المسرح السوداني.. غياب المنتوج وافتقاد الجمهور    افتتاح مهرجان التراث السوداني للثقافة القومي غدا    تاج الدين إبراهيم الحاج يكتب: عندما يموت ضمير الإنسان    الخرطوم.. تشكيل لجنة لمناقشة التقويم الدراسي للعام 2022-2023    إحاطة مرتقبة لفولكر بيرتس أمام مجلس الأمن    سعر الريال السعودي في البنوك ليوم الثلاثاء 24-5-2022 أمام الجنيه السوداني    شاهد بالفيديو.. مطرب مصري معروف يغني الأغنية السودانية الشهيرة (كدة يا التريلا) ويكشف أسرار غريبة عنها    المؤتمر الوطني (المحلول) يُعيِّن إبراهيم محمود أميناً عاماً للحزب    (الغربال) .. يسعى للحفاظ على صدارة الهدافين    تهريب عملات أجنبية عبر المطار .. اتهام شاب بغسل الأموال وتمويل الإرهاب    محجوب اوشيك يكتب: اسبوع المرور العربي تحت شعار ( مرور امن ومتطور)    أطباء السودان تعلن حصيلة إصابات جديدة    ارتفاع أسعار الألبان    هيئة الرهد الزراعية ترسم صورة قاتمة لمستقبل الزراعة    محامي حسام حبيب يفجر مفاجأة: موكلي ردّ شيرين عبدالوهاب شفهياً    محمد عبد الماجد يكتب: في البطاقة القومية اكتبوا أمام سوداني الجنسية كلمة "شهيد"    مدافعاً عن ابنته الفنانة .. الموسيقار شاكر: ليزا فنانة لها وزنها في الساحة الفنية    (صقور الجديان) يكشف برنامج التحضيرات لتصفيات "الكان"    اللجنة الاقتصادية: ارتقاع الدولار الجمركي سيؤدي إلى انكماش الانتاج المحلي    نبيل أديب: السودان صاحب مصلحة في بقاء روزاليندا    دبابيس ودالشريف    قيادي بمسار الشرق : لايوجد تعارض حول ترشيح ترك للسيادي    الهلال يخاطب اتحاد الكرة بموعد إجازة النظام الأساسي    الشرطة تكشف تفاصيل قتل سائق ركشة أثناء ملاحقتها لمعتادي إجرام بسوبا    جعفر عباس يكتب : الطب الشعبي    الشروع في تنفيذ توصيات مؤتمر التعدين الأول    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 24 مايو 2022م    واشنطن تُحذِّر الشركات الأمريكية من مخاطر التعامل مع شركات يمتلكها الجيش السوداني    شركة الفاخر تهدي "مدينة الصحفيين" بالعاصمة الخرطوم بئر مياه شرب    الصيحة: الكشف عن إضافة"العطرون" في"الحليب"    الكويت.. إحلال "البدون" مكان العمالة الوافدة بالقطاع الخاص    دفاع البشير يكشف آخر التطوّرات عن حالته الصحية    أحمد شاويش.. فنان الأذكياء!!    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 24 مايو 2022    في قضية منزل متفجِّرات وأسلحة شرق النيل الكشف عن تسرُّب (2) كيلوجرام من المواد المتفجِّرة    د. معتصم جعفر: سعداء باستضافة الأبيض لتصفيات (سيكافا)    كأس السودان ينطلق في يوليو    خبير التايكوندو وليد جودة يؤكد حضوره للسودان للإشراف على دورتي الحكام والمدربين    ضرورة ملحة…!!    النسيمات والملكي يتعادلان سلبياً    تحقيق يكشف.. إضافة العطرون والباكنج بودر في (الحليب)    هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى "العمى التام" .. فاحذروها    خبر غير سار من واتساب.. لمستخدمي iOS 10 و11    توقيف (9)متهمين في حملة شمال أمدرمان    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    أربعة أجهزة منتظرة في حدث إطلاق شاومي المقبل    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    (4) طرق للتخلص من المشاعر السلبية كل صباح    انتبه الوقوف أمام جهاز الميكروويف خطير.. وإليك الحل!    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    تيك توك ستتيح لمستخدميها ممارسة الألعاب عبر التطبيق .. اعرف التفاصيل    ضبط (11) شاحنة مُحمّلة بالوقود و(القوقو)    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



محتجو الشرق يصعدون.. وقبائل كسلا تحشد أنصارها دعما للحكومة
نشر في الراكوبة يوم 25 - 09 - 2021

قال مستشار القائد العام للقوات المسلحة إن الحديث عن "تنظيف وهيكلة الجيش" هو محاولة للتخلص من الجيش وتقسيم البلاد التي تشهد شرقها احتجاجات متصاعدة هددت منافذ الاستيراد والتصدير.
