رئيس حزب الامة يشدد على منع الفتنة بين الشعب والجيش حتى لاتخرج الأوضاع عن السيطرة    عضو بلجنة تسيير المريخ يتقدم باستقالته    خطف طفلة وبيعها مقابل (50) ألف.. الشرطة تستعيدها وتقبض الجناة    الزراعة تدشن مبادرة السفارة الهندية بغرس شتول مانجو بالحديقة الدولية    المريخ: إنهاء عقد "الصيني" من جانب الهلال بالتراضي شأن لا يخصنا    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: اليوم نرفع راية استقلالنا    جهود لرفع كفاءة محطة ام دباكر للكهرباء    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    أسرة تطالب بنبش جثمان ابنتها بعد ثلاثة أشهر من الوفاة    الهجانة تكمل استعدادتها للإحتفال بعيد القوات المسلحة غدا    والي الجزيرة ينفي إنشاء مفوضية للكنابي    المريخ يفاوض لوكا ويقيده في خانات (الرديف)    نطلاق المرحلة الثانية للبطولة الأفريقية المدرسية اليوم حتى الثامن عشر من الشهر الجاري …    استمرار العمل لتقوية الجسر الواقي من الفيضان بمروي    إنطلاق فعاليات مؤتمر المائدة المستديرة    صباح محمد الحسن تكتب: عاصمة تحكمها المليشيات !!    الإرصاد تحذر من أمطار مصحوبة بالرياح    مساعٍ لري 30 ألف فدان بمشروع الرهد    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الحراك السياسي: مركزية الهوسا: من يريد معرفة تاريخنا فليرجع إلى الوثائق    تطعيم 27 ألف من المواشي بمحليات شمال دارفور    السودان: سنتخذ إجراءات حال تهديد السد الإثيوبي لخزان الروصيرص    نمر يجدد عزم حكومته على معالجة نقص مياه الشرب بالولاية    الري تنفي صلتها بالأخبار المتداولة حول سد النهضة والفيضان    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    وفد السودان يعود من تنزانيا بعد مشاركته في عمومية الكاف وإجتماعات سيكافا    سامسونغ تميط اللثام عن أغلى هاتف لها!    الإتحاد السوداني يسلم الإعلاميين كودات تغطية مونديال قطر    مواصفات هاتفي غوغل بكسل (6) إيه وبكسل (6) إيه برو    محترف المريخ يتسلّم تأشيرة الدخول إلى السودان    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    مقتل نجل الرئيس التنفيذي لشركة سوداني للاتصالات    الرماية تبحث عن الميداليات في بطولة التضامن الإسلامي    "حمى وصداع" أبرز أعراضه..تقارير تدقّ ناقوس الخطر بشأن"فيروس جديد"    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    كَكّ    مدير البركة: خسارة كبيرة لشركات التأمين بزيادة الدولار الجمركي    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    تفاصيل اجتماع عاصف لوزارة الصحة حول زيادة الإصابات بالسرطان    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    مقتل نجل مسؤول بشركة سوداني إثر إصابته بطلق ناري بشارع النيل بالخرطوم    بالنسبة لسكر الدم.. هذه أسوأ 4 عادات لتناول الفطور    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مهما حاولوا لن يصبحوا
نشر في الراكوبة يوم 03 - 10 - 2021


نورالدين مدني
منذ أن وقعوا على إتفاق السلام في جوبا إستبشرنا خيراً بعودتهم إلى أحضان وطنهم ليعملوا من أجل تحقيق السلام ودعم ثورة الشعب الذي فتحت لهم أبواب العودة الامنة لبلادهم ، لكننا حذرنا من مغبة التامر على قوى الحرية التغيير التي للأسف ضعفت شوكتها منذ ان طفحت الخلافات السياسية والمهنية وسط مكوناتها .
تصاعدت المحاولات اليائسة والبائسة للتسلل وسط قوى الحرية والتغيير عبر قيام أحزاب كرتونية وأحزاب منكسرة وكيانات هيولية من مخلفات نظام الحكم البائد لم تسلم منها حتى الأحزاب الجماهيرية ، مثل محاولة قيادة حزب الأمة عبر إجتماع مريب تم في قاعة الصداقة باسم ال المهدي لكنه فشل في تحقيق مخططه الخبيث .
قبل أيام تم الإعلان عن تحالف مريب غالبه للأسف من الموقعين على إتفاق جوبا للسلام من حركات ومسارات مختلف عليها لاوزن جماهيري لها تحت مظلة قوى الحرية والتغيير للسطو عليها وفرض انفسهم حاضنة للحكومة بقوة الأمر الواقع.
دعا هذا التحالف المريب المختلف عليه إلى إجتماع يوم السبت بقاعة الصداقة تضاربت حوله التصريحات من الذين تبنوا قيامه وأنكر بعضهم صلتهم به واضطر بعضهم في نهاية المطاف لحشد الحضور على طريقة النظام البائد وسط نفي قوى الحرية والتغيير ست الإسم – إذا صح التعبير – أي علاقة لها بهذا التحالف .
لاداعي للحديث عن الأحزاب والحركات وقادة المسارات الموقعة علي إتفاق جوبا ومن شايعهم من الإنتهازيين والمتسلقين ولا حتى عن قوى الحرية والتغيير التي حملتها الجماهير الثورية عبء الامانة وأن تحافظ على تماسكها في المرحلة الإنتقالية خاضنة سياسية تدفع بالحكومة الإنتقالية لتحقيق أهداف ثورة ديسمبر الشعبية وتطلعات المواطنين في تحقيق السلام الشامل والعادل واسترداد الديمقراطية وبسط العدالة وإنجاز برنامج الإسعاف الإقتصادي وتأمين الحياة الحرة الكريمة لأنه للأسف طغت الخلافات السياسية والمهنية حتى تسببت في هذه السيولة السياسية والإقتصادية والامنية .
لم يعد هناك وقت للتلاوم كما انه لم يعد هناك مجال للتامر على ثورة ديسمبر الشعبية لإيماننا بان الجماهيرالثائرة بقيادة الكنداكات والشباب لاتخون وأنها قادرة على حماية الثورة الشعبية وهزيمة المتامرين مهما حاولوا لأنهم لن يصبحوا قيادة بديلة ولا حاضنة جديدة ، لم تعد الثورة الشعبية في حاجة لها وسط تصاعد الوعي وقوة الإرادة والعزم على مواصلة السير في طريق الثورة الشعبية حتى تنجز مهام المرحلة الإنتقالية وتهيئ الأجواء الصحية للإنتقال للحكم المدني الديمقراطي .
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.