(الفاو): ندعم جُهُود الحكومة في إجراء المسوحات الوبائية    مدرسةأبو أيوب الأنصاري تفوز على مدرسةنور المعارف في البطولةالمدرسيةالأفريقية    الأولمبية تحفز المنتخبات معنويا في ختام المشاركات الفردية    الهلال في الميدان..!    ولايةالخرطوم والسكة الحديد تتفقان على تطوير قطار النقل والموصلات    وزيرة الحكم الاتحادي تعقد اجتماعاً في الوزارة تُؤكِّد فيه على تقديم استقالتها وتوضح الأسباب    سعر الدولار في السودان اليوم الإثنين 15 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    البرهان يُسلِّم (45) عربة للضباط و(113) ركشة لضباط الصف والجنود مُصابي العمليات الحربية    الفرقة (16) مشاة تحتفل بعيد الجيش    شاهد بالفيديو.. خبيرة تجميل تكشف كواليس عن المذيعة تسابيح خاطر حدثت داخل المركز: (تسابيح لا تستطيع التوقف عن الكلام حتى بعد أن أضع لها "الروج" ) والمذيعة ترد بتدوينة خاصة    شاهد بالفيديو.. أول حفل للمطربه عائشه الجبل بعد عودة قانون النظام العام.. تغني بالحجاب وتردد أشهر الأغنيات السودانية وأكثرها احتراماً وساخرون: (الشعب السوداني ما بجي إلا بالسوط)    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية تصرخ خلال حفل حاشد (اوووب علي قالوا النظام العام رجع…النصيحة رجع الوجع) وساخرون يشمتون فيها (رجع للزيك ديل)    الصحة الخرطوم توجه بعدم الإعلان عن الأدوية والنباتات العشبية    استعدادا للبطولة العربية.. منتخب الناشئين يتدرب بملعب وادي النيل    تحديثات جديدة من غوغل على نتائج البحث.. تعرف على تفاصيلها    المجلس الأعلي للبيئة: إيجاد حلول عاجلة للمشاكل البيئية بالنيل الأبيض    اجازة تقرير اداء النصف الاول لحكومة ولاية كسلا    بعد إضرابٍ دام"15″ يومًا..انسياب حركة الصادر والوارد ب"أرقين واشكيت"    أسعار مواد البناء والكهرباء بسوق السجانة اليوم الاثنين 15 أغسطس 2022م    الارصاد: سحب ركامية ممطرة بعدد من الولايات    مريم الصادق تكشف عن قرب التوصل إلى اتفاق سياسي    سناء حمد ل(إبراهيم الشيخ): جميعنا بحاجة لتقديم التنازلات    الأهلي شندي يفجر مفاجأة بضم بويا    علاج جيني جديد قد يمنع فقدان السمع الوراثي    نجاح تجربة رائدة لزرع قرنية مصنوعة من جلد الخنزير    وفد جديد من الكونغرس يزور تايوان    فلوران في الخرطوم والهلال يستقبل 3 أجانب    بثينة دينار تغادر الوزارة رسمياً    اندية القضارف تواصل دعم صفوفها بنجوم التسجيلات    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 15 أغسطس 2022    الإجابة(no) عارفين ليه..؟؟    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في ترويج الحبوب المخدرة (ترامادول)    الشرطة تسترد طفلة مختطفة بعد بيعها ب(50) ألف جنيه    الوليد بن طلال استثمر 500 مليون دولار في روسيا تزامنا مع بدء العملية العسكرية    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    مطارنا الفضيحة    إنطلاق ورشة تدريب المهندسين الطبيين لمراكز غسيل الكلى    شبيه لمصطفى سيدأحمد يتملك حوالي "1200" شريط كاسيت للراحل    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    فائدة مذهلة لصعود الدرج بدلًا من استخدام المصعد!    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    السودان.. إعادة طفلة إلى أسرتها بعد بيعها بخمسين ألف جنيه    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المركز القومي للمناهج: التمويل يعطل طباعة كتب المرحلة المتوسطة
نشر في الراكوبة يوم 21 - 08 - 2021

قطع المدير العام للمركز القومي للمناهج والبحث التربوي المكلف د.حبيب آدم حبيب ، بإكمال المركز ل(9) كتب من أصل (10) كتب خاصة بالصف الأول للمرحلة المتوسطة وجاهزيتها للطباعة ،وأقر بوجود تأخير ،وأضاف" لكن التأخير للظروف الإستثنائية التى مرت بها البلاد خلال العامين المنصرمين".
