسائر المادية لإغلاق الميناء    البرهان: منسوبو المدرعات جنبوا البلاد إراقة الدماء    بايدن: أنهينا 20 عاما من النزاع في أفغانستان وفتحنا صفحة جديدة من الدبلوماسية    السعودية…8 أعمال تضع مرتكبيها تحت طائلة القانون بتهمة التستر التجاري    ولاية النيل الأبيض تستنكر المحاولة الانقلابية    هل توّج الهلال بلقب الممتاز؟.."باني" يحسم الجدل ل"باج نيوز"    حظر ملاعب السودان أمام المنتخب واعتماد الابيض للاندية في التمهيدي    ورشة حول كيفية التوصل لمرتكبي جرائم سرقة الهواتف الذكية    عليك بالشاي.. فهذا ما ستعاني منه إن امتنعت عن شربه    315 لاعبا يجتازون امتحانات الترقي في تايكوندو الخرطوم    حمدوك: المحاولة الإنقلابية سبقتها تحضيرات واسعة    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    غوغائية في المريخ    وزارة الثروة الحيوانية تبحث التعاون مع منظمة "فاو"    خطاب حمدوك حول المحاولة الانقلابية الفاشلة اليوم    صغيرون تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    ضحايا الطرق والجسور كم؟    تحرير مجموعة من الفتيات ضحايا الاتجار بالبشر من بينهن طفلات    الفنان جعفر السقيد يكشف المثير عن مشواره الغنائي ويدافع " مافي زول وصل أغنية الطمبور قدري"    حزب الامة القومي يدين المحاولة الانقلابية الفاشلة    النيابة تكشف عَن تلقِّي الشهيد محجوب التاج (18) ضربة    امرأة تسرق 288 ألف يورو من حساب كريستيانو رونالدو !    حسن شاكوش: «أنا غلطت وقاعد في البيت وحالي واقف.. ومحدش بيتعاقب مدى الحياة»    هبوط كبير في أسعار العملات المشفرة    الرئيس التنفيذي للابتكار بجناح السودان إكسبو:فرص استثمارية ضخمة تنتظر السودان    أسعار مواد البناء والكهرباء بسوق السجانة اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر2021م    الكشف عمّا دار بين أوباما وترامب داخل السيارة يوم تنصيب الأخير رئيسا لأمريكا    برشلونة يفلت من غرناطة ويخطف نقطة صعبة    البنك الدولي يتعاون مع السودان لسد الفجوة في قطاع الكهرباء    (250) ألف يورو فاقد إيراد يومي بعد إغلاق الموانئ    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    القبض علي الجكومي وكابو و بعض جماهير المريخ على خلفية مُشاركتها في المسيرة الجماهيرية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله ثم واصل رقيصه    السُّلطات السودانية تُحرر 56 من ضحايا الإتجار بالبشر بينهن نساء    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    خطوات بسيطة لحماية البريد الإلكتروني من الاختراق    أسرار الكوارع في علاج خشونة الركبة    (صحيفة الجريدة) تقتحم أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!!    عبداللطيف البوني يكتب: السيولة المفضية لسيولة    وزارة الصحة تكشف عن ارتفاع عدد الاصابة بكورونا بالخرطوم    آمال عباس تكتب : وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    الإعلان عن إعادة افتتاح مطار كابل رسميا    بعد سُقُوط منزله مُؤخّراً .. مُعجبة تهدي فناناً شهيراً جوالات أسمنت    على طريقة الرسم بالكلمات    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    لماذا تحمل بعض الحيوانات صغارها بعد الموت؟.. تفسير محزن    كلام في الفن.. كلام في الفن    شاهد بالفيديو: عادت لإشعال الأسافير .. مكارم بشير بأزياء محذقة والجمهور يعلق على (النقطة)    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عندما تصبح القمامة جزءا من ثقافة المدينة ..
