مرحلة لتعاطي وزارة الخارجية مع الإعلام    أبل تكشف تفاصيل هامة عن آيفون 13    صندوق الاسكان يؤكد الاهتمام بإسكان المغتربين    محمد هنيدي يعلن اعتزال التمثيل ويطلب عدم السخرية من قراره    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    تنظيم بطولة الكاراتيه للأندية والمراكز    سامسونج تدعم هاتف Galaxy S22 بقدرة بطارية 3700 mAh    فتح باب التقديم لتسجيل الأدوية المحلية والمستوردة بمجلس الأدوية    المباحث تضبط مخزن آخرللأدوية بحي الزهور وتوقف المتهم    كينيما يشيد بتعامل الهلال ويثمن مجهودات الجنرال    إستعدادا للأهلي طرابلس لاعبي حي الوادي نيالا يجرون فحص الكرونا    من أجمل قصص الأغاني السودانية.. والله أيام يا زمان... أغنية من الزمن الجميل    حيدر المكاشفي يكتب : مابين سلة الاحصاء وقفة حاجة صفية..مفارقة عجيبة    وفد تركي يقف على إمكانيات السودان في مجال الثروة الحيوانية    المجلس الأعلى لنظارات البجا : إغلاق الشرق يستهدف ناقلات النفط و معينات الدولة    السودان..السلطات تضبط 2330 رأس حشيش    تسليم قوش.. الممكن والمستحيل    رجل اليابان اليقظ.. لا ينام سوى دقائق لأكثر من 12 عاماً    تصنيف يكشف قامة الشعوب الأطول والأقصر في العالم    رجل يقتل سائق مركبة بسبب (50) جنيهاً في الخرطوم بحري    منصة إلكترونية للعمرة ولائحة تنظم عمل الوكالات لمحاربة السماسرة    قالت إن شاعرة الأغنية على صلة قرابة بها هدى عربي تكتب عن أغنيتها الجديدة (جيد ليّا)    صحة الخرطوم توضح خطوات استخراج كروت وشهادات تحصين كورونا    الهلال يستفسر "كاف"    وزير الري يقف على مشروع الحل الجذري لمياه القضارف    لتجنب الإحراج.. كيف تتحكم في قائمة أصدقائك على "فيسبوك" دون علمهم ؟    الشيوعي : الأزمة الراهنة بسبب الحكومة والأحزاب التي أيّدتها    مسؤول (جايكا) اليابانية يقف على مشروع مكافحة البودا    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    خبير قانوني: حظر النشر في قضية (زبيدة) سلوك غير مطلوب    الأمم المتحدة تحذر من كارثة بكوكب الأرض بسبب الإحتباس الحراري    الطاهر ساتي يكتب: كان غيركم أشطر    لجان مقاومة تندلتي ... الوضع الصحي مزري وكأن الثورة لم تزر مرافقنا    شاهد بالفيديو : ممثل سوداني شاب يعلن توبته ويفاجئ الجمهور بطلب غريب    اتهام امرأة بقتل بناتها الثلاثة في نيوزيلندا    المريخ يختتم الإعداد للاكسبريس    الهلال يُقدِّم دفوعاته لكاس في قضية الثلاثي    التجارة تنفي وجود اتجاه لزيادة اسعار الخبز    محمد الأمين .. أفكار لحنية متجاوزة !!    بشرى لمحبي الأكل: لا علاقة للسمنة بكميات الطعام بل..    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة    وزير الداخلية يُوجِّه منسوبيه بتجفيف بُؤر الجريمة ومعرفة تفكير المُجرمين    ختام فعاليات بطولة كأس السودان للشطرنج بالجزيرة    في أول مشاركة له.. الأهلي مروي يتأهّل إلى دور ال«32» من بطولة الكونفدرالية    خضر بشير.. يا حلاوة عليك يا جميل    نقر الأصابع..    مهرجان البُقعة الدولي للمسرح    (ايفاد) : مشروع تطوير الزراعة زاد من قدرة صغار المزارعين    قوات مشتركة تتصدى لقطاع الطرق التجارية بجنوب دارفور    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة    وزير الأوقاف: 49 مسجداً جديداً منذ بداية العام الجاري    صحة الخرطوم توضح خطوات استخراج كروت وشهادات تحصين كورونا    قادمًا من تركيا..احتجاز المستشار الأمني للرئيس الصومالي    العثور على جثتي طفلين بعد اغتصابهما جنوب الخرطوم    ما حكم التبول اللا إرادي في الصلاة؟ الإفتاء تجيب    ما حكم التبول اللا إرادي في الصلاة؟ الإفتاء تجيب    أحمد يوسف التاي يكتب: أدركوا هيبة الدولة يا برهان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



