باريس سان جيرمان يعلن رسميا تجديد عقد مبابي    شرطة مرور وسط دارفور تختتم فعاليات أسبوع المرور العربي    مبابي يطلق رسالته الأولى بعد التجديد لباريس    هزة عنيفة    تمديد فترة تخفيض الإجراءات والمعاملات المرورية    توجيهات من والي الخرطوم لإنقاذ مواطني أحياء من العطش    استعدادا للتصفيات الافريقية المنتخب الوطني في معسكر مقفول بمدينة جياد    مقاومة الخرطوم تدعو لرفع "حالة التأهب القصوى"    تصدير شحنتي ماشية إلى السعودية    تمديد تخفيض المعاملات المرورية لأسبوع    بالصورة.. مواطن سوداني يظهر "معدنه الأصيل" بعد أن نصبوا عليه في ملايين الجنيهات    إنطلاق إمتحانات شهادة الأساس بولاية الجزيرة غداً    السودان وبعثة الأمم المتحدة.. هل سيتم التجديد بشروط أم إنهاء التكليف؟    منها تجهيز حقيبة السكري.. نصائح طبية لمرضى السكري    شاهد بالفيديو.. قال( أخير ادردق في الواطة ولا اقعد في الطشت) المؤثر "مديدة الحلبة" يوضح حقيقة "دردقتو" لفتاة في بث مباشر على الهواء    مدير عام البنك الزراعي السوداني: هذه أوّل خطوة اتّخذتها بعد تسلّم مهامي    "الشيوعي" يعلن عن مؤتمرٍ صحفي بشأن"لقاء عبد الواحد الحلو"    مدير ميناء سواكن يكشف أسباب إغلاق ثم فتح الميناء    مدير ميناء سواكن يكشف ل(السوداني) أسباب إغلاق ثم فتح الميناء اليوم    السيسي يكشف سبب توقف الدولة المصرية عن توظيف الشباب    صباح محمد الحسن تكتب: الإستهبال وعصاة الإعتقال !!    عبده فزع يكتب: خزائن أندية الممتاز خاوية.. والوعود سراب التقشف بلا فائدة.. وأموال الرعاية قليلة.. والموارد "زيرو" المريخ يستقبل الغرايري بالأزمات الفنية والبدنية.. والبرازيلي السبب    إنصاف فتحي تطلق كليب "سوري لي انت"    مفوضية الإستثمار بالشمالية : تجهيز عدد من المخططات الإستثمارية بالولاية    الخلاف بين السودان وإثيوبيا.. قابل للإدارة أم أنه قنبلة موقوتة؟    الزراعة: تعاقد مع مصنع محلي لإنتاج الأسمدة لتوفير 25 ألف طن    وزير الداخلية يتفقد أسرة شهيدين من ضباط الشرطة    فايزة عمسيب: الحكومة كانت تمنع الممثلين من المشاركات الخارجية (وتدس منهم الدعوات)!!    تحقيق لمصادر يحذر من (أمراض) بسبب ملابس (القوقو)    الهلال يكتسح الأمل بسباعية    صخرة فضائية ستضرب الأرض اليوم وتقسمها نصفين.. ما القصة؟    قطوعات الكهرباء .. خسائر مالية فاحة تطال المحال التجارية!!    "الحج والعمرة السعودية".. توضح طريقة تغيير الحالة الصحية للشخص ومرافقيه ب"اعتمرنا"    امرأة من أصول عربية وزيرة للثقافة في فرنسا.. فمن هي؟    حيدر المعتصم يكتب: عُصَار المفازة...أحمودي    نهشت طفلة حتى الموت.. الكلاب السائبة تدق ناقوس الخطر    قصة حب سرية وتجربة قاسية" .. اعترافات "صادمة" للراحل سمير صبري عن سبب عدم زواجه !    رحيل الفنانة الإنجليزية جيرزيلدا زوجة العلامة عبدالله الطيب.. "حبوبة" السودانيين    وزارة الصحة تحذِّر من وباء السحائي حال عدم توفر التطعيم    استخراج هاتف من بطن مريض للمرة الثالثة خلال أشهر    متى وكيف نصاب بسرطان الأمعاء؟    "أتحدى هذه الكاذبة".. إيلون ماسك ينفي تحرشه بمضيفة طيران    حنين يحلق بمريخ القضارف للدور التالي من بطولة كأس السودان القومية    مدير استاد الجنينة يعلن إيقاف جميع التمارين والعمل الغير منظم بالاستاد    في حب مظفر    توقيع بروتوكول صحي بين السودان والصين    شرطة الخرطوم تُواصل حملاتها على أوكار مُعتادي الإجرام وتضبط (101) متهم    (أخرج زوجته وابنه ليلقي حتفه مع ابنيه) في حادثة مأساوية طبيب سوداني يضحي بحياته لإنقاذ أسرته    شاهد بالفيديو.. (مشهد مؤثر).. لحظة انتشال طفل حديث الولادة من بئر بمدينة أمدرمان    وفاة الشاعر العراقي البارز مظفر النواب بالشارقة    توقيف متهم وبحوزته سلاح ناري و (1247) أعيرة مختلفة بالقضارف وضبط 2 طن من السلع الاستهلاكية منتهية الصلاحية بجنوب كردفان    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إنقلاب قادي مكنة!..