وأقر حبيب في المنتدى التربوي الأول (المرحلة المتوسطة… مابين الواقع والمأمول) بالقاعة الصغرى بوزارة التربية والتعليم بالخرطوم ،بتحديات كبيرة تواجههم في التمويل لافتا إلى التعليم لا يمكن أن ينهض من دون توفير التمويل اللازم ، كما أشار الى ضرورة الإهتمام بالتدريب مشيرا لوجود دليل للمعلم في كل مادة من المنهج الجديد لتدريب المعلمين ليؤدوا المادة بالطريقة المطلوبة "ولكن نتيجة للظروف التى ذكرت تأخرت هذه الخطوة ".
وقال ، إن النظام السابق ترك مرحلة تعليمية بلا فلسفة ولارؤية لذلك واجه الانتقال من التعليم النمطي إلى مرحلة جديدة صعوبات عديدة منوها إلى ان اللجان التي شكلت لإعداد المناهج أوصت بإعداد وثيقة للمرحلة المتوسطة واقترحت اضافة مواد جديدة .
وأكد حبيب، تأثر التعليم الاساسي بالواقع السياسي ، مما أدي إلى مشكلات عدم الوعي وعدم المقدرة على النضج لدى التلاميذ لغياب السنة الدراسية الكاملة وبالتالي حدوث تشوهات عايشناها جميعا .وأضاف بناء على ضغط المجتمع التربوي والمهتمين بقضايا التعليم تم إعادة السنة المفقودة .
وشدد،على إشراك المجتمع في إعداد المنهج في جميع مراحل التنفيذ والاعداد والمفكرين ، الإعلاميين وأهل الخبرة.
ومن جهته قال مدير الإدارة العامة للتعليم الاساسي بولاية الخرطوم حمزة الفحل ،إن رؤية الولاية حول المرحلة المتوسطة استضافة العامين الأولين من المرحلة تحت إدارة وإشراف مرحلة الأساس وداخل مدارسها،وأضاف انطلاق المرحلة المتوسطة أصبح واقعاً لا مفر منه ولا سبيل للتراجع عنه ، وعزا ذلك بأن التلاميذ الذين ينتقلون للمرحلة المتوسطة درسوا منهجا منفصلا ولا يمكن اخضاعهم لمنهج الصف السابع والثامن وأشار أن مقترح استضافة المدرسة للمرحلة المتوسطه بأن يديرها وكيل مدرسة بطابور منفصل وزي خاص ، أما المعلمين هم نفس معلمي الصف الثامن .
وأكد الفحل ،أن المتوسطة حق مكفول لمرحلة عمرية من حقها ان تنال التعليم ووهي مرحلة بناء نفسي وتعليمي مبينا أن الخطوات نفسها سيتم تطبيقها في التعليم الخاص ولابد من الاستعجال في التنفيذ لمعالجة ما لحق التلميذ من المنهج التراكمي ، ونفى وجودا اشكالية في تطبيق المرحلة من كافة النواحي فمن حيث المعلم فيرى أنه مؤهل واكثر من 60 % من المعلمين من حملة دراسات عليا" وعالجنا إشكاليات المكان الاستضافة ولدينا تجارب عديده في ذات المنحى" .
وأشار الفحل، بالنسبة للتربية الخاصة نعمل عل مشروع الدمج ومضينا فيه طويلا، فالمنهح سيتم تخصيص جرعات ضمن القديم للمرحلة المتوسطة.ويحق لمن لم ينجح من الطلاب الإعادة في نفس مدرستهم .
وجزم المدير التنفيذي لوزارة التربية والتعليم الاتحادية سامي الباقر، بأن المرحلة المتوسطة حسمت منذ فترة طويلة ولم يتم إتخاذ القرار على عجل كما يعتقد البعض ، وأضاف اتخذ قرار العودة في العام2012م لتكون مرحلة متوسطة بصورة مختلفة عن الاساس ينتقل الطالب إليها بامتحان صفي عادي دون تعقيد مراعاة وتفاديا لمسالة التسرب المرتبط بهذه الفترة العمرية .
ونوه الباقر،إلى أن تاخير طباعة الكتاب المدرسي يرجع لأسباب مرتبطة بما جرى في السنوات الماضية والتحديات التي يعرفها الجميع والخاصة بتحديات وباء كورونا والشلل الذي أصاب العالم والبلاد ،قاطعا بأن معظم الولايات شرعت في الإعداد للمتوسطة بناءا على مخاطبة الاتحادية خلال إجتماع الولاة الذي انعقد بالوزارة، والاتفاق حول العودة التدريجية للمرحلة المتوسطة في ظل وجود التباين والخصوصية لكل ولاية .
واعتبر الباقر، مؤتمر الولاة التنسيقي بمثابة الإعلان لعودة المرحلة المتوسطة لما تم من اتفاق فيه بهذا الخصوص ، وقال إن القرار أقره ذوي الاختصاص واهل الشأن بإعتباره امرا حتميا وواقعا تعليميا ضمن الخارطة التعليمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.