الكنين يهنئ بالعيد ويتعهد بنهضة شاملة ..    الناير يؤكد أهمية مؤتمر باريس للاقتصاد السوداني    محافظ مشروع الجزيرة يدعو لتكثيف الجهود للموسم الزراعي الجديد    والي غرب كردفان يهنئ بالعيد ويؤكد إستقرار الامن بالولاية..    محاموا امدرمان يطالبون مجلس السيادة برفض إستقالة النائب العام    آلاف الثوار يشيعون الشهيد عثمان بمقابر البكري    النائب العام: أخطرنا القوات المسلحة رسميا بتسليم المتورطين في مقتل الشهيدين .. تسجيل بلاغي قتل عمد في حادثة ذكرى فض الاعتصام    البرهان يوجه خطابا للأمة السودانية بمناسبة عيد الفطر المبارك    أي نقاش مناسب لليوم الوطني للمسرح ؟    اقتصادي : مؤتمر باريس سيدعم الاقتصاد السوداني    الفيفا يعلن عن برنامج تصفيات كأس العرب    البرهان يهنئ عدداً من الملوك والأمراء والرؤساء بمناسبة عيد الفطر    حيدوب يكتسح منتخب جالية جنوب السودان بسداسية وسلام أزهري نجما للقاء    سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 13 مايو 2021    جديد اغتصاب فتاة النيل الذي هز السودان .. فيديو صادم لأبيها    الامارات تؤكد رغبتها بتوسيع إستثماراتها بمختلف المجالات في السودان    الأهلي مروي يُقيل المدير الفني فاروق جبرة ويُسمي جندي نميري مديراً فنياً    عمر الدقير يكتب: جاء العيد بثيابٍ مبقعةٍ بالدم    عقار وسلفا كير يبحثان بكمبالا القضايا ذات الإهتمام المشترك    من قلب القاهرة.. كيف يستعد الهلال والمريخ لديربي السودان؟    هل مكعبات مرقة الدجاج تسبب الإصابة بالسرطان؟    السيسي يهاتف البرهان    سيارة فيراري فجرت الأزمة.. لاعبو يوفنتوس غاضبون من رونالدو    أخيرا.. عودة الجماهير إلى الدوري الإسباني    الأهلي مروي يواصل تدريباته بالسد    إذا لم تكن الأدوية فعالة.. 5 طرق للتغلب على الأرق    فيديو أغرب من الخيال لامرأة بعدما استيقظت من عملية جراحية    من مصر.. تحركات سريعة لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وقطاع غزة    مع تفاقم نقص الوقود بأميركا.. تحذير من "أكياس البنزين"    اليوم العالمي للتمريض: كيف نجا طاقم الرعاية الصحية من الوباء؟    حاكم دارفور : يطالب بإنزال عقاب شديد على الجناة بجريمة الاغتصاب الجماعي التي هزت السودان    من قاموس أغنية الحقيبة: الخُنتيلة اسم للمشية أم صفة للموصوف؟ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    حِلِيل الزمان، محمد أحمد الحِبَيِّب & معاوية المقل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    ضبط كميات من العملات الأجنبية بالسوق العربي    براءة أجنبي من تهمة خيانة الأمانة    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في السوق السوداء    "شروط واتس أب" الجديدة التي أثارت الجدل.. ماذا سيحدث إذا لم توافق عليها؟    خطر يهدد صحتك.. احذر تناول المشروبات المخزنة في علب الألمنيوم    الشعر والموسيقى على تلفزيون السودان اليوم    الخارجية تدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني    تغيير يفرح مستخدمي واتساب ويب    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    لا تغفلي عنها.. نصائح تجنبك المشاكل الصحية في أول أيام العيد    مجلس الهلال ينفى حرمانه من التسجيلات    بانتظار دولارات الإنعاش.. صندوق النقد يمدّ طوق نجاة للسودان    مرض "غريب" يطارد أثرياء العالم.. قائمة تضم 5 مليارديرات    في ذكرى فض الاعتصام ..    نتنياهو يتوعد الفصائل الفلسطينية بأن "تدفع ثمنا باهظا، وحماس "مستعدة" للتصعيد الإسرائيلي    شرطة ولاية الخرطوم تنهي مغامرات شبكتين لتزوير المستندات الرسمية والسرقات النهارية    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    حزب التحرير في ولاية السودان: تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك    ختام فعاليات أسبوع المرور العربي بالنيل الأزرق    كورونا تؤخر وصول شركة تدوير النفايات الأمريكية للجزيرة    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إرتفاع ملحوظ فى أسعار المحاصيل
نشر في الراكوبة يوم 09 - 12 - 2011

شهدت اسعار المحاصيل ارتفاعاً ملحوظاً نتيجة لقلة الوارد بسبب ضعف الانتاجية هذا العام حسب افادات تجار المحاصيل بولايات السودان المختلفة ، حيث بلغ اردب الذرة (الفيتريتة) نحو (260) جنيها للانتاج الجديد ، و(250) جنيها للاردب من الانتاج القديم.