نشر في الراكوبة يوم 08 - 11 - 2021


حكاوي عبد الزمبار
وبعدين مع ناس البرهان وكباشي وحميدتي..
بعد توقيع وثيقة الشراكة التي تأخرت كثيرا -وماعرف الناس انها مزورة- استبشر الناس خيرا!. واعتقد الكثير من الناس أن البرهان هو لمبة بيان السودان. بعد شوية اكتشف الناس أن البرهان مش كاسر عمود نص وبس ، ده مسيح مكنة عديل!. بالعرقلة والمماطلة واللولوة..أي قرار اجازه مجلس الوزراء، فرمله وركنه.. فقام بعد شوية مشى زار ناتنياهو في يوغندا بسرية شديدة. بس الاسرائيليون فضحوه وجابوه في اعلامهم..البرهان قال ، انا استخرت وسافرت من أجل رفعة السودان..بالله شوف الزول الكضاب ده..اسع اليهود فضحوه فضيحة ،وسموه "رجل إسرائيل في السودان.".يعني عمالة بخشم الباب، عديل كده …بوش -بالشدة والفتحة فوق الواو-وخستك الإنقلاب ، من اليوم الأول..لأنو ابجديات الإنقلابات كلها تشير بإستحالة النجاح. فالوضع الداخلي والدولي ضد الإنقلاب…فخرجت جماهير الشعب السوداني عن بكرة أبيها في كل مدن السودان ، رافضة ومنددة بالإنقلاب، وتناست خلافاتها ومعاناتها…وحتى بعدما اخرجت طغمة الإنقلاب السلع التموينية المخبأة، من مخازنها ونزلت الأسعار..أيضا، لم تجد أي أذن صاغية، ولا حتى مترددة في تأييد هذا الإنقلاب الذي ولد ميتا. ولأول مرة في تاريخ السودان، فأكثر من سبعين سفيرا أعلنوا تمردهم للسلطة الإنقلابية وتأييديهم للشرعية… ولم تمر بضع ساعات حتى بدأ المجتمع الدولي في الإدانة ، خاصة امريكا والدول الأوربية..الوضع الأقلبمي ليس كله مؤيدا. لكن السعودية و الأمارات ومصر لا يريدون ديمقراطية في السودان، ولا حتى ريحتها… والطمع في خيرات السودان شاغل بالهم..خاصة الذهب والزراعة والثروة الحيوانية ..يعني، انتو يا سوادنه ما بتستاهلو الخير ده..ومصيبة الشعب السوداني أنه مكتوي بعملاء، وجوههم مغسلة بمرقه!…ليس فيها ذرة نخوة او خلق رشيد….شئ عمالة للسعودية وإرسال الجندي السوداني لليمن،، وشئ عمالة للأمارات وتهريب الذهب إليها، وبعدها لإسرائيل ومنحها قاعدة إستخبارية. بالقرب من بورتسودان.. البرهان وعصابته اتضح، أنهم يجهلون تماما طبيعة الشعب السوداني..ولو أنهم كانوا يمتلكون الشجاعة الكافية، وقيم الشعب السوداني العظيم، لكانوا دقوا سدورهم، وتحملوا بشجاعة مسؤولية فض أعتصام مجزرة القيادة البشعة..وقالوا للشعب، نحن اخطأنا. وسنتحمل كامل المسؤولية في هذا العمل المشين. ومستعدين لأية محاكمات. ..فلن يكون ردا مدهشا او مفاجئا، من هذا الشعب الأبي الرائد ، الذي قد يعفي عنهم …
فشواهد التاريخ بينت ذلك..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.