الانتباهة: قرارات حاسمة من مركزيّ التغيير    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 26 سبتمبر 2022م    جبريل: نريد شراكة هادئة مع العسكريين    وداد بابكر ل(القاضي): كل ما أملكه هدايا من زوجَي البشير    مقاومة الخرطوم تعلن مليونية"المشارح والمفقودين قسريًا"    د. الشفيع خضر سعيد يكتب: الجيش والسياسة في السودان    إضراب شامل للعاملين بالزراعة    حافظ يتعهّد بتوفير الخدمات البيطرية للمجمعات الرعوية    اختبار صعب للمريخ في كأس السودان اليوم    سيكافا يختار الشاعر عضوا بلجنة الانضباط وشعبان منسقا    حفل قرعة الدوري الممتاز مساء اليوم بالخرطوم    المرحلة تتطلب قفل أبواب الصراع الناعم !    السلطات في السودان تلقي القبض على متهم خطير    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 26 سبتمبر 2022    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    تجار سوق الدمازين يدخلون في اضراب    مشروع لضبط المركبات الاجنبية داخل البلاد    البحرية تضبط قارب اجنبي به متفجرات قبالة شاطي سواكن    بعد خطوة مجلس الإدارة الأخيرة .. لجنة المسابقات تلغي"البرمجة"    هاجر سليمان تكتب: إلى القضاء العسكري وإلى شرطة أم درمان    بعد خطوة مجلس الإدارة الأخيرة..لجنة المسابقات تلغي"البرمجة"    الأمانة العامة ل"الشعبي.. تفاصيل اجتماع عاصف    الديون والركود يحاصران تجار الخرطوم    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    قاضٍ بالمحكمة العليا: قاتل الشهيد حنفي يعلمه الله    شاهد بالفيديو.. بطريقة مضحكة نجم السوشيال ميديا "أدروب" يقلد الفنانة ياسمين كوستي في رقصاتها على أنغام أغنيتها (دقستي ليه يا بليدة)    شاهد بالفيديو.. وسط احتشادات كبيرة وحراسة أمنية غير مسبوقة..الفنانة السودانية إيمان الشريف تغني في الدوحة وتصعد المسرح على طريقة وزير الدفاع    شاهد بالفيديو.. الفنانة شهد أزهري تعود لإثارة الجدل على مواقع التواصل وتطلق (بخور الجن)    والي الخرطوم يوجه بإكمال محطة مياه الصالحة بعد توقف ل3 أعوام    بدأ الدورة التدريبية الأولى في إدارة المبيدات بجامعة الجزيرة    (35) حكماً في كورس (الفيفا) قبل بداية الدوري الممتاز    جبريل : الموازنة المقبلة من الموارد الذاتية وبلا قروض الخارجية    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    (سودا) تنظم اليوم إجتماع الإسناد الفني لمونديال قطر    توقعات بوجود (200) من ضحايا الاختفاء القسري وسط جثث المشارح    اليوم التالي: مستور: إغلاق مصارف لفروعها لأسباب أمنية    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    "كارثة" في ليلة الزفاف.. العروس دفعت ثمناً غالياً    مصرع واصابة (9) اشخاص في تصادم بوكس مع بص سياحي بطريق الصادرات بارا    دراسة: شرب 4 أكواب من الشاي قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    أمر ملكي جديد في السعودية    ألمانيا تؤمم أكبر شركة غاز لضمان استمرار الإمدادات    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    وزير الصحة بكسلا: رصد حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود    الشرطة تستعيد رضعيه مختطفه الي أحضان أسرتها    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الدولار الأميركي يقفز إلى أعلى مستوياته    خلال الوداع الأخير.. "سر" كسر العصا فوق نعش إليزابيث    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خليجيات يتسوّقن بضائع مصنوعة في إسرائيل
نشر في الراكوبة يوم 13 - 05 - 2012

كشفت دراسة حديثة أن نساء خليجيات قد يكن من دون علمهن يدعمن اقتصاد اسرائيل، من خلال شراء منتجات مصنعة في إسرائيل وتلقى رواجا في الخليج، وأدرت أموالا على رجال اعمال من جنسيات مختلفة وراءهم عقول اسرائيلية.
وذكرت صحيفة الراي الكويتية أن ثائق عديدة منها كتب أمريكية حديثة عن استراتيجية اليهود المستقبلية بالاضافة الى تقارير من اسرائيل نفسها تنصح بالاتجاه المكثف للتجارة الالكترونية كبديل للتجارة العادية التي تعترضها بعض قرارات الدول العربية والخليجية خصوصا المقاطعة للبضائع الاسرائيلية.