تزامن هذا مع اعلان قبائل سودانية عن حشد آلاف الاشخاص في اطار تحرك يهدف لدعم الحكم الذاتي للاقاليم , وذلك ردا على زعيم قبيلة الهدندوة الذي يغلق انصاره مطاري كسلا وبورتسودان اضافة للطرق الرابطة بين السودان والعاصمة الخرطوم .
وذكر موقع "سودان تريبيون" أن الحشد يأتي "ردا على زعيم قبيلة الهدندوة محمد ترك الذي يغلق أنصاره مطاري كسلا وبورتسودان والموانئ البحرية والطرق الرابطة بين شرق السودان والعاصمة الخرطوم، في محاولة منه للضغط على الحكومة لتنفيذ مطالبه".
ونقل (سودان تريبيون) عن شهود عيان قولهم إن الآلاف من أنصار المجلس الأعلى للإدارة الأهلية بشرق السودان، الذي يضم نحو 17 قبيلة، احتشدوا في منطقة شبموب بولاية كسلا لدعم مسار الشرق والحكومة المدنية.
يأتي ذلك بعد أن أغلق عشرات المحتجين، اليوم السبت، خطين لتصدير واستيراد النفط بميناء بورتسودان.
وقال وزير الطاقة والنفط، جادين علي عبيد، إن المحتجين أغلقوا ميناء بورتسودان بالكامل، وفي المقدمة خطا تصدير واستيراد البترول، الذي يأتي من دولة جنوب السودان عبر مدينة ربك الغنيّة بالنّفط، منها إلى الخرطوم.
وطالب الحكومة بإيجاد حلول عاجلة لأزمة إيقاف الميناء.
وأوضح وزير الطاقة والنفط أن إغلاق المحتجين شمل أيضا الطلمبات التي تضخ المنتجات البترولية إلى الخرطوم مما سينتج عنه شح في الوقود خلال الأيام المقبلة.
وطالب الوزير الحكومة بالتدخل العاجل لإيجاد حلول لهذه الأزمة، خاصة أن تأثيرها الاقتصادي والاجتماعي كبير على حياة المواطن السوداني.
والأسبوع الماضي، قام متظاهرون بغلق الطريق الذي يربط بورتسودان ببقية أجزاء البلاد.
ويضم شرق السودان ولايات البحر الاحمر وكسلا والقضارف، وهو من أفقر مناطق البلاد.
ومنذ أسبوع، أغلقت مجموعات البجا، والتي يتزعمها الأمين ترك، الطرق الرئيسية التي تربط شرق السودان ببقية المدن، دافعين بعدة مطالب لإنهاء حركتهم الاحتجاجية.
وتضم بورتسودان موانئ البلاد الرئيسية التي تعتمد عليها في استيراد نحو 70% من احتياجاتها سواء الغذائية أو البترولية.
ومن أبرز مطالب هؤلاء المحتجين، إلغاء مسار شرق السودان المبرم في اتفاقية جوبا للسلام، وحل لجنة تفكيك الإخوان التي تحظى بسند شعبي ورسمي كبير، وحل الحكومة الحالية وتشكيل مجلس عسكري يدير البلاد لفترة انتقالية محدودة تعقبها انتخابات حرة.
إغلاق السكك الحديدية
يأتي ذلك فيما أعلن المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة في شرق السودان، اليوم السبت، إغلاق السكك الحديدية بمحطة هيا من قبل من سمّاهم "ثوار الشرق"، تنفيذا لتوجيهات المجلس.
وقال إعلام المجلس – عبر صفحته على فيسبوك – إنه جرى أيضا إغلاق خط البنزين الناقل من مدينة هيا إلى الخرطوم بناء على التوجيهات ذاتها. وكان المستشار القانوني للمجلس قال أمس إن هناك اتجاها لإغلاق الأنبوب الناقل للنفط من مدينة بورتسودان إلى مصفاة الجيلي.
يأتي ذلك فيما قال مقرر المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة، عبد الله أوبشار، إن الحكومة تستفز مواطن الشرق، لذلك يقوم باتخاذ خطوات تصعيدية من بينها إغلاق السكة الحديد.
وأوضح أوبشار أن وزير النفط اعتبر أن إغلاق السكة الحديد لن يؤثر على نقل النفط من بورتسودان، وهذا أمر مستفز.
وأضاف عبد الله أوبشار: "ليس أمام الوزير إلا أن ينقل النفط "بالبلوتوث أو الواتساب"، ولن نفتح السكة الحديد"، مشيراً إلى أن الأيام القادمة ستشهد خطوات تصعيدية. ودخل إغلاق الموانئ البحرية والطرق الرابطة بين شرق السودان والعاصمة الخرطوم، اليوم السابع على التوالي، في خطة تستهدف الضغط على حكومة الانتقال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.