محاكمة نجمة إنستغرام في تركيا بتهمة "الفحش"
"أخشى الشهادة في المحكمة"
نشر في الراكوبة يوم 06 - 08 - 2021

قالت شابة تركية مؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي إنها تُحاكم لنشرها صوراً على سبيل "المزاح" من داخل متحف الجنس في مدينة أمستردام الهولندية.
وكانت ميرف تاسكين (23 عاماً) قد شاركت صوراً لألعاب جنسية اشترتها من المتحف، خلال رحلة بمناسبة عيد ميلادها، في يناير/كانون الثاني من العام الماضي.
وبعد بضعة أشهر من نشر الصور ألقي القبض عليها في تركيا، حيث تعد مشاركة أي محتوى غير محتشم جريمة.
وتقول الشابة إنها استدعيت إلى المحكمة لمواجهة "تهم بالفحش".
ويمكن، بموجب القانون التركي، تغريم أي شخص ينشر مواداً غير محتشمة أو سجنه لمدّة تصل إلى ثلاث سنوات.
وأضافت تاسكين، وهي شخصية بارزة على موقع إنستغرام في تركيا ولديها ما يقرب من 600 ألف متابع، في مقابلة مع بي بي سي: "كان هدفي هو المزاح".
ولم ترد السفارة التركية في لندن على طلب للتعليق.

"أخشى الشهادة في المحكمة"
قالت تاسكين، التي تعيش في اسطنبول، إنها زارت أمستردام مع صديقين للاحتفال بعيد ميلادها الثاني والعشرين.
وتضمن برنامج الرحلة زيارة متحف الجنس الذي يعدّ من معالم جذب السيّاح في المدينة.
ومن داخل المتحف شاركت تاسكين على إنستغرام صور البضائع المعروضة للبيع، ومن بينها معكرونة على شكل عضو ذكري و"فتاحة زجاجات مثيرة".
كانت الصور بالنسبة إليها بريئة بما فيه الكفاية، لكن كان للسلطات في تركيا وجهة نظر أخرى.
وتقول تاسكين إنها اعتقلت مرتين في الأشهر التي أعقبت عودتها، مرة خلال عطلة الصيف، وفي المرة الثانية حين أدلت بإفادة للنيابة.
واعتقدت تاسكين بعدها أن الأمر انتهى، لكنها فوجئت في أوائل هذا العام بتلقي رسالة نصية تستدعى فيها إلى محكمة في إسطنبول.
واطلعت بي بي سي على لقطة مصورة لرسالة نصية تقول إن تاسكين قد تمثل أمام المحكمة في 26 أكتوبر/تشرين الأول لانتهاكها المادة 226 من قانون العقوبات التركي.
وتشير هذه المادة إلى مجموعة من الجرائم المتعلقة بالمواد الفاحشة التي تعتبر مسيئة.
وتقول تاسكين إنها حذفت العديد من التغريدات منذ تلقيها استدعاء المحكمة "حتى لا يشتكوا مرة أخرى".
وقالت تاسكين إنها تخشى الشهادة في المحكمة لكنها ستفعل ذلك طواعية. وكتبت تغريدة عن استدعائها للمحكمة الأسبوع الماضي، وزاد هذا من تغطية القضية على نطاق واسع في هولندا.
متحف الجنس من بين الأماكن الجذابة للسياح في امستردام. GETTY IMAGES
"سخيف للغاية"
وقالت مديرة متحف الجنس، مونيك فان مارلي، لبي بي سي إنها ترى أن الوضع "سخيف للغاية".
وأضافت أن المتحف بعث برسالة إلى تاسكين تقول "نأسف لسماع المشكلة التي تواجهينها"، ووصفت الرسالة الأمر بأنه "مثال يجب أن تتعلم منه النساء الأخريات".
وجاء في الرسالة: "يهدف متحفنا إلى تثقيف الناس في جميع أنحاء العالم بشأن تاريخ الجنس. نحن معجبون بك للتعبير عن نفسك ونشر الصور".
وتقول جماعات حقوق الإنسان إن حرية التعبير على الإنترنت آخذة في التدهور في ظل حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وتقول منظمة فريدوم هاوس إن تركيا "لا تزال واحدة من أكثر الأماكن تحديا في المنطقة الأوروبية، لممارسة الفرد لحقه في حرية التعبير والرأي".
وأضافت أن الصحافيين والنشطاء وشخصيات المعارضة يواجهون "اضطهادًا واسع النطاق لانتقادهم الحكومة".
وفي العام الماضي شددت الرقابة على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن أقر البرلمان التركي قانونا للسيطرة على تلك المنصات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.