واتساب يطرح ميزة جديدة "للرسائل الصوتية".. تعرف على آخر التطورات    توقيف خمسة متهمين أجانب بنهب تاجر بأمدرمان    كيفية صلاة العشاء بالتفصيل خطوة بخطوة.. هذا ما تفعله بكل ركعة    شرطة ولاية الخرطوم تسترد ثلاثة سيارات مسروقة    مسؤول: الإصابة ب(كورونا) وسط المشتبه بهم في الخرطوم بلغت 70%    حمدوك يتسلم رسالة من محمد بن سلمان    في "غوغل".. 10 حيل ذكية توصلك إلى نتائج البحث باختصار    تسريبات تكشف مواصفات هاتف "سامسونغ" المقبل    ميسي يكشف سر تخليه عن القميص 10 في باريس سان جرمان    سيعمل علي توفيق أوضاع التعاقدات مع الكاف..إتحاد القدم يؤكد حرصه علي إستقرار الهلال والتمديد للجنة التطبيع وفق خارطة طريق متفق عليها    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    روتانا زمان .. !!    يا وطن انت ما شبه العذاب !!    شاهد.. معجب "يخبط" رأس حماقي بهاتف ويصبه!    "بكرهك".. رسالة قاسية من ابنة شيرين لحسام حبيب    محمد عبد الله: أتينا في ظروف صعبة ومعقّدة    الموت يغيب حسناء جامعة الخرطوم التي قيلت فيها القصيدة الشهيرة "ياسيدة لا"    بعد أن وصل لارقام فلكية . ربات البيوت يرفعون شعار (بصلة واحدة تكفي)    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    الإدارة العامة لتأمين التعدين تحبط محاولات تهريب ذهب    مجلس السيادة ينفي ما أوردته الفرنسية حول مشاركة العسكريين    في تصريحات مثيرة عقب الهزيمة بخماسية فيلود: هل سيتم التعامل مع المنتخبات في كأس العالم بنفس الطريقة التي تم التعامل بها معنا؟.!!    عروس مصرية تقفز من الطابق الثالث بعد 24 ساعة من زفافها    السودان..إحباط محاولات تهريب 31 كيلو ذهب    السعودية تسمح للمطعمين بلقاح «سبوتنيك V» الروسي بأداء الحج والعمر    ضياء الدين بلال يكتب: في وداع هاني رسلان    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة اليوم الأحد 5 ديسمبر 2021    والد الثائر المصاب (أحمد) في موكب أمدرمان : تسببت الطلقة في إصابة ابني بالشلل    موقعو مسار الشرق يرفضون الغائه ويحذرون من حرب أهلية    وزارة المالية تلتزم بسداد استحقاقات صيانة قنوات الري    1.2تريليون دولار حجم الإنفاق على إنترنت الأشياء بحلول عام 2025    دراسة تكشف مفاجأة.. هذه الأمراض تخفف أعراض كورونا    سراج الدين مصطفى يكتب :لماذا الكابلي!!    وفاة فتاة بصدمة كهربائية بعد سقوط هاتفها بحوض الاستحمام    لمواجهة أوميكرون.. خبراء ينصحون بالجرعات المعززة    تحولات المشهد السوداني (2+ 6) في انتظار العام سام    حمدوك ينخرط في مُشاورات لتشكيل الحكومة    مزارعو المطري والمروي يرفضون السعر التركيزي للقطن    ترحيب بتأجيل إغلاق الشرق    السودان.. مسؤولون يلوحون ب"الإغلاق" لمواجهة تفشي كورونا    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    سيف الجامعة: تخيلوا الفن السوداني من غير الكابلي ..؟    