خبير مياه لRT: مصر والسودان سيحصلان على كامل حصتهما من المياه    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    الذئاب تعمق جراح مريخ الصعيد في الوسيط    حفل افتتاح هادئ للأولمبياد.. والدرون تبهر العالم    ثنائي الهلال يغيب عن مباراة كأس السودان    نهاية كورونا.. خبير يتوقع موعد عودة الحياة الطبيعية    حلم قد يصبح حقيقة.. تطوير شارع في أميركا يشحن السيارات الكهربائية    خبير اقتصادي يدعو لتجهيز خريطة استثمارية في السودان تعرض للشركات والدول    شركة كندية بالسودان تخطط لانتاج 5700 كيلوجرام ذهب سنويا    التش في تدريب المريخ    السلطات اللبنانية توقف سودانيين حاولا التسلل إلى إسرائيل    السيسي يتحدث عن مشروع سيحل أزمة في مصر لمدة 20 عاما    رابطة الأطباء الإشتراكيين تنبه الى خطورة الاوضاع بالبحر الاحمر    اختيار كليةطب الجزيرة ضمن " 10" كليات على مستوى العالم    أثيوبيا : أحداث متسارعة وتطورات سياسية وعسكرية وتساؤلات تحيط بمصير مقر الاتحاد الأفريقي    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الجمعة 23 يوليو 2021 في السوق السوداء    وزير الاستثمار: إعادة هيكلة"الدين الخارجي" سيمكّن الحكومة من الوفاء بالالتزامات    بينها الخرطوم..أمطار متوقّعة في 10 ولايات    منظمات: تزايد الأطفال والنساء السودانيين على متن قوارب الهجرة إلى أوروبا    حميدتي : لدينا فرصة تاريخية للتوافق في السودان    والي شمال كردفان يزور أسر المبدعين بمدينة الأبيض    مسلح يسرق سيارة إسعاف ويكتشف "مفاجأة" بداخلها    رابطة الأطباء الإشتراكيين تنبه الى خطورة الاوضاع بالبحر الاحمر    الإعجاز العلمي في الاتصالات بمنتدى ( النيمة) الثقافي    والي شمال كردفان يزور أسر المبدعين بمدينة الأبيض    الماحي في سوق سنار ودعوة لتفعيل القوانين وإجراءات تجاه المخالفات    ابوبكر وإسراء يحملان علم السودان في افتتاح أولمبياد طوكيو    الذهب يتجه لأول خسارة أسبوعية في 5 أسابيع    وفد من الحركة الشعبية في النيل الأزرق للتبشير باتّفاق سلام جوبا    محتجون يغلقون برج اتصالات شركة "ام تي ان" بشمال دارفور لرداءة الخدمات    إحباط عملية تهريب اتجار بالبشر من تَسَنيّ إلى الخرطوم    الصين ترد على الصحة العالمية بشأن أصل كورونا: "غطرسة ازاء العلم"    القهوة الزائدة يمكن أن تقلص الدماغ    المجدفة اسراء خوجلي في حديث الصراحة والوضوح…الأولمبياد حلم كل رياضي لم أتوقع المشاركة بطوكيو والتخوف موجود    ما زال الخير فينا…    ماكرون يغير هاتفه بعد فضيحة بيجاسوس وإسرائيل تدرس تقييد تصدير برامج التجسس    كيفية التخلص من الشخير… 5 طرق مجربة    لهذه الأسباب.. احذف تطبيق "مسنجر" فورا من هاتفك الآيفون والأندرويد    مصر.. أبناء العم اختلفوا على دفن متوفية فاشتبكوا بالأسلحة النارية.. والكشف عن إجمالي القتلى والمصابين    الإمارات تنفي مراقبة صحافيين باستخدام برنامج "بيغاسوس" الإسرائيلي    ترجيحات بتفشي السلالة الهندية ل(كورونا) في بورتسودان وتزايد لافت في الوفيات    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    حينما تقودنا الغريزة لا العقل: تُعمينا الكراهية عن رؤية الطريق    إحباط عملية تهريب اتجار بالبشر من تَسَنيّ إلى الخرطوم    تفاصيل بشعة بالعثور على جثتي شاب وحبيبته في حالة تعفن    الشرطة تكشف التفاصيل الكاملة لانقاذ حياة (85) معدنا بحلفا    مصر.. الشناوي يكشف تفاصيل حول حياة الفنانة وردة الجزائرية    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 22 يوليو 2021 في السوق السوداء    شمال كردفان تستهدف زراعة (8)ملايين فدان للموسم الزراعي الصيفي    شاهد بالصورة:الإعلامية لوشي المبارك تهني معجبيها بحلول عيد الاضحي وتشعل مواقع التواصل بصورة خاصة    لجنة معتصمي مستشفي التميز تتهم جهات رسمية بمحاولة دفن الجثث قبل التعرف علي هوياتها    الخرطوم وبعض مدن البلاد تشهد ترديا في البيئة بسبب هطول الامطار ومخلفات الاضاحي    تلفزيون السودان ينظم يوما مفتوحا حول الزراعة في المجتمع السوداني    شاهد: معرض صور فوتوغرافية للثورة السودانية بمدينة آرل الفرنسية    ياسمين عبد العزيز تغادر العناية المركزة    تطورات في حالة الفنانة ياسمين عبد العزيز بعد 10 أيام في العناية المركزة    كل ما تريد معرفته عن الأضحية.. وقتها وحكمها وآدابها    ما هي أفضل الأعمال يوم عرفة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أبو قطاطي... حكاية شاعر سوداني صنع له الكوريون (تمثالاً)..!