نشر في الراكوبة يوم 02 - 08 - 2021

ليست الخرطوم وحدها المهددة بتكدس المخلفات في شوارعها…بل معظم مدن العالم مهددة بالشيئ ذاته، حيث يتوقع البنك الدولي ان تشهد مدن العالم الكبري/ زيادة، غير مسبوقة، في كمية المخلفات بحلول العام 2030 بما يقدر بنحو 3 مليار ونصف المليار طن متري من المخلفات سنويا ، حيث تقدر حاليا بنحو 2 مليار طن متري…وتأتي الزيادة بسبب توسع المدن والزيادة السكانية بالاضافة الي عدم كفاءة وكفاية إدارة عمليات النظافة في بعض المدن ومنها المدن السودانية بطبيعة الحال.ويقدم البنك الدولي ما مقداره 5مليار دولار سنويا لأكثر من ( 340) برنامجا لإدارة النفايات الصلبة في بلدان العالم الثالث ماعدا السودان لغياب تلك البرامج المعتمدة دوليا في إدارة عمليات النظافة.
وليست سؤ إدارة عمليات النظافة وعدم وجود النظم الجيدة لإدارتها ، هي السبب الرئيسي في السودان، بل انعدام برامج التوعية وعدم استجابة المواطنين للقليل المتوفر منها ، يعد أيضا مؤشرا من إخفاقات إدارة المخلفات وما سببه ذلك من تدهور الاوضاع البيئية وتشويه المنظر العام المدينة حيث تتكدس وتتراكم المخلفات لدرجة إعاقة حركة السير العادية
لقد فشلت الخرطوم، خلال العقود الماضية في إدارة عمليات النظافة لدرجة الصفر ( حسب مؤشر الأداء البيئي الذي يعتمده منتدي دافوس العالمي ) بالولاية ليست لديها برامج معتمدة …ولا خطط مرحلية.. وليست لديها آليات او معدات كافية او صالحة للعمل بشكل متواصل..وليست لديها ادارة فاعلة او متجددة الرؤي والتوقعات المستقبلية…بل ليست لديها ميزانية مقدرة تتناسب ونمو المدينة واحتياجاتها..فالمعروف ، عالميا، ان نحو ( 25% الي 50% ) من ميزانية البلدية مخصصة لخدمات النظافة…وهذا غير موجود حتي الآن في حسبة المدن السودانية عندما تتقدم بمقترحات ميزانياتها. .
: ومن المؤسف حقا ان نقول، لقد أصبح مشاهدة ووجود القمامة وسط الأحياء السكنية وفي الأسواق وفي الأراضي الفضاء الغير مسورة…واحيانا حتي المسورة، منظرا مألوفا للمارة ولا يثير حفيظة أحد..بل أصبح ذلك جزءا من ثقافة المدينة وذاكرتها البصرية عندما تذهب وتعود لمكان سكنها. ..
الخرطوم…العاصمة القومية. بمدنها الكبري ..مجالهة الآن بخطر بيئي لا يعرف مداه إلا من يعمل في هذا الحقل..ولا نريد إعادة التذكير بها…فالهدف من هذا المقال هو طرح حلول سريعة وفعالة لمعالجة ظاهرة تكدس القمامة ..
: فالوضع الحالي، يؤشر الي وجود مخلفات كثيرة في مناطق عدة وبشكل عشوائي ليس له مثيلا في بقية مدن العالم..فليكن ، إذن، تركيزنا علي العمل الميكانيكي المباشر بإزالة هذه المخلفات كما نفعل تماما مع مخلفات المباني والمساكن الجديدة…شيول وبلدوزر وقلاب ورافعات شوكية وسيارات مراقبة…
وبشكل عام فإن قيمة هذه الآليات والمعدات لن يزيد عن المائتي مليون دولار امريكي…من السهل جدا الحصول عليها من البنك الدولي…فالامر يحتاج فقط لوضع برنامج مرحلي يتوافق مع متطلبات البنك حتي يمكن الحصول علي التمويل المطلوب كما يفعل ذلك مع بقية الدول النامية ذات البرامج المعتمدة في إزالة المخلفات الصلبة..
اما إدارة عمليات النظافة علي المدي الطويل…فتلك قضية أخري ويمكن تنفيذها بشكل علمي تخصصي من خلال الشركة العالمية التي بشرنا بها في مقال سابق…ان صدقت النوايا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.