مقتل مصري على يد إثيوبي في الإمارات    الإمارات تشتري80 طائرة من طراز رافال الفرنسية    الفيفا يعتذر لبعثة منتخبنا بسبب "كورونا"    مسؤول بمجلس المريخ يدفع باستقالة مفاجئة    مديرمؤسسات التمويل الدولية بالسودان: استعادة المساعدات الأمريكية يستدعي خطة حكومية واضحة    رئيسة وزراء أوروبية تعتذر لعدم ارتداء "الكمامة" في مكان عام    برافو مجموعة التغيير    (الغربال) يحاول الاعتداء على صحفية سودانية بالدوحة بسبب (التمباك)    تعليق أحلام على انفصال شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب    مصرع شخصين وإصابة (13) آخرين بسبب حوادث مرورية وقعت بطريقي ام ضوابان والتحدي الخرطوم عطبرة    بايدن يكشف عن "الرئيس الحقيقي" للولايات المتحدة    عبد الله مسار يكتب : الشيخ العبيد ود بدر (2)    دار الإفتاء المصرية تحذر من تسمية البنات بهذا الاسم    *ورحل أيقونة الغناء السوداني* *عبدالكريم الكابلي    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    في نقد التدين الشكلاني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عشيرة صدام ردا على طلب نقل قبره: مغلق بأمر من الداخلية منذ 3 أشهر
نشر في الراكوبة يوم 02 - 04 - 2012

قال مناف الندا، أحد وجهاء عشيرة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في تكريت إن «القاعة التي تضم قبر الرئيس صدام حسين مغلقة منذ أكثر من ثلاثة أشهر ولا يزورها أحد»، كاشفا أن «قائد شرطة صلاح الدين قام بإقفال القاعة التي تضم قبر الرئيس العراقي الراحل بنفسه وأخذ المفاتيح معه».
وأضاف الندا قائلا ل«الشرق الأوسط» عبر الهاتف من قرية العوجة التابعة لمدينة تكريت حيث دفن صدام، إن «قائد شرطة صلاح الدين أبرز لنا أمرا صادرا من الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية عدنان الأسدي، ولدينا نسخة منه، يقول له فيها ارفعوا الجثمان من القبر»، مشيرا إلى أن «هناك حقدا وعداء تاريخيا لصدام حسين والعرب، وهذا تطبيق لأجندة خارجية». وأضاف: «هذا الحقد فارسي وقادم من إيران».
وأوضح الندا، وهو أحد شيوخ قبيلة «آل بو ناصر» التي ينحدر منها كل من أحمد حسن البكر الرئيس الأسبق للعراق وصدام حسين، معلقا على قرار كان قد صدر عن الحكومة العراقية يقضي بنقل رفات الرئيس العراقي الراحل إلى جهة أخرى، بأن «صدام حسين تم دفنه بعد تنفيذ حكم الإعدام به عام 2006 في قاعة كانت قد بنيت على نفقته ومخصصة لإقامة مجالس العزاء في قريته العوجة، بينما تم دفن نجليه عدي وقصي وحفيده مصطفى (ابن قصي) وطه ياسين رمضان وبرزان التكريتي (الأخ غير الشقيق لصدام) في الحديقة التابعة للقاعة»، مشيرا إلى أن «الزيارات كانت كثيرة بعد أن تنفيذ حكم الإعدام، لكنها انحسرت، وكلما أقيم مجلس عزاء، فإن الزوار لمجالس العزاء يقرأون سورة الفاتحة على قبر صدام، والحكومة تتصور أن هؤلاء يأتون أصلا من أجل زيارة القبر فقط».
وأشار الندا إلى أن «رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي تراجع في ما يبدو عن قرار نقل جثمان صدام حسين»، وقال إن نقل الجثمان سيخلق مشكلات كبيرة بين عشائر وقبائل المنطقة، «خاصة أن الرجل ميت، وهو مسلم ومدفون وطويت صفحته»، متسائلا: «كيف يمكن لأحد أن يخشى من قبر أو من جثة ميت».
وشكا الندا من «سوء المعاملة التي نتعرض لها من قبل مجلس محافظة صلاح الدين، كما أن أملاكنا كلها محجوز عليها من قبل الحكومة حسب القرار 88 الصادر من قبل بول بريمر، الحاكم الأميركي للعراق خلال الاحتلال الأميركي».
الشرق الاوسط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.