نشر في الراكوبة يوم 31 - 01 - 2012

يعد الشاعر محمد علي ابوقطاطي رمزاً من رموز الأغنية السودانية الراقية والكلمة المعبرة فهو احد عمالقة شعراء ام درمان الذين اثروا الساحة الفنية بأعمال خالدة شكلت وجدان الشعب السوداني، بل وخرجت كلماته الرصينة الى خارج الحدود إلى "دولة كوريا" التي نصبت لشاعرنا تمثالاً يحمل صورته بالزي البلدي "الجلابية والعمامة" ...."السوداني" زارت شاعرنا الكبير بمنزله العريق بكرري "العجيجة" وهو طريح الفراش لسنين عددا ولكنه مازال يضج بالشباب والحيوية والكلمات الرقيقة... استقبلنا هاشاً باشاً بابتسامة لم تفارقه طوال جلوسنا معه فماذا حكي عن رحلته الطويله مع الشعر والكلمة الرقيقة.؟
(1)
يقول انا محمد علي ابوقطاطي، من مواليد ام درمان كرري "العجيجة الجموعية". وعن بداياته الشعرية يقول بدأت كتابة الشعر منذ العام 1950م وبداية شعري كانت بالشعر الوطني ولكنه لم يغن بل كان يقدم في الليالي السياسية، وعن بداية كتابة الشعر الغنائي قال ابوقطاطي إن ذلك كان بتوجيه من استاذنا عمر البنا وعبدالله رجب. واضاف أن عبد الله رجب كان ينشر لي الشعر في جريدة "الصراحة" والبنا يقول لي "حول من الدوبيت إلى الشعر الغنائي" واول قصيدة كتبتها وغناها الفنان بابكر أحمد بعنوان "شفتك" وبعدها غنت لي الرحمة مكي "الدومة" وفاطمة الحاج ومهلة العبادية اما الأصوات الرجالية في ذلك الزمن فتغني لي الفنان بابكر أحمد وحسين بدير وخالد اسماعيل وعوض دراج. واضاف هؤلاء الفنانين كانوا مشهورين في زمانهم .
(2)
ذكر الشاعر ابو قطاطي في حديثة قائلاً "تعاملت مع مجموعة كبيرة من الأصوات قد تصل إلى الخمسين صوتا ابرزهم الفنان الراحل خليل اسماعيل الذي كان له النصيب الأكبر من قصائده وقد تغني ب17 اغنية ابرزها "بكرة يا قلبي الحزين تلقي السعادة" وبعده الفنانة منى الخير تغنت لي ب7 اغنية وايضاً الفنان الهرم محمد وردي تغني ب7 اغنيات ابرزها "المرسال"...
وعن الفنانين الشباب قال ابوقطاطي "تعاملت مع معظم الفنانين الشباب" واضاف "لم ارد فنانا طرق بابي" واشهر الفنانين الشباب الذين تغنوا لي امير حلفا وطلال حلفا وغنت لي الفنانة سميرة دنيا ثلاث اغنيات .
(3)
الشاعر أبوقطاطي بصالونه الذي استضافنا به مجموعة لصور الرئيس الكوري "كيم ايل سونق" وهو يكرمه وعند سؤالنا له عن هذا الصور ابتسم ابتسامة مضيئة وسرح بخياله وكأنه يستحضر ذلك الزمان وبدأ يحكي عن حبه لكوريا وكيف وصل اليها وقال: لم يعرفني على كوريا احد وكانت اخبارها ممنوعة ولا تبث في السودان وكنا نسمعها في الاذاعات الخارجية وكنا نتخوف من سماعها وعلى الرغم من كل هذا المنع استطعت أن اجمع معلومات عامة عنها "ملامحها وملاحمها ومن يحكمها" واضاف: عندما اعترف الرئيس الراحل نميري بكوريا وفتح لها سفارة في السودان بدأت اكتب لهم شعراً واعطيه للسفارة وكان لديهم معهد للغات الاجنبية وقاموا بترجمة اشعاري، واضاف: عندما تحررت كوريا من اليابان كتبت ملحمة تتحدث عن تلك المناسبة وبعد ذلك وصلت إلى رئيس كوريا "كيم ايل سونق" الذي طالب بأن آتي اليه لحضور ميلاد دولة كوريا وبالفعل ذهبت وتم تكريمي من الرئيس وقام بعمل تمثال لي وانا البس الزي البلدي "الجلابية العمامة"، ووضع تمثالي في قاعة الاجتماعات الكبرى إلى يومنا هذا.
(4)
وعن لونه الرياضي قال ابو قطاطي: منذ أن عرفت التشجيع انا انتمي إلى نادي المريخ العريق واضاف: انا مريخابي ولن اتنازل عنها.. ويكفي أن رئيس المريخ هو الرجل الشهم الخلوق السيد جمال الوالي الذي زارني بمنزلي واكرمني وسوف احمل له هذا الجميل. وقال ضاحكاً: صورة جمال الوالي لن تفارقني إلى مماتي.
واما عن الساحة الفنية وما يدور فيها فذكر ابو قطاطي انها "فكت شوية ولكن الآن بدأت تنضبط". وختم ابو قطاطي حديثه ل"السوداني" بصوت شكر إلى السيد النائب الاول على عثمان والسيد عبدالباسط سبدرات وعبدالرحمن سرالختم والسيد جمال الوالي وشكر خاص إلى رئاسة الجمهوريه التي التي قامت بدعمه لثلاث اشهر .
السوداني


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.