وقال عبد الرحمن عبدالله من سوق امدرمان للمحاصيل ان الزيادة فى الاسعار شملت كل المحاصيل بما فيها القمح والدخن بجانب الذرة بانواعها والعدسية، حيث بلغ اردب الدخن نحو (450) جنيها، واردب الذرة طابت (300) جنيه، والقمح (320-350) جنيها، بينما تساوت اسعار بقية اصناف الذرة مع سعر الفيتريتة بمبلغ (260) جنيها للاردب.
واضاف عبد الرحمن فى حديثه ل(الرأى العام) بلغ جوال العدسية نحو (200) جنيه لاول مرة فى تاريخه، وبلغ الوارد من المحاصيل الى سوق ام درمان (3000) جوال فى اليوم تقريبا، وقال عبد الرحمن ان جميعها يتم توزيعها فى نفس اليوم، ولا يبقى منها شئ الى الغد داخل المخازن.
وعزا ارتفاع الاسعارلقلة الوارد من مناطق الانتاج نسبة لبدايات الموسم الحالى،بجانب ضعف الانتاجية لهذا الموسم حسب المعلومات التى ترد للاسواق من مناطق الانتاج الحقيقى .
وتفيد متابعات (الرأى العام) بأسواق المحاصيل بولاية النيل الابيض بمدينة كوستي بحدوث إرتفاع فى اسعار المحاصيل والبصل، وعزا التجار ارتفاع المحاصيل لندرة الوارد من المحاصيل وعدم وصول الكميات الكبيرة من انتاج الموسم الجديد حيث بلغ سعر جوال الذرة ( الفتريتة) لنحو (120) جنيها، والذرة (طابت) نحو(130) جنيها للجوال، والقمح (175) جنيها، والدخن (220) جنيها للجوال، وبلغ قنطار السمسم الابيض (170) جنيها، والسمسم الاحمر( 165) جنيها، وبلغ جوال الفول السوداني(170) جنيها، وارتفع سعر جوال البصل الى (190) جنيها، وجوال البلح البركاوي (250) جنيها، وجوال لوبيا ابيض (350) جنيها.
الراي العام
ارتفاع أسعار المحاصيل و180 جنيه لجوال القمح بالجزيرة
الخرطوم: الصحافة: وصل سعر جوال الذرة بأسواق ولاية الجزيرة من العينة طابت 140 جنيه والعينة ود أحمد 120 جنيه والفتريتة 150 جنيه والقمح 180 جنيه وعزا التجار والمزارعون ارتفاع الأسعار إلى قلة المعروض من المحاصيل بالأسواق نسبة لنفاد المخزون من السنة الماضية وعدم دخول الإنتاج الجديد إلى السوق حيث بدأت عمليات الحصاد في بعض أجزاء المشروع وسط تكهنات بتفاوت الإنتاجية التي يتوقع أن تكون أقل من رصيفتها في الموسم السابق
وأوضح المزارع بمكتب الكتير عبد الإله عمر ارتفاع أسعار المحاصيل ووصفوه بالمذهل وأنه أكبر من طاقة كثير من الناس لاسيما الذين لا يملكون حواشات ويقدمون على شراء قوتهم من الأسواق والذين يغلب على طباعهم الفقر والعوز في الغالب الأعم وعزا عبد الإله ارتفاع الأسعار لقلة المخزون من الموسم الماضي وعدم دخول الإنتاج إلى الأسواق وزاد أن عمليات الحصاد بدأت من قبل بعض المزارعين بيد أنها لم تصل إلى المرحلة النهائية بعد وتوقع أن تكون الإنتاجية متوسطة ولفت إلى ارتفاع أسعار القصب الذي يستخدم علفا للحيوانات حيث وصل سعر الفدان م? إلى 350 جنيه وختم عبد الإله بتوقعه انخفاض الأسعار مع بداية وصول الحصاد إلى الأسواق .
و يقول طلحة ابراهيم أحمد إن ارتفاع أسعار المحاصيل رمى بظلاله السالبة على الفقراء والمساكين بصورة عامة وتوقع انخفاض الأسعار بعد زيادة رقعة الحصاد والتقدم فيه وزاد كان يتوجب على الدولة إنزال كميات من المخزون الاستراتيجي للأسواق بغية المحافظة على أسعار المحاصيل ودعم الشرائح الضعيفة بطريقة غير مباشرة وأشار طلحة إلى تشدد إدارة المشروع وحرصها على جمع ضريبة المياه من المزارعين بإيكال أمر تحصيلها لشركات خاصة وطالب بمراعاة ظروف المزارعين الذين تعرضت مساحاتهم من الذرة للعطش في الفترة السابقة ودعا لممارسة سياسة مرنة ?ي جمع الضرائب بعيدا عن التعسف والتزمت حتى يحس مزارع الجزيرة بأن ثمة من يرأف عليه وحتى لا يكون عرضة لمزيد من الضغوط.
الصحافة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.