يذكر أن الكويت احدى الدول التي تفرض على كل المستوردين للبضائع الى أسواقها ألا يكون منشأها من اسرائيل حتى أصغر مكوناتها، أي أن تكون خالية تماما من أي منتج من صنع اسرائيلي وألا تكون أيضا البضائع قد رست في أحد موانئ اسرائيل في اتجاه الكويت.
هذا النوع من المقاطعة التي فرضتها الكويت على سبيل المثال ودول خليجية وعربية أخرى بصدد الاختراق عبر الشبكة العنكبوتية التي تسعى من خلالها اسرائيل ورجال اعمالها الى استهداف الزبائن (الأفراد) مباشرة دون البحث عن وكيل لها في الأسواق الخليجية خصوصا وفق أحد المواقع المتخصصة في تشجيع التجارة الاسرائلية (ميدل ايست فاكتس).
فقد أصبحت منطقة الشرق الأوسط وخصوصا الخليج وفقا لتقرير نشرته جريدة هآرتس الاسرائيلية أخيرا سوقا مهمة ونامية.
وبدافع الاستفادة من وفرة الطلب على البضائع الفاخرة في الخليج، تمكنت دار أزياء حديثة العهد تدعى مودا اوبيراندي من استقطاب 75 سيدة كويتية مهتمة بالأزياء الراقية وكان ذلك خلال الترويج لتصاميمها في الكويت خلال عرض اقامته في سبتمبر الماضي، الى ذلك صعدت مبيعات اوبيراندي في ابو ظبي والخليج بشكل كبير لتأتي في المرتبة الثانية بعد نيويورك في مستوى نسبة الاقبال على حجز آخر صيحات الموضة والاكسسوارات الفاخرة الذي يبتكر جزء كبير منها من تصاميم اسرائيلية وبأنامل مصممين اسرائيليين وبينها ماركات اسرائيلية.
وتحاول المؤسسة الشريكة في مودا اوبيراندي أوسلوغ ماغنوسدوتير التي زارت من قبل الكويت للترويج لبضاعتها استقطاب مصممين اسرائيليين لابتكار تصاميم اسرائيلية أيضا وبيعها في أسواق الخليج خصوصا. وذكرت أوسلوغ حسب هآرتس أنها تعمل مع مصمم اسرائيلي في نيويورك يدعى ييغيل ازراوال.
وعلى عكس هدف زيارتها الترويجي في دول خليجية، تسعى هذه السيدة في زيارتها الى اسرائيل لتوظيف عدد مهم من الاسرائيليين (مصممين وأصحاب ابتكارات) بالاضافة الى ادراج بعض الماركات الإسرائيلية الأصل في معرضها وذلك نتيجة نمو أعمالها خصوصا في نيويورك والخليج.
وذكرت صحيفة هآرتس أن عدد الحجوزات على أزياء واكسسوارات مودا أوبيراندي بلغت 120 ألفا من العالم نسبة كبيرة منها من دول الخليج، علما ان متوسط سعر البضاعة هو من 5000 إلى 50 ألف دولار.
وفيما قد تختار سيدة عربية في بلد مقاطع لبضائع اسرائيلية كالكويت أحد الأزياء المعروضة على موقع الشركة في الانترنت والذي قد يتضح في النهاية أنه صناعة اسرائيلية، يتساءل البعض عن كيفية ادخالها الى الكويت أو أسواق الخليج المقاطعة لاسرائيل.
مؤسسة مودا أوبيراندي تمكنت من إيجاد حل وسط وذلك باستقطاب الاسرائيليين في نيويورك وبذلك يتم تصدير البضاعة من مقر دار الأزياء هناك تحت علامة "مستورد من أمريكا"، ويسهل بذلك ادخالها الى أسواق الشرق الأوسط.
يصل متوسط سعر حقيبة يد نسائية واحدة على سبيل المثال من أفخر الماركات العالمية إلى نحو 15 ألف دولار، مثل هذه السلع وبضائع أخرى من أرقى دور الأزياء والتصاميم العالمية ( فساتين واكسسوارات ومجوهرات وتحف فريدة) أغلبها أصبحت موجهة بشكل أساسي الى نساء الخليج.
وبالنظر في موقع دار الأزياء التي تتخذ من نيويورك في الولايات المتحدة مقرا لها، والتي قامت بعروض الترويج لمنتجاتها في الكويت وأبوظبي تبين أن طاقم المصممين العاملين مع ماغنوسدوتير يتضمن أنامل يهودية وأهمها المصممة العالمية الفرنسية واليهودية الأصل حسب موقع أسستري لتاريخ العائلات اليهودية أورولي بايدرمان أشهر مصممة للمجوهرات في العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.